صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

السيرة الحسنة والسنن المشروعة في حب النساء
سيد صباح بهباني

بسم الله الرحمن الرحيم

( فإما إن كان من المقربين, فروح وريحان وجنة ونعيم) الواقعة

( والحب ذو العصف والريحان) الرحمن..

 

قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم :

 

(" من أخلاق الأنبياء حب النساء ")

 

( اللهم أجعل اخلقنا أخلاق الأنبياء )

ويقول الإمام علي (عقول النساء في جمالهن وجمال الرجال في عقولهم).

ويقول الإمام الصادق عليه السلام :

(" العبد كلما أزداد في النساء حباً أزداد في الإيمان فضلاً ")

والإيمان وجذوته وإشعاعاته يتعالى في نفس الإنسان ورحُ وحينما شاهد هذا الخلق والإبداع في نفسه وفي عالمه الذي حوله ، وما حوله من سحر ورقة وجمال وفي القوام والإبداء هذه النعمة الكبرى التي وهبها الله أنسا ومستراحا ، والتي لا بد لها من شكر وللجمال والدلال من حب ..

وكان الأمير علي عليه السلام اهتمام خاص بالمرأة ، فنراه تارة ينظر إليها كآية من آيات الخلق الإلهي ، وتجلي من جليات الخالق عز وجل فيقول الإمام علي (عقول النساء في جمالهن وجمال الرجال في عقولهم). وتارة ينظر إلى كل ما موجود هو آية ومظهر من مظاهر النساء فيقول (لا تملك المرأة من أمرها ما جاوز نفسها فأن المرأة ريحانة وليس قهرمانة)، أي المرأة ريحانة وزهرة تعطر المجتمع بعطر الرياحين والزهور .

لقد وردت كلمة الريحان في القرآن الكريم لأنه الله تعالى شرفه بالذكر مرتين في كتابه الكريم لقوله تعالى :

 ( فإما إن كان من المقربين, فروح وريحان وجنة ونعيم) الواقعة .. وقال تعالى أيضاً ( والحب ذو العصف والريحان) الرحمن..

والريحان هنا كل نبات طيب الريح مفردته ريحانة ، فروح وريحان تعني الرحمة والرحمة .

فالإمام هنا وصف المرأة بأروع الأوصاف حين جعلها ريحانة بكل ما تشتمل عليه كلمة الريحان من الصفات فهي جميلة وعطرة وطيبة تسر الناظر إليها ، أما القهرمان فهو الذي يكلف بأمور الخدمة والاشتغال ، وبما أن الإسلام لم يكلف المرأة بأمور الخدمة والاشتغال في البيت ، فما يريده الإمام هو إعفاء النساء من المشقة وعدم الزامهن بتحمل المسؤوليات فوق قدرتهن لأن ما عليهن من واجبات تكوين الأسرة وتربية الجيل يستغرق جهدهن ووقتهن ، لذا ليس من حق الرجل إجبار زوجته للقيام بأعمال خارجة عن نطاق واجباتها

إن من أراد زيادة رأس ماله في حسابه بالبنك ، يبحث عن وسائل لتنمية المال وزيادته ، وكذلك من أراد تنمية المودة والمحبة مع زوجته ؛ فعليه البحث عن وسائل مناسبة لزيادة درجة المحبة والوفاء بينهما ، ويجب أن يكون الحب حباً لا جنساً لأن حب الجسد فأني

 ويجب أن تبادل الهدايا حتى وإن كانت رمزية ، فوردة توضع على مخدة الفراش قبل النوم ، لها سحرها العجيب ، وبطاقة صغيرة ملونة كتب عليها كلمة جميلة لها أثرها الفعال ، والرجل حين يدفع ثمن الهدية ، فإنه يسترد هذا الثمن إشراقًا في وجه زوجته ، وابتسامة حلوة على شفتيها ، وكلمة ثناء على حسن اختيارها ، ورقة وبهجة تشيع في أرجاء البيت ، وعلى الزوجة أن تحرص على إهداء زوجها أيضًا.

تخصيص وقت للجلوس معًا والإنصات بتلهف واهتمام للمتكلم ، وقد تعجَّب بعض الشرّاح لحديث أم زرع من إنصات الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة الطويل وهي تروي القصة . وأذكر لكم بعض الوصايا والعبر الجميلة المعطشة في الحب وزيادة الرابط ما بينكم :

 

  الحب ربيع المرأة، وخريف الرجل .

  الحب يرى الورود بلا أشواك .

  إذا أحبتك المرأة خافت عليك، وإذا أحببتها خافت منك .

  إذا أحبت المرأة فعلت كثيرا، وتكلمت قليلا .

  الحب أعمى، والمحبون لا يرون الحماقة التي يقترفون .

  إذا شكا لك شاب من قسوة امرأة، فاعلم أن قلبه بين يديها .

  الحب دمعة وابتسامة .

. ما أقوى الحب، فهو يجعل من الوحش إنسانا، وحينا يجعل الإنسان وحشا

 . الحب لا يعرف أي قانون

. الحب وهم، يصوّر لك أن امرأة ما، تختلف عن الأخريات

  الحب هو الأكثر عذوبة، والأكثر مرارة .

. الحب امرأة ورجل وحرمان

. كلّما ازداد حبنا، تضاعف خوفنا من الإساءة إلى من نحب

. خير لنا أن نحب فنخفق، من أن لا نحب أبدا

الحب عند المرأة نار مقدسة، لا تشتعل أمام الأصنام .

. يصعب أن نكره من أحببناه كثيرا

. نتائج الحب غير متوقعة

. الحب هو تاريخ المرأة، وليس إلا حادثا عابرا في حياة الرجل

. الحب يدخل الرجل عبر العينين، ويدخل المرأة عبر الأذنين

الرجال يموتون من الحب، والنساء يحيين به .

. الحب زهرة ناضرة، لا يفوح أريجها، إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع

. الغيرة هي الطاغية في مملكة الحب

  المرأة لغز، مفتاحه كلمة واحدة هي : الحب ....

  المرأة بلا محبة امرأة ميتة ...

  ليس بالحب إلا ما نتخيله ........

  إن الحب يهبط على المرأة في لحظة سكون، مملوء ة بالشك والإعجاب .

  لن يكون لدينا ما نحيا من أجله، إن لم نكن على استعداد أن نموت من أجله .

  الحب أقوى العواطف، لأنه أكثرها تركيبا .

  الحب هو الدموع، أن تبكي يعني أنك تحب .

 وجد الحب لسعادة القليلين، ولشقاء الكثيرين .

 الحب سعادة ترتعش .

إن من أراد زيادة رأس ماله في حسابه بالبنك ، يبحث عن وسائل لتنمية المال وزيادته ، وكذلك من أراد تنمية المودة والمحبة مع زوجته ؛ فعليه البحث عن وسائل مناسبة لزيادة درجة المحبة والوفاء بينهما ، ويجب أن يكون الحب حباً لا جنساً لأن حب الجسد فأني

 ويجب أن تبادل الهدايا حتى وإن كانت رمزية ، فوردة توضع على مخدة الفراش قبل النوم ، لها سحرها العجيب ، وبطاقة صغيرة ملونة كتب عليها كلمة جميلة لها أثرها الفعال ، والرجل حين يدفع ثمن الهدية ، فإنه يسترد هذا الثمن إشراقًا في وجه زوجته ، وابتسامة حلوة على شفتيها ، وكلمة ثناء على حسن اختيارها ، ورقة وبهجة تشيع في أرجاء البيت ، وعلى الزوجة أن تحرص على إهداء زوجها أيضًا.

تخصيص وقت للجلوس معًا والإنصات بتلهف واهتمام للمتكلم ، وقد تعجَّب بعض الشرّاح لحديث أم زرع من إنصات الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة الطويل وهي تروي القصة .

 

1 ـ النظرات التي تنم عن الحب والإعجاب ، فالمشاعر بين الزوجين لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية ، أو حتى عن طريق تبادل كلمات المودة فقط ، بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرة الوجه ، ونبرة الصوت ، ونظرات العيون ، فكل هذه من وسائل الإشباع العاطفي والنفسي ، فهل يتعلّم الزوجان فن لغة العيون ؟ وفن لغة نبرات الصوت وفن تعبيرات الوجه ، فكم للغة العيون مثلاً من سحر على القلوب ؟ التحية الحارة والوداع عند الدخول والخروج ، وعند السفر والقدوم ، وعبر الهاتف . 2 ـ 

 

 . الثناء على الزوجة ، وإشعارها بالغيرة المعتدلة عليها ، وعدم مقارنتها بغيرها 3 ـ

 

4 ـ الاشتراك معًا في عمل بعض الأشياء الخفيفة كالتخطيط للمستقبل ، أو ترتيب المكتبة ، أو المساعدة في طبخة معينة سريعة ، أو الترتيب لشيء يخص الأولاد ، أو كتابة طلبات المنزل ، وغيرها من الأعمال الخفيفة ، والتي تكون سببًا للملاطفة والمضاحكة وبناء المودة.

 

5 ـ الكلمة الطيبة ، والتعبير العاطفي بالكلمات الدافئة والرقيقة كإعلان الحب للزوجة مثلاً ، وإشعارها بأنها نعمة من نعم الله عليه .

 

6 ـ الجلسات الهادئة ، وجعل وقت للحوار والحديث ، يتخلله بعض المرح والضحك ، بعيدًا عن المشاكل ، وعن الأولاد وعن صراخهم وشجارهم ، وهذا له أثر كبير في الأُلفة والمحبة بين الزوجين.

 

7 ـ التوازن في الإقبال والتمنع ، وهذه وسيلة مهمة ، فلا يُقبل على الآخر بدرجة مفرطة ، ولا يتمنع وينصرف عن صاحبه كليًا ، وقد نُهِيَ عن الميل الشديد في المودة ، وكثرة الإفراط في المحبة ، ويحتاج التمنع إلى فطنة وذكاء فلا إفراط ولا تفريط ، وفي الإفراط في الأمرين إعدام للشوق والمحبة ، وقد ينشأ عن هذا الكثير من المشاكل في الحياة الزوجية.

 

8 ـ التفاعل من الطرفين في وقت الأزمات بالذات ، كأن تمرض الزوجة ، أو تحمل فتحتاج إلى عناية حسية ومعنوية ، أو يتضايق الزوج لسبب ما ، فيحتاج إلى عطف معنوي ، وإلى من يقف بجانبه ، فالتألم لألم الآخر له أكبر الأثر في بناء المودة بين الزوجين ، وجعلهما أكثر قربًا ومحبة أحدهما للآخر.

  وأن من ذلك الصلاح تهدأ النفوس وتطهر المضاجع والأبدان وتستقر الأذهان..

فأن في حب الرجال للنساء وحبهن للرجال وإخلاصهن لا زواجهن ومودتهم لنسائهم أن في ذلك قطع لجذور الفساد و الاكتفاء الذاتي وهو ضد الشذوذ الجنسي في الرجال والنساء ، وفي ذلك لا تجد المرأة منفساً إلا الزوج ولا الرجل إلا الزوجة ، وهذه هي السيرة الطبيعية المستقيمة ، وهو الانطباق الحقيقي لا طلاق كلمة ومن ذلك كله أصبح حب النساء فضل وأيمان لكل منهما

فالمرأة التي ترى زوجها يحبها ويخلص إليها ، فما تريد بعد !! فتستقر في نفسها وروحها العفاف والقناعة والقناعة كنز لا يفنى ، وذلك تعال في درجات الكمال والإيمان والفضل

فكان ذلك من السيرة الحسنة والسنن المشروعة المحببة وعليه صار مناراً وقدوة ، وهو سيرة الأنبياء كما ذكرت أنفاً ويداً بيد لتعاون لإعطاء المرأة مكانتها ومنزلتها في الإسلام كما أمر ربنا بذلك وشدد الأنبياء والمرسلين والوصيين على أن تكون المرأة هي الحب والعطف والحنان والأم والأخت والبنت والزوجة وليتنافس المتنافسون لينال حبهن ورضاه والله خير حافظ هو أرحم الراحمين.

المحب المربي السيد صباح بهبهاني

 

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/19



كتابة تعليق لموضوع : السيرة الحسنة والسنن المشروعة في حب النساء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جيلان زيدان
صفحة الكاتب :
  جيلان زيدان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ  : علي حسين النجفي

 قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العباسية يصدر كتاب جديد بعنوان (معجم ‏المؤلفات القرآنية)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مناقشة هادئة مع دعاة حكومة الطوارئ  : د . عبد الخالق حسين

 جوزيف صليوا يقدم مجموعة من التعديلات على مسودة قانون مقترحة من قبل يونامي في العراق

 تأهل ناديا القاسم والخالدون إلى الدوري الممتاز بكرة اليد  : نوفل سلمان الجنابي

 فرقة المشاة السابعة عشرة تقوم بحملة لترميم المدارس  : وزارة الدفاع العراقية

 الحالة الجوية ليوم الثلاثاء 16/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 سيدي أيها المواطن العراقي  : عبد الزهره الطالقاني

 من هو الناشط المدني؟  : رشيد السراي

 الشيعة لا تريد الحكم ام هنالك من لا يريد لها الحكم؟  : سامي جواد كاظم

 نبضات 19  : علي جابر الفتلاوي

 العلاقة بين الزرفي والصرخي تكشف عن حقائق جديدة

 إهانة الرسول الأعظم لا يُعد من حرية التعبير  : د . صاحب جواد الحكيم

 ساعات قليلة على انطلاق مونديال روسيا

 وزارة العدل تناقش مع البنك المركزي مشروع توطين الرواتب  : وزارة العدل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net