صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني

الدرس الرابع : فن التحقيق
الشيخ جميل مانع البزوني

 قبل ان نبدا الجانب التطبيقي في البحث المنظور لابد ان نعرف اسلوب العمل الذي سنباشره على البحث المقصود , وقبل ان نبدا نقول لا شك ان العمل على فضية من القضية يكون مشروطا بتصور مفردات القضية لاننا اذا تصورنا مفردات القضية يسهل عليها التصديق بتلك القضية .

    ونبدا بقضية تبين لنا تلك المفردات ونستطيع من خلال استكشاف الاسلوب الذي سيكون عليه العمل مثلا نقول (حديث زرارة صحيح) وهي قضية منطقية مكونة من ثلاثة اطراف الاول هو الحديث والثاني هو زرارة والثالث هو صحيح .

    فمن اجل التصديق بمثل هذه القضية وما شابهها لابد ان يكون لدينا تصور واضح لهذه المفردات الثلاث التي اشرنا اليها وهي (الحديث) و(زرارة )و(صحيح) .

واول هذه المفردات هو الحديث ولابد من بيان معناه الاصلاحي والفرق بينه وبين الاثر والخبر[1]

والرواية وهنا لابد ان نعرف الفرق بين هذه المفردات من خلال تعريف الحديث حتى يتبين لنا كيف نفرق بينه وبين الخبر وبينه وبين الاثر والرواية ونحاول ان نعرف ان كان هناك فرق بينها او لا يوجد فرق بينها بان كانت الفاظا مترادفة وهكذا .

       ثم ننتقل الى (زرارة) من هو زرارة وما هو اسم ابيه والى اي بلد ينتسب هل عنده عمل يعرف هل له كنية وباعتبار ان زرارة رواة الحديث عندنا اسم مشترك فلابد من معرفة كل هذه التفاصيل من اجل الحكم الصحيح عليه بالوثاقة او بالضعف .

        وفي مقام تشخيص ومعرفة زرارة توجد عندنا ثلاثة مراحل يجب تجاوزها حتى نعرف زرارة بشكل صحيح .

الاول : اسمه واسم ابيه وانتسابه الى جهة قبيلة وما شاكل ذلك .

الثاني :لابد ان نعرف طبقته عندما يكون جزء من الحديث حتى لا يلتبس امره علينا بينه وبين غيره من المشتركين معه في الاسم .

الثالث: معرفة حاله وشانه عند الرجاليين من جهة صحة حديثه اوثاقته او ضعفه او حسنه .

ولابد من اجتياز هذه الخطوات الثلاث لمعرفة زرارة وتصوره بطريقة صحيحة.

واما الكلمة والمفردة الاخيرة وهي كلمة (صحيح) ولابد ان نحدد هل المقصود منها الصحيح بالمعنى اللغوي ام بالمعنى الاصطلاحي ؟ ومن الواضح ان المقصود هو المعنى الاصطلاحي وليس اللغة .

وهذا هو القسم الاول من اقسام الحديث الاربعة المشهورة ومن هنا لابد ان نعرف انواع الحديث الاربعة ونفصل بالتحديد من الذي يكون حديثه صحيحا دون غيره من الرواة وهكذا نحدد من الذي يكون ديثه موثقا او حسنا او ضعيفا.

ولعل من الواجب الوقوف عند التقسيم الرباعي وعن السبب وراء تنوع الحديث الى هذه الاقسام الاربعة دون غيرها .

ولابد من اجتيار اربعة مراحل للوصول الى الامر الثالث :

الاول : ما هو الاساس الذي كان وراء تقسيم الحديث الى هذه الاقسام الاربعة اي ما هو موجب هذا التنوع في الحديث .؟

ولماذا لا يتم الاخذ بطريقة العلامة الحلي وهي طريقة التقسيم الثنائي ؟

الثاني : من هم اصحاب الجرح والتعديل ؟ اي من الذي يحق له ان يعدل ويجرح ؟ وهل الجرح والتعديل شامل لعلماء عصرنا الان مثلا ام لا ؟ ولما خص هؤلاء العلماء بهذه الصفة دون غيرهم من العلماء .

الثالث: ما هو الحل عندما يختلف علماء الجرح والتعديل في شخص واحد ؟ وما هي الطريقة في تمييز صاحب الحق منهم عند الاختلاف ؟

الرابع : ما هي مداليل مفردات الجرح والتعديل ؟ فعند تتبع كلمات العلماء في هذا الامر سنجد ان عندنا مئات الالفاظ في الجرح والتعديل فما هو السبيل لتحديد مدلول كل واحدة منها على الجرح او التعديل او لا على الجرح ولا على التعديل.

فاسلوب التعامل مع هذه المفردات ليس تابعا لقانون اللغة حتى يمكن لنا ان نكتفي بالرجوع الى معناها في اللغة ونقف عنده .

     وهناك عدد من المفردات تجعل الانسان في حيرة من عدها في جانب التعديل او في جانب الجرح من قبيل ما ورد في وصف بعض الرواية بقولهم (وجيه) او (كان ياكل في السوق) فالانسان قد يقرب جانب التعديل او جانب الجرح وليس عندنا كتب خاصة بتفسير هذه المفردات ولايمكن الاعماد على كتب اللغة لان استعمال هذه المفردات كان وفق اغراض الرجاليين وليس بحسب الوضع عند اهل اللغة .

ما هو الطريق للوصول الى مداليل مفردات الجرح والتعديل؟

الطريق الوحيد هي ان نطالع الكتب المصنفة في علم الرجال وننظر من يقول هذا المصطلح نص في الجرح وهذا نص في المدح ونجمع اسماءهم مثلا كلمة (وجيه) ننظر في اول كتاب رجالي صنف بالنسبة لهذا الموصوف بانه (وجيه) هل صححوا حديثه لانه (وجيه) فيكون مدلول (وجيه) معادل لمدلول كلمة ثقة اما اذا وصلنا الى كلمة (زاهد) مثلا فوجدنا انهم لم يصححوا حديثه بل قالوا عن حديثه انه حسن فنعرف ان هذا الوصف يدل على المدح وليس التوثيق واذا اختلفوا من قبيل وصفهم لبعض الرواة بكلمة (كثير الرواية) فهل هو مدح ام قدح ام لا هذا ولا ذاك ؟

وقع الاختلاف بين العلماء في هذه الصفة فهناك من يقول ان كثير الرواية ذم لان كثيرة الرواية تساوي كثيرة الخطا والنسيان والسهو وهناك من يقول العكس ويقول ان هذا دليل على وثاقته لان هذه الكثيرة في الرواية تدل على كثرة الاعتماد عليه في نقل الحديث عنه وكلما كثر العدد الذي اخذ منه الحديث كان ذلك دليلا اكيدا على شدة الاعتماد عليه في نقل الحديث خصوصا مع كون ذلك خصوصية فيه او في امثاله من الرواة.

      ففي مثل هذه الحالة كيف نتخلص من هذه المشكلة بعد وجود تقريبين مختلفين في النتيجة وقاعدة ان النتيجة تتبع اخس المقدمات هنا لا يمكن تطبيقها والسبب لان هذه ليست نتائج تترتب على مقدمات مترابطة فليس قول النافي مرتبط بقول المثبت ولا قول المثبت مرتبط بقول النافي واما في السند فالقاعدة تجري لارتباط بعض السند بالبعض الاخر واما في مسالة كثير الرواية مدح او قدح لا المثبت يرتبط كلامه بالقادح ولا القادح يرتبط كلامه بالمادح فهي ليست مقدمات ترتبط ببعضها حتى تنتج نتيجة واحدة من الجميع .

      وربما يقول البعض ان القضية اتفاقية فالبعض من الناس قد تساعده الظروف فيصبح كثير الرواية فيما يكون الاخر ليس كذلك بسبب ظروفه ايضا كما هو حال الاشخاص الذين عاشوا في المدن والذين عاشوا في المناطق البعيدة والنائية كالقرية فمن الطبيعي ان يحظى الشخص الذي يعيش في المدينة على فرصة اكبر من ذاك الذي يعيش في القرية , ولا يكون الحفظ الكثير ملازم للنسيان الكثير لان البعض من الناس قد يمتاز بحافظة قوية تساعده على القيام بهذا العمل دون الوقوع في السهو والنسيان وبناء على هذا يكون هذا الوصف حياديا .

    اما المفردة الاولى في العمل وهي مفردة الحديث فيعرف بانه ما اخبر به المعصوم لاحد اصحابه او كما يعرف من خلال السنة وانها فعل المعصوم او قوله او امضاؤه .

ونبحث هنا عن التقية في اي نوع من انواع السنة اكثر في الكلام او في  الفعل او في الامضاء وقول المعصوم الصادر عن تقية ليس حجة ولا يؤخذ به فما هو القسم الذي يصدر عن تقية اكثر؟

والجواب في الامضاء اكثر من الاقوال والافعال وضابط الامضاء هو السكوت فاذا سكت الامام عن زيد فهذا امضاء لفعله الا ما ثبت انه كان سكوته عن تقية .

واذا كان الاصل في الحديث هو الجدية وليس التقية فمن اين يمكن ان نعرف ان الحديث سيق تقية ؟

الجواب عن ذلك :

تعرف التقية من خلال امور منها :

الاول : موافقة الحديث للعامة

الثاني : معارضته للكتاب

الثالث: لا ياتي ناسخ له من بعده .

الرابع : اذا كان الفعل الوارد عن الامام المعصوم من الامور المكروهة بناء على عدم امكان صدور المكروه من المعصوم .

واما كيفية تكون الحديث فله صور :

اما جواب عن سؤال واما بشكل خطب واما بشكل توقيع واما بشكل بيان واقع قضية افتوا فيها المخالفون للتصريح ان الامر ليس كما يقولون ويصرح بالكلام الصحيح .

وتعداد اسماء  الرواة ستة الاف وخمسمائة في الاصول الرجالية وثمانية الاف في اسانيد الاحاديث وبينهما عموم وخصوص من وجه .

ويوجد سؤال حول البحث عن الشخص وهو انه اذا عرفنا اسمه ونسبته وطبقته وشانه فهل نكتفي بهذه المعرفة ام علينا ان نعرف كل الرجال ؟

  قديقول البعض لاحاجة الى ذلك اصلا فاذا كان في الحديث عدد محدد من الرواة فتكفي معرفتهم ومن خلال محاولة معرفة بعض السند لابد من تحديد الطبقة التي ينتمي اليها الراوي لان وسائط السند قد تختلف من مكان لاخر لان الاسانيد قد يحصل يها زيادة او نقصان .

ولذلك لابد ان نعرف كل الاسانيد التي تتعلق بالراوي ولذلك قالوا انه لابد ان نعرف كل الرجال حتى لا نعيد العمل من جديد كلما اردنا البعض عن احد الرواة لارتباط كل راوي بعدد غير قليل من الرواة .

وعند تعارض النجاشي الطوسي لمن يكون التقديم الططوسي او النجاشي وعندما بعارض الطوسي نفسه فاي قوليه يقدم  .

وبالنسبة للاصول الرجالية هل اختيار الكشي هو للكشي ام راي الشيخ الطوسي فان قلت راي الكشي وتعارض مع راي الطوسي في الفهرست فرأي الطوسي اقدم فان قلت هو راي الطوسي فيصبح للطوسي رايين فيقدم المتاخر على المتقدم .

 

 

[1] -الحديث:هو لغة ما يرادف الكلام.مقباس الهداية، ج 1، ص 56.

-: الخبر و الحديث مترادفان، بمعنىً واحد.الرعاية في علم الدراية، ص 49.

-:مرادف للخبر فهو أعمّ من أن يكون قول الرسول(ص) أو الإمام(ع) أو الصحابي أو التابعي و في معناه فعلهم و تقريرهم.الرعاية في علم الدراية،ص50.

-: قديخص الحديث بما جاءعن المعصوم(ع) من النبي(ص) والإمام (ع) والخبربما جاءعن غيره.الرعاية في علم الدراية، ص50؛ الرواشح ،ص 37.

-: قيل: الحديث أعمّ من الخبر مطلقا فيقال لكلّ خبر حديث من غير عكس.الرعاية في علم الدراية، ص 50.

-: كلام يحكي قول المعصوم(ع) أو فعله أو تقريره.الوجيزة، ص 4؛ نهاية الدراية، ص 80؛ مقباس الهداية، ج 1، ص 57.

-: إطلاقه عندنا على ما ورد عن غير المعصوم(ع) تجوّز.الوجيزة، ص 4؛ نهاية الدراية، ص 81.

-: لو قيل: الحديث قول المعصوم(ع) أو حكاية قوله أو فعله أو تقريره لم يكن بعيدا.الوجيزة، ص 4؛ مشرق الشمسين، ص 269.

-: هذا التعريف بعيد عن قاعدة النقل.لب اللباب (ميراث حديث شيعة، الدفتر الثاني)، ص 450.

-: هذا التعريف كان اصطلاحا جديدا من الشيخ البهائي.نهاية الدراية، ص 85.

-: هذا التعريف أجود؛ لأنّه يشمل الحديث المسموع قبل الحكاية.جامع المقال، ص 1.

-: هو ما ينتهى سلسلة سنده إلى النبي(ص) أو أحد المعصومين(ع)توضيح المقال، ص 32.

-: وقع الخلاف في النسبة بينه و بين الخبر على أربعة أقوال: . 1 أنّهما مترادفان 2.أنّ الحديث أخصّ من الخبر . 3 أنّهما متباينان . 4 عكس الثاني.

الخبر: هو لغة مطلق ما يخبر به، عظيما كان أم لا، فهو أعمّ من النبأ الذي هو الخبر المقيّد بكونه عن أمر عظيم.مقباس الهداية، ج 1، ص 52.

-: هو في الأصل: النبأ.نهاية الدراية، ص 83.

-: كلام لنسبته خارج في أحد الأزمنة الثلاثة تطابقه أو لا تطابقه.الرعاية في علم الدراية، ص 49.

-: تعريف الخبر بكلام يكون لنسبته خارج في أحد الأزمنة يعمّ التعريف للخبر المقابل للإنشاء لا المرادف للحديث كما ظنّ.الوجيزة، ص 4؛ مشرق الشمسين، ص 269.

-: الخبر المرادف للحديث أعمّ من أن يكون قول الرسول(ص) أو الإمام(ع) أو الصحابي أو التابعي، و في معناه فعلهم و تقريرهم. و قد يخصّ الخبر بما جاء من غير المعصوم(ع)، والحديث بما عن المعصوم(ع).الرعاية في علم الدراية، ص 50؛ الرواشح السماوية، ص 37.

-: يطلق تارةً على ما ورد عن غير المعصوم(ع) من الصحابي و التابعي و نحوهما، و أُخرى على ما يرادف الحديث و هو الأكثر.

الوجيزة، ص 4؛ جامع المقال، ص 1؛ لب اللباب (ميراث حديث شيعة، الدفتر الثاني)، ص 450؛ نهاية الدراية، ص 83.

-: قيل: إنّ الأثر مساوٍ للخبر.الرعاية في علم الدراية، ص 50.

قيل: الأثر ما جاء عن الصحابي، و الحديث ما جاء عن النبي، و الخبر أعمّ منهما.الرعاية في علم الدراية، ص 51.

-: الآثار: هي أقوال الصحابة والتابعين وأفعالهم. وصول الأخيار، ص 88.

-: يرادف الحديث.الوجيزة، ص 4؛ نهاية الدراية، ص 82.

-: الأثر في الأشهر الأعرف أعمّ من أن يكون قول النبي(ص)، أو الإمام(ع)، أو الصحابي، أو التابعي.و في معناه: فعلهم و تقريرهم.

و منهم من يقول: «الأثر ما جاء عن الإمام(ع) أو الصحابي». و في أصحابنا -رضوان اللّه عليهم- من يؤثر هذا الاصطلاح، و يخصّ الأثر بما عن الأئمّة. و المحقّق نجم الدين بن سعيد في مصنّفاته الاستدلالية كثيرا ما يسير ذلك المسير. وأمّا رئيس المحدّثين فقد عنى بالآثار الصحيحة: أحاديث رسول اللّه(ص) و أوصيائه الصادقين.الرواشح السماوية، ص 37 - 38.

-: يرادف الحديث في الأكثر، و ربما خُصّ بما جاء من غير المعصوم(ع).جامع المقال، ص 1.

 
 

  

الشيخ جميل مانع البزوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/23



كتابة تعليق لموضوع : الدرس الرابع : فن التحقيق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهر ربيع الجامع
صفحة الكاتب :
  زاهر ربيع الجامع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ربما لأنك مميز ..؟  : عمران الواسطي

 مدرسة الكاظمي الابتدائية تقيم حفلا بمناسبة المولد النبوي تزامنا مع انتصارات القوات الأمنية والحشد الشعبي

 اسرائيل تفجر والعرب تدبر  : سليم أبو محفوظ

 الإنتخابات الى أين  : احمد سعد

 حزنانه زينب  : سعيد الفتلاوي

 ضمن سلسلة ...سقوط مشعل الحرية ؟ ...١ بين مشروعين عراقي ..امريكي؟  : سجاد العسكري

 نفط الجنوب يتعادل مع القوة الجوية في الدوري الممتاز

 بالوثيقة.. الاولمبية الدولية تبارك انتخابات نظيرتها العراقية

 الاستماته للرأي  : علي البحراني

 وزير التربية يكرم الطالبة المبدعة مينا ثائر ويوجه بتطوير مهاراتها  : وزارة التربية العراقية

 المرصد السوري للحقوق : انفجار ضخم بالقرب من مطار دمشق

 لجنة العلاقات الخارجية تعلن ارسال عشرة اطفال من مرضى القلب للعلاج في كوريا  : مكتب د . همام حمودي

  دائرة المعارف الحسينية تتجول في القاهرة الفاطمية  : المركز الحسيني للدراسات

 العتبة الحسينية تكشف عن مصير الاموال التي توضع في شباك ضريح الامام الحسين

 العراق يطلق سراح صحفي ياباني على صلة بتنظيم داعش  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net