صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

نعم بغداد عاصمة الإمبراطورية الفارسية
هادي جلو مرعي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

 التصريح الذي أطلقه علي يونسي أبرز المسؤولين الإيرانيين ومستشار رئيس الجمهورية حسن روحاني والذي قال فيه، إن إيران إمبراطورية عاصمتها بغداد وحدودها شواطئ لبنان صحيح ومتوقع وضروري في هذه المرحلة ويحتاج الى دراسة وتحليل، لا الى شتم وتطبيل وتهويل لأنه محاكاة للتطورات المتسارعة في المنطقة على صعيد الصراع بين السنة والشيعة، والمنافسة السياسية بين دول الإقليم، والمواجهة المفتوحة مع التنظيمات السنية المتشددة والحركات الشيعية المتماهية مع إيران . لماذا وكيف؟

إيران وعبر يونسي بعثت برسالة قوية للدول العربية التي تقودها المملكة السعودية، ومعها دول الخليج ومصر وحتى تركيا التي صرح رئيسها مهاجما إيران ودورها، ثم ذهب بعد أيام ليقف قبالة المرشد الأعلي علي خامنئي، ويسمع توجيهاته، وليخرج من اللقاء مصرحا بضرورة حل المشكلة اليمنية عبر القنوات الدبلوماسية والحوار والسياسة، وليس الحرب! الحلف الذي شكل قوة لتحرير اليمن من الحوثيين بدعوى إنهم جزء من مشروع إيراني للسيطرة والنفوذ والتمدد بما يهدد مصالح الدول العربية ومصر، ويعطل الملاحة في البحر الأحمر، ويلغي الأهمية الإقتصادية لقناة السويس وباب المندب، ويحول القناة تلك، وهذا المضيق الى مكانين للتنازع والصراع، وليس للكسب الإقتصادي المستقر، هذا الحلف تشكل بمباركة الجامعة العربية، وبضوء أخضر من واشنطن، ورضا إسرائيلي خبيث يهدف الى إشغال الأخوة العرب والمسلمين بصراعات داخلية ينتفع هو منها، لكنه حلف يثير مخاوف إيران أيضا ومعها الشيعة في لبنان والعراق والنظام السوري المهدد من المجموعات المسلحة المدعومة عربيا وغربيا، وكذلك المجموعات المتشددة كداعش والنصرة خاصة بعد التصريحات التي أطلقها محللون سياسيون ومعلقون عرب حول ضرورة أن يتطور الحلف الى قوة عسكرية لتطهير سوريا من نظام بشار ووجود إيران والمليشيات الشيعية، ودعم السنة في لبنان وحلفائهم المسيحيين لضرب حزب الله ومحاصرته بوصفه ميليشيا شيعية تهدد مصالح العرب السنة.

 التوجه الى سوريا لإسقاط الأسد ،والى العراق لضرب الحشد الشعبي بوصفه ميليشيا شيعية موالية لإيران، وهي وداعش وجهان لعملة واحدة، وهو الحال الذي ينسحب على حزب الله في لبنان، تصريحات تتناقلها وسائل الإعلام الممولة سعوديا، وتلك المرتبطة بدول قريبة من الرؤية السعودية.. إيران تقول إن بغداد خط أحمر فيما لو تجرأت الدول العربية على ضربها ،أو إستهداف الحشد الشعبي الذي أصبح هو القوة الحقيقية والجيش الحقيقي للعراق من خلال القصف الجوي الذي يعتمد الطائرات الأمريكية التي ماتزال ممنوعة عن العراق، بينما تملكها كل دول الخليج، هذا يعني أيضا إن إيران تحذر الجميع من المساس ببغداد، وهي قدمت أنموذجا لهذا التصور بعد سقوط الموصل مباشرة، وبعثت برسالة قوية من خلال مد الأكراد والشيعة بأنواع الأسلحة، وسهلت وصول بعض الطائرات النفاثة التي قصفت مواقع داعش.

فيما لو تجرأت الدول العربية على قصف الحشد الشعبي، وحتى الجيش العراقي الذي يتهم بأنه جيش ميليشيات فإن إيران ستدخل حربا مباشرة، وتستخدم قوتها الجوية وصواريخها الباليستية وقوات الباسيج والحرس الثوري، وستبعث بآلاف المستشارين والضباط الى بغداد لحمايتها.

نتائج مايجري في اليمن ستكون حاسمة لجهة تثبيت هذا التصور، فالنجاح السعودي في اليمن سيدفعها وحليفاتها للقيام بمشروع أكبر ضد الأسد وحزب الله والعراق، وهو أمر مشكوك فيه فإيران تتحرك بنجاح لتحويل اليمن الى مستنقع.. سلوا العمانيين لماذا لم يدخلوا هذا الحلف العربي وهم لصيقوا اليمن؟

 

 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/11



كتابة تعليق لموضوع : نعم بغداد عاصمة الإمبراطورية الفارسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الشيخ جميل مانع البزوني ، في 2015/04/14 .

تبرير غير منطقي وفيه الكثير من المغالطات لان القيادة الايرانية نفسها كانت تطالب بمحاكمته خصوصا وانه من الاصلاحيين الذين لهم اجندة خارجية كما يعرف الشعب الايراني وكان رئيسا لجهاز مخابرات في زمان خاتمي وهذا يعني التعمد الواضح في اطلاق هذه التصريحات البائسة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال بني اسد ابطال وين ماكان

 
علّق شیخ الحق ، على دور ساطع الحصري في ترسيخ الطائفية (الفصل السادس) - للكاتب د . عبد الخالق حسين : فعلا عربان العراق ليسوا عربا هم بقايا الكورد الساسانين و العيلامين. فيجب ان يرجعوا إلى أصولهم و ينسلخوا من الهوية المزورة العروبية.

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جاء في عنوان المقال: ضعف المظلومين... يصنع الطغاة، بينما الحقيقة الشبه المطلقة، هو ان حب و تشبث النخب العربية بأموال الصناديق السوداء و بالمنافع الريعية و بخلود الزعامة السياسية و النقابية ،و حبهم لاستدامة المناصب الادارية العليا و حبهم في الولوح الى عالم النخبة ,,هو من يصنع الطغاة بامتياز؟؟؟ بالاضافة بالطبع الى رغبة الغرب المنافق في صناعة الطغاة من اجل ردع و قمع الشعوب المسلمة ،المتهمة بالارهاب و العنف الديني,, و حتى و ان قرر الغرب بعد فضيحة فساد البرلمان الاوروبي ،التخلي عن الطغاة و التمسك بالقانون ، فانه و للاسف الشديد ،،النخب لم تتخلى عن هذه الطغاة,

 
علّق بهاء حسن ، على هل هذا جزاء الحسين عليه السلام ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ماهو مصدر القصة نحن نعلم ان بجدل هو قطع الخنصر المقدس، لكن القصة وضيافة الامام له ماهو مصدرها

 
علّق محمد ، على هل يوجد قائم في المسيحية؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ما عید التقدمه؟ فحصت الانترنت و لم اظفر بشیء فیه

 
علّق ا. د. صالح كاظم عجيل علي ، على أساتذة النحوية في مدرسة النجف الاشرف* - للكاتب واثق زبيبة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأخ الكريم استاذ واثق زبيبة المحترم هذا المقال هو جزء من أطروحة دكتوراه الموسومة بالدرس النحوي في الحوزة العلميّة في النجف الأشرف عام ٢٠٠٧ وكل الترجمات الموجود في المقال مأخوذة نصا بل حرفيا من صاحب الأطروحة فلا اعرف لماذا لم تذكر ذلك وتحيل الى كتب تراجم عامة مع ان البحث خاص باطروحة جامعية ارجو مراجعة الأطروحة مرة أخرى الباب الأول الفصل الأول من ص ١٥ الي ص ٢٥ فضلا عن المغالطات العلمية الواردة في المقال على سبيل المثال (مدرسة النجف النحوية!!!) تحياتي

 
علّق محمد ، على هل يوجد قائم في المسيحية؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ما عید التقدمه؟ فحصت الانترنت و لم اظفر بشیء فیه

 
علّق سليمان علي صميدة ، على هل يوجد قائم في المسيحية؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارش بن حاسم احد صلحاء بني اسرائيل عاصر النبي موسى عليه السلام و حفظ تنبؤاته و منها : ( كل الدنيا سلام من جديد, وكل الدنيا دار الكخباد والمسـيح اراد ربه ان يعود) و الكاخباد كلمة عبرية المقصود بها القائم المهدي . الكثير من هذه التنبؤات مخبأة في دهاليز الفاتيكان .

 
علّق سليمان علي صميدة ، على الكخباد قادم يا أبناء الأفاعي - للكاتب سليمان علي صميدة : بارش بن حاسم احد صلحاء بني اسرائيل عاصر النبي موسى عليه السلام و حفظ تنبؤاته و منها : ( كل الدنيا سلام من جديد, وكل الدنيا دار الكخباد والمسـيح اراد ربه ان يعود) و الكاخباد كلمة عبرية المقصود بها القائم المهدي . الكثير من هذه التنبؤات مخبأة في دهاليز الفاتيكان .

 
علّق حسين ، على (غير المغضوب عليهم ولا الضالين)، هل صدق القرآن في ذلك؟ (1) مع الأب الأقدس القس مار يعقوب منسي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم  حسب ما ورد من كلام الأخت إيزابيل بخصوص ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين)كلامها صحيح وسائرة على نهج الصراط المستقيم . اريد ان اجعل مدلولها على الاية الكريمةالمذكورة أعلاه بأسلوب القواعد وحسب قاعدتي ؛ [ ان الناس الذين مارسوا أفعال وأقوال شريرة ضد دين زمانهم واشركوا بالله الواحد الاحد فهم في خانة المغضوب عليهم ان ماتوا ، وان كانوا بعدهم أحياء ولم تأتي قيامتهم أثناء الموت فهم في خانة الضالين عسى ان يهتدوا إلى ربهم الرحمن قبل موتهم فإن ماتوا ولم يهتدوا فتنطبق عليهم صفة المغضوب عليهم وهذه القاعدة تنطبق على كل البشر والجن ( والملائكة أيضا اذا انحرفوا كما أنحرف أبليس فصار شيطانا . ) اقول ان سورة الحمد وهي ام الكتاب حقا قد لخصت للجميع مايريده الله العلي العظيم .

 
علّق س علي ، على انتخابات الرجال زمن الرعب في النجف الاشرف - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : سلام عليكم شيخنا الجليل ممكن ان احصل على طريقة للتواصل مع الشيخ المطور جزاكم الله الف خير كوني احد بناء الذين ذكرتهم جزاكم الله الف خير

 
علّق مروان السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي الاسديه متواجدة في ديالى وكركوك وكربلاء وبعض من اولاد عملنا في بغداد والموصل لاكن لايوجد اي تواصل واغلبنا مع عشائر ثانيه

 
علّق د. سندس اسماعيل محسن الخالصي ، على نطاق أرضية الحماية الاجتماعية في الإسلام - للكاتب مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات : مقالة مهمة ومفيدة بوركت اناملكم وشكراً لمدونة كتابات في الميزان

 
علّق حعفر البصري ، على كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي بحث مناقش / القسم الثالث - للكاتب حميد الشاكر : سلام عليكم لفض هذا الاشتباك بين كاتب المقال والمعلقين أنصح بمراجعة أحد البحوث العلمية في نقد منهج الدكتور على الوردي والباحث أحد المنتمين إلى عائلة الورد الكاظمية، اسم الكتاب علم الاجتماع بين الموضوعية والوضعية للدكتور سليم علي الوردي. وشكرا.

 
علّق محمد زنكي الاسدي الهويدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي الأسديه أبطال .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الصاحب الناصر
صفحة الكاتب :
  عبد الصاحب الناصر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net