صفحة الكاتب : حسن الياسري

الأزهر انتهى داعشيا وفي جعبته حفنة من الدولارات
حسن الياسري

لم أستغرب ما قام به احمد الطيب شيخ الازهر بضرورة التحرك لوقف المجازر التي ترتكب ضد اهل السنة في  بيانه وادانة ( قوات الحشد الشعبي ) في العراق وبهذه اللهجة الوقحة وهو يتابع ببالغ القلق ما يرتكبه الحشد الشعبي من جرائم بحق اهل السنة بعد أن كان خطابه الديني يتصف بالاعتدال والاتزان حيث يقوم بدس السم بالعسل وليتباكى على اخوتنا السنة للتستر على داعش وعلى من صنع داعش ,اصبحنا لا يخفى علينا ولا تفوتنا شارده ولا وارده  فنحن لكم بالمرصاد ولكل من يدافع عن الباطل وقد غرقت يا غير طيب  في وحل الخنوع لمملكة الرمال .

فبعد ان تعالت اصوات الاستغاثة الداعشية بعد ان لقنوا دروسا من قبل ابطال الحشد الشعبي العراقي ما كان من الغير طيب الا ان يدافع عن الدواعش بحجة السنة وليضع الدم في اللبن ليخلط حابلها بنابلها ولكن هيهات فقد انفضحت لعبتك ولن تنطلي الا على الساذجون ممن سقطوا في وحل الطائفية  .

فيا غير طيب كان باستطاعة الحشد الشعبي ان ينهي عمليات تكريت خلال 72 ساعة ويمسح تكريت من الخارطة الا انه تقصد أن يأخر  هذه العمليات لا خوفا على من تدافع عنهم من الدواعش بل خوفا على الاهالي من اهل السنة أن تصيبهم نيران الحرب فقد قالها السيد السستاني حفظه الله ((السنة انفسنا ) .

اهل السنة قد شاهد العالم احتفالهم باهل الشيعة في ناحية العلم فناحية العلم اسكتت الاصوات النشاز كصوتك  ان انفعالك  هذا ما هو الا دليل واضح لانبطاحك لدولة العهر وقد قبضت الثمن لتحشد الاصوات ضد الحشد الشعبي ليوقف تقدمه وانتصاراته وسحقه  للدواعش صنيعة امريكا ومملكة الرمال وآل سعود .

فيا غير طيب لو تعرضت مصر أرض الكنانة  الى عدوان كعدوان داعش وهو قريب جدا كون داعش قريبا ستشد الرحال الى ليبيا ومنها لضرب مصر جيشها وهي خطه صهيونية تحدثنا عنها في مقال سابق فلو تعرضت لهذا العدوان ولم يستطيع الجيش دحره هل سيبقى شعب مصر جالس ينتظر هذه الخنازير لتستبيح  ارضه وانتهاك عرضه أم سيتحشد كبارهم وصغارهم للدفاع عن أم الدنيا ,مالكم كيف تفكرون يا أزهر .

لقد سمعت استنكاركم بخصوص الكساسبة حيث قال ألأزهر ( ان حارقو معاذ الكساسبة يجب قتلهم وصلبهم وقطع ايديهم وأرجلهم تنفيذا لعقوبة المفسدين في الارض ) !!! بالصلب وقطع الايادي والارجل هل هذه تعاليم اسلامك هذه نفس تعاليم اسلام داعش المزيف وقد عملت بها  هذا يعني ان الازهر يستخدم نفس المصادر والكتب الدينية والروايات التي استند عليها داعش في قتل وذبح واحراق اي شخص او مجموعة بحجة تقويم الدين!!!!   

من هنا وضعت نقطة في رأس السطر وأمامها استفاهم وعلامة تعجب وانتظر عسى الايام توضح لي اصولكم .وماهي الا ايام لتتضح لي الحقيقة وليشهد شاهد من اهلها وليصرح السيد البرادعي بان الازهر صرح بهذا البيان مقابل منحة مالية قدرها ثلاث مليارات دولار من مملكة الرمال وهذا على ذمة البرادي.. هذا يعني انك يا غير طيب  قد بعت دينك ب ثلاث مليارات أو أكثر  ونطقت بعد سبات ونبات وسكوت على جرائم الصهيونية ومجاملاته لهم ولآل سعود .

ينبغي على الازهر اما ان يختار الامريكية والصهيونية وصنيعتها ملوك الرمال وداعشيتها  واما ان يختار امته وعزتها واستقلالها ومصر العروبة  , يا غير طيب وقعت في شر اعمالك ونحذرك  فالعراق والجيش والحشود الشعبية البطلة خط أحمر فتجنبه أنت ومن على شاكلتك وسلام الله على امير المؤمنين علي بن ابي طالب علية السلام ..فقد ذكر امثالكم  حين قال يأتي على الناس زمان لايبقي فيهم القرآن الا رسمه ومن الاسلام الا اسمه ومساجدهم يومئذ عامرة من البناء وخراب من الهدى ,سكانها وعمارها شر أهل الارض منهم تخرج الفتنة واليهم تأوي الخطيئة يردون من شذ عنها فيها ويسوقون من تأخر عنها أليها . يقول سبحانه وتعالى فبي حلفت لا بعثن على أولئك فتنة تترك الحليم فيها حيران وقد فعل ونحن نستقيل الله عثرة الغفلة .

  

حسن الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/15



كتابة تعليق لموضوع : الأزهر انتهى داعشيا وفي جعبته حفنة من الدولارات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طارق فايز العجاوى
صفحة الكاتب :
  طارق فايز العجاوى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفرق بين النووي والننوي؟  : هادي جلو مرعي

 جوارديولا يفتح الطريق أمام برشلونة

 الامام الباقر.. دور محوري في أحياء النهضة الحسينية  : جميل ظاهري

 لماذا اصطحب الحسين نساءه واطفاله الى كربلاء؟  : د . حميد حسون بجية

 مفوضية الانتخابات وحكم المحكمة الأتحادية  : ماجد زيدان الربيعي

 من اجل انتخابات نزيهة  : مهدي المولى

 الانتخابات القادمة.. تكرار ام بناء الدولة والمجتمع (1)  : د . عادل عبد المهدي

 المالكي يوعز بضرب المليشيات المستعرضة في ديالى  : متابعات

 بشائر الانتصار تلوح في الأفق .. وجيشنا يعزز الثقة  : د . عبد الحسين العنبكي

 من الصندوق الأسود.. (9)  : عباس البغدادي

 النفاق الأميركي.. طفح الكيل!  : عباس البغدادي

 العدد ( 17 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 عبد المهدي سيقول قولته ويفعل فعلته!  : قيس النجم

 تقرير كامل عن عمليات " لبيك يا رسول الله " تابعونا لحظة بلحظة 9 / 3 / 2015

 مستشار الامن الوطني يستقبل السفير التركي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net