صفحة الكاتب : خضير العواد

آل سعود سرطان قابع في جسد الأمة العربية
خضير العواد
لقد وصلت هذه العائلة الى ملك نجد والحجاز بمساعدة ودعم البريطانيين ، وقد ثبتت هذه القوة حكم آل سعود في قلب العرب وعلى اقدس أرض عند المسلمين بل يعتبر المركز الديني الذي تتوجه إليه الملايين في كل سنة حجاجاً ومعتمرين ، ومن خلال هذه العائلة أصبح القرار الديني مسيطر عليه من قبل القوى الكبرى إن كان البريطانيين في بادئ الأمر ومن بعد ذلك الأمريكان عندما أصبحوا القوى العظمى في العالم وهذه القوة مسيطر عليها من قبل الرأس مال اليهودي والذي يدعم دائماً إسرائيل وبالنتيجة فأن هذه العائلة تتحرك وفقاً لمصالح القوى العظمى الداعمة الأولى لإسرائيل ، وقد أظهرت التحركات السياسية لعائلة آل سعود هذا المعنى من خلال مواقفها المعادية لكل تجمع عربي وحدوي وكل قائد عربي يمتلك هذا التوجه ، من أجل إبقاء الأمة العربية تعيش التفرقة والتشتت والضعف ولا يمكن لها أن تواجه إسرائيل ومن ثم تنتهي القضية الفلسطينية بالإضافة الى عدم قدرتهم في المحافظة على ثرواتهم الوطنية والدفاع عنها أمام القوى الكبرى المتكالبة عليها ، لهذا نلاحظ هذه العائلة قد واجهت جميع التنظيمات ذات التطلع القومي والوطني والإسلامي الذي يصب في وحدة الشباب العربي ورفع مستواهم الثقافي والمعرفي ، ولم تترك رئيساً أو قائداً عربياً  يمتلك هذه التوجهات إلا وواجهته بالمال والإعلام والإتهامات التسقيطية ذات الصبغة الدينية من أجل تسقيطه وإبعاد إلتفاف الشعب العربي حوله ، فلم تبقى أي دولة عربية أو شعب عربي في منأى من المؤمرات السعودية الخبيثة ، وقد ذهبت العشرات من القيادات الوطنية والقومية والإسلامية ضحية هذه المؤامرات السعودية في مختلف الأقطار العربية كبعد الكريم قاسم وجمال عبد الناصر وغيرهم كثير ، وقد بذلت هذه العائلة الجهد الكبير من أجل إضعاف القضية الفلسطينية ومن ثم إنهائها ، فهذه العائلة قد أوقفت تطلعات الشعب الفلسطيني خلال ثورة 1936 بقيادة القسام من خلال تثبيط الثوار وطرح فكرة ترك الثورة والتوجه لعصبة الأمم من أجل طرد المحتل البريطاني ، مما أدى الى أنشقاق الصف الفلسطيني من هذا التحرك السعودي الذي قاده أنذاك فيصل بن عبد العزيز ومن ثم إنتهاء ثورة القسام من غير أن تحقق اي هدف من أهدافها ، وقد غذت هذه العائلة جميع الإنقسامات والفتن والحروب العربية العربية أو العربية مع دول الجوار ، فقد كانت الداعم الأكبر ضد تطلعات الشعب اليمني لقيام النظام الجمهوري في حربه الأهلية (1962 - 1970) ودعمت سلطة الإمامة ضد قيادات الجمهورية ، ولم تقدم هذه العائلة أي دعم يذكر للحكومات العربية التي أشتركت في حرب عام 1967 ضد الكيان الصهيوني ، وقد شجعت السادات على توقيع معاهدة كامب ديفيد ودعمت حكمه الذي أسس علاقات جديدة ومتطورة مع الغرب والكيان الصهيوني ، وكانت هذه العائلة المحرك الأكبر للحرب الأهلية في لبنان والمعوق الأكبر لوحدة الصف اللبناني الى هذه الأيام ، وعندما بزغ ضوء المقاومة وأرتفعت رايتها وأفكارها النضالية في لبنان وفلسطين وأنتشرت شعبيتها في جميع اقطار الوطن العربي ، واجهت هذه العائلة بكل ما تمتلك من مقومات أن كانت مادية أو معنوية هذه المقاومة من أجل إبعاد المواطن العربي عن أفكارها الثورية الرافضة لخنوع الحكومات العربية أمام الكيان الصهيوني ، وقد أرعبت نجاحات وأنتصارات هذه المقاومة آل سعود نتيجة ألتفاف الشباب العربي حولها ، مما دفع الحكومة السعودية على بذل المال من أجل إضعاف المقاومة الأسلامية في لبنان من خلال عملائهم هناك بالإضافة الى دعم الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة من خلال دفع الحكومة المصرية ايام حسني مبارك وكذلك الملك عبد الله ملك الأردن في تشديد الحصار على الفلسطينين ، وهذه العائلة قد دفعت الدكتاتور صدام لحرب الجارة إيران من خلال تضخيمه وتعظيمه ودعمه بالمال والسلاح والإعلام ، هذه الحرب التي استمرت ثمان سنين والتي ذهب ضحيتها أكثر من مليوني مسلم من الطرفين ، ولم تقف هذه العائلة مكتوفة الأيدي وهي تشاهد إنتصارات المقاومة الإسلامية في لبنان على الكيان الصهيوني في كل حروبه فحركت الشعب السوري ضد حكومته من أجل تغيرها بنظام أخر يرتبط بعلاقات جيدة مع إسرائيل لقطع الطريق على حزب الله ومحاصرته ومن ثم القضاء عليه ، وقامت هذه العائلة ببذل المليارات من أجل هذه المهمة ، فجلبت المقاتلين من جميع البلدان بعد أن طرحت الفتاوي التي تساعدها على ذلك ولم تكتفي بذلك بل أساءة الى الشرف العربي والإسلامي من أجل إنجاح مهمتها فكانت فتوى جهاد النكاح التي أخجلت كل من عنده عقل إن كان ينتمي لدين أو لا ينتمي ، فقد دمرت سوريا تدميراً كاملاً وقتل من الشعب السوري الآلآف وتشرد الكثير منهم الى دول الجوار والحرب والدمار مستمر الى هذه الأيام والداعم الأكبر لها العائلة المالكة للسعودية ، ولم تقبل هذه العائلة بالتغير الكبير في العراق وبناء نظام ديمقراطي فيه ، فدفعت الإنتحاريين وشجعتهم للذهاب الى أرض العراق من أجل إفشال العملية السياسية فيه ، وهذا الشعب العراقي ينزف بالدماء يومياُ منذ عام 2003 الى هذه الأيام والمسؤول الأكبر على القتل والدمار عائلة آل سعود ، وقد رفضت هذه العائلة التغيرات الكبيرة في اليمن ووقفت ضد تطلعات شعبه في إختبار حكومته ، وعندما رفض هذا الشعب التدخل السعودي السافر في شؤونه الداخلية شنت هذه العائلة الحرب على هذا الشعب المظلوم ، وهذه طائراتها ومدافعها وصواريخها تقتل العشرات يومياً من أبناء اليمن السعيد ، وعندما رفضت الشعوب العربية كل الشعارات التي كانت تطرحها السعودية من أجل تمرير مؤامراتها في تدمير الدول العربية ، فقد طرحت هذه العائلة الشعارات الطائفية وغيرت الأمة العربية الى أمة طوائف ومذاهب وأديان تتقاتل مع بعضها البعض تحت العناوين الطائفية ، واصبح المواطن العربي يتحرك بأتجاه طائفته وليس قوميته أو وطنيته ، فهكذا غيرت هذه العائلة جميع العناوين والمبادئ فأصبح العدو صديق والصديق عدو وضاعت الأمة وضاعت فلسطين واصبح المواطن العربي مرعوب من أصوات المدافع والطائرات والعبوات الناسفة مذهول مما يحدث وفي نفس الوقت يتقبله لأنه محاط بشعارات طائفية قد قسمت المجتمع العربي من القومية العربية التي كانت تجمعه الى التسنن والتشيع ، وقد زرع كل هذا البغض والعداء والطائفية والقتل والدمار في هذه الأمة هي عائلة آل سعود ، ذلك السرطان المنتشر في جسد هذه الأمة والذي ينخرها ويدمرها من الداخل ، وهذا السرطان لا يمكن التخلص منه إلا بالإستئصال حتى ترجع هذه الأمة الى سابق عهدها أمة عربية وتحتضن في داخلها جميع الأديان والمذاهب متحابين ومتعايشين كما هو حالهم من مئات السنين .

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/01



كتابة تعليق لموضوع : آل سعود سرطان قابع في جسد الأمة العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سعد الحداد
صفحة الكاتب :
  د . سعد الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 احباط مخططا لاستهداف بغداد والنجف وقتل مقربا من البغدادي خطط لتفجير الكرادة

 اليابان تواجه تركمنستان فى رحلة البحث عن اللقب الآسيوى الخامس

 مَنْ يقف بوجه المشروع الوطني لحكومة العبادي ؟...  : حسين محمد الفيحان

 شرطة بابل : القبض على مزيد من المطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 تغطیة لخطب جمعة العراق.. آمرلی والحکومة الجدیدة والنزاعات العشائریة

 نائب رئيس انتر ميلان: برشلونة ليس مجرد ميسي

 نــــــــــمْ بـعـيـنــــــــــــــــي  : علي محمد عباس

 الناجون من مذبحة كربلاء  : الشيخ عقيل الحمداني

 رئيس مجلس محافظة ميسان يطالب وزارة التربية بحلول عاجلة لمواجهة نقص المباني المدرسية في ميسان .  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 زرق، الورق إحترق  : هادي جلو مرعي

 اليونيسكو تؤكد نهب ممتلكات متحف ملوي في صعيد مصر

 برلمان كوردستان يصادق على قانون الإصلاح بالأغلبية

 من التمهيد الفلسفي لفكر السيد محمد باقر الصدر ... 13  : حميد الشاكر

 كميل ضو وحنان جريس خوري بين حرف ولون!  : امال عوّاد رضوان

 البعث والموساد والذئب الذي لم يأكل يوسف  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net