منبر الجمعة بالعراق والعالم الاسلامی: الإهتمام بوصایا المرجعیة والحشد الشعبی وتعزیز الوحدة

دعت خطب الجمعة فی العراق والعالم الاسلامی  الى الاهتمام بالحشد الشعبي وتكريم شهدائه وانتقدت تأخر صرف رواتبه وفیما حذرت من خلايا الإرهاب النائمة وطالبت بإنهاء النزاعات العشائرية واکدت ان وصايا وتوجیهات المرجعية شرح لهويتنا الدينية ورسالة للانسانية جمعاء ودعت المسؤولین الی وضع اليات تواصل مع الشعب لقضاء حوائجهم وان المشاركة الواسعة في مسيرات انتصار الثورة عززت جبهة اصدقاء الثورة الاسلامية .

وشدد خطباء الجمعة في لبنان على ضرورة دعم الخطة الامنية وتعزيز وجود الدولة على كافة المناطق اللبنانية ولفتوا الى ان لبنان بحاجة ماسة الى التعاون بين ابنائه بالخير والصدق لحفظه من خلال دعم الجيش ومؤسسات الوطن من اجل تعزيز قدراته.

السید احمد الصافی – کربلاء المقدسة

ودعا السید احمد الصافی، ممثل المرجع الدینی السید علی السيستاني،  الجهات الحكومة الى الالتزام بتوفير رواتب الحشد الشعبي وللاهتمام بالمتطوعين لولا مشاركتهم في الحرب لكانت الأمور مختلفة ولولا جهودهم لعلم الله اين كانت تسير الامور.

وطالبت المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، الحكومة الى الالتزام بتوفير رواتب عناصر الحشد الشعبي وتكريم شهدائه، وقال: الحشد الشعبي يجب أن يأخذ الاهتمام الاوفر من قبل الدولة.

وتلا ممثل المرجعية السيد احمد الصافي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني بكربلاء نصائح وتوجيهات المرجع السيد علي السيستاني الى قوات الحشد الشعبي والتي تضمنت 20 فقرة.

وشددت المرجعية الدينية العليا على ضرورة التزام المقاتلين في ساحات الجهاد بتوصيات مكتب المرجع الاعلى الامام السيد علي السيستاني وعلى اهمية ان يكون هناك اثر واضح وطيب في نفوس ابطال الحشد الشعبي من خلال اهتمام الدولة بهم.

وفي ختام الخطبة، قال الصافي ان "هناك بعض المعاناة يواجهها الاخوة في الحشد، فهم  يشكون من عدم اهتمام الجهات الرسمية في رواتبهم وتكريم شهدائهم، وهذا الموضوع يجب ان يأخذ الاهتمام، ولا عذر لاي احد بعدم الاهتمام بهؤلاء الابطال، فلولاهم يعلم الله اين الامور تسیر".

السید صدر الدین القبانجي – النجف الاشرف

ومن جهته اكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ان وصايا وتوجيهات المرجعية الدينية شرح لهويتنا الدينية ورسالة للانسانية جمعاء .

وقال السيد صدر الدين القبانجي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم بالحسينية الفاطمية الكبرى في محافظة النجف الاشرف ان "التوصيات التي صدرت مؤخرا من المرجعية الدينية المتمثلة بالمرجع الاعلى السيد علي السيستاني للمجاهدين في ساحات القتال هي شرح لهويتنا الدينية للعالم ورسالة للانسانية توضح اخلاقنا ووقيمنا مبادئنا " .

وتلا السيد القبانجي على جموع المصلين هذه التوصيات والتوجيهات، مؤكدا انها "تمثل نبراسا لنا وهي تشرح هويتنا الدينية للعالم ، عادا اياها في نفس الوقت عبارة عن رسالة للعالم الاسلامي والانساني توضح قيمنا ومبادئنا".

واشار القبانجي الى "ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران ، معبرا بالقول ان الثورة في ايران اليوم اصلب عودا واكثر تقدما والشعب الايراني اكثر ازدهارا وارتباطا باهل البيت {ع} وايران اكثر تأثيرا بالعالم".

واردف قائلا " علاقتنا نحن بهذه الثورة هي علاقة اسلام ومذهب وتاريخ ومصير مشترك ، وهي علاقة اساسية، ونحن نقف فخورين بالانتصارات التي تحققها هذه الثورة وتمزق اعداؤها الذين هم اليوم اكثر تشرذما".

وبين ان "مصادر قوة هذه الثورة هي اولا الارادة والوعي واتباع القيادة والطاعة لها، وثانيا المبادي والقيم والتاريخ والقدوة الحسنة المتمثلة بالاسلام والرسول {ص} واهل البيت {ع}، وثالثا القيادة الواعية والصبورة المتمثلة بالامام الراحل السيد الخميني واليوم الخامنئي، موضحا ان الثورة الاسلامية اليوم تمتلك قيادة الاهية حكيمة وتقاد من قبل مرجع من مراجع الدين يسيرها بتقواه وعلاقته بصاحب الزمان {عج}".

وفي محور اخر اشار امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي الى ان ما يسمى بعيد الحب هو مشروع صُدِّر لشعوبنا، واصله لا يرتبط بثقافتنا الاسلامية وهو غير شرعي".

الشيخ محمد فلك المالکی - البصرة

کما حذر إمام وخطيب صلاة الجمعة في جامع الشويلي بقضاء الزبير غرب البصرة الشيخ محمد فلك المالکی، من مخططات الخلايا الإرهابية النائمة للعدو في محافظة البصرة، مطالبا من الجميع ان يكونوا على أهبة الاستعداد لمقاتلتها مع القوات الأمنية، فيما أكد على ضرورة الابتعاد عن المهاترات والمشاكل والنزاعات العشائرية في شمال البصرة والعمل على حلها.

وقال وکیل السید السیستانی فی البصرة الشيخ فلك خلال خطبة الجمعة ان " هناك مخططات عدوانية وإرهابية ولها خلايا النائمة إضافة إلى المفسدين الذين يتربصون بالمدينة سوءاً"، مطالبا من جميع المواطنين بالمشاركة في حفظ السلاح وان يكونوا على أهبة الاستعداد عند الحاجة، وعونا للقوات العراقية المسلحة لزيادة عزيمتها ورد الأعداء إلى نحورهم".

وطالب الشيخ فلك العشائر بالابتعاد عن النزاعات والمشاكل العشائرية، مؤكداً على ضرورة أن تأخذ الأجهزة الأمنية دورها بذلك.مبينا ان "توجيهات المرجعية الدينية في النجف الاشرف تطالب من الجميع الثبات والصبر في ساحات المعارك ضد فلول داعش الإرهابية".

مشيرا إلى ان "المرجعية ترى أن النصر قريب جدا ويلوح في الأفق".وانتقد فلك خلال خطبة الجمعة مشاريع البنى التحتية التي تنفذ في عموم العراق والتي وصفها بالمشاريع الوهمية والمتلكئة والمعتمدة على المحسوبية والمصالح الخاصة، منتقدا  بشدة المسؤولين المحسوبين على  التحالف الوطني في الحكومة العراقية والذين قال عنهم أنهم لم يقدموا شيئا  للبلد وأعطوا أقبح صورة عن التحالف الوطني ولم يكونوا على قدر المسؤولية.

السيد محمد البخاتي - میسان

ومن جهته دعا امام جمعة ميسان السيد محمد البخاتي ،اليوم الجمعة، مجلسي الوزراء والنواب الى القيام بواجبهما الشرعي امام الشعب.

وقال السيد البخاتي خلال خطبة الجمعة التي أقيمت في حسينية الامام المهدي بميسان اليوم " اننا نوجه رسالة الى ممثلي الشعب سواء كانوا في المحافظة او البرلمان او مجلس الوزراء او اي منصب حكومي اخر نقول لهم انكم وصلتم الى هذه المناصب بأصوات الناس وليس بمال او نسب او عشيرة وان هذه المناصب هي مناصب تكليفية لا تشريفية، وعليكم واجبات تجاه الشعب ولابد من القيام بواجبكم الاخلاقي والشرعي والقانوني والعمل بإخلاص لإداء الرسالة التي اقسمتم عليها".

وشدد على" ضرورة وضع اليات تواصل مع الناس والسعي لقضاء حوائجهم والاستماع لهمومهم وشكاويهم وتقديم، مايمكن تقديمه فليس من المنصف ان تجفوا من اوصلكم الى هذه المناصب بل افتحوا ابوابكم لهم واستمعوا لهم فإنكم مسؤولون امام الله وامامهم".

كما اكد على" عدم السماح بعودة من تلطخت ايديهم بدماء الشهداء من ابناء العراق بكل اطيافهم الى المشاركة في الحكومة".

الشيخ جلال الدين الصغير – بغداد (براثا)

وبدوره تناول إمام جامع براثا سماحة الشيخ جلال الدين الصغير خلال خطبة صلاة الجمعة عن البيان الصادر عن مكتب السيد علي السيستاني والموجه إلى أبطال الجهاد الكفائي في وقت اتسعت فيه الهجمة الشرسة على الحشد الشعبي للتقليل من شانه ولعرقلة جهاده ولتشويه صورته أمام العالم.

مشيرا الى أن هناك عدة اتجاهات يمكن يقرا هذا البيان احداهما ان هذا البيان يبين الفرق الكبير بين بيانات الارهابيين والتكفيريين والتي تدعو الى الحقد والكراهية والقتل والتهجير والسبي وبيان السيد السيستاني الذي يحمل السلام والمحبة والاخلاص والتعاون لم يفرق بين أحد من الناس ابدا بل ساوى بين الجميع بعيدا عن العقيدة والدين والمذهب.

ودعا الشيخ الصغير الخارجية العراقية إلى ارسال هذا البيان الى كل المحافل الدولية لكي يرى وجه العراق الحقيقي أمام ثقافة الارهاب وأمام ثقافة التحريض وأمام ثقافة الاعتداء، فيجب ان يجد العالم ان ثمة ثقافة اخرى تنساب على لسان أكبر شخصية معنوية ووجدانية لدى طائفة من المسلمين ابتليت بكل الجرائم لكن خطابها لا زال خطاب الرحمة والعطف والحنان رغم اننا نحن من نذبح رغم من اننا نفجر، رغم اننا نحن من يبتدأ بالعدوان علينا مع ذلك لازال خطابنا هو خطاب الرحمة.

وانتقل سماحته الى موضوع الموازنة وكيف ان بعض المحافظات قد ظلمت ولم يعطى حقها بصورة صحيحة كالنجف وكربلاء والكاظمية التي عليهم الضغط الكبير في كل اسبوع من زوار المراقد المقدسة داعيا الى ايلاء هذه المحافظات اهتماما أكبر.

كما تطرق إلى المقاومة الإسلامية في لبنان مؤكدا ان اخواننا في حزب الله حولوا إطار المعركة في سوريا بشكل مرعب جدا لإسرائيل، فإسرائيل خلال هذه الفترة حاولت ان تصنع لها حدودا آمنة فقد وضعت التكفيريين في سوريا على الجولان فأمنت لحدودها الشمالية جيش عميل يساعدها وتساعده.

"كما أمنت في رفح اي الحدود الجنوبية في قبال مصر العصابات التكفيرية وامثالها بالشكل الذي اصبحت هذه المنطقة مسيطرا عليها من قبل هذه العصابات".

الشيخ محمد مهدي الناصري - الناصرية

وایضا حذر الشيخ محمد مهدي الناصري امام صلاة الجمعة في مسجد الشيخ عباس الكبير وسط مدينة الناصرية من تفاقم ظاهرة الطلاق في المحاكم من دون ايجاد الدراسات والحلول المناسبة لها.

وقال الشيخ الناصري في الخطبة ان الجهات القضائية تؤكد بلوغ ظاهرة الطلاق بين الشباب الى حد كبير وباعداد هائلة.

وطالب الناصري الجهات ذات العلاقة باعداد الدراسات الخاصة بمعالجة تلك الظاهرة والعمل على التحذير منها في جميع المحافل الاجتماعية والتي قال عنها أنها ظاهرة برزت داخل المجتمع على الرغم من التباين الاقتصادي في اسباب حالات الطلاق المشخصة.

ومن جانب اخر جدد الشيخ الناصري مطالبته الحكومة الاتحادية بصرف رواتب المقاتلين من الحشد الشعبي والاسراع بمنح حقوق الشهداء والجرحى منهم.

وقال الناصري ان حقوق الحشد الشعبي يجب ان لاتخضع للمزايدات السياسية ويجب الاهتمام بها من قبل السياسيين العراقيين .

السيد احمد خاتمي - طهران

ومن ناحیته قال خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي ان واشنطن لا تريد اتفاقا نوويا حقيقيا مع ايران بل تحاول فرض اتفاق على شاكلة اتفاق "اسلو" مع الفلسطينيين عبر المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 ، لكنها فشلت في مسعاها هذا، وأكد أن المفاوضات ليست فتح الفتوح كما يصورها البعض وكذلك لاتعني بيع البلاد حسب تصور آخرين.

واضاف خاتمي خلال خطبة صلاة الجمعة في طهران ان التصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية حول الاتفاق النووي قد افشلت وكشفت مخططات الاعداء، وان الشعب الايراني وعبر مشاركته في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية اكد على التمسك بحقوقه النووية.

واشار خاتمي الى ان الولايات المتحدة ارادت عبر فرض اتفاق نووي عام مع ايران كما فعلت مع الفلسطينيين في اتفاق "اسلو" الخداع ومن ثم الحديث على تفاصيل وجزئيات الاتفاق لاحقا، ما يمكنها من اطالة أمد المحادثات وادخال قضايا جانبية أخرى، حيث نرى ومنذ مرور 22 عاما على اتفاق "اسلو" لم تتحق أي خطوة الى الامام وهذا ما تريد فعله واشنطن ايضا مع ايران.

ونوه خاتمي الى ان الجدل لا يدور حول الخطوط العريضة للاتفاق النووي حيث انها موجودة في معاهدة "ان بي تي" بل يكمن الجدل في التفاصيل، ومن هنا تحدث قائد الثورة عن ضرورة ان يكون الاتفاق في مرحلة واحدة وينتهي بتضمنه كل التفاصيل، الامر الذي اربك حسابات الولايات المتحدة.

وتقدم خطيب جمعة طهران بالشكر الى الشعب الايراني لمشاركته الواسعة والكبيرة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان هذه المشاركة خيبت الاعداء وقوت من جبهة مناصري واصدقاء الثورة الاسلامية.

وأکد أن هذه الجماهیر جددت العهد والمیثاق مع مؤسس النظام الاسلامی وخلفه الامام الخامنئی ولم تمنعها حالة الطقس حیث شارک أهالی خوزستان و مدينة الاهواز فی هذه المسیرات رغم سوء الاحوال الجویة والعاصفة الترابیة التی تشهدها المحافظة منذ عدة ایام.

وشدد امام الجمعة المؤقت فی طهران أن شعار الموت لأمریکا الخالد الذی أطلقه الشعب الایرانی سیبقی قائما ولن ینسی أبدا مشیرا الی مختلف المؤامرات التی دبرتها الادارة الامریکیة ضد الشعب الایرانی المسلم علی مر التاریخ والمخططات التی حاکتها ضد ایران بمافیها الحظر الذی تهدف من ورائه فرض العزلة علی الشعب الایرانی المسلم.

خطب جمعة لبنان

الشيخ عبد الأمير قبلان: نطالب الجميع بدعم الخطة الامنية

وطالب نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في خطبة الجمعة جميع "السياسيين بالاجتماع والتعاون والتوافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية يكون منقذا للوطن عن المهالك والمشاحنات والمؤامرات، خاصة وان عدونا الاسرائيلي غرس في ارضنا لضرب اوطاننا وقهر شعوبنا واخضاع ارادتنا خدمة لمصالح اسرائيل، وعلينا كلبنانيين ان نجعل لبنان نقطة انطلاق لتصحيح المسار السياسي والاجتماعي والوحدوي في المنطقة فنكون دائما في خدمة الوطن عاملين لمصلحته".

وشدد على "ضرورة ان يتضامن اللبنانيون ليكون وطنهم متوازنا منصفا عادلا عاقلا يعمل لمصلحة الشعب اللبناني فنحفظ لبنان بحفظنا لشعبه وارضه فنتواضع لبعضنا البعض ونعمق تواصلنا وتشاورنا"، لافتاً الى ان "ما نشاهده من حوارات ولقاءات تمهد لمصالحات نباركها"، املاً ان "توصل الى نتائج ايجابية وصحيحة عاقلة وعادلة تصب في مصلحة لبنان".

ودعا الشيخ قبلان الى "العمل بشكل جاد للنهوض بالوطن بعيدا عن الشحناء والضغائن والمؤامرات فنستثمر الطاقات ونقوي المعنويات فنكون في خدمة الانسان ورفع مستواه وايصاله الى حقه بالعمل الصحيح".

واكد ان "لبنان بحاجة ماسة الى التعاون بين ابنائه بالخير والصدق لحفظه من خلال دعم الجيش ومؤسسات الوطن من اجل تعزيز قدراته"، مرحباً بـ "الخطة الامنية، مطالباً  الجميع بدعمها في سبيل حفظ الانسان من كل التيارات المغرضة".

المفتي احمد قبلان: نحن مع الخطة الأمنية ومع وجود الدولة بقوة في كل المناطق

بدوره لفت المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في خطبة الجمعة ان رهاننا "كان ولا يزال على إرادة اللبنانيين وتمسكهم بوحدتهم، وأنهم مهما تعاظمت الضغوط، وتراكمت الأحداث، هم مستمرون في الدفاع عن صيغة عيشهم، ومتمسكون أكثر بلبنان المتنوع والمحتضن لجميع الرسالات والديانات، وسيبقون أقوى وأمنع وأشد صلابة في وجه كل التيارات والحركات الظلامية والتكفيرية والإرهابية، وسينتصرون بإذنه تعالى على كل محاولات الفتنة والتقسيم والتوطين".

ورأى ان كل "ما يجري ويحصل ما هو إلا سحابات من الغيوم، لتبدأ بعدها مسيرة وطنية حقيقية جامعة، تقوم على الشراكة الفعلية بين كل المكونات، وعلى التعاون المطلق الذي يعيد لهذا البلد دوره وموقعه المميز والفاعل، في منطقة تشهد حاليا تحولات وتغيرات كبرى، نأمل أن نحد من تداعياتها، بل يجب أن نعمل على مواجهتها والتخفيف من سلبياتها وتأثيراتها على وحدتنا".

وشدد المفتي قبلان على "ضرورة تفعيل الحوار وتزخيمه وترجمته أفعالا، لا أن يبقى في إطار التمنيات والتسويفات، فالظروف صعبة، والأوضاع لا تحتمل المماطلات، وتفرض علينا أن نكون في حالة طوارئ واستنفار عام على كافة المستويات، كي نتمكن من كسر الدائرة، والانطلاق نحو تفاهمات وتوافقات تفضي إلى انتخاب رئيس للجمهورية، بعيدا عن كل ما يحكى ويقال بأن أمر الاستحقاق الرئاسي هو خارج إرادة اللبنانيين"، مشدداً على ان "هذا الواقع يجب أن يتغير، وعلى اللبنانيين أن يثبتوا أنهم بلغوا سن الرشد، وأنهم قادرون على إدارة شؤون بلدهم بأنفسهم، وأنهم ليسوا بحاجة إلى همسات من هنا أو وشوشات من هناك"، داعياً "السياسيين والمسؤولين وكل من له موقع ونفوذ وسلطة تعليق البحث في منافعه الشخصية، ومكاسبه الفئوية، والالتفات إلى مصلحة الناس بما يخفف معاناتهم، ويؤمن لهم العيش الكريم، بعيدا عن صفقات الغش والفساد والاتجار بلقمة العيش وحبة الدواء".

وأكد "أننا مع هذه الحكومة إذا قامت بواجباتها وتحملت مسؤولياتها، أما إذا استمرت بما هي عليه من ترقيع وجدليات ونكايات فهذا أمر ليس بالمقبول، ولا يمكن أن يستمر"، محذرا من "مغبة الاستمرار في هكذا واقع من الصراع السياسي والطائفي والمذهبي، في حين أن المخاطر تحيط بنا، وخاصة مخاطر الإرهاب والتفجير التي يجب أن تحفزنا جميعا وتدفعنا لأن نكون إلى جانب الجيش اللبناني، وكافة القوى الأمنية والعسكرية في المهام الملقاة على عاتقهم، وضرورة مؤازرتهم ودعمهم في حفظ الأمن ومواجهة التحديات وتثبيت الاستقرار والعدالة في المناطق اللبنانية كافة".

واعلن  المفتي قبلان تأييده "للخطة الأمنية، ووجود الدولة بقوة، في كل المناطق لأنه لا يجوز أبدا، ونحن في قلب العواصف والتحولات الإقليمية والدولية، أن نستمر في المشاحنات ونمضي في الخصومات، فالوطن ينادي جميعا، ويدعونا لأن نكون في سبيله كأننا بنيان مرصوص".

الشيخ عفیف النابلسي: لولا المقاومة لما كان هناك وطن تنامون فيه

من جانبه رأى الشيخ عفيف النابلسي في خطبة ألقاها في مجمع السيدة الزهراء في صيدا "انه ليس لأحدنا إلا أن يقف بإجلال أمام تضحيات المقاومين في ذكرى قادتهم العظام الشيخ راغب والسيد عباس والحاج عماد"، لافتاً الى ان  "هؤلاء المجاهدين  لم ينفصلوا يوما عن أرضهم وقضيتهم ووطنهم بل كانوا بكل وجودهم يقاومون حتى النصر أو الشهادة، ولم يتلهوا بالصغائر، ولم ينزلقوا إلى ترهات السياسة ومتوسليها، لذلك نجحوا حيث فشل الآخرون، نجحوا في تحرير الأرض والإنسان، واستعادة الحق والكرامة لكل اللبنانيين".

وتابع "لو يعرف هذا الإعلام الذي ينقل تلك الأصوات والمواقف أن المقاومة قامت بكل هذه الإنجازات في سبيل وحدة الشعب اللبناني وأمنه واستقراره، وأن هدفها الأول كان وما زال حماية السيادة اللبنانية والأرض اللبنانية والكيان اللبناني من شر الصهاينة والتكفيريين".

واضاف "أنتم من تتحدثون عن المقاومة بسوء، لولاها لما كان هناك وطن تنامون فيه، ولما كان هناك منبر تصعدون عليه لتتكلموا بهذه الجرأة"، معتبراً ان "المقاومة بكل تواضع هي من حمتكم وجعلتكم أعزة بين أهلكم، هي التي جعلتكم نوابا ووزراء ورؤساء ومسؤولين في السلطة، بينما عملتم أنتم لسنوات طويلة على زرع الخذلان في الشباب اللبناني كي لا يدافع عن أرضه، وحرضتم على المقاومة لإثارة الفتن وقد دفع لكم ملايين الدولارات الأميركية لهذا الغرض، ومارستم هوايتكم المفضلة بالتنظير وأنتم جالسون في بيوتكم، لم تقدموا مالا ولا دما ولا موقفا، وأخذتم السلطة واستوليتم على الأموال والمرافق العامة ولم تشبعوا، وها أنتم مصرون على ممارسة هوايتكم المفضلة، بإثارة النعرات الطائفية واتهام المقاومين بأنهم اغتالوا فلانا وفلانا".

واشار الشيخ النابلسي الى ان "المقاومة التي تقدم أغلى وأنقى وأطهر شبابها في سبيل الوطن لا تمارس عادة الغيلة"، معتبراً انها " تنضح بالشرف والإيمان والمناقبية وتزن كل أعمالها بمرضاة الله"، داعياً المغرضين الى الكف عن العادات الصبيانية الصغيرة والعودة  إلى العقل زينة الرجال الرجال".

السید علی فضل الله: البعض یسعى لإعطاء الصراع الیمنی بعدا مذهبيا

وکذلک استنكر العلامة السيد علي فضل الله، خلال خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك في لبنان، ﻗﺘﻞ ٣ ﻣﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺃﻣﻴﺮﻛﺎ، فیما اعتبر اسماء قادة المقاومة الشهداء ستبقى تقلق العدو الاسرائيلي.

وقال فضل الله: "لقد أقفل الأسبوع الماضي على عدَّة أحداث ومناسبات؛ الحدث الأوَّل تمثّل في الجريمة الَّتي حصلت في أميركا، والَّتي أدّت إلى مقتل ثلاثة شبان في مقتبل العمر، يدرسون في إحدى الجامعات الأميركية. وقد لا يكون غريباً أن تحدث هناك جرائم، ولا سيَّما في ظلّ انتشار السّلاح في هذا البلد، ولكنَّ خطورة هذه العمليَّة في كون الدلائل الأوليَّة تشير إلى أنَّ خلفيَّتها دينيَّة، ولذلك، نخشى أن يكون ما حصل هو حلقة في سياق الاعتداء على المسلمين المتواجدين في أميركا". وأضاف: "أمام هذه الجريمة، ندعو إلى ضرورة رفع الصَّوت عالياً في مواجهتها، كتعبير عن التَّضامن مع أهالي الضَّحايا، وكردّ عمليّ على كلّ من تسوّل له نفسه القيام بجريمة مماثلة".

وتابع: "الحدث الثّاني في اليمن، الّذي يسعى الكثيرون لإعطاء الصّراع فيه بُعداً مذهبياً، يُدخِله في الصّراع الإقليميّ، أو يربطه بالمفاوضات التي تجري بين أميركا والجمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة، وهنا نرى ضرورة العمل السَّريع للحوار الداخليّ الَّذي يساهم في رفع الظّلم والإجحاف عن الجميع، وإزالة الفساد، ليشعر اليمنيون بالمواطنة العادلة".

واشار السيد علي فضل الله الى ان "رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري حرص على النهوض الاقتصادي والعلمي، وفي تعزيز لغة الحوار بين اللبنانيّين، وتأكيده قوّة لبنان في مواجهة خطر العدو الصهيوني، وانفتاح هذا البلد على محيطه العربي والإسلامي، وعلى العالم"، لافتا الى "اننا نرى في الذكرى العاشرة لاغتياله، دعوة لتأكيد كلّ هذه العناوين الّتي نحتاجها لمواجهة الأخطار التي تتهدَّد البلد من كلّ جوانبه، ولمواجهة الفتن التي يُراد أن تعصف به".

و اعتبر فضل الله ان  "ذكرى استشهاد القادة في المقاومة الإسلاميّة، الَّذين بذلوا دماءهم في مواجهة العدو الصّهيونيّ، ليبقى هذا البلد عصياً على هذا العدو، ومحصّناً في مواجهة كلّ مخطّطاته ومؤامراته، ونحن نثق بأنَّ هذه الدماء ستبقى عنواناً يُقلق هذا العدو، ويزهر خيراً وبركةً للبنانيين جميعاً".

وبارك فضل الله "للشَّعب الإيراني ولقيادته الرشيدة استمراره في حمل أمانة الثَّورة الإسلامية والحفاظ على منجزاتها".

النهایة
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/14



كتابة تعليق لموضوع : منبر الجمعة بالعراق والعالم الاسلامی: الإهتمام بوصایا المرجعیة والحشد الشعبی وتعزیز الوحدة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهر العبدالله
صفحة الكاتب :
  زاهر العبدالله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وقفة في ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام  : صلاح عبد المهدي الحلو

 نفاق السياسيين في قضية مجاهدي خلق  : سعد الحمداني

 الحشد الشعبي يباشر بإزالة العبوات الناسفة من الطرق المؤدية للقائم

 ((عين الزمان)) وقـــحـــون...  : عبد الزهره الطالقاني

 محافظ ميسان يلتقي مدير مكتب الجنوب لمنظمة ( اليونسيف ) و مدير القطاع التربوي في العراق لدى المنظمة لبحث سبل التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية الفاعلة  : اعلام محافظ ميسان

 المراة العراقية.. في عيدها  : علي وحيد العبودي

 جثث التركمان الشيعة تحت الشمس منذ 54 يوميا  : د . صاحب جواد الحكيم

 أسعار النفط تقفز أكثر من 2%

 لماذا كان السجادُ سجاداً  : رشيد السراي

 أمريكا ...ماذا عن إستراتيجية اللاسلم واللاحرب المتبعة في حربها على سورية !؟  : هشام الهبيشان

 سوسيولوجيا الفكرة  : بوقفة رؤوف

 النكز.. ما بين الساسة و الفيس البوك  : رحمن علي الفياض

 موسكو: لا فرق بين الحرب الأهلية والهجوم النووي..؟  : بهلول السوري

 ‏‫البحرين احكام وآلام .  : حمدالله الركابي

 مصوّرٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يخطف ثلاث جوائز في مسابقة آندريه ستينين الدوليّة للتصوير الصحفيّ  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net