صفحة الكاتب : مهدي المولى

النجيفي يعترف ولكن بعد فوات الاوان
مهدي المولى
نعم ان النجيفي يعترف بالحقيقة ولكن بعد فوات الاوان كما ان الاعتراف كان ناقص 
صحيح انه اعترف بان وراء كل ما حدث في العراق من خراب وارهاب وفساد كان نتيجة لمؤامرة خبيثة  دبرتها العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها البقر الحلوب عائلة ال سعود بالتعاون مع امريكا
لكنه  تجاهل  نفسه ومجموعته الذين جعلوا من انفسهم اداة نار بأيديهم وخدم مخلصين  في خدمة مخططاتهم واهدافهم في العراق حيث الاموال التي صبها ال سعود عليهم صبا بحيث عمت ابصارهم وبصيرتهم
ليته يعترف ويقر بالخطأ الذي ارتكبه هو و مجموعته منذ  تحرير العراق عام 2003 وحتى الان عندما جعلوا من انفسهم اداة طيعة بيد اعداء العراق العوائل المحتلة للخليج والجزيرة فكانوا اداة تنفيذ ومساعدة في كل ما حدث ويحدث في العراق من حروب اهلية وفوضى وعدم استقرار وفساد
ماذا جنيتم ماذا حصدتم نعم حصدتم الكثير من  الدولارات وبغير حساب على حساب ارواح العراقيين وتدمير العراق   سواء التي قدمت لكم من هذه العوائل الفاسدة وما حصلتم عليها من سرقة طعام الجياع ودواء المرضى وعرق ودم العراقيين الذين لا حول لهم ولا قوة وهاهم العراقيون يدفعون الثمن واي ثمن انه ثمن غالي وعالي اعراضهم سبيت واغتصبت وبيعت في اسواق النخاسة شبابهم ذبحت كما يذبح النعاج  وكنتم فرحون مسرورون بالاموال التي تمطر عليكم بغير حساب من قبل ال سعود وال ثاني وتتظاهرون كذبا  بانكم تدافعون عن السنة التي تباد على يد الشيعة والحقيقة انهم يذبحون على يد الكلاب الوهابية والصدامية المرسلة والمدعومة من قبل ال سعود وال ثاني وبمساعدتكم
نقول للنجيفي هذه الحقيقة التي اعترفت بها اخيرا ادركها وفهمها اهل السنة قبل ان تطلقها   وفهموها ووعوها  وهاهم اعلنوا بصراحة وبقوة رفضها ومحاربة من يلتزم ويتمسك بها 
وهاهم بدءوا مرحلة جديدة مرحلة الاخوة العراقية الصادقة مرحلة الشعب الواحد والبلد الواحد انهم جميعا جسد واحد وشعب واحد وبلد واحد فرحنا واحد وحزننا واحد وفعلا جسدت تلك الصورة في معارك صلاح الدين في الانبار في ديالى حيث اختلطت دماء العراقيين جميعا من اجل تحرير الارض من دنس وقذارة المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية
ها هو النجيفي يعترف ويقر ان سنة العراق وقعوا ضحية لمؤامرة خليجية حاولت تغيير الموازين في العملية السياسية بعد 2003 لكنها فشلت فشلا ذريعا وكان الضحية الذي دفع الثمن هم سنة العراق
لا شك ان ذلك منطق صحيح وسليم ولكن لولا مشاركتك انت ومن معك ومن حولكم جميعا لما دفع ابناء العراق بشكل عام والسنة الان بشكل خاص هذا الثمن الباهض
لهذا دعا الى الاعتراف بالتغيير الذي حدث فالتغيير الذي حدث هو الصحيح  حيث وضع العراقيين على الطريق الصحيح   واعاد العراق الى وضعه الحقيقي بعد ان كان وضعه بالمقلوب
واكد ان رفض التعامل مع الواقع الجديد بعد 2003 وعدم الاعتراف بحقوق الاخوة  الشيعة كواقع حال والاندماج والتعايش معهم كلفنا كثيرا ولم نحصل اي فائدة من هذا العناد
وهذا اعتراف صحيح بان ممثلي السنة منذ التغيير وحتى الان انهم لا يمثلون السنة ولا يخدمون السنة وانما يمثلون اجندة اجنبية ويخدمون مخططات ال سعود الوهابية التي رأت في العراق الديمقراطي التعددي خطر يهدد   حكمها لهذا ليس امامها الا افشال التجربة العراقية وعرقلة مسيرته من خلال نشر العنف والحروب الطائفية والعنصرية فوجدت في ما اطلق عليهم ممثلي اهل السنة الوسيلة الوحيدة لتحقيق اهدافها ومراميها وفعلا كنتم خير عون لها في ذلك
 الحقيقة ان النجيفي وكل الذين يدعون انهم يمثلون اهل السنة ادركوا تمام الادراك  ان السنة كشفت الحقيقة وعرفت المؤامرة ومن دعمها ومن نفذها ضد العراقيين بشكل عام وضد السنة بشكل خاص وان ممثلي السنة هم اليد المنفذة
فالاعتراف من قبل النجيفي وغيره من ممثلي السنة لا يكفي
لهذا اعلن ابناء السنة الذين يقاتلون داعش الوهابية والزمر الصدامية  ان النجيفي وكل من معه لا يمثلون ابناء السنة
بل انهم يمثلون الدواعش الوهابية والزمر الصدامية لهذا قررنا مواجهتهم كما واجهنا الزمر الصدامية والكلاب الوهابية
لهذا قرروا القاء القبض عليهم جميعا واحالتهم الى العدالة ومعاقبتهم معاقبة شديدة اخفها الاعدام ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة
لهذا نقول للنجيفي ومن حوله ولكل من تظاهر بانه يمثل السنة  اذا فعلا انكم اعترفتم بجريمتكم وكانت نيتكم صادقة لا للتضليل والخداع
ان تعتذروا  للعراقيين جميعا وخاصة اهل السنة
وتتخلوا عن السياسة والمسئولية وتطلبوا السماح والعفو من العراقيين جميعا

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/25



كتابة تعليق لموضوع : النجيفي يعترف ولكن بعد فوات الاوان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح غني الحصبني
صفحة الكاتب :
  صلاح غني الحصبني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إستقرار أسعار سعر صرف الدينار العراقي وبعض العملات عند الإغلاق اليوم الإربعاء 2019/4/10 ..

 قف للمعلم  : حاتم عباس بصيلة

 المسافرين والوفود تعلن عن نقل ( 1127 ) نازح خلال واجب استثنائي  : وزارة النقل

 عشائر ال غزي في الناصرية تقيم تجمعا لمجالس شيوخ الجنوب بحضور نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي  : حسين باجي الغزي

 وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية تضبط 14 وكرا لعصابات داعش الارهابية في كركوك  : وزارة الداخلية العراقية

 يوم المسرح العالمي/خواطر الزمن الجميل في أبجديات "المسرح العراقي  : عبد الجبار نوري

 خلاصة رسالة المرجعية العليا في خطاب الجمعة اليوم 20/ذق/1439 هـ ، 3 / آب / 2018 م ..

 و هل يتورع النظام البحريني عن قتل مشيمع ؟  : محمد علي البحراني

 العتبة العباسية تقیم محاضرات توعویة لفتوی المرجعیة وتواصل استقبال النازحین  : موقع الكفيل

 حديث يوم الأثنين: الحلقة 17 الصدمة:النظرية والإجراء.  : د . طلال فائق الكمالي

 الأردن وعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر للكيان الصهيوني ...لماذا الآن !؟  : هشام الهبيشان

 إذا رأيت الخوف يرتجف فإعلم أن الحشد قادم!  : قيس النجم

 حبك يفجؤني  : د . محمد تقي جون

 مديرية شهداء الكرخ مستمرة بزيارة عوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مؤسسة السيدة زينب الثقافية تنظم ملتقى للمطالبة بحقوق شهداء وجرحى الحشد الشعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net