صفحة الكاتب : عماد الناصري

السلطة الرابعة بلا حماية
عماد الناصري

 اراء صحفيين وكتاب وناشطين حول التجاوزات المتكررة على الصحفيين والاعلاميين في شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك
جواد كاظم اسماعيل
الصحافة تمثل السلطة الرابعة في البلد حسب ما اقره الدستور العراقي...وبما انها سلطة حالها حال السلطات الثلاث فهي تتمتع بأستقلالية تامة وينبغي على رجل القانون ان يحترم القانون قبل عيره في ذلك حتى يكون قدوة للأخرين لكننا مع الاسف نلمس العكس اليوم في الاعتداءات المتكررة من قبل رجال يستظلون  بسلطة القانون....لذا صارت العلاقة بين الصحافة ورجل القانون علاقة متنشجة

د. هادي حسن عليوي
اعتقد العنوان تقليدي وضعيف .غيره ..(الرابعة السلطة .. بلا حماية ) ..
بعد ان اغلق رئيس الوزراء حيدر العبادي الدعاوي القضائية ضد الصحفيين المقامة من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي استبشر الصحفيون خيرا .. تعزز ذلك باحدادث رئيس الوزاء ورئيس مجلس النواب .. لكن بعد ايام وجدنا ...
(االطا وذاك الحمام) ففوجئنا بحامية مستشار الامن الوطني تعدي بشكل سافر على الصحفيين الذين حضروا لتغطية فعاليات هذا الوزير ، وبضرب مبرح واعتاء حتى بعد نقلهم الى المستشفى ,
وهكذا قرر الصحفييون اقامة تجمع سلمي في ساحة التحرير اليوم تحت مضلة نقابتهم نقابة الصحفيين ,, لنكن الصحفيون فوجئوا بالاعتادء عليهم من جديد .
لن نقول سوى اننا نعيش في دولة بلا قانون ولا حقوق للانسان ،

.الكاتب جعفر الونان
الصحافة العراقية في خطر مادام رجل الشرطة في الشارع لايتفهم وضع الصحفي ومهامة وأهميته في ترسيخ الديمقراطية في البلاد، مطلوب أن يعي القائمون على الملف الامني أن العمل الصحفي هو احد ابرز الركائز في نشر الوعي القانوني ، كما انه مطلوب من الصحفيين أن لايكونوا فوق القانون على الرغم من قناعتي ان الصحافة اليوم هي سلطة اولى وليست سلطة رابعة أو سلطة متأخرة ، واقصد بالسلطة أنها عبر الحقائق التي تنشرها تتسلط على الوعي الجمعي للعراقيين

الكاتب محمد احمد فارس
تطاول رجال الامن تحت غطاء سياسي على الصحفيين واستخدام العنف معهم يعد انتهاكا خطيرا وتجاوزا صارخا على السلطة الرابعة التي هي يفترض ان تكون في البلدان الديمقراطية رافدا اساسيا من روافد صنع القرار والسياسة الناجحة في البلد ومانشاهده في العراق من انتهاكات واعتداءات على الصحفيين من قبل حمايات المسؤولين تعتبر خرق للدستور الذي يكفل بحرية الراي وبمبادى حقوق الانسان وتجاوز على الحرية الصحفية ومحاولة لتقويض دور الاعلام وتقزيم سلطتها وابعادها من دائرة المعلومة التي يجب ان تصل الى المتلقي بامانة وحيادية دون فبركة وتلاعب في التفاصيل ,بالمقابل يجب ان يلتزم الصحفي بقواعد المهنية ولايستخدم اسلوب التهكم والاستفزاز والتشهير ولا يجوز ان يستغل موقعه او مؤسسته في اشاعة افكار فوضوية ويثير ازمات ومشكلات تقدم الموسسة الحكومية بصورة مختلفة عن حقيقتها وكل عمل وحشي ضد الصحفيين هو مرفوض ومدان وعلى المسؤول ان يكون قريبا من الاعلام يسانده ويؤازره ويوفر له الحماية لممارسة مهنيته

الكاتب Ali Alssarray
المشكلة لا تكمن في تطاول هذا المسؤول أو ذاك في بلد المحسوبيات والمنسوبيات على حرمة  القانون والدستور ..إطلاقا ..المشكلة تكمن فينا نحن كشعب قد تعود على تعالي المسؤولين والخضوع إليهم في الوقت الذي يجب فيه ان يكونوا  المسؤولين خدام لهذا الشعب الذي انتخبهم ووضع ثقته بهم ...في كل بلدان العالم أول من يلتزم بالقانون والدستور هم الحكومة والمسؤولين فيها ولا يوجد من هو فوق القانون إلا في العراق.... كل يوم نقرا أو نسمع إن حمايات هذا النزق أو  ذلك المعتوه من المسؤولين قد تجازوا على مواطن عادي بسبط كأن يكون شرطي مرور أو موظف أو منتسب لهذه الوزارة أو تلك... والنتيجة يعاقب المواطن البسيط رغم انه صاحب الحق والمعتدى عليه ويُقطع رزقه ورزق عائلته التي يُعيلها في الوقت الذي يتمتع فيه المسؤول بحصانة تفوق حتى حصانة الدستور والقانون وما نراه من التصريحات  الارهابية الطائفية للجناح السياسي لداعش تحت قبة البرلمان والحكومة دون أن يعاقبهم أحد إلا دليلا لما أشرنا اليه...ولا ضيرأوليس العراق بلد العجائب ؟؟؟ وبما أن الدستور والقانون قد ضمنا للصحافة  والصحفيين حصانة تمنع الاخرين من المساس بهم فكان لزاما على نقيب الصحفيين أن يتخذ الاجراءات اللازمة والحاسمة  بهذا الصدد والمطالبة بتقديم المسيئين الى العدالة وإن كنت اشك في أن تتخذ السلطات المعنية أي إجراء  فعلي بحق حماية هذا المسؤول أو ذلك لانني متيقن بان هذا الشيء سيتكرر ويتكرر ولن تكون هذه الحادثة هي الاخيرة او نهاية المطاف مالم تتخذ الحكومة إجراءات  رادعة وقوية  بحق المسيئين من المسؤولين او حماياتهم

.الناشط علي عبد الزهرة
منذ الأمس وانا انتظر موقفا "مشرفا" فعلا من قبل "الزملاء" للرد على بشاعة الجريمة التي اعتدى فيها دعاة الظلام على عيون الحقيقة وصوت الحق الصادح..
للاسف فان "الزملاء" حتى الان "يستنكرون؛ يشجبون؛ ينتقدون؛ ويطالبون بلجان للقصاص" كما يفعل السياسيون الذين لطالما انتقدهم "الزملاء" بسبب تلك المواقف!!!!
لابد من موقف جدي.. قاطعوا جميع المسؤولين في مؤتمراتهم وتصريحاتهم وبياناتهم ومواقفهم لمدة أسبوع .. حينها فقط سيقدم الجناة للعدالة والرأي العام... أمنوا بأنكم اهم من المسؤول وهو بحاجتكم لا العكس... كفاكم هوانا

.الكاتب هادي البيضاني
للاسف الذي يحدث. في العراق. هو ديموقراطيه. فوضويه. لكن علئ كل حال. يجب ان يحاسب. اي شخص. يتطاول او يعتدي. علئ الصحفي. لا الصحفي. عمله. يتطلب منه. طرح اسئله. حتئ وان كانت. محرجه.

.الصحفي مرتضى الحصيني
الحقيقة اننا قبل ان نطالب رجل القانون باحترام الصحافي يجب بالمقابل يجب تنظيم واقع الصحافة ليس هناك قانون صحافة ونشر في العراق كما لايوجد تعريف رسمي للصحفي.. بالتالي لا يوجد باج صحفي محترم

.الكاتب جمال الناصري
رجل الأمن في العراق  يحمل ثقافة النظام الديكتاتوري البائد ، فلا يتناسب وضعه وسلوكه  مع  صحافة حرة  ، وهنا يحدث تصادم أقرب الى تصادم الجهل مع العلم أو  الديكتاتورية  مع الحرية ..أو  القمع  مع حقوق الانسان ..

.الكاتب كاظم الزهيري
اعتقد ان بعض حمايات المسؤولين لازالوا يفكرون بعقول الماضي لذلك?تراهم يعتدون على الصحفيين والاعلاميين ، وهؤلاء بسبب اميتهم لايعرفون ان الصحفي هو سلطة ويجب ان يحترم لا ان يكون عرضة للضرب والقتل والتنكيل ، وعلى الجهات المعنية كنقابة الصحفيين ومرصد الحريات وغيرها من المنظمات التي تعنى بالشأن الصحفي ان تأخذ على عاتقها اقامة دعاوى ضد كل الذين يسيئون للاسرة الصحفيةلان الديمقراطية لايمكن لها ان تنجح دون وجود صحافة حرة

.Tarik Almaliky
الصحافة هي السلطة الرايعة وتمتمع بخصوصيتها القانونية ولهذا لها مهابة خاصة

.الكاتب عبد الكريم الصراف
بلا شك ان الصحافة هي السلطة الرابعة في البلاد وقد اكدت المادة 38 من الدستور على حرية الرأي والتعبير مثلما اكدت القوانين على حق الصحفيين في الحصول على المعلومة وعليه لايحق لرجل الامن التطاول على الصحفيين او منعهم من الحصول على المعلومة الا في حالات الضرورات الامنية وان اي تجاوز على رجال الصحافة والاعلام يجب ان يواجه بأقسى العقوبات لكي يكون المتجاوز عبرة لمن اعتبار ومن اجل انجاح تجربتنا الديمقراطية   ..وهذا الذي ننشده احتراما لرجال الاعلام الذين يحملون ارواحهم على اكفهم من اجل العراق وشعبه العزيز .

.الكاتب عاصف الجاسم
قبل ان نتحدث عن الصحافة لنتحدث عن القانون اولا وهل يحترم القانوم من قبل من وضعه
بالطبع لا القانون غير محترم من قبل واضعيه  فهو ثابت على الورق ومتغير في التطبيق
ثانيا هل توجد حرية عندنا بمعناها اللغوي والاصطلاحي
بالطبع لا الحرية لرجال السلطة فقط اما الشعب كافة وبكل شرائحه لو حرية لمدة 40 يوما هي قبل الانتخاب لغاية اجراءه
اما رجال الامن فهم من الطبقة المعدومة ثقافيا واما الصحفي فهو رجل الكلمة الشجاعة وعيه ان يتحمل كل تبعات ما يجود به قلمه من صراحة في منطق الصحافة
الكاتب علي عبد الطبري
الصحافة هي النافذة والوسيلة الاعلامية التي ينفذ منها الخبر ويسوق عبر قنواتها ومؤسساتها الاعلامية والصحفية عبر المقروء والمسموع والمرئي  وبطبيعة الحال هنالك شبكة كبيرة من المراسيلين تتبع الاخبار طيلة اليوم وترفع تقاريرها الى مؤسساتها الاعلامية ومن ثم يسوف عبر الشبكات للمتلقي , وانا اعتقد ان الصحفي مهني وملتزم بالقانون  الا ان هنالك بعض الجهات الامنية تجهل  جهلا تاما دور الصحفي وما يقوم به ومتناسية انه  السلطة الرابعة  فترى هنا وهناك تحدث مصادمات   والمعتدي دائما رجل الامن  كون الصحفي هو من يريد ان يحصل على مبتغاه  من اجل السبق الصحفي ولايمكن لان يكون قاسي الالفاظ بل ودودا  دائما  لكن اسفنا  ان من ينفذ الاوامر يجهل القانون ولايعرف كيف يطبقه

.الناشط محمدياسر الخياط
بما ان الصحافة هي الوجه الحقيقي لكل شعوب العالم وثقافتها فان اي تطاول او تجاوز على هذه المهنة الشريفة المقدسة يعتبر تجاوزا على الشعوب باكملها ، وعلى كافة الحكومات في العالم عموما وحكومتنا العراقية خصوصا ان تعمل على تثقيف رجل الامن باعتبار ان الصحفي هو سلطة قائمة بحد ذاته وحصانته هي اكبر بكثبر من باقي السطات لا بل انه مصدر اساس ورئيس من مصادر كافة السلطات ، وما حدث اخير من تجاوز على حرمة الصحافة والصحفيين ان لا يمر مرور الكرام وعلى الحكومة ان تحاسب بشدة على مثل هذه الخروقات دون الرجوع الى اللجان التحقيقة التي اثبتت فشلها وفي كل الميادين ، وبدورنا كحراك شعبي مدني نعلن تضامننا بالكامل مع الاسرة الصحفية ونطالب نقابة الصحفيين العراقييين بوقفة جادة وتضامنية

.الصحفي عبدالرحمن ياسر أبو ياسر
هذا التطاول هو أمر أعتيادي بالنسبة لمستوى الجهل و التسلط الذي يحمله أغلب المسؤولين العراقيين و حاشيتهم لأنهم وصلوا لهذه المناصب بنفس الطرق التي يتعامل بها رجال الأمن مع ملاحظة أن أغلب المتطاولين هم يستندون على أحزاب أو شخصيات كبيرة و لها نفوذ في البلد و من جهه أخرى هو تهاون النقابه و خضوع أغلب الجهات الأعلامية للأحزاب السياسية

.الصحفي ثائر جياد الحسناوي
الصحافة عين الجميع على الجميع هي التي تؤمن ميزان الانصاف الوحيد بين الاقوياء والضعفاء
وعملية استخدام القوة ضد الصحافة تعني التلاعب بميزان القوى لصالح المجهول فقد يتسبب تدخل القوة بالاخلال بالنظام المستقر فيما يخص الرأي والرأي الاخر
انا في السيارة اسف هذا ما تمكنت منه الان

 الكاتب سعد الركابي
من المفترض ان يكون القانون الصدر الرؤوم الذي ترتمي فيه الارادات الحرة في بلد يحكمه د
دستور ديمقراطي
وتحتكم فيه كافة الفعاليات الثقافية ومنها الاعلام الى القوانين المرعية
وهذا مالايحدث للاسف
فكثيرا ما يعاني افراد الاسرة الصحفية من مضايقات ومصادرة لحقهم المكفول دستورا والمحمي قانونا ،
بل ويصل الحال الى جد
حد التجاوز البدني عليهم ومصادرة ادواتهم الاعلامية
ومع تكرار تلك التجاوزات صرنا نقف وجها لوجه امام مشكلة صارت عرفا من اعراف تعامل بعض الاشخاص او المؤسسات مع المشتغلين بمهنة المصاعب
بلا مبالاة بالقوانين التي تضع السلطة الرابعة وجنودها في المرتبة الرابعة من السلطات التي تحكم البلاد
ومن هنا يجب على السلطات التنفيذية في البلاد ان تقوم بواجبها المنصوص عليه دستورا في تطبيق القانون بحق كل من يسيء الى الحريات العامة وينتهك خصوصيات الافراد ويتجاوز عليهم نفسيا وجسديا بل وسائر اشكال التجاوزان السلطة التنفيذية ممثلة براس الهرم فييها السيد رئيس الوزراء مطالبة اليوم ببذل اقصى الجهود لتطبيق القانون بحق من اعتدتى على رهط من الصحفيين والاعلاميين في حادثة سافرة مثلت استهتارا كبيرا بمهمة رجل الامن الذي كان يفترض به حماية الصحفيين بدلا من الاعتداء عليهم بالضرب المبرح وايقاع اشد الاذى الجسدي بهم

الكاتب ريسان الفهد
يبدو ا ن وضع الصحفي الان  في مراحل خطيرة جدا من خلال تكرار التجاوزات من قبل العناصر الامنية واحيانا من بعض المسؤلين ولايوجد قانون يحمي الصحفي وحتى قانون حماية الصحفي لحد الان لم ير النور او لا نعلم ماهي اجراءاته  في حماية الصحفيين وانما اغلب منظمات حماية الصحفيين والمسؤلين يعبرون عن  استنكارهم وشجبهم يينما الاعتداء يتواصل على الصحفيين والحادثة الاخيرة ليست الاخيرة وانما ستكون هناك اعتداءات وتجاوزات اخرى على الصحفيين اذا لم يكن هناك ردع حقيقي وقانون يفعل لحماية الصحفيين من هذه التجاوزات المستمرة

  

عماد الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/20



كتابة تعليق لموضوع : السلطة الرابعة بلا حماية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : همام قباني
صفحة الكاتب :
  همام قباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نصيحة تدل على مفاهيم الاسلام الصحيحة  : سامي جواد كاظم

 تسأليني سيدتي لماذا؟؟؟؟؟؟؟  : د . رافد علاء الخزاعي

 تعزية نقيب الصحفيين للزميل ماجد الكعبي

 القوات الأمنیة تفكك خلية إرهابية خططت لتنفيذ عمليات بـ3 محافظات

 اقالة قائد شرطة بغداد من منصبه

 بالصور : فرحةُ اليتامى تملأ أرجاء فرع المؤسسة في قضاء أبي الخصيب.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 حظر تجوال في مدينة كربلاء المقدسة.. ومحاصرة منزل «محمود الصرخي» واعتقال 30 مسلحاً من أتباعه

 العدد ( 529 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ثورة 14 تموز من ذبحها  : مهدي المولى

 صحة الكرخ:افتتاح وحدة الحروق في مستشفى الكرامة التعليمي

 عناصر القوة في تيار شهيد المحراب  : عمران الواسطي

 لن تسكت (المنار) أبداً!!  : فالح حسون الدراجي

 البنك المركزي، وسعر صرف الدينار  : ضياء المحسن

 سأنتخب عاهرة!  : حيدر حسين سويري

 صفقة سرية: الحر ينضم للجيش النظامي للقضاء على النصرة وداعش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net