صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

في ذكرى وفاة الصديقة الزهراء(عليها السلام)
عبود مزهر الكرخي
تمر على الموالين والعالم الإسلامي والبشري ذكرى أليمة ومحزنة أدمت فؤاد كل مسلم وكل إنسان شريف يؤمن بقيم الإنسانية والتي أقرحت عيوننا وأدمت قلوبنا والتي فيها نذرف الدموع بدل الدم إلا وهي ذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام) والتي هي من علمت العالم كيف تكون المرأة ذات معاني عظيمة وسامية وأعطت للمرأة قيمتها السامية والعظيمة والتي كانت تستحق وبفخر ما أطلق عليها أبيها نبينا الأكرم محمد(ص) بأنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين وكانت تمثل المرأة التي خلقها الله سبحانه لتكون نموذج لنساء العالم أجمع والتي هي حوراء إنسية امتازت عن كل النساء في رفعتها منزلتها والتي كانت كل أمورها وشئونها بيد الله سبحانه لأنها الله جل وعلا قد أختصها برحمته الواسعة والتي كانت تمثل الوعاء المهم لعترة النبي محمد(ص) وكذلك لحجج الله في الأرض وهم سفن النجاة والذين هم خير البرية وبقية الله في أرضه والذي منها قائم آل محمد الذي بظهوره يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملأت ظلماً وجوراً.
ولهذا كان الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) يخبر فاطمة بمنزلتها فيقول لها: ((يا فاطمة ان الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك)).(1)
وكذلك ما ورد عنه صلى الله عليه وآله وسلم انه قال : (( يا فاطمة أبشري فلك عند الله مقامٌ محمودٌ تشفعين فيه لمحبيك وشيعتك فتُشفعين)).(2)
ويظهر أيضاً مقامها عند الباري عز وجل من خلال الحديث الطويل الذي يروى عن أهل بيت العصمة عن الله تعالى حيث يقول الباري عز وجل : 
((يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار)).(3)
ومن المقامات المهمة الأخرى لها عليها السلام هو علة الايجاد أي أنها كانت علة الموجودات التي خلقها الباري عز وجل وكما ورد في الحديث الذي يقول فيه الباري عز وجل : (( يا أحمد ! لولاك لم خلقت الأفلاك ، ولولا علي لم خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما)).(4)
أي أنها العلة والوعاء الذي حمل السلالة الطاهرة للسلالة المحمدية الطاهرة(سلام الله عليهم أجمعين).
وقد تناول الكثير من الكتاب سيرة سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(عليها السلام)وبكثير من الغموض واللبس بحيث وصل حد أن بعض الكتاب أن جعلها امرأة عادية حالها كحال بقية النساء بل وجعل أن بعض النساء من المسلمات أفضل منها ووصل الأمر بالتحريف ليدعي أنها كانت أمراه عبوس(حاشا لله) وحتى زواجها كان على الكبر في محاولة لطمس الحقائق وتزويرها وهذا ماعهدناه في تاريخنا الإسلامي في كونه تاريخ يكتب ويؤطر وحسب أهواء الحكام والسلاطين وبما يتماشى مع مصالحهم والذي يصب بالتالي في تمجيد الذين هم من جالسين على العروش وتلميع صورتهم وهذا ما شاهدناه ولمسناه في الجهود والمحاولات المنصبة وبلا حدود وعلى مدى التاريخ في طمس الهوية الحقيقية لأهل بيت النبوة(سلام الله عليهم  أجمعين) والذي جرى من كل الحاقدين على هذا البيت السماوي الذي أنزل فيه رسالته بواسطة أشرف خلق الله نبينا الأكرم محمد(ص) وتحطيم كل الأوثان في المجتمع الجاهلي والذي كان مجتمع متخلف قائم على كل صور التخلف وظلم الإنسان لأخيه الإنسان وعدم المساواة ليبني مجتمع قائم على العدل والمساواة برسالة إنسانية هي رسالة الدين الإسلامي الحنيف ليصبح البيت المحمدي هم ((أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة ومختلف الملائكة، ومهبط الوحي، وخزّان العلم،ومنتهى الحلم، وأصول الكرم، وقادة الأمم، وأولياء النعم، وعناصر الأبرار، ودعائم الأخيار، وساسة العباد، وأركان البلاد، وأبواب الأيمان، وأمناء الرحمن، وسلالة النبيين، وصفوة المرسلين، وعترة خير رب العالمين)).(5)
ولتخرج من هذا البيت الطاهر والشريف إلى الدنيا ثمرة يانعة وامتداد لبيت النبوة هي فاطمة الزهراء(عليها السلام) من بيت شريف وسامي لا يدانيه أي بيت في العالمين ولتصبح هي الامتداد الحقيقي لرسالة النبوة والتي يخرج منها النسلة الطاهرة لسلالة النبي الأعظم محمد(ص).
وقد عاشت في حجر النبوة وهي من أعلى الحجور قيمة وعظمة لتخرج هذه السيدة العظيمة السامية المعاني وبأعلى قيمها ولتكون إحدى المرتكزات الرئيسية في امتداد الرسالة المحمدية ولتكون البلسم الشافي لنبينا محمد(ص) بعد أن قاسى الأمرين من الظلم والتعذيب والجحود من قبل الكفار في قريش والأعراب كافة ولتصبح هي أم أبيها وكما ذكر ذلك في حديثه الشريف نبي الرحمة(ص).
ونتيجة لذلك امتدت الأقلام المأجورة للتقليل من هذه المرأة العظيمة والتصغير منها في محاولة لحجب وطمس هويتها العظيمة في ذكر سيرتها بشيء من التزوير والتدليس الكثير ولكن وبرغم كل محاولاتهم من وعاظ السلاطين والكتاب من عبيد الدرهم والدينار لم يفلحوا لأنها محفوظة من السماء وهي التي يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها ونسوا قول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}.(6)
فهذا البيت النبوي هو مسدد من الله وتوفيقه وبركاته ولهذا كتبت عن هذه المدرسة المتواضعة عن سيرة سيدة نساء العالمين والجنة الطاهرة المطهرة سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(عليها السلام) والتي الكثير من الكتاب ومن المذاهب ينكرونها ويقولون غير ذلك في جملة من الكتابات والأقاويل والتي لاتستند إلى أي مصادر موثقة أو رواة ثقاة بل كلها عبارة عن تحاليل وكلام لا يستند إلى أي تحليل منطقي وعقلي وعلمي في ذلك وقد قيل في المقولة المشهورة والتي تقول ((حدث العاقل بما يعقل فان صدق بما لا يليق فلا عقل له)).
وعن بلاغتها فيتفق كل الكتاب والمؤرخون على بلاغة الزهراء (ع) روحي لها الفداء وعلى أنها كانت أشبه الناس بأبيها،وفي ذلك قال عائشة : (ما رأيت أحداً من خلق الله أشبه حديثاً وكلاماً برسول الله(ص)من فاطمة).(7)
و كانت إذا دخلت عليه رحب بها و قام إليها فأخذ بيدها فقبلها و أجلسها في مجلسه (8)
قال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
وقال الذهبي في التلخيص : بل صحيح
قال شعيب الأرنؤوط : في تعليته على صحيح ابن حبان إسناده صحيح .
ولها من الفضائل والمنزلة مالا يعد ولايحصى وفي حياتها القصيرة والتي لم تتجاوز الثمانية عشر ربيعاً والتي تركت بصمتها الواضحة في التاريخ الإسلامي وبوضوح ولتكون لها عدة أسماء للدلالة على جلال قدرها حيث يقول الإمام الصادق وكذلك الإمام الحسين( عليه السلام ) : ( لفاطمة تسعة أسماء عند الله عزّ وجلّ : فاطمة ، والصدِّيقة ، والمباركة ، والطاهرة ، والزكية ، والراضية ، والمرضية ، والمحدَّثة ، والزهراء ).(9)
والتي وصفها نبينا الأكرم محمد(ص) والذي لا ينطق عن الهوى أن هو إلا وحي يوحى إذ قال عنها(بأنها أم أبيها) وقد ذكر ذلك أبو الفَرَج الأصفهاني عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال: « إنّ فاطمة تُكنّى بأمِّ أبيها ».(10)
فهي أنت التي كانت تزهر السماوات والأرض عندما كانت تصلي في محرابها وكانت تتورم قدماها من كثرة الصلاة والعبادة فعن جعفر بن محمد بن عمارة عن أبيه قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن فاطمة لِمَ سمّيت الزهراء؟
فقال: «لأنها كانت إذا قامت في محرابها زهر نورها لأهل السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض».(11)
وهي التي تزهر ثلاث مرات لأمير المؤمنين وعن أبان بن تغلب قال: قلت: لأبي عبد الله (عليه السلام) يا بن رسول الله لِمَ سمّيت الزهراء (عليها السلام) زهراء؟
فقال: «لأنها تزهر لأمير المؤمنين (عليه السلام) في النهار ثلاث مرات بالنور، كان يزهر نور وجهها صلاة الغداة والناس في فرشهم فيدخل بياض ذلك النور إلى حجراتهم بالمدينة فتبيض حيطانهم فيعجبون من ذلك فيأتون النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)فيسألونه عمّا رأوا فيرسلهم إلى منزل فاطمة (عليها السلام)، فيأتون منزلها فيرونها قاعدة في محرابها تصلّي والنور يسطع من محرابها من وجهها فيعلمون أنّ الذي رأوه كان من نور فاطمة، فإذا نصف النهار وترتبت للصلاة زهر وجهها (عليها السلام) بالصفرة فتدخل الصفرة حجرات الناس فتصفر ثيابهم وألوانهم فيأتون النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)فيسألونه عمّا رأوا فيرسلهم إلى منزل فاطمة (عليها السلام) فيرونها قائمة في محرابها وقد زهر نور وجهها صلوات الله عليها، فإذا كان آخر النهار وغربت الشمس احمرّ وجه فاطمة (عليها السلام) فأشرق وجهها بالحمرة فرحاً وشكر لله عزّوجلّ فكان يدخل حمرة وجهها حجرات القوم وتحمرّ حيطانهم فيعجبون من ذلك ويأتون النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)ويسألونه عن ذلك، فيرسلهم إلى منزل فاطمة فيرونها جالسة تسبّح الله وتمجّده ونور وجهها يزهر بالحمرة فيعلمون أنّ الذي رأوا كان من نور وجه فاطمة (عليها السلام)، فلم يزل ذلك النور في وجهها حتى ولد الحسين (عليه السلام) فهو يتقلّب في وجوهنا إلى يوم القيامة في الأئمّة منّا أهل البيت إمام بعد إمام».(12)
فيا سيدتي ومولاتي الجليلة وفي ذكرى استشهاد نستعبر كل العب لهذا المصاب والذي اهتز العرش لما قاسيت وظلمت من بعد أبيك من قبل أمته وأنت بنت نبيهم وقد غصبوا حقهم وكسروا ضلعك واسقطوا جنينك المحسن وغصب حق أبن عمك في الخلافة فأي مصيبة تلك التي قد تزلزل لها العرش وقد جاءت المصائب تتسارع إليك بعد وفاة أبيك وتنكر الكثير لفضل أبيك وفضلك على العالمين وانهم يقومون بهذا الفعل الشنيع.
وهي التي أقبلت تعثر في أذيالها وهي لا تبصر من عبرتها ومن تواتر دمعتها وجاءت من بعد ذلك على قبره وشمت ترابه ودام نحيبها وبكائها إلى أن أغمي عليها وأنشدت هذه الأبيات التالية بعد أن أخذت حفنة من ترابه وشمته :
ماذا على المشتم تربةُ أحمد****أن لا يشتم مدى الزمان غواليا
قل للمغيب تحت أطباق الثرى****أن كنت تسمع صرختي وندائيا
صبت عليَّ مصائب لو أنها****صبت على الأيام صرن لياليا
قد كنت ذات حمىً بظل محمدٍ****لا أخشى من ضيمِ وكان حمىً ليا
فاليوم أخضع للذليل وأَتقي****ضيمي وأدفع ظالمي بردائيا
فإذا بكت قمريةٌ في ليليها****شجناً على غصنِ بكيت صباحيا
فلأجعلنَّ الحزن بعدكَ مؤنسي****ولأجعلنَّ الدمع فيك وشاحيا.(14)
وصدقت بضعة نبينا المختار(ص) فيما أنشدته من الشعر وتتوالى الأحداث متسارعة وفيها من العجب والعجاب والذي سوف نرويه لكم.
حيث جاءت(الردة)والتي شملت غالبية المسلمين وبصرف الخلافة عن صاحبها الشرعي والذي أكد الرسول(ص)على خلافته ووصايته له وولايته..ذلك هو علي بن أبي طالب وغصب حقها في فدك واسقاط جنينها وكسر ضلعها.
فلعن الله من جهل حقك ، ولعن الله من ظلمك ، ولعن الله من عصرك وراء الباب وأسقط محسنك ولعن الله ظالميك من الأولين والآخرين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر :
1 ـ كنز الفوائد  : 1/150.
2ـ الأسرار  الفاطمية محمد فاضل المسعودي . ص 98
3 ـ  سفينة البحار : 2 /375.
4 ـ راجع: (كشف اللآلي) للعرندس على ما نقله السيد مير جهاني في (الجنة العاصمة)، والعلامة المرندي في (ملتقى البحرين): ص14، و(مستدرك سفينة البحار): ج3 ص334، ونقله (عوالم العلوم): ص26 عن (مجمع النورين)، و(من فقه الزهراء (عليها السلام): ج1 ص19. الأسرار  الفاطمية محمد فاضل المسعودي . ص233 – 252.
5 ـ  من الزيارة الجامعة في كتاب مفاتيح الجنان.
6 ـ [الصف : 8]
7 ـ أخرج الحاكم في المستدرك على الصحيحين ج 3 ص 167
8 ـ صحيح ابن حبان / 15 / 403 ، الاستيعاب / 4 : 1896 ،نظم درر السمطين / 180 ،متاع الأسماع / 5 : 354 ، سبل الهدى والرشاد / 11 : 46 . سير أعلام النبلاء / 2 : 127 ، تاريخ الإسلام / 3 : 46 ،ذخائر العقبى / 1 : 41 ،مرقاة المفاتيح / 11 : 291 ، إمتاع الأسماع / 5 : 354 ،موارد الظمآن / 1 : 549 ،الجمع بين الصحيحين / 4 : 123 . مسند أحمد بن حنبل / مسند بن راهويه / 5 : 8 ، سنن البيهقي / 7 : 101 ، سنن النسائي / 5 : 96 ، سنن الترمذي / 5 : 700 ، سنن أبي داوود / 4 : 523 ، المعجم الأوسط / 9 : 292 ،الأدب المفرد / 1 : 242 ،  الآحاد والمثاني / 5 : 147 ، جامع الأصول / 11 : 6677.
9 ـ كتاب أمهات المعصومين. للعلامة السيد محمد الشيرازي. مركز الجواد للتحقيق والنشربيروت ـ لبنان. الفصل الرابع والخامس الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام) والدة الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام).
10 ـ في ( مقاتل الطالبيّين:57 وفي ( كشف الغمّة 88:2 ) للأربلّي: إنّ النبيّ كان يحبّها ويُكنّيها بـ « أمّ أبيها ».
11 ـ معاني الأخبار: ص65 باب معاني أسماء محمّد وعلي وفاطمة (عليهم السلام) ح15. علي بن عبد الله السمهودي : وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى ج1/331.
12 ـ علل الشرائع: ج1 ص180 ب143 ح2. كتاب أمهات المعصومين. للعلامة السيد محمد الشيرازي. مركز الجواد للتحقيق والنشربيروت ـ لبنان. الفصل الرابع والخامس الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام) والدة الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام). باب لماذا سميت بالزهراء.
14 ـ الدر المنثور ص360. السيرة النبويّة 3: 364 - 365، بهامش السيرة الحلبية طبعة مصر.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/24



كتابة تعليق لموضوع : في ذكرى وفاة الصديقة الزهراء(عليها السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . بو جمعة وعلي
صفحة الكاتب :
  د . بو جمعة وعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حملة للإطاحة بالوطن  : علي علي

 التدخل الروسي في سوريا .. ذُكر بروايات آخر الزمان الجزء الثاني  : عباس الكتبي

 في مواجهة الدعايات المضلِّلَة  : د . عبد الخالق حسين

 صحة الكرخ : شعبة الأشعة في مدينة الإمامين الكاظمين (ع) الطبية يستقبل (11359) إلف مراجع خلال شهر

 هيأة النزاهة تعلن تفاصيل إنجازاتها للربع الأول من هذا العام  : هيأة النزاهة

 عشرة مليارات برميل نفط مكتشفة هل ستصبح بها ميسان/ العراق يابان الوطن العربي؟  : عزيز الحافظ

 قراءة في قصيدة .. أحبك جداً جداً  : نجاح ابراهيم

 آخر التطورات الميدانية في قاطع عمليات تحرير الفلوجة (رقم 22) حتى الساعة 06:20 __ الثلاثاء 24/05/2016  : كتائب الاعلام الحربي

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع العبودي تعزيز الخدمات الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 ديوان الوقف الشيعي يحرز المرتبة الخامسة في المسابقة الدولية للإناث لحفظ القرآن الكريم في الأردن  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مجلس حسيني ـ يوم السابع ـ الدول والقبائل التي حاربت الإسلام  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 محاولات التسقيط باسم القانون  : سهيل نجم

 ماحقيقة ان الجيش العربي السوري لايسيطر ألا على ثلث سورية ؟؟"  : هشام الهبيشان

 زلزال قوي جنوب غرب تركيا وتحذيرات من "تسونامي"

 مسرحية ... آه لو كنت هناك  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net