صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

لا تجعلوا نقص إيرادات الموازنة سببا لهلاك الاقتصاد الوطني
باسل عباس خضير

من المعروف للجميع , إن الإيرادات الحالية للدولة العراقية تعتمد بشكل كبير على إيرادات النفط , كونها تشكل أكثر من 90% من إجمالي الإيرادات , وفي الموازنة الاتحادية للسنة الحالية 2015 فقد تم تقدير الإيرادات النفطية بما يعادل 78,649 تريليون دينار , على أساس بيع 3,3 مليون برميل نفط يوميا بسعر 56 دولار للبرميل الواحد , كما تم تقدير عجز الموازنة بمبلغ 25,414 تريليون دينار وتتم تغطية هذا العجز بمجموعة من الإجراءات والمديونية الداخلية والخارجية , وقد صفق اغلب أعضاء مجلس النواب العراقي على الموازنة الاتحادية بعد إقرارها وعدوها انجازا مهما بعد إن عجزت الدورة السابقة عن إقرار موازنة 2014 , ورغم ذلك فإن العديد من المختصين قد حذروا من إصدار موازنة بهذا القدر المبالغ فيه من التفاؤل , وقد نشرنا ملاحظاتنا عن الموضوع في حينها بهذا (الموقع) وقبل إقرار الموازنة .
وبالنظر لانتهاء الربع الأول من السنة المالية الحالية , فإننا نعرض تفاصيل الإخفاق الحاصل في تحقيق الإيرادات المخططة من مبيعات النفط للأشهر ( كانون الثاني , شباط , آذار ) , فقد كان المعدل اليومي للصادرات 2,532 مليون برميل يوميا لشهر كانون الثاني و 2,597 مليون برميل لشهر شباط و 2,980 مليون برميل يوميا لشهر آذار , بمعنى إنها لم تصل قط إلى الرقم المستهدف ( 3,3مليون برميل يوميا ) , وقد بلغ معدل أسعار مبيعات كانون الثاني 41,450 دولار للبرميل ومعدل مبيعات شباط 47,431 دولار للبرميل ومعدل مبيعات شهر آذار 48,244 دولار للبرميل , مما يشير بإن المبيعات لم تصل إلى الرقم المخطط والبالغ 56 دولار للبرميل والمعتمد في قانون الموازنة الاتحادية ( والذي عدله مجلس الوزراء إلى 55 دولار) , وبموجب أرقام الصادرات آنفة الذكر ومتوسط أسعار المبيعات , فقد بلغت الإيرادات الفعلية 3,256 ملياردولار لشهر كانون الثاني و 3,449 مليار دولار لشهر شباط و 4,457 مليار دولار لشهر آذار .
ويبلغ إجمالي الإيرادات النفطية للربع الأول من العام الحالي 11,162 مليار دولار , وتشكل هذه الإيرادات 67% من الإيرادات المخططة في موازنة 2015 , وبانحراف مقداره 5,470 مليار دولار إذ كان من المفترض أن تكون الإيرادات خلال الثلاثة أشهر الأولى 16,632 مليار دولار , وقد توزع العجز في الإيرادات بواقع 2,473 مليار دولار لشهر كانون الثاني  و1,725 مليار دولار لشهر شباط و 1,272 مليار دولار لشهر آذار , وتبلغ نسبة العجز في الإيرادات النفطية 33% من مجموع الإيرادات المخططة بموجب قانون الموازنة الاتحادية , علما بان العراق كان بإمكانه إن يخفض العجز في الإيرادات لو التزم بالمعدل اليومي للصادرات ( 3,3 مليون برميل يوميا ) , فالتزامه بمعدلات التصدير المخططة بضوء أسعار النفط السائدة في الأسواق العالمية , كان من الممكن أن يجعل خسائره 2,395 مليار دولار بدلا من 5,470 مليار دولار , وجدير بالذكر إن إيرادات مبيعات النفط الحالية تعادل 50% من إيرادات الفصل الأول لسنة 2014 حيث كانت مبيعات النفط الفعلية بمقدار 22,407 مليار دولار .
وإذا استمر العراق بهذا المستوى من الإيرادات النفطية المنخفضة عن مستوياتها المحددة بالموازنة حتى نهاية السنة الحالية , فان مجموع إيرادات النفط ستكون 52 تريليون دينار بدلا من الإيرادات المخططة والبالغة 78,648 تريليون دينار , أي بنقص مقداره 26 تريليون دينار وبما إن العجز المخطط هو 25 تريليون دينار , فان إجمالي العجز من إيرادات النفط فقط سيكون بحدود 52 تريليون دينار , ومن المتوقع جدا أن يزداد العجز لسبب آخر يتعلق بزيادة الإنفاقات إلى أكثر لما هو مخطط له في الموازنة الاتحادية , سيما بعد تحرير محافظة صلاح الدين ورغبة وضغط السكان النازحين في العودة إلى مناطق سكناهم , ويترتب على ذلك الحاجة الملحة لإعادة الأعمار والخدمات ودعم النازحين , كما إن الإعلان عن المباشرة بتحرير الانبار والموصل يتطلب نفقات إضافية في التسليح والتجهيز وتسديد نفقات المتطوعين من العشائر وغيرهم  ورعاية النازحين وصرف استحقاقات الحشد الشعبي , الذي أصبح احد التشكيلات الرسمية التي ترتبط برئيس مجلس الوزراء .
 ونظرا لعدم وجود مصادر مالية لسد هذا العجز من الإيرادات الأخرى , فان اغلب التوجهات ستأخذ منحنيات قد تشكل خطرا على مستقبل العراق , من خلال تحويل المشكلات المالية الحالية إلى التزامات اقتصادية خطيرة في المستقبل , وأبرزها زيادة المديونية الخارجية وطلب قروض عاجلة من صندوق النقد الدولي , وحسب تصريحات رسمية فقد تم بيع سندات المديونية للخارج لسد استحقاقات شركات النفط الأجنبية العاملة في العراق بموجب جولات التراخيص والتي تبلغ قيمتها 12 مليار دولار عن سنة 2014 , ويعتقد البعض إن زيادة أسعار السلع والخدمات التي تقدمها الأجهزة الإدارية الحكومية وزيادة الضرائب والرسوم على الأفراد والشركات , هي من الحلول الناجحة للخروج من الأزمة المالية , وهو اعتقاد خاطئ تماما لأنه يعظم من المشكلات ولا يحلها , كما إن لها مردودات سلبية على الشعور بالمواطنة والتسبب بزيادة حالات الفساد الإداري والمالي لتعويض نقص المدخولات , وكما هو معلوم لدى المختصين فان المعالجة تأتي من خلال تعظيم الناتج المحلي الإجمالي وليس من خلال الضغط على المواطنين .
كما يتم التداول حاليا للعمل بالبيع المقدم للنفط أو البيع النقدي للنفط ( أي بيعه في الآبار ) لمدة قد تصل إلى 10- 40 سنة , وهو أخطر موضوع يمر به العراق ولم يجرأ أحدا من قبل على التحدث به رغم تعرض البلد لأحرج الظروف الاقتصادية , ويعني هذا الإجراء البيع المسبق لثروات العراق , وهو بالعكس تماما من توجهات دول العالم كافة ( عدا العراق والإكوادور ) , فجميع دول العالم لها صناديق الاحتياطي والادخار لضمان مستقبل الأجيال , ولو عملنا بالمقترح الجديد فإننا سنبيع ثروات العراق بشكل يجعله بلا مستقبل بدلا من ضمان مستقبله , وبذلك ستحل على جيلنا لعنة الأجيال القادمة كونه سببا في هلاك الاقتصاد الوطني , وبمناسبة الحديث عن الاحتياطي فان ما يتردد هو انخفاض احتياطي البنك المركزي العراقي لأقل من 60 مليار دولار بعد أن كان بحدود 78 مليار دولار , والقصد من عرض هذه الحقائق هو لإيجاد معالجات موضوعية بحساب نتائجها كافة , والتذكير بالمخاطر الاقتصادية التي يمر بها البلد ووجوب معالجتها من قبل المخلصين من المختصين بما في ذلك الاستفادة من خبرة أساتذة الجامعات , لوضع معالجات مناسبة لا تمس السيادة الوطنية ومستقبل الأجيال , فلكل معركة مجموعة من الصفحات ومنها الصفحة العسكرية وصفحة الاقتصاد , ولا يمكن أن يسمى الفوز نصرا إلا بتكامل الصفحات   .
 

 


باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/11



كتابة تعليق لموضوع : لا تجعلوا نقص إيرادات الموازنة سببا لهلاك الاقتصاد الوطني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المسعى الدلالي.. لوهج النبراس في شرح زيارة العباس  : علي حسين الخباز

 وقفة تضامنية لوزارة الثقافة في شارع المتنبي ، وتنظيم حملة للتبرع بلدم  : زهير الفتلاوي

 فرقة المشاة الخامسة تستمر بزيارة عوائل الشهداء والجرحى  : وزارة الدفاع العراقية

 الفرصة الاخيرة  : صبيح الكعبي

 محافظ ميسان : وصول نسبة انجاز معمل اسمنت العمارة الاستثماري إلى 31% .  : اعلام محافظ ميسان

 النائب الحكيم يطمئن على صحة المرجع الديني سماحة الشيخ بشير النجفي في مشفاه  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 تهديد سافر للصحفي زهير الفتلاوي بالتصفية الجسدية  : عمار منعم علي

 الخشية من لجان التحقيق... السلطات البحرينية انموذجاً  : احمد جويد

  ماهو الحل في العراق  : د . ليث شبر

 التيجاني : السيد السيستاني قال لي: من يعتدي على سني كأنما يعتدي عليّ شخصيا  : شفقنا العراق

 أحبك بسلطة الدستور للشاعر عبد الحسين بريسم ... الشعر وتأمين الهوية الوطنية  : محمد قاسم الياسري

 امسية ثقافية ايطالية بمهرجان بغداد ،مسرح الشباب العربي  : صادق الموسوي

 هل ان المجلس الاعلى خارج حكومات المحافظات حقا!!؟  : نور الحربي

 مَنْ أرسلَ مَنْ؟!  : حيدر حسين سويري

 العمل تطالب ( 1081 ) شركة لمراجعتها وشمول العاملين فيها بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109793034

 • التاريخ : 17/07/2018 - 10:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net