صفحة الكاتب : عبد الرزاق عوده الغالبي

مرض عضال اصاب قصيدة الشعر الحر العراقي منعها مرض من اداء واجبها الوطني
عبد الرزاق عوده الغالبي

عذرا ! انا لست بشاعر لكني اهوى قراءة الشعر وتهزني القصيدة خصوصا ، الحرة لما تحويه من معان لا يستطيعها القريض لسجنه المؤبد في قفص القافية الحديدي تحت حراسة الاوزان المشددة....فقد لاحظت غياب القصيدة الحرة عن ساحة الوطن وهو في امس الحاجة لها فعتبت نيابة عنه لهذا الغياب......مع الاعتزاز والتقدير......
عبد الرزاق عوده الغالبي
الشعر خطاب وجداني مقتضب و وسم موسيقي حسي يتبنى قضية مغلفة بشعورية الشاعر وموهبتة ومهارته الوجدانية في التأثير الحسي المطنب مع انعكاس زمكاني لوضع مرفق بتفسير وافي لكينونة الحدث و شكل من اشكال الفن الادبي تعتلي نواصيه الجمالية وتتصرف فيه بمساحات غير محدودة وعلى المشهور، معنى مموسق ولفظ مأخوذ من كلمة الشعور و ينتهك بشراسة ورقة مرهفة اخيلة المتلقي ويخاطب وجدانه لا كينونته الملموسة بشكل مباشر و بلغة مفهومة ومعاني واضحة منتقاة بحرفنة ودقة عالية الجودة و التأثير تمكن الشاعر من النفاذ الى اعماق المتلقي واحاسيسه بصورة ناعمة تلامس دواخله الشعورية وتسرق يقظته وتجعله هائما في اثير الخيال لكي تحقق ما تصبوا اليه من انتهاك سحري مؤسر وهذا شأن الشعر برمته من العهد الجاهلي مرورا بالثورة الرومانسية حتى حداثة يومنا هذا بكل انواعه واغراضه.
يقتضي ان يسير الشعر بشكل متوازي مع  الموسيقى والرسم مع اختلاف الادوات ، فالكلمات حصة الشعر و الموسيقى الانغام والرسم الالوان ويلتقي هذا الثلاثي و يتمازج كخليط  متجانس مع الحبكة والمعنى في بودقة موهبة و انسانية الشاعر المحملة بالحس للتعبير عن قضية حملها له المجتمع وعليه ايصالها بأمانة واخلاص دون تشويه او تلاعب  فهو امينا في ايصال صوته دفاعا عن مظلوم او تقريع لظالم مع الاشارة الى الاخطاء وتصحيح مساراتها . الشعر كينونة مرعبة للظلمة وكثير من الشعراء ضحوا بأنفسهم مقابل قضاياهم العادلة وقد حمل لنا التاريخ  الادبي احداثا مثيرة من هذا القبيل لشعراء قارعوا الظلم والظالمين والكل يذكر ما حصل للمتنبي من كافور مصر وقصيدته الرائعة التي دفع حياته ثمنا لها(عيد بأية حال عدت يا عيد.....)....وابعد من ذلك ، ان الشعر برمة قضية وجدانية تهتم بمدارك الاحاسيس والعلاقات القلبية والوجدانية التي  تسور الواقع بأسوار الحقيقة  وتحلق فوقه بادراك ملموس.
ان الثورة الرومانسية وشعرائها، وليام ويردسويرث و صومويل تايلر كولرج الذين الفوا كتابا في القرن التاسع عشر، اسمه(The Lyrical Ballads اناشيد غنائية)  ووليم بليك و بايرون وجون كيتس القت ظلا سميكا على شعراءنا المعاصرين والتحم الحال الانكليزي بالحال العراقي بعمارة والسياب والملائكة والبياتي واطلاق سراح الشعر من بين قضبان القريض الى فضاء الحرية المرسل وتسارعت خطواتهم خلف المعنى المقيد بالوزن لتحريره ايضا من عبودية القافية و الخروج به الى ساحات التحرر و بشكل كامل حين تبنوا مدرسة حديثة وغريبة كغرابة دجاجة بين ديوك شرسة ، مدرسة الواقعية التي تتبنى الانسان وقضاياه النفسية وكفاحه الانساني في الحياة اليومية. اشار الكثير من النقاد نحو العراق وبالذات الشاعرة نازك الملائكة ومنهم نحو لميعة عباس عمارة  وهناك من اشار نحو الخيمة العربية ، وصلاح عبد الصبور .
اتخذ الشعر الحديث في بداياته في الخمسينيات  من القرن المنصرم أنماطا  واسماء مختلفة  منها " الشعر المرسل" والنظم المرسل " و"الشعر الجديد" و"شعر التفعيلة"، واخيرا  أطلق عليه مسمى "الشعر الحر" حين اتخذت قصيدة الشعر الحر عناصر مختلفة :  العاطِفَةُ و الفِكرَةُ، و الخَيالُ، والأُسلوبُ، والنَّظمُ، و الوحدة العضوية، فلم يعد البيت هو الوحدة  المتكاملة في التبليغ وإنما تفوقت القصيدة بكونها كلاماً متماسكاً وموحدا ، واندمج الشكل بالمضمون وتسخرت التفعيلة والصياغة لخدمة الموضوع حين اقتفى الشاعر اثر المعنى في وحدة القصيدة اما "التفعيلة " ما هي الا موسيقى رابطة بين المفردات الداخلية للقصيدة ، قد تظهر مرة وحيانا تختفي تماما . تمتاز هذه المدرسة الحرة بالواقعية في البناء الشعري وبتعرضها للحالات النفسية والعوامل المتعددة من آمال وطموح كرد خلافي على مدرسة الابتداع والهروب من الواقع الذي تتبناه المدرسة الرومانسية والتي نلهث وراء الطبيعة والعوالم الانسانية والخبال و المثالية للمعاصرين لهذا النمط الادبي .
أرسى دعائم المدرسة الواقعية في العراق الشاعرة لميعة عباس عمارة والشاعر بدر شاكر السياب. ومن روادها نازك الملائكة وعبد الباسط الصوفي وصلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي ومحمد الفيتوري وأمل دنقل  ومحمود حسن إسماعيل . والاهم من ذلك كله يكمن خلف امكانية الخروج من مدرسة الشعر القريض نحو الحرية والالتزام بالمعنى اكثر من الوزن لكون الوزن قيد يشغل الشاعر بالبحث عن التوافق الموسيقي اكثر من الترابط الفكروي في وحدة القصيدة بعد ان فشلت الضرورة الشعرية في اسعافه. ومع ذلك اتسعت مدارك تلك المدرسة سريعا والقت في احضان الادب العربي ملامح معاصرة جديرة بالمتابعة والاحترام منها:
تتبنى القصيدة الوضوح والبساطة والعفوية مع لغة تقترب نحو اللغة الدارجة في التعامل اليومي لكي تغزو اذهان البسطاء بسهولة ويسر
هنالك نوع سريالي من الشعر الحديث يمتاز بالغموض والابهام وتناول الاسطورة والرمز و الابهام بالتحليل بالمقاييس الشعرية المعروفة.
الملامسة للروافد الرومانسية والابداعية الناتجة من التدين الموروث العقائدي والتراثي
محاربة الظلم والاخطاء وكشف الحقائق ونشر الوعي ومحاربة التخلف في كل اشكاله
وحدة القصيدة هدف اساسي وهي عبارة عن سيناريو لقضية مدروسة بدقة متناهية مسبقا تخفي وراءها خلفية اخلاقية
كفاح الانسان ومعاناته النفسية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية اليومية وتجربته هي جوهر مثالي يستحق الملاحقة الادبية
تناول الرمز الشعري المستل من التراث والتاريخ والشكل الاجتماعي والاعراف
تمرد الشعر في العراق خلال السنوات الاخيرة من القرن المنصرم، واقصد التخصيص وليس التعميم فالبعض من شعراءنا ارتدوا السريالية بدلة انيقة وربطة عنق واغرقوا القصيدة الحرة يهوس الغموض والبسوها ثوبا مهلهلا من الابهام و انتزعوا المعني منها انتزاعا قسريا حين غاصوا  في اركان القصيدة الشعرية بشكل كفيف هدفا يسعى اليه  الشاعر بحثا وزحفا وتوقا حتى امست  القصيدة اطارا جافا ومجموعة من الالغاز والطلاسم ليس لها حل حين امتص منها المحتوى ونجحت في نقل المتلقي من حيز الخيال المفترض باتجاه صحراء قاحلة من الاحتمالات الجامدة لتركيب المعنى الهادف في تلك القصيدة بذلك فقد الشعر امكانيته الحسية في صيد الانتباه حين سقطت عناصره المهمة في بركة التمرد الآسنة..!؟
فقدت القصيدة الحرة العراقية حريتها وبصرها وهي في ريعان الصبا و الشباب وظلت تتلمس اجزاءها المبعثرة بغياب المعنى والاحساس حين اوصدت ابواب القصيدة على ذوق المتلقي و اصبحت كتلة سجينة عمياء خاوية تتلمس طريقها في ظلام دامس ، مجموعة من الكلمات المتناثرة هنا وهناك ، ميتة لا روح فيها وبدأ العزوف يطرق ابواب القراء وانحسر النهم بالقراءة مع اطراد اصدارات الفية من هذا النوع باتجاه سلال الاهمال  ورفوف المكتبات.....!؟ ولا ندري لما يفعل شعراءنا ذلك ...!؟...وهل هو وميض اسود يلوح بيده لظهور مدرسة جديدة لزرع القباحة والغموض بديلا للجمالية والسباحة في بحار السهل الممتنع والاحساس المرهف الملائكي و السيابي ...!؟
ويصرخ العراق بأعلى صوته يستنهض اهل القبور من اصحاب كلم وقلم ليأخذ كل منهم دوره الوطني لمواجهة الاوضاع المنحرفة ومع ذلك ثمل الاحياء منهم بخمرة الغموض وسهولة الشاعرية والتصاقهم القرادي بالسريالية حتى نسوا وتناسوا مخاطبة الانسان العراقي البسيط  وتوعيته بواقعه المر الخانق وحرموا القصيدة من اداء واجبها الوطني حين قيدوها و رموها في سلال النقد المتعالي و المدلل والمتشدق بالمصطلحات الجافة الرنانة والرموز والطلاسم المقفلة في غرف الغموض المظلمة حتى اشمئز الذوق وشاح بوجهه عنهم نحو قصيدة  الشعر الشعبي واتسعت الهوة بين البسطاء من الناس وشعراءنا المجددين والمعاصرين حين اخذ العزوف مكانته المرموقة في اذهان المتلقي ودق اسفينا اسمنتيا بينه وشعرهم الذي يستدعي كل قواميس و معاجم الارض لفك اسراره وطلاسمه السريالية المقفلة. ....انطلاقا من مبدا مصيبة قوم عند قوم فوائد فقد اخذت القصيدة الشعبية واجب الشعر الحر ، الشاغر والمهمل عن قصد ونرفع ، في العراق لملامستها الواقع الانساني فينا وقربها من احساسنا المسحوق..... وعتب الوطن ثقيل ولسان حاله يقول جزى الله النوائب الف خير  فقد علمتني عدوي من صديقي.....لعن الله  التجديد والغموض والسريالية ، هم سرطان ينخر جسد الكلمة الطيبة..........والكلمة الطيبة صدقة.... !؟

 

  

عبد الرزاق عوده الغالبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/28



كتابة تعليق لموضوع : مرض عضال اصاب قصيدة الشعر الحر العراقي منعها مرض من اداء واجبها الوطني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود الربيعي
صفحة الكاتب :
  محمود الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آیة الله رفسنجانی: دعوات السید السیستانی الصادقة احبطت مخطط تقسیم العراق

  لا تـذكـروا الله !!!  : علي سالم الساعدي

 اقترب كفاك توجسا!  : رحيمة بلقاس

 تربية نينوى تعلن تمديد فترة التقديم للدراسات الخارجية وافتتاح مركزين للتقديم في ايمن الموصل  : وزارة التربية العراقية

 ملاكات توزيع كهرباء الرصافة تواصل اعمالها لتحسين الشبكة الكهربائية وادامة إنارة الشوارع  : وزارة الكهرباء

 الکابینة الوزاریة.. اتفاق على مرشح الداخلية وعدم حسم العدل والدفاع والتربية لغاية الآن

 يارئيس الوزراء أحسم معركة الفلوجة الان ..  : علي محمد الجيزاني

 أهمية مقتل بن لادن  : د . عبد الخالق حسين

 العراق يبدأ بإيداع أموال لدى الصين وزيادة صادراته النفطية لها

 ج3/ قراءة في المقتل الحسيني  : علي حسين الخباز

 اغتيال آمرلي ...!؟  : فلاح المشعل

 غموض يلف مصير اللواء سليم إدريس قائد الجيش الحر  : سي ان ان

 

 وزارة الموارد المائية تباشر بتطهير جدول العردة في ديالى   : وزارة الموارد المائية

 اقطعوا راس الافعى ... الفلوجة جحرها  : عبد الخالق الفلاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net