صفحة الكاتب : شاكر نوري الربيعي

الحجة المنتظر منة الله على البشر...
شاكر نوري الربيعي

نكمل مابدأناه في حلقتنا السابقة عن الإمام المهدي عليه السلام

والآن نضع هذين التساؤلين أمام أنظار الجميع ,ثم نحاول الإجابة عنها بماوفقنا له ,وحسب ماإستطعنا لذلك سبيلا ,والإنسان مهما كان لايتجاوز حدود فهمه وكذلك حدود ماوفقه الله سبحانه لذلك.

والتساؤل الأول الذي يفرض نفسه هو من هم المستضعفين ؟وهل أشار القرآن الكريم إليهم ضمن آياته الكريمة ,وكتابه الذي لم يغادر صغيرة ولاكبيرة إلا أحصاها؟

فنقول إن القرآن الكريم يصنف المستضعفين الى ثلاثة أقسام:

1-القسم الاول:ماذكره القرآن الكريم في سورة  النساءفقال جلت قدرته (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا) سورة نساء: الآية 98.

 والمستضعفون هنا هم الضعفاء، كالعجزة والقاصرين ، وهؤلاء  يمثلون قدسية الحياة في أضعف مظاهرها وقد أمر الله تبارك وتعالى بالدفاع عنهم كما أمر  بالدفاع عن المقدسات.

2- القسم الثاني من المستضعفين ماتذكره الآية المباركة في سورة النساء(إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ ۖ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ ۚ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا ۚ فَأُولَٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا)النساء: 97,والمستضعفون هنا أقوياء يملكون طاقات جبارة  عالية، ومواهب قادرة على وضعهم مع  العباقرة والعظماء، غير إنهم أهملوا أنفسهم وقنعوا بما هو تافه وحقير، فإتخذهم الأقوياء والجبابرة قاعدة يشيدون عليها مجد طغيانهم.وهؤلاء ظالمون ولكن لأنفسهم كما يصنفهم القرآن الكريم,والتساؤل الذي يضعه الله في هذه الآية المباركة مستغرباً وموبخا ًألم تكن بلاد الله واسعة فتهاجروا إليها ولكنهم رضوا بأن يدفعوا ضريبة الذل على أن يخوضوا الحياة بشجاعة.

3-القسم الثالث من المستضعفين الذي يذكره القرآن الكريم هم المستضعفون الأقوياء الذين يملكون طاقات كفاحية مخيفة ترعب أعداء الله والطغاة والجبابرة، فتناصرت عليهم قوى الظلام والطغيان ، فأصبحوا مقهورين، كالأنبياء، والعظماء، والقرآن منهم  موقفاً إيجابياً ويبشرهم بالفوز في نهاية المطاف ,ومثل هؤلاء قد إدخروا جزءاً كبيراً  من إمكاناتهم وطوروها  ولابد لمثل هؤلاء أن يفوز  حينما تتوفر له الشروط ، فالله يقول عن هؤلاء في محكم كتابه الكريم: (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ) سورة القصص: الآية 5.

 

 

والتساؤل الآخر الذي نجيب عليه في هذه الحلقة هو بمن يمن الله على مستضعفي الأرض؟

فنقول إنه قد ورد في تفسير نور الثقلين هذا الحديث عن علي عليه السلام بعد قراءة

الآية المباركة قال:

هم آل محمد ,يبعث الله مهديهم بعد جهدهم ,فيعزهم ويذل عدوهم.

وفي حديث آخر في كتاب معاني الأخبار,وبإسناده الى محمد بن سنان عن  المفضل بن عمر

أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نظر الى علي والحسن والحسين  عليهم السلام فبكى

وقال :أنتم المستضعفون بعدي

قال المفضل:فقلت له:مامعنى ذلك يابن رسول الله؟

قال معناه انكم الائمة بعدي ,إن الله عزوجل يقول) وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)

إذن, سيمن الله على مستضعفي الأرض بالإمام الحجة بن الحسن  عليه السلام,فهو البقية الباقية من آل علي والحسن والحسين عليهم السلام والذي سنذكر مايثبت ذلك من آيات قرانية واحاديث شريفة ضمن هذه السلسلة من المقالات تبعا ان شاء الله كل بحسب الحاجة اليه مما لايدع شكا بعد ذلك .

بقي تساؤل آخر نعرضه ونعرض الإجابة عليه

وهو لماذا يمن الله على مستضعفي الأرض كلهم بظهور الحجة ؟

فالجواب : هو أنه عجل الله تعالى فرجه الشريف ,يحقق النتيجة التي أرادها الله تعالى من وراء بعثة الأنبياء و المرسلين كلهم منذ أن خلق آدم عليه السلام حتى خاتم الأنبياء و المرسلين محمد صلوات الله عليهم  أجمعين, ومن الطبيعي  أن تقرن النتيجة العظيمة بالمن العظيم كما قرنت ببعثة الهادي البشير.

و الملاحظ إن صيغة الماضي هي الصيغة التي وردت بها مواضع المنة حين ذكرها الله في المواضع التي وردت وهي(وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ 000, وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى..., لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ

لكن حين ورد ذكرها في آية القصص(وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ) القصص : 5-6 ,جاءت الصيغة بصيغة المضارع المستمر,مشيرة الى المستقبل ,وكانت شاملة لكل أهل الأرض, وقد لا تكون هناك أية مشابهة لهاتين الآيتين من حيث وجود الأفعال الستة الواردة فيها بصيغة المستقبل ( ونريد 0000 ان نمن 000 ونجعلهم أئمة 0000 ونجعلهم الوارثين 00 ونمكن لهم 00 ونري ),وما هذا التكرار في إستعمال صيغة المستقبل, إلا للتأكيد على إن الأمر سيقع في المستقبل الآتي, وليس في الماضي ,ولا في حاضر يومنا الذي نعيشه, بل إنه سيصدر في الآتي من الزمان, و في مستقبل الأيام

 بقي أن نقول في ختام حلقتنا هذه ,والتي نمضيها في رحاب الإمام المهدي عليه السلام ,والتي ستعقبها حلقات أخرى إن شاء الله رب العالمين ,إننا نحن أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام, نعتقد جازمين بوجوده عجل الله تعالى فرجه ,وإنه يرانا ولا نراه ويرى أعمالنا وهو تفسير قوله تعالى (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ) التوبة:105,ويعرفنا ولانعرفه عرف الله بيننا وبينه, ,وإنه مؤيد بروح القدس ,وبينه وبين الله عمود من نور ,يرى فيه أعمال العباد وكل ما يحتاجوا اليه

ويرى ما وراء ذلك من فكر ومن نوايا ,ولما كانت نوايانا و أفكارنا في كل ساعة ,بل في كل لحظة ,فلنعاهد الله ولنبدأ بإصلاح نفوسنا ,وإتخاذ الطرق للوصول الى هدفنا الحقيقي ,ونتشرف بلقياه المبارك ,فهو مُنتظِرٌ لنا ,وليس نحن منتظرون له, فلنطهر نفوسنا و أرواحنا للقياه ,و للنزه عيوننا الخطاءة عن إرتكاب المعاصي و الآثام, و لنجعل آذاننا لا تسمع إلا صوت الحق ,بعيداً عن المعاصي و الرذيلة ولنقبل أياديه ,ولكن بعد أن نطهر شفاهنا من درن الخطايا ,عندها سيستقبلنا فإنه لا ينظر الى أبداننا, ولكن الى قلوبنا و أرواحنا, بعد تطهيرها من ذنوبها ومعاصيها .

  

شاكر نوري الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/24



كتابة تعليق لموضوع : الحجة المنتظر منة الله على البشر...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي
صفحة الكاتب :
  كاظم فنجان الحمامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة ميسان تجري عملية كشف دلالة لمجرم خطر من بين إفراد عصابة قامت بقتل احد المواطنين  : وزارة الداخلية العراقية

  نور صبري دعوة المنتخب مجرد أقاويل

 على هامش مؤتمر "فكر12" الذي سيقام في دبي انمار خالد: التحدي الأكبر يتمثل باستحداث 80 مليون وظيفة عام 2020!  : ايمن برزان

 الجيش يستعد لاقتحام مدينة تكريت وتطهيرها من داعش

 ياحسين العهد  : سعيد الفتلاوي

 سعد معن : القبض على ارهابي ينتمي الى عصابات داعش الارهابية

 لأنه بطل.. الغبان في الخطوط الأمامية  : فالح حسون الدراجي

  تشريح العقل الفقهي للشيخ حيدر حب الله، قراءة أولية.  : احمد حسين

 ممثل المرجعیة: معركتنا وقوّتنا ناشئة من واقع وتراث ومن عقيدة ومبادئ

 (صفّين) الجديدة بين الحشد الشعبي والهجرة الجماعية  : عدي عدنان البلداوي

 طريبيل والشاحنات الاردنيه هي مصدر تسليح داعش ؟!  : سرمد عقراوي

 لا تزايدوا ولاتٌدعوا  : حميد حران السعيدي

 ندوة عن الحمى النزيفية في دار الشؤون الثقافية العامة  : اعلام وزارة الثقافة

 التجارة ... تؤشر ملاحظاتها حول مقترح قانون البطاقة التموينية الالكترونية  : اعلام وزارة التجارة

 مجلس ذي قار يوعز للدوائر الخدمية الاستنفار التام وتقديم كافة الخدمات لزوار أربعينية الإمام الحسين (ع)  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net