صفحة الكاتب : هادي عباس حسين

اللاواقعية العلمية
هادي عباس حسين


\"إن نظريتي برهان على واقعية اللاواقعية\" ..هكذا قال مفكر معاصر في كتابه \"اللاواقعية علم جديد يهم الجميع\".
قالها واحد من المفكرين العراقيين والذين شربوا ماء الرافدين وعاشوا على أرض العراق وتحت سمائه ولانجانب الحقيقة إن قلنا أن أرضنا قد انجبت أفذاذاً وعباقرة لمعت أسماؤهم على صفحات التاريخ ونحن جزء من أمة حملت إلى العالم قديماً رسالة انتشلته من ظلمات ووضعته في نور أنار ظلمته وأضاء طريقه في الحياة لأنها (أي الأمة) كانت وسطاً بين الناس ترفض التطرف وتميل إلى الإعتدال فكان أبناؤها شهوداً يعملون لدنياهم كأنهم يعيشون إلى الابد ولكنهم لم ينسوا آخرتهم، ولن تغيب عنهم لحظة واحدة، تلك النظرة الشاملة للحياة وما بعدها هي التي ميزت الثقافة التي قدمها العرب إلى الناس. ولما تعلمت الأمم في مشارق الأرض ومغاربها علوم العرب وحضارة العراقيين وآداب الإسلام، عشقوا تلك الإنجازات واعترفوا بتلك المعجزات.
ولكن الحال لن تستمر على ذلك المنوال، فالإنحدار بدأ يدب في جسد بعض الأمم وصعدت أمم اخرى وارتقت سلم المجد وبلغت أوج حضارتها.. وتلك أمم غفلت عن جوانب كثيرة من ثقافتنا إذ لم نكن أمة هامشية، نأخذ ولانعطي كما يدعي الآخرون.. أو نتعلم ولانعلم.. لا، لقد كنا متفاعلين مع الحياة واضفنا لها إضافات بارزة، وواضحة على صفحات التاريخ.. فنأمل وأملنا كبير أن ينهض الشرق من جديد ليقود الإنسانية إلى بر الأمان بعد أن عم التخبط دولاً وأمما وبعد أن ملات الأرض ظلماً وطغياناً وجوراً.
إن العلماء الكثيرون وهم ينتشرون في بقاع الأرض بعيدون عن موطنهم، موطن تملؤه الخلافات السياسية وتمزقه الفتن والإضطرابات وعدم الإستقرار..
إن الشرق عموماً والعرب خصوصاً هم جزء من الإنسانية لاتنقصهم القابليات ولايفتقرون إلى المواهب، إنما تنقصهم الرعاية والعناية من دولهم. فهم أهل الإبداع والحضارة والتقدم والمعرفة الحقيقية إضافة إلى ما يحملونه من قيم ومكارم أخلاق.
أما العلم الجديد فهو فعلاً يهم الجميع إذ يؤسس لنظرية تتناول (اللاواقع) باعتباره جزءً مهماً من الوجود، ضمن سلسلة إصدرات بلغت أكثر من خمسين عنواناً كان آخرها الكتاب الذي يحمل العنوان أعلاه.
فهل من التفاتة إلى المفكرين والباحثين والعلماء من أبناء هذا الوطن فبهم نبني من المستحيل مجداً ومن (اللاواقعية العلمية) واقعاً يكون أكثر ثباتاً وثقة بالمستقبل.
..........
\"المساهمة والتهميش عالمياً\"
إن مساهمة الشرقيين (عرباً ومسلمين) ممثلين بالعراقيين في انتشال الإنسانية من الجهل والتخلف بكل أشكاله ورفد الحضارة بمقومات التطور المعرفي لم تنقطع قديماً وحديثاً بل توصلت على مدى العصور وآخرها اكتشاف أهم قارة في خارطة الوجود ألا وهي (اللاواقعية) تلك التي ينادي بها المفكر العراقي (شريدا).
إن الإرادة الإلهية قد حملت كل إنسان رسالة تجسدت في مهمة معينة أوكلت إليه فاتسع هذا التكليف ليشمل كل أمة أو مجتمع، فلكل مجتمع دور في بناء هذا العالم حضارة ومعرفة.. وإذا أخفقت شريحة في أداء دورها خسرت البشرية مجالاً مهماً وفرصة لاتعوض ينتج عنهما اختلال التوازن الطبيعي (إجتماعياً وإنسانياً) أفقياً في ذلك الميدان.
لذلك فإن اهتمام الإنسان بالواقع وإهماله اللاواقع يؤدي إلى اختلال التوازن المعرفي عمودياً أيضاً وفي جميع الميادين (علمياً وأخلاقياً وحياتياً). فلايجوز لأي إنسان أن يعيش عالة على مجتمعه ولايجوز لمجتمع أن يعيش عالة على العالم.
وبقدر تعدد الأفراد تتعدد المهن وفروع الإنتاج كما تتعدد الشرائح الإجتماعية في مجتمع ما، صناعية، تربوية، زراعية، تجارية... فأية شر يحة تقصر في أداء واجبها أو إنجاز عملها يؤدي ذلك التقصير إلى شلل في ذلك المفصل، وما ينطبق على الأفراد ينطبق على القطاعات المختلفة عمالية وخدمية، وإن كان هذا في مجتمع معين فإنه ينطبق على المجتمع العالمي.. وإذا لم يؤد كل مجتمع دوره فإنه سيصبح هامشياً وسيساعد على اختلال التوازن الذي يتطلب منا جميعاً المحافظة عليه. وبناء على ذلك فإن على المجتمعات النامية أن تكتشف إمكانياتها ومؤهلاتها وتنهض بواجبها حيث أن التخلف لايعني سوى أن المجتمع المتخلف لم يتوصل إلى اكتنشاف قدراته الذاتية.
وهنا يأتي دور المجتمع الدولي في مساعدة الدول الفقيرة لكي تنهض بواجبها تجاه مجتمعاتها والمجتمعات الأخرى. فتضيف عند نهوضها إضافة جديدة إلى الرصيد الحضاري في العالم وبهذا تكون المساهمة ديناً يجري تسديده..! هذا إذا نظرنا إلى العالم بأنه وجود متكامل يكمل بعضه بعضاً فالقلة المتقدمة تقابلها أغلبية أقل تقدماً. فهل يمكن أن تعيش الأغلبية على جهود الأقلية أم تتجه الأنظار إلى الأغلبية لكي تتمكن بجهودها الذاتية أن تقف (على قدميها) بمصاف الدول الأكثر تقدماً ولو بمساعدة تلك الدول في ذلك، وهو ما يعني الدخول إلى (لاواقع) هذا الوجود الذي يضم العالم بأسره وبما يمثله هذا اللاواقع في الجزء الأكبر منه.
..........................
نظرية اللاواقعية إضافة نوعية إلى المعرفة البشرية.
فهي نظرية علمية، بنت أركانها الأساسية بجهود مضنية ومن أهم تلك الأركان هي (كروية الوجود) بعد أن أثبتت ذلك بالأدلة والبراهين العلمية مستخدمة الوسائل التجريبية فالمنطقية إنطلاقاً من إيمانها بأنه لايمكن إدراك أي مفهوم إدراكاً حقيقياً إلا بعد التعرف على نقيضه أو افتراض ذلك النقيض ولذا فإن الإنسان إذا كان يهتم بالواقع فقط فهو لن يتمكن من فهم واقعه إلا بفهم اللاواقع فهما صحيحاً كي يستخدم ذلك الفهم لمصلحته، ويصح ذلك على الوجود أيضاً إذ لايمكن فهمه إلا بفهم اللاوجود أو الإعتراف به على الأقل.
ويقول مخلف شريده في كتابه (نظرية اللاواقعية العلمية العامة) المنشور في بغداد 2014 ملخصاً معالجات هذه النظرية نقتطف ما يلي:
1- في علوم الرضيات: تطرح مجموعة نظريات في الرياضيات اللاواقعية تتجاوز الثلاثين مبرهنة.
2- وفي علوم الهندسة: تطرح معالجات في الإستقامة اللاواقعية والإنحناء والزوايا اللاواقعية كما تطرح نظريات مهمة في هندسة الوجود واللاوجود.
3- وفي علوم الفيزياء: تطرح قضايا وحلول في الحركة اللاواقعية والسرعة والدوران والشفافية والضبابية وتباين السرع وأهمية ذلك في التعرف على المؤثرات اللاواقعية في الواقع كالمسافة والمساحة والسرعة والضبابية.
4- في الفلك والفضاء: مقارنة القوانين الأرضية بقوانين الفضاء الأخرى وقوانين الكون بالوجود كنظرية الأكوان والتثمين (مكونات الوجود الثمانية) ونسبها وبرهنتها وإثباتها بطرق مختلفة.
5- في المنطق والفلسفة: نظرية المفاهيم وعلاقة المفاهيم المادية بالمعنوية والمطلقة بالنسبية والحقيقة والكمال وعلاقة كل منهما بالأخرى.
6- في علوم القياس: توضيح الأبعاد الزمانية والمكانية والفرص والمجالات القياسية كذلك مقادير الثوابت والمتغيرات ونسبها في كل من الواقع واللاواقع وتدرج الأحداث وحساباتها الضائعة والمحتملة والحقيقية.
وهذه باختصار بعض المعالجات التي تناولتها النظرية وهناك الكثير من الإجابات والحلول لكثير من المسائل الحياتية والطبيعية العلمية والفلسفية والإجتماعية أوضحتها الإصدارات المختلفة لهذا العلم الجديد على مدى أربع وثلاثين عاماً

  

هادي عباس حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/13



كتابة تعليق لموضوع : اللاواقعية العلمية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد اسد
صفحة الكاتب :
  د . ماجد اسد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل حقاً أمريكا قامت بحل الجيش العراقي السابق؟  : د . عبد الخالق حسين

 مجموعة شبابية تستعد لتشكيل قائمة انتخابية لإدارة كربلاء  : موقع نقاش

 اساطير الجمر (1)  : رفيف الفارس

 شمول الجرحى من العمليات الارهابية بقطع اراضي في واسط  : علي فضيله الشمري

 ميناء مبارك الكبير .. عنوان الازمة الجديدة مع الكويت!  : عادل الجبوري

 مؤسسة دينية تنوي محاصرة "الإلحاد واللادينية" في العراق والتصدي لها  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 لماذا لا تسكت النسوان !!!  : د . خالد العبيدي

 مصر تدين الاعتداء التركي علي السيادة العراقية

 الحسين نهرو جيفارا ...  : رحيم الخالدي

 مترفون متنعمون والفقراء بلا عون  : اسعد عبدالله عبدعلي

 قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية تدمر مخبأً يضم عددا من العبوات الناسفة ومواد متفجرة شمال المقدادية  : الاعلام الحربي

 الجيش التركي يعلن تولي السلطة في البلاد واسقاط حكومة أردوغان

 سيتي ينجو من انتفاضة واتفورد

 سحر السيستاني  : كريم الانصاري

 ((عين الزمان)) المعارضة السلبية  : عبد الزهره الطالقاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net