صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

القاعة.....الهاشمية للبلدية
سليم أبو محفوظ

قادني فضولي وانا متجها على مبنى غرفة تجارة الزرقاء، لحضور فعاليه إحتفالية لذكرى
طيبة لنبتة طيبة ، تفوح من روائحها عبيق شجر الحور ، الذي كان في سوابق السنون سياج
هناء لمتنزهي سيل الزرقاء ، الذي كانت تزين حوافه التي تفصل غرب الزرقاء عن شرقها،
شجيرات الدفلى دائمة الخضرة ، متنوعة ألوان وردها وزهورها بين الابيض والزهري
والاحمر.
 وتعطي لمسات حنان على مياه النهر، الذي كان اهلنا من الشيشان يتملكون منابع المياه
ومصباتها  ،والتي كنا في طفولتنا  نرد  بأوعيتنا التنكية ، حينما تكون المياه
مقطوعة عن صنابير المياه  لدى أهل الزرقاء، لنغنم شرابنا الذي يبعد العطش عنا من
المياه الجارية ، في سيل الزرقاء  من خير الله و ينابيعه ، التي لا تنضب قبل وقوع
مهزلة النكسة عام 67 ،وبعدها  فقدنا القدس وأصبحت بيد أعداء الله  ، طارت البركة
وغارت المياه في جوف الأرض  وجف النهر ونشفت الخضرة  وفقدت المناظر الخلابة.
 
الذي ذكرني بهذه المقدمة المؤلمة حقا ً، لجيلنا الذي يعرف خيرات سيل الزرقاء
الوفيرة وخضرواته الكثيرة ، التي كانت تفي أهل الزرقاء سؤلهم ، من كافة صنوف الخضار
والورقيات ، وبعض الأشجار المثمرة منها المشمش المستكاوي والتوت والرمان والجوز قرب
الجسر ، وفي جوانب سيل الزرقاء.
منظر شجر حديقة القاعة الهاشمية التي تأملتها وحزنت عليها لان أوراقها حزينة
وأغصانها كسيرة من إعتداء بعض المخربين من أبنائنا الجهال الذين يعتدون على منجزات
الوطن ولو كانت صغيرة لأن الصغير يكبر والقليل يكثر بالعناية والرعاية .
 
وقد تدخلت في ما لا يعنيني ، ولكن يهمني الأمر لان الزرقاء بلدي والاردن وطني ،
ويهمني كل عنصر من عناصر مكوناته ان كانت بشرية أم حجرية أو شجرية ، أو حتى لو كانت
هوائية سأحافظ على هوائه ليبقى نقيا ً ، من أجل صحتي أولا ً وصحة أبنائي وصحة أبناء
مجتمعي ،الذي أشاركه الضراء قبل السراء.
 وفي كل شيء وهذا شأني وانا سعيد أن أكون مكلف بالمواطنة بتقويم ما استطعت اليه
سبيلا ، وأتحمل ما يترتب على ذلك من إعتداء على شخصي ولو بالتلميح والإيحاء، من قبل
بعض الهوامش وأقبل وأتحمل ما تكون النتائج ، وقال لي بعض السلبيين لماذا تتدخل فيما
لا يعنيك.
 قلت كل شيء في الأردن يعنيني لان الأردن بلدي ، وسأحافظ على بلدي، وممتلكات بلدي
ووطني الذي أفترش أرضه المتسخة، في القاعة الهاشمية التي رأيت ما لا يسر البال، ولا
يريح الخاطر لما شاهدت من إستهتار من كوادرالبلدية وعمالها.
 وخاصة في مبنى يعد معلم من معالم الزرقاء، يضم بين جدرانه تاريخ مسيرة الأردن ،
عبر العقود التي واكبت التأسيس والبناء والتطور، وفي كل مراحل الحكم الهاشمي
المصطفوي الذي سمي الموقع بأسمه ، وكانت القاعة الهاشمية ، التي تنطق بالتاريخ
المجيد للمسيرة والاستقلال ،الذي نحتفي اليوم بذكراه الخامسة والستين. ويجب على
مدير القاعة المستهتر الذي يفترش ونفر من كادره عتبات المدخل جلوسا ً على الأرض
المتسخة بالغبار ومخلفات ما جمعته الرياح التي مرت علينا بغبارها قبل اسبواع أو
يزيد، وحينما سألت عن المسؤول نظر الي ولم يعطي إهتماما ً الا احد العمال جاملني
باستحياء حينما أفصحت له عن أسمي، ويهمني الأمر أن انتقد وأوجه وأراقب كل شيئ في
وطني.
لأنني أريد الأصلاح ما إستطعت وسأبقى كذلك ليوم  نهاية أجلي
وإن شاء الله ستطول لأبقى الشوكة في حلوق البعض من الحاقدين ونفر من المرتشين الذين
منهم من أوصل بلدية الزرقاء لهذه المرحلة السيئة التي تأوي أربعة آلاف وخمسماية
موظف نصفهم يتقاضي راتبه بدون وجه حق وكاد يكون حرام والله أعلم.
 لأنني سألت الموظف كم عامل في القاعة الهاشمية قال عشرة ،وقد أستشفيت من خلال
نظراتي بأن الذي يعمل بحق الله هو المراسل وموظف فقط والباقي زيادة في العدد وعالة
على كاهل البلدية الذي يدفع مدخولاتها المواطن الذي تتراكم القمامة على باب منزله
وفي الدخلات والممرات المؤدية للشوارع كون عمال الوطن لا يتفقدوها ولو في السنة مرة
.
 كما رأيت مدخل القاعة الهاشمية التي أصبحت في عالم النسيان بالنسبة للبلدية ، التي
يرأسها رجل ثبت كما عهد عليه بالنزاهة والاستقامة ،والمثابرة في العمل والمتابعة
الدائمة ، ولكن لم يكن باليد حيلة لأنه جاء للترقيع، ووقف حد الجرف الهار، الذي كاد
يجرف البلدية بجرافاتها وآلياتها العاطلة عن العمل ، التي تبين أنها تخضع للتأمين
السنوي لدى الشركات وتذهب الأموال للجيوب التي لا تمتلئ من حلال ، ولا تشبع من حرام
جمع ماله .
بلدية إستلمها فلاح المهندس الذي أفلح بعض الشيئ بالحد من جزء من التسيب والفساد
والنهب، الذي كان من أساسيات بلدية الزرقاء التي أستخدم 47 الفا ً من سياط الجلد
على رقاب قاطنيها وسكانها
ومنهم من طأطئوا رؤسهم ورخصت فلوسهم للجلاد القريب من الفساد المستشري بين فئات
الشعب الذي يستحق ما يجري له من ذل وخنوع وهوان ، أوصل بلدنا للحضيض ولكن...
لقد جاء المنقذ فلاح بعد أن هلك الصندوق ولم يبقى من جراء ظلم المجلس السابق ، الذي
كان شريك كل أعضائه في عمليات الاختلاس ، التي حصلت في عهدهم والفساد الذي وقع
بعلمهم من قبل صاحب القرار .
الذي لم يترك خلفه إلا شلالات شلت صنابيرها ، ونوافير أصبحت بيوت ، وأعشاش للحمام
والعصافير ، بعد أن قطعت المياه في أنابيبها وتحطم فخارها وغابت شمسها  ،التي لم
تشرق بعد بل أفلحت بالفلاح الذي حد من فساده ، فلاح العموش  الذي تعامل مع الجميع
بنفس المقياس وبنفس الميزان وبنفس المسافة ، بأستثناء بعض التجاوزات التي خرج عن
النص متعاملوها وموظفوها.
مبروك للوطن إستقلاله وللمواطن  صحواته إن إكتملت وأشك في
ذلك لأن المفسدين أذكى من المتنفذين .
لماذا لا تفتح حديقة القاعة أمام المواطنين ومتنفس لهم يا شيخ فلاح ونحن مقبلين على
صيف  حار قيضه،  ورمضان مبارك شهره

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/25



كتابة تعليق لموضوع : القاعة.....الهاشمية للبلدية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني
صفحة الكاتب :
  ليلى أحمد الهوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هذي قيودك واست الأرزاءَ  : علياء موسى البغدادي

  المالكي سقط واسقط حزب الدعوة الاسلامي  : اكرم السعدي

 نصرة زينب في أهدافها / الامام القائد السيد موسى الصدر  : سعد العاملي

 شهداء المنفى ..محمد شاكر السبع انموذجا !  : عدوية الهلالي

 تأثير العقوبات الأمريكية على العراق  : عبد الجبار نوري

 نكظم الغيظ عن التعليم في العراق  : عزيز الحافظ

 النائب "بان دوش" تؤكد رفض قانون البرلمان بصيغته الحالية  : اعلام النائب بان دوش

 عبعوب بين الوحش والحسناء  : جمعة عبد الله

 25 أيلول يوم اسود في تاريخ العراق  : مهدي المولى

 عاجل : مظاهرة الساعة السابعة في بغداد تاييدا لرئيس الوزراء والمرجعية

 اعتقال تاجر مخدرات ايراني متلبساً بادخال "الكرستال" لبغداد

 الحيوانات المهددة بالانقراض  : محمد ايمن صالح الطائي

  شكراً فايروس كورونا !  : فوزي صادق

 خسرتك في ليالي الصمت والدنيا ظلام ..  :  أحمد حمود الأثوري

 ال سعود في مواجهة طوفان التغيير  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net