صفحة الكاتب : علاء كرم الله

وماذا بعد الأتفاق النووي؟
علاء كرم الله
على الرغم من أنه لم يكن أتفاقا نهائيا ألا أن يوم الخميس الموافق 2/4/2015لم يكن يوما عابرا في عالم السياسة الدولية وسجالاتها وصراعاتها، حيث أعتبره الكثير من المراقبين والمحلللين السياسيين على مستوى العالم بأنه يوما تاريخيا على مستوى الأحداث الدولية التي طالما شغلت العالم. حيث وضع هذا اليوم حدا فاصلا للصراع الأمريكي تحديدا والغربي بشكل عام مع أيران، حول موضوع مفاعلها النووي المثير للجدل، فبعد 18 شهرا من مارثون المفاوضات بين ايران ومجموعة دول (5+1 ) وهي ( أمريكا وروسيا وفرنسا والصين وبريطانيا وألمانيا)، تم الأتفاق بين أيران ومجموعة الدول الأنفة  الذكر على تحجيم البرنامج النووي الأيراني والذي أثار الكثير من الجدل واللغط ووضع المنطقة على فوهة بركان وزاد من أحتقانها وأوصلها الى لحظة الأنفجار في الكثير من الأحايين!، ويعد هذا الأتفاق اول أتفاق بين أمريكا وأيران منذ الثورة الأيرانية عام 1979 . الأتفاق وكما نشرت وسائل الأعلام بعض مقتطفاته وبنوده المهمة، ينص على رفع العقوبات الأقتصادية المفروضة على ايران تدريجيا ولكن( الخطاب الأخير للرئيس الأيراني ذكر فيه بأن أيران لم توقع الأتفاق  النهائي ما لم يتم رفع الحصار الأقتصادي عنها بشكل فوري وكامل!) نعود الى شروط الأتفاق، التي نصت أيضا، على رفع اليد على الكثير من الأموال الأيرانية المحجوزة في الخارج بسبب العقوبات الأقتصادية، وكذلك أيقاف العمل بمفاعل (أراك) الأيراني المثير للجدل والذي يعتبره الكثير من المختصين من أهم المفاعلات النووية الأيرانية، حيث بأمكان هذا المفاعل أن يقوم بأنتاج المواد التي تساعد على صنع  القنبلة النووية،كما يلزم الأتفاق أيران بتقليل عدد أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم الى الثلث، وكذلك نص الأتفاق أن تقوم أيران بتخفيض مخزونها من اليورانيوم المخصب، وأن تكون جميع منشآتها النووية خاضعة للتفتيش من قبل المنظمات الدولية المسؤولة عن الطاقة. كل ذلك مقابل أن ترفع العقوبات الأقتصادية عن أيران، هذا هو بأختصار جوهر الأتفاق الأولي الذي تم التوقيع  عليه بين أيران ومجموعة الدول (5+1). ومن الطبيعي مثلما أثار الملف النووي الأيراني جدلا كبيرا في أوساط السياسة الدولية والعالمية منذ عقد من الزمان، فأن الأتفاق الأخير أثار جدلا كبيرا أيضا!! ووضع تحت مجهر التحليل من قبل كل المراقبين والمحللين السياسيين. ونسأل هنا: هل يشكل هذا الأتفاق قرصة أذن لأسرائيل؟ الدولة الوحيدة التي وصفت الأتفاق النووي بأنه خطأ تاريخيا وليس حدثا تاريخيا حسب ما جاء على لسان رئيس الحكومة (نتنياهو)، وهل يشكل الأتفاق قرصة أذن أقسى للسعودية التي أنزلقت الى مستنقع اليمن بخدعة وضوء أخضر أمريكي وهذا ما ستظهر نتائجه لاحقا أن أستمرت السعودية بهجومها على اليمن؟ وماذا بشأن باقي دول الخليج المستقوية بأمريكا وباقي دول الغرب أمام أية تهديدات خارجية أن كانت أيرانية أو غيرها؟ وهل سيشكل الأتفاق النووي مع أيران كابوس مزعج لهذه الدول ويزيد من هواجسها ومخاوفها؟ وهل سيجعل هذا الأتفاق أيران سيدة الخليج وشرطيها الجديد!!!. الكثير من عامة الناس وبسطائهم وبعيدا عن أية تحليلات كانوا يرون بأن الصراع الأمريكي الأيراني هو كذبة كبيرة ومتفق عليها؟!!!! هذا حسب قناعاتهم وأعتقاداتهم فهم يرون بأن هناك مصالح  كبيرة تجمعهم!!، أقول ومن يدري لربما ورغم سذاجة هذا الأعتقاد وبساطته هو عين الحقيقة والصواب!!. ومن وجهة نظري المتواضعة، لم يخطر ببالي لحظة بأن أمريكا قد تهاجم أيران منذ نجاح الثورة الأيرانية وأزمة الرهائن عام 1979  و حتى عندما وصلت الأمور الى ذروة الأختلاف ودخل صورة التهديدات المباشرة بين الطرفين حول البرنامج النووي! وساد الأعتقاد بأن الأنفجار قادم لا محالة؟!، لأن المعروف بأن أمريكا لن تفرط بمصالحا في منطقة الخليج أو في المنطقة العربية عموما وتحافظ عليها ولن تدعها تتضرر ان كانت تلك المصالح لدى أسرائيل أو السعودية أو أيران؟! وكما معروف في عالم السياسة لا صداقات دائمة بل مصالح دائمة. وبعيدا عن تصريح مساعد الرئيس الأيراني للشؤون الدينية (بأن أيران أصبحت أمبراطورية وبغداد عاصمة لها!!)، فلا أحد يستطيع أن ينكر الآن بأن أيران أصبحت دولة أقليمية كبيرة وقوية ومتطورة في الكثير من المجالات وخاصة العسكرية والتسليحية ويحسب لها ألف ألف حساب، ولها تأثيرها الواضح والكبير على أمن المنطقة الخليجية تحديدا!!، فأيران تسيطر على (مضيق هرمز)الذي يؤمن خروج أكثر من 40% من الصادرات النفطية الى العالم، ويعتبر هذا المضيق أحد أوراقها وأسلحتها المهمة والخطيرة! فهي تمتلك كل الأمكانيات العسكرية والأمنية لغلق هذا المضيق في حال تعرضها أو شعورها بأية تهديد وطالما هددت بذلك؟ !!!. وقد نشرت موضوعا عن الملف النووي الأيراني بعنوان( هل ستنجح أيران بملفها النووي، عام 2005 في صحيفة الأهالي الأسبوعية، ذكرت فيه بأن أيران لن تتخلى في النهاية عن برنامجها النووي، بل يمكن أن توقفه أو تحجمه لفترة مقابل مكاسب أقتصادية كبيرة!، وهذا ما سيحدث وما ستكسبه في النهاية أيران). وأسأل هنا: ما المانع أن تكون أيران خميني شرطيا جديدا للخليج بدل أيران الشاه؟ فطموحات أيران الكبيرة بالتوسع والسيطرة تتوائم جدا مع مصالح أمريكا التي طالما تريد لدول هذه المنطقة النفطية أن تعيش هاجس الخوف والقلق من أية حروب خارجية وتحديدا مع ايران ذات الطموح اللامحدود، لكي تزيد شرائها من الأسلحة الأمريكية  بمليارات الدولارات للدفاع عن نفسها؟!!.أما موضوع أسرائيل وتهديد أيران لها! بأن تمحوها من الخارطة! فهذه أضغاث أحلام وتدخل ضمن الأعلام والتمويه السياسي! المعروف في عالم السياسة ودهاليزها وأتفاقاتها السرية!!. وعودة الى التاريخ والأحداث السياسية للمنطقة فعلى الرغم من العداء الأعلامي بين الرئيسين الراحلين السوفيتي (نيكيتا خروشوف) والمصري (جمال عبد الناصر) في حقبة الستينات من القرن الماضي، فقد كانت هناك أتفاقات سرية ومصالح بينهما بأن يقوم (عبد الناصر) بتصفية الأحزاب الشيوعية ليس في مصر حسب ولكن في المنطقة عموما!!. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: ما هو أنعكاس وتداعيات ذلك الأتفاق على عموم المنطقة وتحديدا على العراق؟ وهل سيستفاد  العراق من الأتفاق الأيراني مع أمريكا ودول الغرب بخصوص ملفها النووي؟ هل ستهدأ حدة الصراعات الداخلية والخارجية على العراق؟ بأعتباره كان ساحة لتصفية الحسابات العربية والأقليمية في المنطقة منذ سقوط النظام السابق في 2003  ولحد الآن  بين أمريكا وحلفائها بالمنطقة من جهة وبين أيران؟!. وهل قاربت اللعبة السياسية في العراق على فصولها الأخيرة؟ وهي تقسيم العراق بعد الأنتهاء من لعبة وكذبة (داعش)!! وبعدها أعطاء شيوخ الأنبار الذين زاروا واشنطن بالفترة الأخيرة أقليمهم (السني) حسب الوعد الأمريكي لهم!؟ ثم تحريك موضوع (أقليم البصرة) التي هيأت علمها لهذا الغرض؟!!!. الأيام القادمة حبلى بالكثير الكثير من الأحداث على عموم المنطقة والعراق تحديدا لننتظر ونرى!.
خارج الموضوع( لا أدري لماذا لا يتطرق الزميل (أنور الحمداني/ في برنامجه الساعة التاسعة من فضائية البغدادية) لمواقف مصر غير الطيبة تجاه العراق عبر الكثير من فضائياتها وخاصة بخصوص موضوع تحرير تكريت والتي لا تختلف عن أعلام السعودية وباقي دول الخليج؟ هل لكون أن فضائية البغدادية تبث من مصر؟ وهذا يلزم عليها السكوت؟ أن كان كذلك فتلك أكبر كارثة؟!!

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/12



كتابة تعليق لموضوع : وماذا بعد الأتفاق النووي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر فوزي الشكرجي
صفحة الكاتب :
  حيدر فوزي الشكرجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقطيع أوصال شاعر عراقي  : هادي جلو مرعي

 نينوى تفتتح مشروع البطاقة الوطنية رغم تأخره ومحافظها يعلن انتقال تجربته الى اقضية ونواحي المحافظة

 يجب أن نكون تحت لواء لا إله إلا الله  : سيد صباح بهباني

 شرطة الديوانية تعلن القبض على عدة متهمين بقضايا مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 ملاكات توزيع كهرباء الوسط تنجز اعمال الصيانة على الشبكة الكهربائية في الفلوجة وواسط وديالى  : وزارة الكهرباء

 لماذا ننظر للتاريخ دينيا فقط؟  : سامي جواد كاظم

 #قذائف_سيستانية  : حسن الجوادي

 مكافحة اجرام ميسان : تحرر طفل مخطوف وتلقي القبض على خاطفيه  : وزارة الداخلية العراقية

 وكيل عام الإمام السيستاني يقف على مستجدات الموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 في وداع غيمة  : هادي جلو مرعي

 انتخابات مجالس المحافظات في ميزان التقييم ( 1 )  : ماجد الكعبي

 ضبط كميات كبيرة من الرز غير الصالح للاستهلاك في أحد سايلوات وزارة التجارة  : هيأة النزاهة

 اجتماع الكتل الخمسة اليوم في النجف وسط اجراءات امنية مشدده  : وكالة نون الاخبارية

 الأعلام سلاح الغرب الماكر  : صادق غانم الاسدي

 مبروك للشعب التونسي....ولكن!  : د . حميد حسون بجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net