صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

تاج الخزي الابدي الذي جلل الاردن
حميد آل جويبر

منذ الفين وثلاثة لم يدع الشعب الاردني دنيئة الا ومارسها مع الشعب العراقي الذي يفترض به ان يكون شقيقا فصار شقيا . على مرأى ومسمع مخابرات عَمان المرعبة التي لا يطير طائر الا بتأشيرة دخول او خروج منها، سُهل نشاط كل شياطين الارض وأمقتهم خلقا وخلقا ليمتصوا ما تبقى من نجيع العراقيين بابشع الطرق و أخسها . تجليات هذا الاجرام الذي يذكر بهجمات الوهابية البربرية على مدن عراقية قبل قرنين واكثر ، تمثلت في مصاص الدماء المحترف "ابو مصعب الزرقاوي" الذي نفذ من المذابح المروعة بحق عراقيين ما انساهم جرائم ابن العوجة التكريتي وعصابته الدموية . وبلغ السفير الاردني من القساوة حدا ان الشعب العراقي وهو بيئة حاضنة للشائعة واختلاق الاساطير ليصوغ من وحي خياله الخصب قصصا اسطورية تعكس بشاعة اجرامه في مواجهة الهلال الشيعي المزعوم . فاذا قتل الزرقاوي وحاقت به زبانية جهنم وبئس المصير من كل حدب ، كذب العراقيون الخبر حتى وهم يشاهدون جيفته وقد مزقتها شظايا المارينز . وهذا ليس جديدا فقد سبقنا اليه المصريون القدماء عندما سمعوا بمقتل فرعون فهرعوا مكذبين ، ثم التقط الفكرة العراقيون بحذافيرها عندما فطس الجزار صدام التكريتي . و الى يومنا هذا وجدت في العراق من لا يزال يعتقد بان صداما حي يرزق وكل ما يجري انما هو تمهيد اميركي لعودته للسلطة ثانية ويربط تنازلات الحاج حيدر العبادي ربطا جدليا بفكرة عودة القائد الضرورة ابي عدي الى سلطة البعث ورسالته الخالدة من جديد . في كل عيد اضحى يُستفز ملايين العراقيين باحتفالات تأبين ينظمها اسلاميون وغير اسلاميين في الاردن تخليدا لذكرى سفر شهيد الامة صدام الى جهنم خالدا فيها باذن الله . وبنفس الحفاوة والدناءة يحتفي هؤلاء بذكرى فطسة المجاهد لابن تيمية الزرقاوي الفلسطيني . وهم بين هذا وذاك يودعون يوميا وبحفاوة بالغة فرقا من القتلة ويستقبلون بالهلاهل والزغاريد جِيفا قتلت العراقيين في ظاهرة مشينة تتزايد وتيرتها سنويا وربما يوميا . ولعل في ذاك مكافأة وفاقا لما يدره نفط العراق من عطاء سخي على جيرانه المتحاملين وباسعار هي اقرب للنكتة السمجة . اعجب ممن يتشفى بالاردنيين كونهم ذاقوا من نفس الكاس التي نتجرعها منذ اكثر من عقد على اياديهم الرخيصة . الاردن اعلنها ويعلنها بشكل رسمي ان لاعلاقة له بتنظيم داعش واخوانه ولا خطر يتهدد أمنه من هذه التنظيمات و ان ما يجري هو عملية ثارية للطيار معاذ الكساسبة الذي يرجح انه قتل قتلة شنيعة تذكر بمقتل محمد بن الخليفة الاول على يد الخليفة الخامس اثر اتهامه بالفسق بعد مقتل الخليفة الثالث . وقد استعان الهوان الاردني بطائرات اماراتية واموال عربية متحدة لتنفيذ عملية الثار لدم طياره الكساسبة ومنذ ذلك اليوم تدك طائرات اماراتية معاقل مزعومة للدواعش ، قالت السلطات الاردنية انها حققت خلالها مالم تحققه طائرات التحالف الدولي في اربعة شهور . السلطات والمخابرات الاردنية لم تحرك ساكنا على مدى عشر سنوات لايقاف الدم العراقي المسترخص ، هذا اذا برأنا ساحة السلطات والمخابرات من جريرة دفع حفدة معاوية ويزيد والحجاج لقتل العراقيين الابرياء . حتى اذا قتل طيار واحد وهو ماض في مهمة يفترض ان تكون قتالية قامت الدنيا من حوله ولم تقعد . وليت شعري هل سافر وفد عراقي على مستوى نعال للتعزية ام لا فقد فعلت المنطقة الخضراء اشنع من ذلك عندما عزت بوفد كبير في وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز . ما يشجع الاردنيين على استرخاص دمائنا هو البترول الرخيص الذي ندعم نظامهم به ، و متى ما توقف تدفق هذا النفط سيتوقف معه النزيف او جزء كبير منه على الاقل . ألم يقل النَواب شافاه الله وعافاه : نحن لغة ترقص الرقصة البدوية قدام قاتلها . هبوا ان دم الكساسبة الازرق يعادل دماء ١٧٠٠ سبايكري مذبوح من الوريد الى الوريد ، فهل ثمة من تاخذه الغيرة للانتقام لهم كما استعرت حمية المخابرات الاردنية للثار لحرق طيارها . مجرد سؤال اتمنى الا يخدش اسماع الرئيس فؤاد المعصوم فينتهي به الامر في المانيا للعلاج .

 

[email protected]

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/15



كتابة تعليق لموضوع : تاج الخزي الابدي الذي جلل الاردن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو طور
صفحة الكاتب :
  محمد ابو طور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فوبيا الشيعة والتشيع..!  : اثير الشرع

 فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!  : عماد الاخرس

 تحت وقع حرب الاستنزاف وغزوة ادلب وسقوط تدمر..هل تصمد سورية ؟  : هشام الهبيشان

 الولايات الانثوية المتحدة  : د . ماجدة غضبان المشلب

 وهل المحكمة الدولية من ضمن اللعبة؟  : برهان إبراهيم كريم

 حصاد السنين/قصة/ ح2  : علي محمد الطائي

 التقشف وضعف التمويل يهددان بإنهيار المؤسسات الإعلامية العراقية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 أوهامُ مشروعِ الانتصارِ الإسرائيلي  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العمل ترصد المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة الكترونياً وميدانياً  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 القاعدة وأمكانية احداث انقلاب داخل السعودية ؟!  : حميد الشاكر

 قناعة السامرائي لن تقفز على ضحايا الهاشمي  : حميد العبيدي

 من وحي زيارة الأربعين .. قلوب تمشي على الأرض  : عبد الرضا الساعدي

 عناصر قوتنا مستهدفة ( 2 ) الحافز المعنوي الدائم  : ابو تراب مولاي

 موسوعة من حياة المستبصرين (ج 10)

  فضائح حرب العراق وعلاقتها بانتخابات الكونكرس الامريكي  : جودت العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net