صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

العبادي اتقي الله بالشعب المسكين
د . صلاح الفريجي

 رئيس الوزراء العبادي اتقي الله بالشعب المسكين من مواطن مراقب يحب العراق اقول للسيد حيدر العبادي اتقي الله فاني لم اراك حاسبت سارقا وفضحت منافقا او خائنا او متلاعبا بالمال العام ولم تقدم شيء ملموس لحد الان للمواطن العراقي بل ابتدات بالتجاوز على الحقوق العامة للموظفين وطرحت افكارك السقيمة ضد المواطن وضد الفقراء فقط ؟؟؟ ولا ادري لماذا فعلت مافعلت ؟ فمن سرق ومن عقد صفقات وهمية ومن تامر ومن قتل ومن سلم الموصل ومن افرغ الميزانية الان تكافئهم بكل سخاء ؟ وكل الهيئات المستقلة وهبتها لهم نكاية بالمواطن ومخالفة للمرجعية العليا في النجف ؟ فان كنت تحابيهم وتخاف منهم فاترك لغيرك المكان كي يعزز الدولة والقانون ويني اقتصاد قوي بلا ظلم الاخرين اما الاسلوب الذي تعتمده قد يكون صحيحا في حالات خاصة وليس الان لان من اتلف المال العام الان في السلطة معكم ومازال يبذر ويهدر ولا يحاسب وجنابكم ترجع للمواطنين تارة لقطع الرواتب او تخفيضها او مضاعفة الاسعار للماء والكهرباء وهن غير موجودات اصلا بشكل يحقق الانسانية للمواطن اعد حساباتك سيد حيدر وادرس اسباب الانهيار الاقتصادي والعسكري وتردي الخدمات وضع يدك على الجرح فقط كي تعالجه ولا تستخدم المواطن مطيه تركبها مدة حكمك لانك ستذكر باشياء لن ترتضيها ولاتجعل الشعب ( كالحمار يحمل اسفارا لغيره وهو جائع ) فلقد عرفت كل خيوط اللعبة السخيفة وكيف يحكم الجهله الاخرين وانت للاسف مازلت تلعب نفس اللعبة معهم افهل تدرك ماذا يعني حساب الشعب وترك المتهمين والمجرمين الهادرين للثروات ؟؟ انت تعرف جيدا حالة الرفاه التي يعيشها رفاقك في الحزب والائتلاف جيدا واين ارصدتهم واين عوائلهم واموالهم وسماسرتهم وبالارقام وذكر لك تقرير مفصل من الثقاة حولك ؟ لكن اسفا عليك ترجع للمواطن البسيط كي تعاقبه ؟؟؟ ام ان الصور المبتذلة والمواصفات السيئة حولك غلبت في عقلك مما جعلت الحالات السيئة الكثيرة طبيعية لانها كثر ؟ فالمشروع الناجح سيكون مبتورا لو كتب لك النجاح وهو ضئيل جدا فانت لم تقدم على خطوات جوهرية في التغيير مجرد اشياء بسيطة جدا وان اردت النجاح ارفع مستوى المعيشة للمواطن والتربية والتعليم وحاسب كل من ثبت تورطه في الاختلاس والسرقة والاستهتار بالحقوق للمواطنين وابعد كل من دارت حوله الشبهات كي تزرع طريقا امينا للمواطن المخلص وثقة واملا فيك وفي حكومتك واما طريقك الان فيؤسفني ان اقول لك صحيح ولكنه مبتور توافقي فيه ذر الرماد في العيون واسكات الراي العام وتخدير الامه بالاتجاه البعيد عن المحاسبة وتحويل الراي العام نحو مشكلة الماء والكهرباء وارتفاع الاجور وترك المفسدين بل مكافئتهم من قبلك لانك تهابهم او تخافهم او لا ندري ولا نعرف ماذا وراء الكواليس واما اول عامل من عوامل النجاح فانت بدات به وهو الانسجام مع الاطراف الاخرى الشركاء السياسيين والاستعداد الاجتماعي والاخلاقي للاتفاق على القواسم المشتركة في البنى التحتية لاي عمل او الوقوف على ارض مشتركة ومصير مشترك او القدرة على استيعاب هذه القواسم لتحريك المشروع الوطني وتنشيطه والانطلاق به نحو المستقبل المشرق لكل العراق لا الشيعة او السنه او الكرد اما الاجترار والمراوحة وفقدان القدرة على مناغاة الروح وضمور اللياقة الاجتماعية وضعف الحالة الاخلاقية وشيوع منطق الغلبة واثبات الوجود والانا والذات للحزب والكيان الائتلاف فكلها سترتطم مع الاهداف والمصالح العامة للامة والتي يجب ان تتوخى تحقيقها في اي مشروع سياسي يراد منه النجاح والتوفيق وبناء بلد مهشم الاوصال يغوص في الفتن كما الغواص الماهر فلا تكن ماهرا في تحقيق الغوص وامتهانه لقلب الموازين وسقوط البلد في دوامة عنف لاتنتهي ولن تنتهي ونها قد تصل الى الوسط والجنوب ويحترق كل شيء ويتقسم العراق الى دويلات تحكمها القبائل وشيوخ السوء الجهلة و بعض رجال الدين المتخلفين ومن كل الاطراف وان الاوان كي تقد للامة شيئا ملموسا

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/17



كتابة تعليق لموضوع : العبادي اتقي الله بالشعب المسكين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف الحاضري
صفحة الكاتب :
  د . يوسف الحاضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 على خلفية تسليم الموصل إلى داعش ( 3 ) لماذا سقطت الموصل ؟!  : علي جابر الفتلاوي

 أنا ... وصفْحَتي البيْضاء  : محمد الزهراوي

 نسبة الشيعة و السنة في الشرق !!  : سعد السعيد

  ألان تعرت قائمة متحدون  : مهدي المولى

 باحث ألماني: قضية الإمام الحسين تراجيدية ومأساوية جدا

 السيد عمار الحكيم يتسلم بطاقته الالكترونية ويشيد بجهود مفوضية الانتخابات

 في ضيافة فارس بني سعد  : علي حسين الخباز

 تشكيل لجنة مشتركة بين مؤسسة الشهداء وبلدية بغداد لتخصيص قطع أراضٍ لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات يزور مكتب انتخابات بغداد / الكرخ  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 محاضرة قيمة للباحث معتز عناد غزوان بمناسبة مئوية المعماري الكبير محمد مكية  : زهير الفتلاوي

 تظاهرات في السليمانية وحلبجة تطالب بصرف رواتب الموظفين

 لعبة كرة الألم  : هادي جلو مرعي

 ضبط مسؤولٍ بمحطة كهرباء الموصل الغازية لإحداثه ضرراً بالمال العام  : هيأة النزاهة

 تفكيك خلية لداعش في لبنان

 درب الأراجيح مغلق  : حسن العاصي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net