صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه

سَاسَةُ الغَرْبِ وَ التَّمَلُّقِ لِحُكَّامِ آلِ سُعُوْد. (التَّنَازُلُ عَنّْ القِيَمِ لِتَحقِيْقِ المَصَالِح) (الحَلَقَةُ الأُوْلَى)
محمد جواد سنبه

 الغاية تبرر الوسيلة، مبدأ أَرساهُ (نيقولاي مكيافلّي) (1469- 1527(، و اصبح هذا المبدأ، العمود الفقري لسياسة دول الغرب، بصورة عامة. و هذا المبدأ الحاكم في سياسة الدول الغربية، جعلها تتخلى عن القيم المدنية، التي كافحت من اجل تحقيقها، الشعوب الغربية لعقود بل لقرون من الزمن. بدءً من القرون الوسطى ، و حتى قيام الثّورة الفرنسية في عام 1789م. 
فالثورة الفرنسيّةجسّدت، تطلُّعات نضال الشَّعب الفرنسي، في تأسيس نظام جمهوري، يحقق في المجتمع العدالة و الحرية و المساواة، و حقّ ابداء الرأي، و التداول السلمي للسلطة، و احترام حقوق الانسان، و اقرار مبدأ الشفافية في التعامل بين الحكومة و الشعب، و غيرها من الحقوق المدنية. و اقتبست بقيّة الشعوب الأوربية، مبادئ الثورة الفرنسية، لتجعلها عنواناً لنهضتها في تأسيس مجتمع مدني، يسوده النظام و القانون. 
هذه النقلة التاريخية التي حققتها الثورة الفرنسية، أَوّقدت جذوة اجراء اصلاحات، في بقية الأَنظمة السياسية في اوربا و أمريكا. و بذلك انتقل الغرب الى أَعلى درجات السلّم الحضاري، و الرقي البشري في مجال إقامة الأَنظمة الديمقراطيّة. و لأجل أَنّْ يكون السياسي الغربي، قريباً من تطلعات شعبه، أَصبحَ لزاماً عليه، التَّحدث أمام شعبه باستمرار، مؤكداً تمسكه بالقيم الديمقراطية، و مبادئ حقوق الانسان. و إِنَّ أَيَّ سياسي غربي، يحيد عن المسار الدِّيمقراطي، و يتلكّأ في تطبيق مبادئ حقوق الانسان، فإِنَّه لا محالة سيُرفض من قبل أَبناء شعبه.
حتّى أَنَّ الحملات الاستعمارية، التي كانت تقوم بها، بريطانيا العظمى في القرن الثامن عشر و التاسع عشر، و النّصف الأَوَّل من القرن العشرين. فكانت تلك الحملات تُشنّ، تحت ذريعة (تحرير الشعوب). فمثلاً كان أَوَّل خطاب وجهه (الجنرال فردريك ستانلي مود)، للشَّعب العراقي في 11 آذار 1917 من بغداد، حيث قال: (إن جيوشنا لم تدخل مدنكم و أَراضيكم، بمنزلة قاهرين أَو أَعداء، بلّْ مُحررين). وفي ذلك رسالة الى العراقيين (لخداعهم)، مثلما هي رسالة للشعب البريطاني و للغرب، بأَنَّ بريطانيا تحمل أَهدافاً انسانيّة، عند احتلالها للعراق.
وعلى نفس هذه الخطى، سارت أَمريكا عند احتلالها للعراق في عام 2003. فأَصدرتّ الإدارة السياسيّة الأمريكيّة، قانوناً اسمته قانون (تحرير العراق)، الذي صادق عليه الكونكرس الأمريكي، في عام 1998. و لم تَغبّْ عن ذهنية المستعمر الأَمريكي، فكرة وضع غطاء قانوني لاحتلال العراق. كما لم تَغبّْ عن تلك الذهنية، تضمين هذا القانون مادة، يُذّْكَرُ فيها التمسك باشاعة الديمقراطية، و حماية حقوق الانسان. فقد وردَ في المادة الثانية من القسم الخامس، من قانون تحرير العراق، مواصفات المجموعة التي تحكم العراق، فذكرت مايلي:
(أَن تكون متمسكة بالقيم الدّيمقراطية، و باحترام حقوق الإنسان، و بالعلاقات السلمية مع جيران العراق، و بالحفاظ على وحدة أَراضي العراق..). 
هذه المراجعة التّاريخية، إِذا ما أَضفنا إِليّها مبدأ آخر، يتبنّاه السَّاسة الغرب، و يُصرحُ به السَّاسةُ الأمريكيّون، على وجه الخصوص، بأَنّْ ( لايوجد لأَمريكا أَعداء على الدوام، و لا أَصدقاء على الدوام، لكنّْ يوجد لأَمريكا مصالح على الدوام). هذه الرؤية نجدها تتكامل، في المطابقة مع المبدأ المكيافلي (الغاية تبرر الوسيلة).
و المفارقة الملفتة للنظر، أَنَّ ساسة المعسّكر الغربي، نجدهم عملياً، يتنازلون عن تلك القيم، عندما يتعاملون مع حليفهم الهرم، نظام آل سعود. فلهذا النظام، سجل أَسود في مجال الحريات الشخصية، و المعايير الديمقراطية، و حقوق الانسان. فهو نظام له هندسة حكم خاصّْة، لا يشابهها أَيُّ نظامٍ دكتاتوري في العالم. فهو النظام الوحيد في العالم، الذي يختزل إِرادة أَكثر من عشرين مليون مواطن من شعب نجد و الحجاز، في شخص الملك. و هو النظام الوحيد في العالم، الذي يسجل كل مساحة البلاد، أَرضاً و جوّاً و بحراً، بإِسم جدّ العائلة الحاكمة، و كأَنَّها مُمتلكاتٌ خاصة بالعائلة.
و من غيّْر الخافِ على المطّْلعين، بأَنَّ لنظام آل سعود سجلاً مشحوناً، بالظلم و التَّعسف، ضدّ أَصحاب الرأي، من المثقفين و السّياسيّين، و دُعاة احترام الحريات، و حقوق الانسان. و نظام آل سعود، يضطهد المرأة و يهضم حقوقها، بشكل جاهلي مُقّْرف. و نتيجة لتعالي أَصوات الجماهير المطالبة، بنيّْل حريّاتها الأَساسيّة، و خروجهم الى الشوارع للمطالبة بحقوقهم، تَشِنُّ السلطات السعوديّة في كلّ مرّة، حملات قمعية ضدهم، و كان منها اعتقال الشيخ نمر النمر، و الحكم عليه بالاعدام.
(.... و بحسب (هيومان رايتس ووتش)، يواجه المعتقلون في السعودية، بما في ذلك الأطفال، انتهاكات لحقوقهم في إجراءات التقاضي السليمة و المحاكمات العادلة، و يتعرضون للاحتجاز التعسفي و التعذيب و سوء المعاملة. و كثيراً ما يُصدر القُضاة السعوديون، أَحكامًا بآلاف الجلدات. و يمكن للقضاة إصدار أوامر بالاحتجاز و الاعتقال، تشمل الأطفال، بناءً على تقديراتهم الشخصية.)(انتهى). (المصدر/ نون سبوت).

و كانت الجمعيّة العامّة، للأُمم المتّحدة، قدّْ انتخبت السعوديّة، إلى جانب الصين و روسيا و كوبا في منتصف نوفمبر 2014، لعضوية مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإِنسان، رغم امتلاكها لأَسوأ السجلات على الإطلاق، في مجال حماية حقوق الإِنسان. لكن السلطات السعوديّة، رفضت ذلك. في خطوة منها، لمنع  أي انتقاد، توجه لها منظمات حقوق الإِنسان، و شخصيات عالمية مهتمّة في هذا المجال.

 قال (علي اليامي/ مدير مركز الديمقراطية وحقوق الانسان): (ان لقرار الملك السعودي (عبد الله)، بمعاقبة كل من يقاتل خارج البلاد، انما هو امتداد لمرسوم ملكي سابق، يجرّم أَيّْ انتقاد للمُفتي أَو للأُمراء، أَو لهيئة كبار العلماء. موضحاً أَنَّ قانون التجريم الجديد، موجهاً ضد الاصلاحيين و النشطاء، المطالبين بدولة قانونية، و عدالة اجتماعية، و احترام لحقّ الاقلية، و المساواة بين أَبناء الشعب، ليس إلاّ.)(انتهى)(قناة العالم).

و أكثر من ذلك، فقدّْ أَصبح نظام آل سعود، بحكم التركيبة الخاصّة به، و تبنيّه لعقيدة دينيّة، تمتاز بالتَّطرف و الغلوّ، من أول المنتجين لعناصر الارهاب. فالعالم يتذكّر أَنَّ أَحداث (11سبتمبر 2001)، التي عرف العالم، بأَنَّها أَوَّلُ عملية إِرهابية نوعيّة منظّمة، تم تنفيذها من قبل مجموعة إِرهابيّة، كان عدد السعودين فيها (15) شخصاً، من أصل (19) شخصاً نفذّوا العمليّة. كما أَنَّ نظام آل سعود، يعتبر مصدراً رئيساً، من مصادر تمويل الارهاب في  العالم.

(أَصدرت وزارة الخارجية الأمريكية (في اوائل شهر حزيران 2014)، تقريراً ذكرت فيه، أَن التبرعات الخاصة من دول الخليج، ظلّت المصدر الرئيس لتمويل الجماعات الإِرهابية، و كشفت الوثائق أَنَّ الدَّعم الشرعي لهذه الحركات، يتكون من (7) أَشكال، أَهمّها الدعم المالي، عن طريق الصدقات، و التّبرعات و الزكاة، بعد إِثارة العاطفة و الحماسة لدى (البعض من) المسلمين، يَسبقه في ذلك، دعم شرعي لتحسين صورة القتال المسلح، و التجنيد و الدَّعوة له. وضمت الوثائق أسماء (28) شخصيّة سعوديّة داعمة لما يسمى (بالجهاد.)(انتهى). (موقع عراق القانون).

في الحَلَقة الثانية من هذا الموضوع، إِنّْ شاءَ اللهُ تعالى، سأَفتتح المقال بوثيقة جديدة، تُثبت تورُّط ملك آل سعود الجديد (سلمان بن عبد العزيز)، بتمويل الإِرهاب العالمي، منّذ الثمانينيّات من القرن الماضي. كما سأُغطي بالوثائق أَيضاً، التَّصريحات و البيانات الّتي قدّمها بعض السّاسة الغربيين، بمناسبة موت ملك آل سعود (عبد الله بن عبد العزيز)، و تولي أَخيه (سلمان بن عبد العزيز)، مقاليد أُمور شعب الحجاز و الجزيرة، ضاربين بعرض الحائط، القيم الدّيمقراطية، الّتي لا ينْفكّون عن المناداة بها ليّل نهار، بينما يغضّون الطّرف عنها كليّاً، عندما يتعاملون من سلطة آل سعود. و الله تعالى من وراء القصّد.
 

  

محمد جواد سنبه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/16



كتابة تعليق لموضوع : سَاسَةُ الغَرْبِ وَ التَّمَلُّقِ لِحُكَّامِ آلِ سُعُوْد. (التَّنَازُلُ عَنّْ القِيَمِ لِتَحقِيْقِ المَصَالِح) (الحَلَقَةُ الأُوْلَى)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ساهر عريبي
صفحة الكاتب :
  ساهر عريبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  اردوغان والعربان ينهبون ثروتنا ويقتلون شعبنا باموال نفطنا!  : د . طالب الصراف

  العكيلي : المالكي حاول عدم الحديث عن الولاية الثالثة خلال زيارة وفد المواطن له

 ممثل المرجع السيستاني يتعرض الى محاولة اعتداء فاشلة اثناء خطبة الجمعة بالصحن الحسيني

 الحكومة المحلية في الكوت تشارك فعالية للأطفال المرضى في مستشفى الزهراء التعليمي...  : علي فضيله الشمري

 السقوط القادم لدول الخليج...!  : باقر العراقي

 مقتدى صناعة دغش فرضتْ علينا  : عبد الصاحب الناصر

 الرئيس الفاشل  : محمد ابو طور

 تباً لكأس يمنحه رعاع العرب .  : علي حسين الدهلكي

 النائب عدنان الاسدي ( محافظة المثنى خالية من مياه الشرب)

 دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يخطف اللقب للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزه على ليفربول

 المراقبون الجويون ينهون اضرابهم ويؤكدون ان حركة الاجواء العراقية لم ولن تتوقف  : وزارة النقل

 التعليم العالي تنفي اخلاء ايا من مباني الاقسام الداخلية للطلبة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

  باسل غطاس عاد بخفي حنين  : نبيل عوده

 1 - مَنْ ذا أصابكِ يا بغدادُ بالعينِ ؟!! الحنين إلى الوطن  : كريم مرزة الاسدي

 محافظة ذي قار لليوم الثاني اعتصامات  : علي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net