صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

الأم ورمزها الإنساني الأول الزهراء عليها السلام
جعفر المهاجر

الأم هي العطاء والحنان والقيم الإنسانية العليا. وقلب الأم هوذلك  الكنز النوراني الذي يضم بين طياته أعظم العواطف الإنسانية  وينشر حبه على كل بقعة في الدنيا ويسع نوره البهي لكل الفضاء  لنشر المحبة والطهر والصفاء في كل روح ظامئة تبحث عن ظل وارف يحميها من قسوة  الحياة وهجير السنين . والأم الحقيقية الصالحة هي مدرسة  كبرى للرجال  تهز العالم بيمينها والمهد بيسارها  ، وهي البلسم الشافي ، والحنان المتدفق ، والرحمة الإلهية الكبرى  المهداة للبشرية ، والإنسان الذي يعيش في حضن  الأم الطاهر منذ طفولته  يتعلم منه الكثير . يتعلم الفضيلة . والصدق وصفاء  النفس ، وحب الآخرين  والتضحية  في سبيل الحق والعدالة والفضيلة والنقاء والبر وعمل الخير  ومداراة الناس على اختلاف مشاربهم وأجناسهم وقومياتهم وألوانهم. والإسلام العظيم كرم هذه الأم ومنحها كل ماتستحقه من تكريم وتبجيل واحترام. واحتوى كتابه العظيم القرآن الكثير من الآيات البينات التي تعظم دور الأم والتي تدعو    لتهذيب النفس البشرية    عن طريق بر الأم وأعطائها حقها الذي تستحقه ومعرفة قيمتها  وأهميتها في حياة  الأفراد والأمم والشعوب على مر الزمن وهكذا قال الله في كتابه العزيز عن  لسان  النبي عيسى ع  بسم الله الرحمن الرخيم : ( وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا ) 32-مريم وقال سبحانه  في آية أخرى بسم الله الرحمن الرحيم : (وقضى ربك ألا تعبدوا ألا أياه وبالوالدين أحسانا أما يبلغن عندك  الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما . واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا . ) 23-24- الأسراء. وقد قال  رسول الإنسانية الأكرم محمد  ص في حديث  صحيح وتواتر هو (الجنة تحت أقدام الأمهات) وهي كلمات قليلة تحمل بين طياتها  معان إنسانية كبرى  فجنة الخلد الإلهية التي وعد الله بها الأبرار والمؤمنين والتقاة وضعها رسوله الأكرم ص تحت أقدام الأمهات لقدسية مكانة الأم الصالحة  في الأسلام .
والرسول الأكرم ص هو ذلك الصادق في قوله و كما وصفه            العزيز في محكم كتابه العزيز  بسم الله الرحمن الرحيم : (وما ينطق عن الهوى . أن هو ألا وحي يوحى . علمه شديد القوى)3-4-5-النجم . فأي قدر عظيم ، وأية مكانة عليا جليلة تحظى به الأم المؤمنة الصالحة عند ربها ورسوله المصطفى ص ؟ والذي قال ص (ألزم رجلها فثم الجنة ) وقال ص (أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك ثم أدناك ) وقال الأمام الشافعي (رض )
 واخضع لأمك وارضها- فعقوقها أحدى الكبر.
 وقد قال المفكرون والعلماء والشعراء في الشرق والغرب في الأم الكثير شعرا ونثرا  وأمثالا حكيمة يرددها لسان كل من عرف قدر الأم ومكانتها في هذا الوجود فهذا الشاعر والمسرحي الأنكليزي  الكبير شكسبير يقول : ( لاتوجد   في الدنيا وسادة أنعم من حضن الأم ولا وردة أجمل من ثغرها. )  وقيل في الأمثال (كل القلوب  هامده ماعدا قلب الوالده )وهذا الشاعر فاروق جويدة يقول في قصيدة عنوانها (لكنها أمي ) :
في الركن يبدو وجه أمي لاأراه ْ
لأنه سكن الجوانح من سنينْ
فالعين أن غفلت قليلا لاترى
 لكن من سكن الجوانح لايغيبْ
وأن توارى مثل كل الغائبينْ
يبدو وجه أمي كلما اشتدت
رياح الحزن وارتعد الجبين
الناس ترحل في العيون وتختفي
وتصير حزنا في الضلوع
ورحفة في القلب تخفق كل حين
لكنها أمي
يمر العمر .. أسكنها وتسكنني
وتبدو كالظلال تطوف خافتة
على الفلب الحزين
منذ انشطرنا والمدى حولي يضيق
وكل شيئ بعدها عمر ضنين
صارت مع الأيام طيفا
لايغيب .. ولا يبين
طيفا نسميه الحنين
ويقول أحد الشعراء :
ولو هجمت على قلبي البلايا
وهدت سور آمالي الرزايا
فأن باب فردوسي ملاكا
يسل السيف في وجه المنايا
فيحرسني وذلك طيف أمي !
ويقول الدكتور الشاعرجميل سلطان في حق الأم :
حنت علي بمهدي
وقد رعتني صغيرا
وحملت في سبيلي
من العذاب مريرا
وغاية القلب منها
بأن أُرى مسرورا
وأن ترى من صفاتي
مشاكسا أو عسيرا
وسوف أبغي رضاها
طفلا وشيخا كبيرا
وليس تسمع ألا
حمدا لها وشكورا
وهذا الشاعر أبراهيم المنذر  يصف قلب الأم  في قصيدة رائعة أبدعها بأسلوب قصصي أخاذ حيث يقول:
أغرى امرءٌ يوما غلاما جاهلا-بنقوده حتى ينال به الوطرْ
قال ائتني  بفؤاد  أمك  يافتى- ولك الدراهم والجواهر والدررْ
فمضى وأغرز خنجرا في صدرها-والقلب ُ أخرجه وعاد على الأثرْ
ناداه قلب الأم وهو معفرٌ –ولدي حبيبي هل أصابك من ضررْ؟
وأخيرا وليس آخرا يقول حافظ أبراهيم في  قصيدة معروفة  :
الأم مدرسة أذا أعددتها – أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم ٌ روض أن تعهده الحيا- بالري أورق أيما أشراق
الأمُ أستاذ  الأساتذة  الألى- شغلت مآثرهم مدى الآفاق
وهذا نزر قليل وغيض من فيض قيل في حق الأم من قبل شعراء  وكتاب وفلاسفة   فما بالنا أذا تناولنا في مقالنا المتواضع هذا أطهر أم خلقها الله على هذه البسيطة؟ تلك هي أم الأئمة الهداة المهديين الذين اختارهم الله ليكونوا مشاعلها المتوهجة ، وسفينتها الناجية تلك هي فاطمة الزهراء ع  حبيبة نبي الرحمة والهدى محمد ص التي سمت بنبلها وسموها وطهرها وكمالها الإنساني المتفرد   فلقبها صاحب الخلق الأعظم النبي محمد ص ب (سيدة نساء العالمين )حيث قال فيها رسول الله ص أقواله الأخرى التي لايرقى أليها الشك لأنها ساطعة كالشمس  (فاطمة بضعة مني وهي روحي التي بين جنبي يؤذيني مايؤذيها وهي سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين )وقال ص (أني سميت أبنتي فاطمة لأن الله عز وجل فطمها وفطم من أحبها من النار. ) و (أن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها  . ) وقال ص أيضا ( أما ترضين يافاطمة أن تكوني سيدة نساء هذه الأمه كما كانت مريم بنت عمران سيدة نساء بني أسرائيل؟. ) وأذا كانت  هذه أحاديث  نبي الرحمة في حقها فماذا عسانا نقول في تلك الأم الطاهرة الراضية المرضية أم الحسنين سيدا شباب أهل الجنة ) وشبلي علي بن أبي طالب ع علي التقى والهدى والكرامة والشهامة والإيثار والبطولة الذي اقترن بها بأمر الله جلت  قدرته حين جاء ع لأبن عمه الرسول الأكرم ص وهو في منزل أم سلمة    يطلب يد فاطمة الزهراء ع فسلم عليه  وجلس ع  بين يديه ص  وهو القائل  في حق رسول الله ص (لقد كنت أتبعه أتباع الفصيل أثر أمه ... ولم يجمع بيت واحد يومئذ في الإسلام غير رسول الله ص وخديجة وأنا ثالثهما ، أرى نور الوحي والرسالة ، وأشم ريح النبوة . ) فقال له النبي الأكرم ص هل أتيت لحاجة ياعلي ؟ فأجابه الأمام علي ع : نعم أتيتك خاطبا أبنتك فاطمة فهل أنت مزوجني ؟ قالت أم سلمة : فرأيت وجه النبي ص يتهلل فرحا وسرورا ، ثم ابتسم في وجه علي ع   ودخل رسول الإنسانية على ابنته وقرة عينه فاطمة ع  في حجرتها   وقال لها : (أن عليا قد ذكر من أمرك شيئا ، وأني سألت ربي أن يزوجك خير خلقه ، فماذا ترين ؟  فظلت ساكتة ثم خرج ص وهو يقول (الله أكبر ، سكوتها أقرارها.)         ثم التفت ص ألى ابن عمه ووصيه  ع  (ياعلي لقد أمرني الله  أن أزوجك  فاطمه ) بمهر بسيط لايكاد يذكر وكان ذلك اليوم هو اليوم الأول من شهر ذي الحجة من السنة الثانية للهجرة  ونعم ماقال  الشيخ أبو بكر بن فضل الله الحلبي الواعظ الذي قال :
ياحبذا دوحة في الخلد نابتة  - مامثلها نبتت في الخلد من شجر
المصطفى أصلها والفرع فاطمة –ثم اللقاح علي سيد البشر
والهاشميان سبطاه لها ثمرٌ –والشيعة الورق الملتف بالثمر
هذا مقال رسول الله جاء به –أهل الرواية في العالي من الخبر
أني بحبهم ُ أرجو النجاة غدا –والفوز في زمرة معْ أحسن الزمر
وقال شاعر آخر في بيتين جميلين في حق سيدة نساء العالمين فاطمة ع:
أن قيل حواء قلت فاطمُ فخرها –أو قيل مريم   قلت فاطمُ أفضلُ
أفهل  لمريم  والدٌ  كمحمد ؟    -أم هل لمريم مثل  فاطمُ  أشبلُ؟ 
ولابد للسماء أن تبارك هذا الزواج الميمون الذي كان من ثماره الحسن والحسين الأمامين البارين الطاهرين التقيين اللذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا لأنهما تربيا في حضن             البتول الطاهر ع  ورضعا  منها أعظم القيم الأخلاقية وأبر المعاني الإسلامية السامية في الفضيلة والنجابة والطهر والسمو الروحي والإباء ونصرة الحق ورفض الباطل والدفاع عن بيضة الإسلام المحمدي الناصع ضد الطغاة والمحرفين والدجالين والمنافقين الذين ملأوا الأرض ظلما وفسادا وأجراما وكانا وما يزالان وألى نهاية الدنيا  نجمين  مشعين طاهرين خالدين  في سماء   الشريعة السمحاء الطاهرة التي بشر بها نبي الإنسانية الأعظم محمد ص يتعلم منهما المفكرون والثائرون كيف ينتصرون للحق في أحلك الظروف التي يسود فيها دعاة الظلم والقهر والدنايا لأن ذلك الحضن الذي ترعرعا فيه هو حضن فاطمة الزهراء البتول  أعظم أم في الدنيا  تلك الأم التي تلقت     القيم السامية من بيت النبوة العظيم بيت محمد المصطفى الذي نبتت فيه مكارم الأخلاق العليا الصافية حتى نبت لحمها على الهدى ، وجرى مع دمها شعاع الأيمان لكي تشع على الدنيا بأنوار الهداية بعد أبيها رسول الله ص عن طريق الأئمة الذين تخرجوا من مدرسة  أبيها وزقتهم هي بخلقها وحنانها وفضائلها ونهلوا من صفاء معانيها فصاروا باب نجاة الأمة وسفينها المنقذة من كل تحريف وزيغ وضلال. فهل وفت الأمة بحق هذه الإنسانة العظيمة والأم الرؤوم التي عرفت رسالتها في الحياة وأدتها على خير مايرام ورسمت الطريق لكل مسلمة مؤمنة لكي تقتدي بها حتى غدت قدوة وأسوة وبلسم  لكل امراة  تريد أن تترك بصمات طيبة في هذه الحياة  بتوجيه أبنائها   على الطريق الصحيح لكي يخدموا المسيرة  الأنسانية ويطهروا أنفسهم من الأرجاس المادية التي تكاد تأخذ بخناق هذه الأمة وتصيبها في مقتل لكثرة  مايحدث فيها من انحراف وظلم وفساد  وأعراض عن رؤية الحق والسير في الطريق القويم المستقيم الذي يليق بالنفس الإنسانية التي كرمها الله ؟  لقد  كان رسول الله  ص يحمل لفاطمة الزهراء البتول ع   في قلبه أعظم حب جمع بين أب وأبنته منذ أن خلق الله البشرية وألى يوم يبعثون ولقبها ص نتيجة ذلك الحب ب (أم أبيها )   وكان يقول ص (كلما اشتقت ألى رائحة الجنة قبلت نحر فاطمه.) وكل ماقاله ص هو بأمر الواحد الأحد وليس بعاطفة وقتية زائلة .ولا أريد هنا أن أفتح الجراح التي ألمت بالأمة الإسلامية نتيجة  الانحراف والظلم والإجحاف الذي لحق بآل بيت النبوة ع وعلى رأسهم ذلك الظلم الكبير الذي تعرضت له فاطمة الزهراء ع على  عكس  ماكان يرغب   ويتمنى رسول الإنسانية ص وهو أمر يدركه كل ذي لب وعقل سليمين  تعمق في معرفة الحقائق التاريخية وعرف الحقيقة المرة.ولا يفوتني  أن أذكر بيتين من قصيدة للسيد صدر الدين الصدر رحمه الله  يخاطب بيت  دار فاطمة ع في البيت الأول ويذكر مكانتها ع  عند  رسول الإنسانية الأعظم  ص في البيت الثاني حيث يقول:
 طالما الأفلاك فيها أصبحت – تلثم الأعتاب فيها والجدارا
والنبي المصطفى كم جاءها  - يطلب الأذن من الزهرا مرارا
 وهنالك  الكثير والكثير  من القصائد  التي قالها  شعراء منصفون في حق أم الأئمة الزهراء ع    و لابد  من ذكر بعض الأبيات التي قالها الشاعر محمد إقبال في حق تلك الحوراء  الإنسية  من أبيات رائعة أذكر بعضا منها حيث يقول :
هي بنت من ؟ هي زوج من ؟ هي أم من ؟-من ذا يداني في الفخار أباها؟
هي ومضة من نور عين المصطفى- هادي الشعوب أذا تروم هداها
هي أسوة للأمهات وقدوة – يترسم  القمر المنير خطاها.
نور ٌ تهاب النار قدس جلاله – ومنى الكواكب أن تنال ضياها.
 ويقول الشيخ محمد حسين الأصفهاني رحمه الله من قصيدة له في حق الزهراء ع:
 وبابها باب نبي الرحمه- وباب أبواب نجاة الأمهْ
بل بابها باب العلي الأعلى –فثم وجه الله قد تجلى
 فالزهراء ع  أختار لها الله جلت قدرته طيب المولد ، وعظم السيرة ، وقمة الخلق الإسلامي السامي ، وعظم معاني الأمومة الحقة  فجعلها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين بما فيها من كمال وعظمة وقدر كبير عند الله ونبيه الكريم محمد ص .
ويذهب معظم المؤرخين أن يوم ولادة الزهراء البتول هو  يوم العشرين من جمادي الآخرة في السنة الخامسة للبعثية النبوية ولابد أن يكون هذا اليوم عزيزا في قلب كل أمرأة مسلمة  تقتدي وتهتدي بتلك الأم العظيمة الزهراء ع التي ليس كمثلها أم                 لأظهار جلال الزهراء ومكانتها في الأسلام   فخلقها العظيم ونبلها المتفرد وسعيها الحثيث   في تربية أبنائها التربية الصالحة التي  هي من أعظم  كنوز الدنيا والآخرة هو الذي يدفع الأم المسلمة المؤمنة للأقتداء بالزهراء ع .
لقد كان نبأ ولادة الزهراء ع نبأ سارا على قلب رسول الإنسانية محمد ص حيث رأى  ص أن هذه الولادة الميمونة ستتحول ألى مدرسة يتخرج من أحضانها رجال تقاة أباة غر ميامين يحملون رسالة جدهم المصطفى ص في قلوبهم وأرواحهم  ويطالبون أمتهم بالسير على هداها للفوز بالدنيا والآخرة ولا يدخلونها من باب ضلالة ولا يخرجونها من باب هدى بسم الله الرحمن الرحيم : (جنات عدن يدخلونها  ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم والملائكة يدخلون عليهم من كل باب . سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار. ) 23-24-الرعد.   فطوبى  لكل  أم  اتخذت من نهج الزهراء طريقا لها في  الحياة لكي تفوز في دنياها وآخرتها . 
والسلام على  فاطمة الزهراء البتول  ع وعلى أمها وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها يوم ولدت ويوم انتقلت ألى بارئها  تشكو ألى ربها ظلامتها الكبرى ويوم تبعث حية مع أبيها خير البشرية محمد وزوجها أمام المتقين وسيد الغر المحجلين ووصي رسول العالمين ص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع ومع أبنائها البررة الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وذريتهما الهداة المهديين ع   ومع النبيين والصديقين والشهداء  وحسن أولئك رفيقا.
جعفر المهاجر/السويد
في 15 جمادي الثاني 1432ه
19/5/2011م.

 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/19



كتابة تعليق لموضوع : الأم ورمزها الإنساني الأول الزهراء عليها السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مؤسسة الشهداء تقيم معرضاً للصور على حدائق القشلة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 حرب ابادة ضد الشيعة في كل مكان من العالم  : مهدي المولى

 كاتب بريطاني: قضية هيدجيز تؤكد بلطجة الإمارات

 إقبلوا هذا الكلام ليكون درساً!  : امل الياسري

 المقاطعة الانتخابية يعني المساهمة في انتحار الوطن  : جمعة عبد الله

 معلم العراق.. على طفح من الكيل!  : رحيم الشاهر

 شركة ديالى العامة تواصل تجهيز كهرباء الفرات الأوسط بأكثر من (24000) مقياس كهربائي  : وزارة الصناعة والمعادن

 رْجال حيدر والحسين  : سعيد الفتلاوي

  في العراق الفساد مرتبط بالفساد السياسي اولا  : عبد الخالق الفلاح

 السلطة البحرينية تقتل بالشوزن وترعى المحكمة العربية لحقوق الإنسان  : عباس سرحان

 قضاتنا.. حماتنا!!  : فالح حسون الدراجي

 العراق والتوازنات الدولية  : عمار جبار الكعبي

 امريكا تحب الوهابية وروسيا لاتكره الشيعة  : سامي جواد كاظم

 هل هذه هي أسباب الانتفاضة على الرئيس مبارك ؟  : برهان إبراهيم كريم

 شمول الجرحى من العمليات الارهابية بقطع اراضي في واسط  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net