صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

ما الرابط بين المسيحيين المتصهينيين...وجريمة تشابيل هيل
هشام الهبيشان

أستيقظ العالم  العربي والاسلامي على جريمة  بشعة  ارتكبتها منظمات مسيحية متصهينه ومن خلف الكواليس راح ضحيتها  ضياء شادي بركات "23 سنة" وزوجته يسر أبو صالحة "21  "سنة وشقيقتها رزان أبو صالحة "19سنة" ، يوم الثلاثاء الماضي، على يد رجل يناهض الأديان في تشابيل هيل بولاية كارولاينا الشمالية، جنوب شرق امريكا ,,فقد قام المتطرف المسيحي المتصهين  كريغ ستيفان هيكس، باطلاق النار على المستهدفين من حرم جامعة نورث كارولينا,,بالنتيجة قتل المسلميين العرب الثلاثة وخرج بعض الاعراب والمستعربين والمتأسلمين ,,ليرددو نفس الاسطوانة المشروخة التي يتغنون بها دائمآ ,,وهي الادانة الخجولة ,,والاستنكار العاطفي ,بل وبعضهم ذهب ابعد من ذلك حين اتهم الاسلام نفسه بانه له جذور متطرفة ,,ليؤكد بقصد او بدون قصد على احقية الجماعات المسيحية المتصهينة بالغرب بقتل المسلميين اينما وجدو ,,لانهم يحملون فكرآ له جذور متطرفة .

 

 

هنا لن اذهب الى ماذهب اليه هذا المسؤول العربي ,,بل ساذهب بمنحى اخر وهو البحث عن جذور التطرف عند المسيحيين المتصهينيين ,,وقبل كل ذلك ساعطي لمحة بسيطة عن ما هو المقصود "بالمسيحية المتصهينة ",,أولآ وللتأكيد فليس هناك من رابط يربط مسيحيي المشرق العربي ,,بهذا المصطلح لا من قريب ولا من بعيد ,,كما انه لا يمكن تعميم مفهوم هذا المصطلح على كل مسيحيي الغرب ,, فالكنائس  الكاثوليكية والأرثوذكسية عارضت بشكل صريح  ان ترتبط  الصهيونية على أساس العقيدة بالدين المسيحي,ولتوضيح هذا المفهوم اكثر فعندما نقول مسيحي متصهين فاننا نقصد بعض مسيحيي الغرب وامريكا الشمالية تحديدآ  البروتستانت منهم ,,وهذه العقيدة الجديدة قائمة بألاساس على مفهوم غيبي عقائدي,وهي شراكة بين البروتستانت المسيحيين والصهيونية التلموذية اليهودية ,,وتتلخص اهدافها بسيطرة هذا التحالف على كل اركان ومفاصل دفة القيادة لهذا العالم ,,و بوجوب ان تكون بلاد المشرق العربي خاضعة لليهود,وبألاخص فلسطين,وان المسلميين هم العدو الاول "للمسيحيية المتصهينة ",,ولهذا يجب محاربتهم .

 

 

استطاع المسيحيين المتصهينيين ,من خلال تحالفهم مع العقيدة التلموذية لليهود ,منذ قرون طويلة من الزمن  ,تجميع قائمة عريضة من نخب المسيحيين البروتستانت تحديدآ ,,ونجحو بتشكيل لوبي عالمي تمدد بشكل واسع بكل انحاء العالم بدء من بريطانيا وامريكا الشمالية,,وتديره من خلف الكواليس عقائد غيبية تلموذية ,,فقد استطاع المسيحيين المتصهينيين السيطرة على قطاعات مالية واقتصادية واعلامية وسياسية ,بمناطق كثيرة من العالم ,وبدأو يسيرو هذه القطاعات حسب معتقداتهم التلموذية ,,فهناك على سبيل المثال لا الحصر بامريكا الشمالية وحدها اكثر من 86منظمة مسيحية متصهينة تستهدف المسلميين بالغرب والشرق ,,أعلاميآ وسياسيآ واقتصاديآ وامنيآ ,,كما ان هناك بامريكا الشمالية كذلك اكثر من 3689وسيلة اعلامية امريكية شمالية تحكمها او تديرها او تملكها الجماعات المسيحية المتصهينة ,,وهي تحرض بشكل مستمر على المسلميين بشكل مباشر او غير مباشر .

 

لقد كان للمسيحية المتصهينة بالغرب ,,دور كبير برسم معالم مشاريع تستهدف العرب والمسلميين بكل المحافل الدولية ومنذ قرون مضت ,والتي كانت تستهدف العرب والمسلميين "وعندما اقول عرب فأني اقصد مسلميين ومسيحيي المشرق ,,فكلاهما مستهدف بهذه المشاريع ",,فقد كان للمسيحية المتصهينة دور كبير برسم معالم مشروع سايكس- بيكو ,كما انهم هم من وضعو اسس ومعالم وعد بلفور ,,مرورآ بكل المشاريع الهدامة التي استهدفت العرب والمسلميين منذ مطلع القرن العشرين والى اليوم ,,بالمحصلة استطاع هؤلاء المسيحيين المتصهينيين الوصول الى بعض اهدافهم التي  رسمو وخططو لها  من خلال بروتوكولات حكماء صهيون ,,واليوم هم من يملكون مقاليد تسيير الامور بالعالم ككل ,,وهم اليوم من يقودون دفة قيادة العالم ,وهم اليوم من يحرضون على المسلميين اينما وجدو ,,فهناك اليوم بامريكا الشمالية رجال دين من المسيحيين المتصهينيين يدعون الى مثل هذه الافعال ومنهم على سبيل المثال لا الحصر ,, بيللي غراهام ، جيري فولويل,, جون هاغي، وغاري باور,بات روبرتسون, وغيرهم,,فهؤلاء يعرف عنهم عدائهم المطلق للعرب وللمسلميين وألاخص الفلسطينيين منهم ,,ولهم دعوات عنصرية كثيرة بهذا الاطار .

 

 

ان الحديث عن الروابط التاريخية  والتحالف بين المسيحيين المتصهينيين واليهود التلموذيين ,وعلاقة هذه الروابط بجرائم تاريخية جرت بحق الاسلام والمسلميين سوف يوصلنا الى خارطة وفسيفساء مركبة من جرائم بحق المسلميين والعرب أينما وجدو ,,فهذا التحالف المتطرف هو من اوجد التطرف بهذا العالم ,,وهو من يحرك قوى التطرف بهذا العالم ,,وهذا التحالف هو اصل التطرف العالمي ,,وهناك قوى كثيرة من مسيحيي الغرب  وخصوصآ رجال الدين بالكنائس  الكاثوليكية والأرثوذكسية  ,,التي تقر وتعلم بخطر التحالف بين المسيحيين المتصهينيين واليهود التلموذييين على العالم اجمع ,,وهناك اصوات كثيرة بالغرب بدأت ترتفع للتحذير من خطورة مشاريع هذه الشرذمة على العالم أجمع ,,وانها هي القائد  والمدبر الرئيسي لجميع مشاريع التطرف العالمية ,وبدأت تشير بشكل صريح على دور هذه الشرذمة بظهور جماعات رديكالية بدأت تنتشر بالمشرق العربي "داعش ومنتجاتها ". 

 

أخيرآ ,,علينا جميعآ اليوم كعرب ومسلميين ,,واجب الدفاع عن أنفسنا ,,أمام هذه المشاريع ,,والدفاع لن يكون هنا الا بالهجوم على هذه المشاريع ,,اعلاميآ وسياسيآ لتعرية هذه المشاريع التي تستهدف تشويه صورة الاسلام والمسلميين بالغرب والشرق,,وتعريف العالم اجمع بحقيقة هذا التحالف بين المسيحيين المتصهينيين واليهود التلموذيين ,,فهذا التحالف هو خطر على العالم ككل وليس على مكون واحد فيه ,,لأن المراجعة التاريخية لاهداف هذا التحالف سوف تقودنا الى نتيجة مفصلية وهامة وخطرة وهي ان خطر هذا التحالف يستهدف كل الاديان والقوميات والاعراق ,,لانه تحالف غيبي يخفي خلفه عقائد مشوهة ,,وهذا مايدلل على حجم الخطر من هذا التحالف على العالم أجمع,,ومن هنا وجب على الحكومات والانظمة العربية والاسلامية بناء أطار منهجي اعلامي وسياسي يستهدف فضح مشاريع هذه الجماعات وتعريف الغرب بصورة الاسلام الحقيقية ,,فبدلآ من ان تمول الانظمة السعودية والقطرية والتركية مجاميع مسلحة رديكالية مستوردة من الغرب والشرق لتدمير سورية ولتشوه صورة الاسلام من خلالها ,,عليها اليوم ان تصحح مسارها لانها هي المسؤولة عن تشويه صورة الاسلام بالغرب ,,من خلال افعال مجاميعها المسلحة المتطرفة بسورية والعراق..........

 

*كاتب وناشط سياسي –الاردن .

[email protected]  

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/15



كتابة تعليق لموضوع : ما الرابط بين المسيحيين المتصهينيين...وجريمة تشابيل هيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عباس الطيب
صفحة الكاتب :
  الشيخ عباس الطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدواعش!!  : وجيه عباس

 دعوة لفاتحة وجيه عباس  : حامد گعيد الجبوري

 اعياد وانتصارات  : عزيز الكعبي

 يتيم فقد أحد عشر فردا من عائلته : حاليا أبي هو السيد السيستاني  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 جامعة واسط : تقيم ندوة علمية وورشة عمل

 ما زلت في جنون العرائش صغيراً  : حسن العاصي

  الامم المتحدة تمنح مؤسسة العين الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 الســـابع  : سعدون التميمي

 شمعون بيريز: ما يجري في سورية عقاب لها على رفضها السلام مع إسرائيل

 وليد الحلي : الانسانية بحاجة الى الالتزام بالأمن الاجتماعي الذي مارسه الرسول محمد (ص)  : اعلام د . وليد الحلي

 وقفة اجلال واحترام للمرأة العراقية والعربية  : خالد محمد الجنابي

 حَمُّودَةْ..وَالْحَمَامْ .. قِصَّةٌ..قَصِيرةٌ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

  وكيل شؤون العمل يدعو لوضع خطط تكافح عمالة الاطفال وتمنع استغلالهم  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حزب الطالباني يفجرها: أربع كتل رئيسة تعارض الاستفتاء

 الرأي العام وجمهور أراب آيدل؟  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net