موجة جدیدة من الإستنكارات لتدمير الذاكرة التاريخية بالموصل وتخوف من مصير مشابه

نشرت عصابات داعش أمس شريطا مصورا يبين تدمير عناصره آثارا قديمة في متحف مدينة الموصل من بينها تماثيل تعود إلى حضارات بلاد الرافدين وتمثال للثور الآشوري المجنح داخل المتحف يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

وقام عناصر تابعون للتنظيم بتحطيم التماثيل الأثرية على سور نينوى الآشوري، وأبرزها الثور المجنح، باستخدام الحفارات اليدوية، بداعي أنها أصنام وثنية لا يجوز الإبقاء عليها.

وجاءت الاستنکارات والتندید علی الصعید الدولی والمحلی بعد وقوع هذه الحادثة واصفینها بطمس لمعالم الحضارة الانسانیة ، وندد مسؤولون عراقيون إقدام تنظيم داعش على هدم آثار لا تقدر بثمن في متحف مدينة الموصل.

العبادي

وعد رئيس الوزراء حيدر العبادي اقدام عصابات داعش على تدمير متحف الموصل بانه عمل همجي جبان لن يمر دون عقاب.

وذكر بيان لمكتب العبادي اليوم ان استهداف آثار وشواهد حضارة وادي الرافدين التي قامت على ارض العراق، انما هو استهداف لوجود هذه البلاد وشعبها.، ومحاولة لطمس الدور الانساني الرائد للعراقيين الذين قدموا للانسانية أولى الحضارات، ويمثل استفزازا وتحديا لمشاعر العالم اجمع.

واضاف ان" اقدام عصابات داعش على تدمير متحف الموصل هو عمل همجي جبان لن يمر دون عقاب، وهو دليل اخر على العقلية المتخلفة لهذه العصابة الارهابية".

وتابع " اننا وبمواجهة هذا التحدي السافر، نجدد الدعوة لجميع دول العالم للوقوف معنا وقفة جادة وحاسمة للقضاء على داعش وتجفيف منابع تمويله ومحاربة الافكار المتخلفة التي ينتهجها.

وتابع اننا" نؤكد اننا عقدنا العزم على تطهير ارضنا ومدننا، وكلنا ثقة بقدرات شعبنا على الحاق الهزيمة بهذه العصابة المجرمة التي تريد محو حضارة وتاريخ العراق وحاضره ومستقبل اجياله".

مجلس الامن الدولي

ومن ناحیته دان مجلس الأمن الدولي الاعمال البربرية الارهابية لتنظيم "داعش" الارهابي في العراق بما في ذلك تدمير آثار دينية وثقافية نفيسة.

وقال مجلس الأمن في بيان إن "أعضاء مجلس الأمن يدينون بقوة الأعمال البربرية الإرهابية المستمرة في العراق من قبل تنظيم داعش".

وأكد المجلس ايضا إن هذه الجماعة الإرهابية "لابد من دحرها ولابد من القضاء على التعصب والعنف والكراهية التي تعتنقها".

ومن بين الأعمال التي قام بها تنظيم "داعش" الارهابي في الأونة الأخيرة التي أشار إليها مجلس الأمن خطف 100 شخص من رجال العشائر من خارج تكريت وحرق 45 عراقيا والهجمات اليومية التي تستهدف المدنيين في بغداد.

وأدان المجلس أيضا "التدمير المتعمد لآثار دينية وثقافية لا تعوض في متحف الموصل وحرق آلاف الكتب والمخطوطات النادرة من مكتبة الموصل".

اسبانيا

فیما دانت اسبانيا بأشد العبارات اليوم تدمير التراث الثقافي في العراق على يد عصابات داعش واصفة تلك الاعمال بالبربرية والهمجية.

وقال وزارة الخارجية الاسبانية في بيان صدر اليوم ان " داعش تتهجم على العراق مرة أخرى في محاولة يائسة لطمس هويته التاريخية عبر تدمير تراثه الثقافي والتاريخي الذي يعد أيضا ملكا للانسانية برمتها".

وأعرب البيان عن " دعم اسبانيا للسلطات العراقية وعن ثقتها بقدرتها بفضل مساعدة المجتمع الدولي من وضع حد نهائي لبربرية داعش وتقديم المسؤولين عن تلك الجرائم للعدالة" .

الجعفري

کما اعتبر وزير الخارجية إبراهيم الجعفري جريمة داعش الجديدة بحق الإرث الحضاري للعراق في مدينة الموصل بانه يظهر حقيقة الفكر الظلامي الجاهل والمنحرف لهذه العصابات الارهابية. مؤكدا ان وزارته ستبذل جهودا للحصول على حماية دولية للارث الحضاري العراقي.

ودعا الجعفري بحسب بيان صدر عن مكتبه المجتمع الدولي بكافة مؤسساته ومنظماته الى تحمل مسؤولية حماية هذا الإرث الإنساني.

واضاف ان" وزارة الخارجية ستبذل قصارى جهودها الدبلوماسية للحصول على حماية دولية قانونية للإرث الحضاري العراقي والآثار العراقية للحد من عملية التدمير الممنهج لها خصوصا وأنه إرث حضاري إنساني أصيل.

موسكو

وفی تلک السیاق ادانت موسكو وبشدة العمل الارهابي الذي ارتكبته عصابات داعش بتدميرها اثار متحف الموصل

وذكر بيان صدر عن الخارجية الروسية أن "إرهابيي "داعش" استعرضوا لكل العالم مرة أخرى الوجه الحقيقي لمن لا يعترف بأي شيء غير العنف، والبعيد كل البعد عن الإسلام".

وأشارت الخارجية إلى أن هذه لم تكن المرة الأولى التي يتعرض فيها المتحف نفسه للتدمير والعبث، حيث "تم في 2003 خلال الاحتلال الأمريكي للعراق، سرقة الكثير من الآثار التي لا تقدر بثمن كانت معروضة في متحف الموصل والتي تعد إرثا لحضارة بلاد ما بين النهرين".

مجلس النجف

ومن جهتها استنكر مجلس محافظة النجف، تهديم الاثار العراقية في الموصل وعدّته "ارهابا بحلة جديدة"، وفيما طالب المجتمع الدولي للتحرك للخروج من المحنة الحالية، دعا الحكومة العراقية بكافة أحزابها وتياراتها  بالتوحد لانصاف العراقيين والحد من هدم الحضارة العراقية".

وقالت رئيس اللجنة لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة النجف اسيل الطالقاني "مازلنا نشاهد يوميا مسلسلا من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية من قتل وتشريد وحرب تقوم بها فئة ضالة تدعمها أجندات خارجية من اجل الإطاحة بالعراق بجميع مكوناته وشعبه واليوم نشاهد اغرب جريمة هي تهديم آثار العراق وهذا الأمر يعتبر إرهاب بحلة جديدة".

واضافت الطالقاني أن "هذا الأمر لا يجب السكوت عليه ويجب التعامل معه بشكل صارم وان يكون التحرك عليه تحرك دولي لا تحرك خجول غير منصف لما يتعرض له العراق من هجمة كبيرة تريد الإطاحة به''.

منظمة "ألكسو"

وایضا دانت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم {ألكسو} بشدة اليوم " العمل الإجرامي الذي اقترفته عصابات داعش الارهابية ضد الارث الثقافي العراقي من خلال تدمير آثار متحف مدينة الموصل ثاني أكبر المتاحف العراقية".

ودعت الكسو في بيان المجتمع الدولي الى التصدي للجرائم التي تهدد التراث الانساني معربة في الوقت ذاته عن استعدادها لدعم جهود العراق في حماية تراثه والتعاون مع منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة {يونسكو} لوقف الاعتداءات على مقومات الذاكرة الثقافية الانسانية.

واعتبرت أن تدمير متحف الموصل يخالف قرار مجلس الامن الدولي 2199 الرامي الى تجفيف الموارد المالية لداعش ومنها تهريب الآثار مشددة على أن هذه الأعمال الشنيعة تتعارض مع كل المواثيق الدولية الخاصة بحماية الممتلكات الثقافية.

وأوضحت "أن داعش المتطرف اقترف جريمة بتحطيم تماثيل لآلهة تعود الى حضارات بلاد الرافدين وتمثال للثور الآشوري المجنح داخل المتحف الذي يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد وثور مجنح آخر موجود في {بوابة نركال} الأثرية في مدينة الموصل".

وعدد بيان الالكسو الاعتداءات والجرائم الاخرى التي اقترفتها داعش ضد التراث الثقافي والحضاري الانساني في العراق كاقدامه قبل نحو شهر على تفجير جزء من {سور نينوى} الذي يعد من الآثار المميزة في الشرق الأوسط عامة والعراق خاصة وشاهدا على عظمة الحضارة الآشورية.

دار الإفتاء المصرية

وکذلک أدانت دار الإفتاء المصرية  في بيان لها اليوم الجمعة، “ما قام به تنظيم "داعش" من تدمير للآثار والتماثيل التاريخية الآشورية بمتحف الموصل بمدينة نينوي بالعراق بدعوى أنها أصنام يجب تدميرها”.

وأضافت أن الآراء الشاذة التي اعتمد عليها "داعش" في هدم الآثار واهية ومضللة ولا تستند إلى أسانيد شرعية، خاصة أن هذه الآثار فى جميع البلدان التي فتحها المسلمون، "كانت موجودة ولم يأمر الصحابة الكرام بهدمها أو حتى سمحوا بالاقتراب منها، وهم رضوان الله عليهم كانوا أقرب عهدًا من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منا، بل كان منهم صحابة جاءوا إلى مصر إبان الفتح الإسلامي ووجدوا الأهرامات وأبو الهول وغيرها ولم يصدروا فتوى أو رأيًا شرعيًا يمس هذه الآثار التي تعد قيمة تاريخية عظيمة”.

وأشارت إلى أن “الآثار تعتبر من القيم والأشياء التاريخية التي لها أثر في حياة المجتمع والأمة؛ لأنها تعبر عن تاريخها وماضيها وقيمها، كما أن فيها عبرة بالأقوام السابقة، وبالتالي فإن من تسول له نفسه ويتجرأ ويدعو للمساس بأثر تاريخي بحجة أن الإسلام يحرم وجود مثل هذه الأشياء في بلاده، فإن ذلك يعكس توجهات متطرفة تنم عن جهل بالدين الإسلامي الحنيف”.

وطالبت دار الإفتاء جميع الدول والمنظمات المعنية بـ”اتخاذ كافة التدابير اللازمة لوقف أي اعتداء أو تدمير يطول التراث الثقافي أيا كان انتماؤه أو موقعه”، مؤكدة على “ضرورة الالتزام والمحافظة على التراث الثقافي طبقًا للمبادئ والسياسات المقررة بالمواثيق والمعاهدات الدولية والإسلامية”.

الشيخ محمد مهدي الناصري

وکما اعتبر الشيخ محمد مهدي الناصري امام صلاة الجمعة في مسجد الشيخ عباس الكبير وسط مدينة الناصرية عملية التعرض إلى آثار محافظة الموصل والاعتداء على شواهد التأريخ الإنساني فيها هو عملية تدميرية ممنهجة لفكر لا يميز بين الدين والتاريخ.

وقال الشيخ الناصري، ان تجاوزات الفكر المظلم على حضارة 1400 سنة تحت ذريعة الشرك بالله هو نابع من تأثير الفكر الخارج عن إطار التعامل الإنساني واحترام الحضارة البشرية في تطوير قدراتها والاعتزاز بتاريخها.

مشيرا الى ان زمن الشرك بالله من خلال عبادة الأصنام ليس له وجود بعد أن تنورت قلوب المؤمنين بالإسلام  الذي يؤمن حدود السلام والاحترام للجميع من دون تمييز .

السید علی الطالقانی

وحول تهديم الآثار العراقية من قبل عناصر تنظيم "داعش" أوضح الطالقاني امام جمعة الکوفة، أنه "لا يوجد وصف يتناسب مع بشاعة الجريمة التي قامت بها عصابات الإجرام والفوضى التكفيرية"، لافتا الى أن "ما فعلوه من طمس لمعالم الحضارة الإنسانية والآثار العراقية، هو خير دليل على أنها جاءت لتدمر كل مكتسب إنساني".

وأضاف الطالقاني، "مخطئ كل من تصور أن عصابات التكفير قد جاءت لتستهدف طائفة أو مكون بعينه، لذلك من الأفضل أن يكون خيار الجميع اليوم هو عراق واحد موحد، وما عداه فلن يكون سوى مشروعا ناقصا وخاليا من النضوج أو خادما لهذا التنظيم ومساعدا على اتساع الرقعة إجرامية".

رئيس حزب الشعب الجمهوري بمصر

ومن جانبه اعتبر المهندس حازم عمر، رئيس حزب الشعب الجمهوري، تحطيم تنظيم داعش الإرهابي لأثار مدينة الموصل العراقية يثبت أن هذا التنظيم ضد كل الحضارات العربية وإنها تنفذ مخطط أمريكى وصهيونى لمحو التاريخ الإسلامي، مشيرا إلى أن هذا العمل المشين يعتبر إساءة إلى الدين الإسلامي.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، في بيان صحفي، إن «تنظيم داعش الارهابي هم مغول هذا العصر، وهدفهم الأساسي هو نهب ثروت المنطقة العربية من أجل تحقيق مصالح أمريكا وإسرائيل لتقسيم المنطقة وتفتيتها إلى دويلات».

وأشار إلى أن «تنظيم داعش الإرهابي يمثل أداه في يد أمريكا وإسرائيل لتنفيذ مخططهم في محو ثقافات الشعوب العربية»، مطالبا بضرورة وجود تحالف عربي قوى للقضاء على هذا التنظيم الإرهابي الذي يستهدف القضاء على هوية الدول العربية .

كتلة مستقلون

وأعرب عضو كتلة مستقلون البرلمانية النائب محمد الشمري عن ادانته الشديدة لما وصفها بـ"الجريمة الوحشية" التي ارتكبها تنظيم داعش بحق الآثار والإرث العراقي والإنساني بمتحف الموصل.

وقال الشمري في بيان إن "داعش الإرهابي لم يكتف بجرائمه الوحشية باستهداف العراقيين من دون استثناء بل تمادى ليستهدف المنطقة والإنسانية جمعاء، من خلال استهداف آثارهم وارثهم".

وأوضح الشمري أن "انقضاض داعش على الآثار في متحف الموصل، الذي يعد من حيث الحجم والمساحة والمخزون الاثاري بالمرتبة الثانية بعد المتحف الوطني الموجود في بغداد، وصب جم غضبهم على ما تحمله هذه الآثار من قيمة ليس للعراقيين فقط إنما للإنسانية اجمع، جريمة تعبر مرة أخرى عن عقلية متخلفة معادية لكل ما هو حضاري وأنساني".

وأضاف الشمري أن "متحف الموصل يضم آلاف القطع الأثرية النفيسة التي تؤرخ العطاء الحضاري والإنساني لسكان بلاد وادي الرافدين عبر العصور المختلفة، لذا فإننا اليوم نناشد العالم وخاصة المنظمات الدولية المعنية بالآثار والتراث الإنساني بان يكون لها موقفا واضحا تجاه هذه الأعمال وما تقوم به هذه الجماعات الإرهابية في العراق والموصل خصوصا، والعمل على مواجهتها وإيقافها لما تمثله هذه الآثار من أهمية بالنسبة للتراث العالمي".

سليم الجبوري

وفی سیاق متصل استنكر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ما قام به تنظيم "داعش" بتخريب المتحف التاريخي في الموصل.

وقال الجبوري في بيان إن "هذه المجاميع الظلامية تثبت في كل يوم انها عدو للعراق بماضيه وحاضره ومستقبله"، مضيفاً أن "تاريخ هذه المدينة الناصع والذي يمثل تاريخ الحضارة البشرية، لا يمكن لمثل هذه الثلة الضالة ان تمحوه او ان تمحو تاريخ اهل هذه المدينة الذين باتوا بانتظار نداء الوطن ليطهروا مدينتهم من كل غريب دخلها".

وأضاف أن "مجلس النواب يستنكر ما قامت به عصابات داعش الارهابية بتفجير المتحف التاريخي في مدينة الموصل ونهب وتخريب ما فيه من آثار ومخطوطات تاريخية".

وشدد الجبوري على ان "هذه الاعمال الاجرامية التي أقدم عليها داعش جعلت من العراقيين بكل دياناتهم وطوائفه وقومياتهم أكثر توحداً وعزماً على انهاء وجود كل اشكال الارهاب في بلدهم العراق".

طارق حرب

والی ذلک اعتبر الخبير القانوني طارق حرب قيام عصابات داعش الارهابية بتدمير الآثار جريمة وفق القانون الدولي تصل عقوبها الى الاعدام وفق القانون العراقي.

وقال حرب في بيان ان "ما قامت به داعش أمس من إتلاف آثار الحضارات العراقية في الموصل يشكل جريمة دولية على وفق {الفقرة 9} من المادة {8} من اتفاقية روما لسنة 1998 التي وضعت النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية في مدينة لاهاي".

وبين ان هذه المادة "اعتبرت هذه المادة توجيه هجمات ضد المباني المخصصة للأغراض الدينية او التعليمية او الفنية او العلمية او ضد الآثار من جرائم القانون الدولي وهي جرائم الحرب التي ترتكب بالمخالفة لأحكام اتفاقية جنيف لسنة 1949 والتي حرمت ومنعت إتلاف او تدمير الآثار في النزاعات المسلحة".

وتابع " كما يعتبر ما قامت به داعش من إتلاف للآثار جريمة على وفق المادة 40 من قانون الآثار والتراث رقم 55 لسنة 2000 باعتبار أن استيلاء داعش على هذه الآثار سرقة لها ومن ثم قيامه بإتلاف الآثار يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون العراقي رقم 55 بالإعدام".

ولفت حرب الى أن "المادة الرابعة من القانون المشار اليه اعلاه عرفت الآثار بأنها الأموال التي بناها او صنعها او نحتها او كتبها او رسمها او صورها الإنسان قبل مدة لا تقل عن مائتي سنة بالإضافة الى ذلك فان هذه الآثار محمية بالاتفاقات الدولية الخاصة بالمنظمة الدولية للثقافة والعلوم {اليونسكو} كونها جزء من التراث الثقافي المادي العالمي يهم الإنسانية بأجمعها وليس العراق فقط".

وتابع انه "ومن هنا فإن المسؤولية الجزائية تتحقق على من ارتكب جريمة تدمير الآثار دوليا وعراقيا والمطلوب التحرك لشد أنظار العالم على هذه الجريمة والتي لا يماثلها الا بما قام به طالبان في أفغانستان ويتطلب بذل الجهد لتحرير الموصل والتراب العراقي بأجمعه حماية مشتركة من العراق والعالم للآثار العراقية ".

عالیة نصيف

وفی الصعید نفسه اعتبرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، السبت، ان تدمير آثار العراق في نينوى امتداداً للقتل والتهجير الذي يمارسه تنظيم "داعش"، مشددةً على ضرورة إصدار قرار أممي للقضاء على "الإرهاب" والتطرف نهائياً.

وقالت نصيف في بيان إن "التخريب والتطاول على تراث وتاريخ العراق في متاحف محافظة نينوى على يد إرهابيي داعش يعبر عن النهج المتخلف الذي ينتهجه هؤلاء المجرمون الجهلة الساعون الى هدم الحضارة الإنسانية التي انطلقت من بلاد وادي الرافدين منذ آلاف السنين ليصل إشعاعها الى بقية بقاع العالم".

وأضافت أن "قيام عناصر داعش بتدمير آثار العراق في نينوى ما هو إلا امتداد للقتل والتهجير الذي تمارسه هذه العصابات التي لاترتبط بأي دين سماوي ولاتعترف بالقيم الإنسانية"، مشيرة الى أن "القضاء على داعش لن يتحقق إلا بالتكاتف والتلاحم والتحرك الفوري للأمم المتحدة ودول العالم قبل ان تصل موجة الإرهاب الى تلك الدول".

وشددت نصيف على ضرورة "التحرك السريع من قبل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والاتحاد الأوربي وإصدار قرار أممي لتجنيد دول العالم للقضاء على الإرهاب والتطرف نهائياً واستئصال النهج التكفيري الذي أدى الى الدمار الشامل في المناطق التي وقعت تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي".

وتابعت أن "العراق يقود حرباً صعبة بالنيابة عن دول العالم ويقدم أبناؤه التضحيات بشكل يومي حفاظا على الأرض والعرض"، لافتةً الى أن "الحكومة والسلطة التشريعية تبذلان جهوداً كبيرة في هذا المجال، لكن وقوف دول العالم الى جانبنا سيسهم في الإسراع بتطهير العراق والمنطقة من الإرهاب".

بهاء الأعرجي

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء بهاء الأعرجي إن تدمير اثار متحف الموصل يؤكد أن عصابات داعش الارهابية تستهدف العمق الحضاري لجميع الإنسانية.

وقال الأعرجي في تصريح إنه " ليس جديدا على عصابات داعش الارهابية استهداف متحف الموصل، لانها سبق وأن نفذت أبشع الجرائم بحق الإنسان الذي صنع هذه الاثار".

وأضاف"على المجتمع الدولي أن تتضح له الصورة أن داعش تستهدف جميع البشرية، وهي تسعى إلى تدمير جميع الحضارات .

النهایة

متابعات شفقنا العراق

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/28



كتابة تعليق لموضوع : موجة جدیدة من الإستنكارات لتدمير الذاكرة التاريخية بالموصل وتخوف من مصير مشابه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين

 
علّق منير حجازي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : السلام عليكم اخ ياسر حياك الله الاسلاميون لا دخل لهم وحسين الطائي كما أعرفه غير ملتزم دينيا ولكن الرجال تُعرف في المواقف والثبات على الرأي والايمان بالمواقف السابقة نابع من ثقافة واحدة غير متلونة وحسين الطائي بعده غير ناضج فأنا اعرفهم من النجف ثم رفحاء ثم فنلندا واعرف ابوه اسعد سلطان ابو كلل ، ولكن حسين الطائي عنده استعداد ان يكون صوتا لليهود في البرلمان الفنلندي لانه سعى ويسعى إلى هدف أكبر من ذلك ، حسين الطائي يسعى أن يكون شيئا في العراق فهناك الغنائم والحواسم والثراء اما فنلندا فإن كلمة برلماني او رئيس او وزير لا تعني شيئا فهم موظفون براتب قليل نصفه يذهب للضرائب ولذلك فإن تخطيط الطائي هو الوصول للعراق عن استثمار نجاحه المدعوم المريب للوصول إلى منصب في العراق والايام بيننا . تحياتي

 
علّق ابو باقر ، على الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء) - للكاتب محمد السمناوي : ينقل أن من الادعية والصلوات القديمة التي عثر عليها في مكتبة آشور بانيبال الخاصة في قصره والتي لعلها من الادعية التي وصلت إليه ضمن الألواح التي طلبها من بلاد سومر، حيث انتقلت من ادبيات الانبياء السابقين والله العالم ، وإليك نص الدعاء الموجود في ألواح بانيبال آشور: ( اللهم الذي لا تخفى عليه خافية في الظلام، والذي يضيء لنا الطريق بنوره، إنك الغله الحليم الذي ياخذ بيد الخطاة وينصر الضعفاء، حتى أن كل الىلهة تتجه انظارهم إلى نورك، حتى كأنك فوق عرشك عروس لطيفة تملأ العيون بهجة، وهكذا رفعتك عظمتك إلى أقصى حدود السماء ، فأنت الَعلَم الخفَّاق فوق هذه الأرض الواسعة، اللهم إن الناس البعيدون ينظرون إليك ويغتبطون. ينظر: غوستاف، ليبون، حضارة بابل وآشور، ترجمة: محمود خيرت، دار بيبلون، باريس، لا ط، لا ت، ص51. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف ابراهيم
صفحة الكاتب :
  سيف ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ديمقراطية الفوضى أم فوضى الديمقراطية!  : زيد شحاثة

 محمد الغبان وزيرا للداخلية وخالد العبيدي للدفاع

 الحشد الشعبي يعلن استمرار حالة الانذار القصوى لمواجهة خطر السيول

 أسئلة امام السيد العبادي يجب الاجابة عليها  : مهدي المولى

 مشاركة السراي في إجتماعات المؤتمر السادس للجمعية العامة للمجمع العالمي لإهل البيت عليهم السلام والذي عقد في طهران بحضور رئيس الجمهورية الدكتور روحاني  : علي السراي

 وزير الصناعة والمعادن يترأس وفد العراق المشارك في المنتدى الاماراتي العراقي للتعاون التجاري والاستثماري  : وزارة الصناعة والمعادن

 الامام المنتظر بين حقانية اللقاء ودعوى السفارة  : الشيخ محمد رضا الساعدي

 الإمَامُ الصَادِقُ (ع).... مَوْسُوعَةُ عِلْمِ النُبُوَّة.  : محمد جواد سنبه

 جرائم الاعتداء الجنسي بدافع إرهابي  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 بشامة النهشلي،ابن زيدون،صفي الدين الحلي، شوقي ، نونياتهم وحياتهم  : كريم مرزة الاسدي

 القصيدة اليتيمة العصماء  : الشيخ عبد الامير النجار

 لماذا لم يؤد العبادي والمالكي اليمين الدستوري؟

 كل القلوب تؤدي للحسين  : عبد الحسين بريسم

 أغنيتي الى شعب مصر العظيم  : جاسم المعموري

  ديالى تصرخ من جديد  : صلاح السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net