صفحة الكاتب : نزار حيدر

هَٰذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ
نزار حيدر

  قدْ يطولُ الزّمن قَبْلَ ان تنكشفَ الحقيقة، الّا انها في النّهاية ستنكشّف حتماً، وهذا ما يجري يوماً بعدَ آخر فيما يتعلّق بالارهاب، كانَ آخرها الجريمة البشعة التي ارتكبها الارهابيّون بحقّ مجموعةٍ من المواطنين المصريّين الأقباط المقيمين في ليبيا.
   في قصّة يوسُف عليه السلام أُخفيت الحقيقة اربعين عاماً الا انّها في النهاية تبينت بشكل واضح لا لبسَ فيه فآمن بها واستسلم لها كلّ الناس، حتّى أولئك الذين أخفوها او كفروا بها او تهرّبوا منها او تجاهلوها، فكل الناس اعترفوا بها رغماً عن أنوفهم، فالحقيقة كنور الشمس لا يقدر احدٌ على ان يحجبها، قد يقدر على ذلك بعض الوقت ولكن ليس كلّ الوقت ابداً.
   كنّا نتمنّى ان يكتشفَ او يَكشِفَ (أشقّاؤنا العرب) عن حقيقة المذابح التي ظلّ يتعرّض لها العراقيون على يد التكفيريّين الارهابيين منذ سقوط نظام الطاغية الذليل صدام حسين، فكنّا نقولُ لهم انّ ما يجري في العراق هو ارهاب تكفيري مدعوم بفتاوى فقهاء البلاط المحميّين مِن قِبَلِ نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية تحديداً، أهدر الدّم واستباح العِرض واغتصب الارض، ولقد بذلنا كلّ جهدٍ ممكن ومطلوب لإيضاح الحقيقة، الا انهم {جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا} واذا زدناهم حججاً لإثبات صحة ما نقول، كان جوابهم {قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ} فلم يشاؤوا ان يصغوا لنا ابداً.
   لقد تعاملوا مع جِراحنا ودماءنا وارواحنا وأيتامنا بِنٓفٓسٍ طائفي حاقد ودفين، يغذّيه بترودولار نظام القبيلة، فآثر جميعهم جيوبهم على دمائنا ومصالحهم على ارواحنا وانانيّاتهم على أعراضِنا.
   فهل تصوّروا ان الله يُهمِل؟ أعوذ بالله! إِنَّهُ قد يُمهل الّا انّهُ لَنْ يُهمل، فـ {إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ} وها هو الوقت قد حانَ ليرى الجميع انفسهم في مواجهةٍ مباشرةٍ مع نفس العناوين التي ظلّت تواجه العراقيين طوال العقد الماضي من الزمن وأكثر.
   لقد اختلفت الاسماء والمسمّيات والعناوين والّلافتات والشعارات الا ان الجوهر نفسه لم يتغيّر، كما تفعل الحيّة التي تغيّر جلِدها دون ان تمس حقيقتها في شَيْءٍ ابداً.
   كنّا نتمنّى ان يكونَ الثّمن بسيطاً وتافهاً قبل ان يكتشفوا او يكشفوا عن الحقيقة، الا انّ تماديهم وتجاهلهم واستمرارهم في غيّهم وفي تقديم انانيّاتهم على معرفة الحقيقة او التعريف بها، هو الذي جعل الثمن غالياً، فبالامس أحرق الارهابيون ضحيةً وبطريقةٍ وحشيّة، واليوم يرتكبون جريمتهم البشعة الجديدة، بحق مجموعة من المصريين الأقباط.
   وللاسف الشّديد ففي كلّ مرّة تدفع الشّعوب الثّمن، ويدفع الأبرياء الثمن، ثمن تجاهل الحكام والانظمة الفاسدة حقيقة الامور.
   هذه المرّة يجب على الشعوب ان تتحرك لإنقاذ نفسها من غول الارهاب الذي باتَ يُهدّدهم في عُقر دورهم، من خلال؛
   الف؛ فضح كل من يتستّر على الارهابيين او يبرّر لهم ولو بحرف، حاكماً كان او فقيهاً او خطيباً او اعلاماً او ايِّ شَيْءٍ آخر.
   باء؛ مقاطعة كل فقهاء ومشايخ وخطباء التّكفير في كلّ مكان، وعزلهم عن المجتمع لمحاصرتهم وانهاء أثرهم في المجتمع والقضاء على تأثيرهم.
   جيم؛ تجريم الفكر التكفيري بكل اشكاله.
   دال؛ ان يضعوا جانباً كل انواع الخلافات والاختلافات من أجل التعاون وبأية طريقة من الطرق لوأد الارهاب.
   هاء؛ التحرك دولياً، سياسياً وحقوقياً ودبلوماسياً وشعبياً واعلامياً لمحاصرة الارهابيين.
   لا ينبغي ان يتفرّج احدٌ على جهود الاخرين في مجال مكافحة الارهاب، فالكُل يجب ان يشترك، من كلٍّ حسْبَ جُهده وإمكانيّاته.
   لقد كنّا نسعى دائماً لإشراك الاخرين في تظاهراتنا واعتصاماتنا ضد الارهاب والتي كنّا ننظّمها في العاصمة الأميركية واشنطن امام البيت الأبيض وسفارة نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية، كونها الرّاعي الرئيسي والمنبع الأساس لكلّ هذا الارهاب، فكان (الاشقّاء) يتحجّجون ويتشبّثون بالاعذار الواهية للتهرّب من المشاركة، كون المشكلة طائفية ولا دخل لنا بها! على حدِّ قولهم، اما اليوم فلا يجرؤ احدٌ على هذا القول بعد ان وسّع الارهابيون من مساحة جرائمهم لتشمل سوريا ولبنان وإفريقيا، تشاد آخرها، وليبيا ومصر والحبل على الجرار، ما لم يعترف الجميع بان ضحايا العنف في العراق كانوا شهداءَ وليسوا قتلى! والحر تكفيه الإشارة.
   لقد برّرتم جرائمهم في العراق وسوريا والبحرين ولبنان، وبذلتم كل ما بوسعكم لتشويه حقيقتها بحجة الطائفيّة، ظناً منكم أنّكم في منأى عنها، حتى اذا لامست نيران ارهابهم ذيولكم اضطررتم للكشف عن الاقنعة، ولكن، وللاسف، فلقد كان الثمن باهضاً!.
   ولكن ما العمل؟ فهذه سنّة الله تعالى في خلقه، فمن لم يدفع الظلم عن الاخرين بثمن بخسٍ، سيكتوي به فيضطر لدفعه عن نفسه بأغلى ثمن وهذا ما يحصل اليوم.

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/16



كتابة تعليق لموضوع : هَٰذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الفيصل
صفحة الكاتب :
  محمد الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالفديو : هذا هو موقف السيد السيستاني من المسيحيين

 دراسة نقدية ذرائعية لنص ( وهل تغتال البراءة ؟)  : د . عبير يحيي

  فُرجة : نص مسرحي  : د . مسلم بديري

 احصائية الاجساد المفخخة من دول الشر في العراق  : سهيل نجم

 وفد ياباني يصل مدينة الكوت يبحث عن اصغر مصور بالعرق  : غانم سرحان صاحي

 مفوضية الانتخابات عاجزة ام متواطئة  : مهدي المولى

 صد هجوم فی بیجی وتدمير مخابئ سرية بتلال حمرين ومقتل 63 داعشیا

 تدعو لتأسيس دولة حضارية نخبوية لامركزية قوامها فصل الثروة عن السلطة وجعلها بيد الشعب  : التنظيم الدينقراطي

 عتبات العراق تتشح بالسواد إحياء لذكرى استشهاد الإمام الصادق وتستقبل مواكب العزاء

 حقيقة موقف المرجعية في النجف الأشرف من الأحداث (٥)  : مرتضى شرف الدين

 عراقي يكتب سيرته  : عبد الحسين بريسم

 الحجية (ام عدنان) تطالب بسحب الثقة من الشعب العراقي  : صادق درباش الخميس

 وزير التخطيط يترأس الاجتماع الثاني لخلية متابعة  تحقيق  اهداف التنمية المستدامة في العراق 2030  : اعلام وزارة التخطيط

 نائب رئيس الجمهورية السابق السيد عادل عبد المهدي يعزي الكاتب الصحفي ماجد الكعبي

 500 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net