أمن العراق وآخر التطورات المیدانیة فی تقریر شامل

 تمكن طيران الجيش العراقي من تدمير جسر القاسم وسط الرمادي، الذي كانت تستخدمه عصابات داعش الارهابية كمعبر وحيد لنقل الإمدادات.

وقال آمر مركز شرطة الحوز الرائد مصطفى سمير، إن "ارهابيي داعش عمدوا إلى استخدام الجسر الذي يربط بين جامعة الأنبار ومنطقة التأميم كمعبر لإيصال الإمدادات على الرغم من تدمير أجزاء منه ".

وأضاف سمير أن "طيران الجيش قصف شفلا مدرعا مفخخا كان ارهابيو داعش يريدون تفجيره على تجمع للقوات الأمنية هناك".

العثور على مصنع لعبوات الكلور في البو عجيل

وعثرت القوات الأمنية والحشد الشعبي على مصنع متطور لصناعة عبوات غاز الكلور السامة كانت تستخدمه عصابات داعش الارهابية في منطقة البو عجيل.

وقال القيادي في الحشد الشعبي رزاق الموسوي ،إن " عصابات داش الارهابية حاولت استخدام هذه العبوات في عملية تحرير منطقة البو عجيل "، مشيرا إلى أن " المصنع يحتوي على سبع عبوات ناسفة سامة معدّة للانفجار".

وأضاف الموسوي أن" عصابات داعش الارهابية نسقت مع عدد من موظفي التصنيع العسكري وقادة ضباط الجيش السابق الذين رفضوا الانخراط بالجيش العراقي الجديد".

تشكيل الحركة الوطنية لتحرير الموصل

کما أعلن عدد من العشائر الوطنية  تشكيل الحركة الوطنية لتحرير الموصل، تتألف من ألف مقاتل مُدرب على حرب الشوارع.

وقال مساعد الأمين العام للحركة الشيخ عبد الوهاب الردين ،إن " الحركة الوطنية تضم أبناء عشائر العبيد وشمر والبوحمدان ".

وأضاف أن " مدينة الموصل من الممكن أن تحرر بسرعة، لأن عصابات داعش الارهابية بدأت بالهروب المنظم إلى سوريا ومناطق محاذية لسوريا".

وبين أن "هناك ضرورة لرصد المواقع الداعشية في مدينة الموصل بدقة واستهدافها، شريطة أن لاتستهدف مقرات قريبة من مدنيين "،مبينا أن " الدواعش نفذوا عملية اختفاء منظمة داخل العوائل الموصلية".

وأشار الردين إلى أن "التحالف الدولي لم يكن موقفا في ضرباته، إذ اختار مقرات غير مهمة لعصابات داعش الارهابية".

وتابع أن "الحركة الوطنية لتحرير الموصل ستتفاوض مع قيادات حركة الضباط الأحرار للخروج بموقف موحد بشأن هل هناك حاجة لدخول قوات الحشد الشعبي إلى الموصل أم أن أبناء الموصل سيحررون مدينتهم بأنفسهم ".

58 طلعة لطائرات القوة الجوية وطيران الجيش في الانبار وصلاح الدين

وایضا نفذت قيادة القوة الجوية وطيران الجيش العراقي 58 طلعة جوية في مختلف قواطع العمليات تمكنت فيها من قتل عدد من عناصر عصابات داعش الإرهابي وتدمير عدد من الأسلحة والآليات، فيما نفذت طائرات التحالف خمس طلعات جوية فقط تركزت في مناطق غرب العراق.

وقامت طائرات القوة الجوية العراقية بتنفيذ 18 طلعة في قواطع العمليات منها طلعة جوية في منطقة الملاحمة والبو شهاب شرق الرمادي في محافظة الانبار دمرت فيها مقرا لعناصر داعش الإرهابي.

كما نفذت قيادة طيران الجيش 40 طلعة تمكنت فيها من تدمير مدفعين عيار 23 ملم وقتل 10 إرهابيين في منطقة الفتحة في محافظة صلاح الدين.

الفرقة الذهبية تقاتل في قاطعي الانبار وصلاح الدين

ومن جهته قال قائد الفرقة الذهبية اللواء الركن فاضل برواري ان " الفرقة الذهبية تقاتل ضمن القطعات العسكرية في محافظتي الانبار وصلاح الدين.

وذكر برواري ان" الفرقة الذهبية متواجدة في الخطوط الاولى في تطهير تكريت "، مؤكدا " تكبيد عصابات داعش الارهابية جملة من الخسائر المادية والبشرية خلال تلك العمليات".

ولفت الى ان " الذهبية تتواجد في قضاء الفلوجة والكرمة وشاركت في العمليات العسكرية للشهيد نجم السوادني".

القوات الأمنية تعثر على نفق لداعش في كركوك

وفیما قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية شاخوان عبد الله، إن القوات الأمنية عثرت على نفق سري لعصابات داعش الارهابية، يمتد من ناحية ملتقى عبد الله ليصر إلى تل الورد في كركوك.

وأضاف عبد الله إن "الإرهابيين فشلوا بالوصول إلى القطاعات الخلفية للقوات الأمنية من خلال نفقهم المذكور".

هروب أكثر من ألف داعشي من الموصل

وقال النائب عن محافظة نينوى حنين قدو أن أكثر من ألف داعشي هربوا من مدينة الموصل إلى خارج حدود البلاد.

وأوضح قدو أن "عصابات داعش الارهابية تشهد ارتباكاً وانشقاقات بعد إلقاء الطيران الجوي منشورات على المدينة".

وأوضح أنه "خلال فترة وجيزة ستدخل القوات الأمنية لتحرير الموصل بالكامل من عصابات داعش الإرهابية".

وأعلن مجلس محافظة نينوى مؤخراً أن المنشورات التي ألقتها طائرات تابعة لوزارة الدفاع على مدينة الموصل أعادت الطمأنينة إلى أهالي المدينة بشأن قرب فك أسرهم من عصابات داعش الارهابية.

وجاء في نص المنشورات التي ألقيت في الموصل "إلى أهالي الموصل الكرام، يا أبناء الحدباء الباسلة، اقترب يوم التحرير الذي طال انتظاره، حل موعد طرد الدواعش الكفرة المتخلفين من على أرضكم المقدسة".

طيران القوة الجوية يقتل خمسة دواعش في الرمادي

وکذلک تمكن طيران القوة الجوية من قتل خمسة من عصابات داعش الارهابية غربي الرمادي.

وأوضح قائد عمليات الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي، أن "طيران القوة الجوية وبالتنسيق مع استخبارات قيادة عمليات الأنبار تمكن من قصف تجمع للدواعش داخل منزل في منطقة التأميم غربي الرمادي، أسفر عن قتل خمسة ارهابيين".

وأضاف أن "عمليات الأنبار والقوات الساندة لها تواصل عملياتها ضد أوكار الدواعش حتى تحرير المحافظة من العصابات الارهابية".

أمنية صلاح الدين: منطقة المزرعة مؤمنة بقوات مشتركة

وکما قالت اللجنة الامنية في مجلس محافظة صلاح الدين، السبت، إن التصريحات التي اطلقتها بعض المسؤولين في المحافظة من خطورة الوضع الامني في منطقة المزرعة جنوب قضاء بيجي مبالغ فيها، مشيرة الى ان قوات من الجيش العراقي والحشد الشعبي تتواجد في المنطقة لحماية العوائل.

وقال نائب رئيس اللجنة خالد الخزرجي إن "التحذيرات التي اطلقها بعض المسؤولين في المحافظة من خطورة الوضع الامني في منطقة المزرعة وقاعدة سبايكر مبالغ فيها"، مشيرا الى ان "عصابات داعش الارهابية بكامل قواتها لم تستطع بلوغ قاعدة سبايكر في الاشهر الماضية فكيف يمكنها تحقيق اي انتصار بعد تعرضها للهزيمة".

واضاف الخزرجي ان "قوات من الجيش العراقي والحشد الشعبي تتولى حماية منطقة المزرعة التابعة لقضاء بيجي ولاوجود لاي خطر يهدد العوائل الساكنة في المنطقة"، مشيرا الى ان "محيط المنطقة يشهد عمليات كر وفر بين القوات الامنية والعصابات الداعشية".

الحشد الشعبي: فتحنا منافذ آمنة لخروج العوائل من مركز تكريت

ومن جانبه أكد المتحدث العسكري باسم قوات الحشد الشعبي، السبـت، إن العديد من المنافذ الامنة فتحت لضمان خروج جميع العوائل من مركز مدينة تكريت وتضييق الخناق على العصابات الارهابية.

وقال كريم النوري  إنه "على مدى الايام الماضية فتحنا عدة منافذ آمنة لضمان خروج العوائل من مركز مدينة تكريت"، مشيرا الى ان "تأخير عملية اقتحام مركز مدينة تكريت يعود بالدرجة الاساس لحماية المدنيين وضمان خروج العوائل من مركز المدينة".

واضاف النوري ان "العوائل التي نزحت من مركز مدينة تكريت نقلت الى مراكز ايواء مؤقتة بالقرب من مدينة تكريت"، لافتا الى ان "قوات الحشد الشعبي قدمت المساعدات للعوائل التي نزحت من مركز مدينة تكريت".

وبين ان "من تبقى حاليا في تكريت هم الارهابيون، وتحرير المدينة بات في متناول اليد".

یتبع...

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/21



كتابة تعليق لموضوع : أمن العراق وآخر التطورات المیدانیة فی تقریر شامل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 متظاهرو كربلاء يتوعدون بتظاهرات موحدة يوم 26 تشرين الجاري في وسط بغداد مالم تنفذ المطالب المشروعة (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 وزارة الشباب والرياضة تشارك بورشة عن العمل التطوعي في لبنان  : وزارة الشباب والرياضة

 الماضي يعيد نفسه مع الخالصية  : غزوان البلداوي

 عيد الفطر المبارك يوم الأحد في دول والاثنين في أخرى

 مظفّر النوّاب و(بين السماوات ورأس الحسين)  : ادريس هاني

 مخطط تركي - خليجي لاستنساخ الحريق السوري في العراق  : عباس البغدادي

 جميعاً لدعم الدولة من اجل إنقاذ العراق من الإرهاب  : صادق السعداوي

 الشجاعة مقرون بها عطب  : جواد بولس

 احاديّة الوطن ام ثنائيتُهُ؟  : زعيم الخيرالله

 شرطة ديالى : القبض على 3 من المشتبه بهم وإعلان الاستنفار لكشف جريمة نحر طفلة الخالص  : وزارة الداخلية العراقية

 الشيخ همام حمودي و السفير هشام علي يستعرضان الفرص الاستثمارية لجنوب افريقيا في العراق  : مكتب د . همام حمودي

 لا مصالحة.. مع السياسيين  : غسان الكاتب

 قيادة فرقة المشاة السابعة تقوم بجمع المخلفات الحربية التي تركها عناصر داعش الإرهابي بعد هروبهم  : وزارة الدفاع العراقية

 وزارة النفط تعلن عن الكميات المصدرة من الغاز السائل والمكثفات خلال الربع الثالث من العام 2018  : وزارة النفط

 مزاجات سياسية خطيرة  : عباس العزاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net