صفحة الكاتب : عبد الحمزة سلمان النبهاني

انتصار العراق .. انتصار للعرب
عبد الحمزة سلمان النبهاني
فحرتنا لالنصر وتحرير تكريت لاتعادلها فرحةولايشبهها اي هدية تقدم الى الشعب العراقي وامهات الشهداء.
ليس أمر سهل تحقيق النصر, بل الأصعب أن نعرف كيف إنتصرنا ؟ وما هو الإنتصار ؟ حيث لم نكسب النصر بكثرة العدد, ولا برجحان السلاح, وإنما كسبنا النصر بالإسناد للباري, ووحدة الصف العراقي, والعقيدة الإسلامية لملبي نداء المرجعية .
كان الإنتصار الأول؛ عندما تم جمع الشمل, لجميع الأطياف العراقية, بالمؤتمر للوئام, واللقاءات المتكررة مع شيوخ العشائر, لنبذ التفرقة والطائفية, التي هي من مخلفات الإرث الفكري, للعصر البائد.
تكريت هي جزء من أرض العراق, إتخذ منها معقلا للكفر والضلالة, لعصابات الإرهاب (داعش) الإجرامية, و تم تطهيرها من نجاساتهم, بدماء الشهداء الزكية, التي تدمع لها العيون, وتنفطر لها الأكباد, وهي تروي التراب, لتنبت بذور الخير, ويستمر الإنتصار ليشمل جميع المدن.
تحقيق النصر ليس للشيعة, ولا للعراق فقط ,بل للعالم جميعا, بإستثناء حكام بعض الدول, المستترين خلف عروشهم, التي ستزول قريبا, ويرتجفون أمام نبرات صوت دوي الإستعمار, ويرعبون وتهتز عروشهم من عصابات( داعش), التي يسحقها اليوم بكل شجاعة, جيش العراق الباسل العقائدي.
العقيدة والفكر الإسلامي والإيمان, و ولاء ملبي نداء المرجعية لقادتهم, سر إنتصاراتنا, وهذا ما يفتقر إليه شعوب العالم, نعم إعترفوا بأنهم يبنون المساجد, ولا يبنون الساجد, وفق أسس الإسلام المحمدي, فكان أبنائهم وشبابهم معرضين الغسل الدماغ, والتغرير بهم بأبسط الإثمان, وتلاحقهم الهزيمة بكل المجالات .
إنطلاق النصر يسابق الريح! لتحرير العراق من عصابات الكفر ولأفكار الوهابيه, التي ترعاها أمريكا الشيطان الأكبر وحليفها السعودية, ويدركون إننا على حق, و صراخهم ضعف,لا يقلقنا كلامهم.. هذا يعني إننا ناجحون.
 
يخططون المؤامرات ويوقدون نار الفتن والطائفية ,و القلاقل,برئت منهم ذمة الإسلام لما يرتكبونه من جرائم ,ستظل تصفهم بالخسة والنذالة , وتلقي بهم على قمامة التاريخ.


عبد الحمزة سلمان النبهاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/06



كتابة تعليق لموضوع : انتصار العراق .. انتصار للعرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن فرحان المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مطار الشيخ .. تكرّش حتى عاد بلا رقبة!  : سيف اكثم المظفر

 الأرض الخراب تسأل؟ وطوعة تجيب!  : امل الياسري

 جلال الدين الصغير يوضح ملابسات المشكلة بينه وبين رئاسة المجلس الاعلى؟  : الشيخ جلال الدين الصغير

 انها مؤامرة والغاء المحاصصة كذبة  : صباح الرسام

 همس الوداع  : صلاح الدين مرازقة

 السياسي العراقي والمركب السوري ...!  : فلاح المشعل

 الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة يدعوا الرئاسات الثلاث إلى التنازل للنساء عن حكم العراق لمدة ستة أشهر..؟؟!!  : احمد محمود شنان

 الديمقراطية ليست فوضى  : مهدي المولى

 مذبحة سبايكر  : هادي جلو مرعي

 المصالحة الوطنية مع منْ ولمن ؟  : جمعة عبد الله

  نحن حُماة الكعبة ... يا مملكة الشيطان  : عبدالناصر التيمي

 اليوم بداية الثورة الحسينية  : د . صاحب جواد الحكيم

 تواصل تنفيذ اعمال تأهيل وتطوير طريق محمد القاسم في محافظة البصرة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  مهرجان ربيع الشهادة الثامن ـ مشروع وطني انساني 7 / البحث الثالث /  : علي حسين الخباز

 وفد بعثة الاتحاد الأوربي: مرقد الإمام علي(ع) ليس للإسلام والمسلمين فقط بل لجميع الإنسانية وهو مازال ينمو ويكبر باستمرار

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995473

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net