صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

السعودية مخلب الشيطان الأكبر
علي جابر الفتلاوي
أمريكا الشيطان الأكبر، قالها الإمام الخميني ( رض ) في بداية الثورة الإسلامية الإيرانية، وقد أثبتت الأحداث والوقائع أنها هي الشيطان الأكبر حقا وحقيقة، هذا الشيطان يوجهه العقل اليهودي الصهيوني، أمريكا الشيطان عندها خدام كثيرون أهمهم عوائل عربية استولت على الحكم منذ عشرات السنين تحكم بالوراثة،  بعيدا عن الحرية والديمقراطية وإرادة الشعوب، هؤلاء الخدام المطيعون يقدمون أي شيء  لسيدتهم أمريكا، قدموا الكرامة ومليارات من دولارات النفط العربي، واشتغلوا أدوات لتنفيذ المشاريع الأمريكية في المنطقة، أما الثمن المدفوع من أمريكا هو حماية عروش هؤلاء الحكام الأعراب الذين  يحكمون شعوبهم بالنار والحديد، جميع هؤلاء الحكام هم مخالب للشيطان الأكبر، وأكبر مخالب الشيطان اليوم هي السعودية حاملة لواء الفكر التكفيري باسم الإسلام.
السعودية تؤدي خدمتين كبيرتين لأمريكا وسيدتها الصهيونية، الأولى خدمة مزدوجة وهي إنعاش الإقتصاد الأمريكي في كل فرصة ومناسبة، إضافة لدورها في تنفيذ  المشاريع الأمريكية والصهيونية في المنطقة، والثانية تشويه صورة الإسلام وإظهاره دينا دمويا لا يحترم الأخر ومتخلفا عن الركب الإنساني، ولهذا السبب نرى يهود العالم خاصة الصهاينة يرعون الوهابية، ويدعمون حكام السعودية الذين يتبنون الفكرالتكفيري الوهابي،  وقد أجادت الكاتبة والباحثة العراقية المغتربة والمختصة في  علم اللاهوت (إيزابيل بنيامين ماما اشوري) عندما سئلت لو طعن مسلم التوراة بالتزوير ما هو موقف اليهود من ذلك ؟
أجابت الباحثة في إحدى مقالاتها المنشورة : (( فمن يجرأ على نقد التوراة . وحتى المسلمين لو قاموا باتهام التوراة بالتزوير فسوف تقوم السعودية بالدفاع عن التوراة وتقوم بطبع مصحف مزور )) .
وجواب الباحثة نستوحي منه أن السعودية تفعل أي شيء من أجل رضا اليهود حتى لو طلبوا من السعودية إصدار مصحف مزور فستفعل ! 
لقد سمعنا بفتاوى شيوخ الوهابية، وشيوخ داعش وهم يحرمون قتال اليهود في فلسطين لأنهم أصحاب كتاب سماوي، لكنهم يحثّون ويدفعون لقتل المسلم الآخر، وسمعنا كذلك أن جرحى داعش وجبهة النصرة اللتان تقاتلان في سوريا تنقلان جرحاهما إلى إسرائيل للعلاج، وننقل تصريح نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل أمام نظيره التشيكي أثناء زيارته لإسرائيل وهو يقول :
(( التهديد الأكبر ليس من ( تنظيم الدولة الإسلامية ) داعش بل من التطرف الأصولي الشيعي ... )) ويعني المقاومة، فمن حق الشيعة اليوم وكل مقاوم للصهاينة  أن يفخر لأن إسرائيل تعدهم أعداء لها، والعار على الوهابيين وشيوخهم، وعارعلى الحكام الأعراب ومن يواليهم، لأن إسرائيل تعدهم أصدقاء وحلفاء ينتصرون  لها، ويقاتلون المسلمين الآخرين نيابة عنها.
الدورالذي تقوم به السعودية ومعها بقية الحكام الأعراب،  من حرب ضد شعب البحرين بالأمس ولا زالت، واليوم حرب معلنة ضد شعب اليمن، وقصف للمدنيين من الجو بلا رحمة بمباركة أمريكية صهيونية، لا لشيء سوى الأوامر التي صدرت إلى السعودية لقتل شعب اليمن، لأن الحراك الشعبي في اليمن يسير بالإتجاه الآخر المعادي للصهيونية والمؤيد للمقاومة، وهذا الموقف عند أمريكا ومخالبها الشيطانية جريمة كبيرة.
لقد تمنت الشعوب العربية والإسلامية لو كان هذا القصف العنيف الذي تقوم به السعودية وحلفاؤها على الصهاينة الذين شردوا شعبا كاملا واحتلوا أرض فلسطين، وتمنت هذه الشعوب لو كان هذا القصف على اسرائيل عندما شنت عدوانها على غزة الذي استشهد فيه الكثير من أبناء غزة الصابرة تحت نظر وسمع الحكام الأعراب والجامعة العربية، وكم كانت الشعوب العربية والإسلامية تتمنى على محمود عباس الرئيس الفلسطيني الذي ألقى كلمة في مؤتمر الجامعة العربية، لو أعلن من المؤتمر بضرورة توجيه القصف على إسرائيل عدوة العرب والمسلمين والإنسانية بدل  توجيهه لقتل شعب اليمن، لكنه أعلن تأييده للعدوان، وبذلك لبى نداء دولارات النفط السعودي، وخيب آمال الشعب الفلسطيني الذي كان يتطلع إليه لنصرة قضيته لا أن ينتصر للعدوان السعودي الأمريكي على شعب اليمن، لكن  دولارات النفط  السعودية تفعل فعلها حتى على مستوى الأمم المتحدة. 
  أعطت أمريكا السعودية بعد أحداث ما سمي ( الربيع العربي ) دورا جديدا، تحركه في الإتجاه الذي تريد فيتبعها قطيع الحكام الأعراب، أرادت أمريكا بتشجيع من تركيا التي يحكمها حزب أردوغان ( حزب العدالة والتنمية ) المنتمي فكريا إلى جماعة الأخوان المسلمين، إدخال جماعة الأخوان خاصة بعد سيطرتهم على الحكم في مصر، طرفا منافسا للدور السعودي لخدمة الأهداف الأمريكية والصهيونية، لكن السعودية رفضت ذلك، وأصرّت أن تبقى هي المتصدرة في هذه المهمة، ولا تقبل بأي منافس آخر، ووفق هذه الرؤية رفضت منافسة الأخوان في قيادة الإسلام السلفي خارج إرادتها، وعلى هذا الأساس بذلت السعودية المليارات لإسقاط حكومة الأخوان في مصر ونجحت في ذلك، وترفض دور قطر وتركيا اليوم وفق هذا المعيار، وستبقى السعودية رافضة لأي منافس لدورها، مثل ما رفضت سابقا دور صدام المقبور، إذ دعمت مع جوقتها من الحكام الأعراب التدخل الأمريكي في العراق لإسقاط حكومة صدام، بعد أن  خرج صدام عن حدود الدائرة المرسومة له، تدخلت أمريكا  في العراق بعد أن انتهت مهمة صدام في خدمة الأهداف الأمريكية .
بعد أحداث ما سمي ( الربيع العربي ) المصّنع في دوائر المخابرات الخارجية، لخدمة المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة، أخذت السعودية تتحرك عسكريا لدعم هذا المشروع، تحركت عسكريا في البحرين لإنقاذ حكامها من ثورة  الشعب البحريني، واليوم تحركت للعدوان على شعب اليمن مع جوقتها من الحكام الأعراب، حراك السعودية العسكري يحقق عدة أهداف لأمريكا، منها إضعاف وإنهاك الشعوب العربية خاصة التي تحمل نَفسا مؤيدا للمقاومة ضد إسرائيل لإشغالها بجروحها ومشاكلها الداخلية، إبقاء هذه الشعوب المسلمة مع حكوماتها تحت توجيه تيار الوهابية السعودي، لتعمل ضمن  دائرة أوامر الحكومة السعودية.
العدوان العسكري للسعودية سواء كان بالمباشر أو غير المباشر، من خلال دعم منظمات الإرهاب مثل ما يجري في سوريا والعراق، خطوة مهمة في طريق تقسيم هذه البلدان حسب ما يتمناه أصحاب المشروع الأمريكي، وحكام السعودية الوهابيون يعرفون ذلك، ويعرفون أيضا أن عدوانهم العسكري، وكذلك دعمهم لمنظمات الأرهاب التي تنتمي فكريا إلى المذهب الوهابي، هي خطوات إلى الأمام لخدمة مشروع أمريكا  التقسيمي  لدول المنطقة بما فيها السعودية، لكنهم ينفذون المشروع الأمريكي التقسيمي رغم إنوفهم، لأن هذه أوامر اليهود الصهاينة التي لا أحد يستطيع الردّ عليها .
تحقق أمريكا عدة أهداف من حراك السعودية العسكري، إذ تحولت السعودية وجوقة بلدان الخليج إلى سوق يدرّ مليارات الدولارات إلى الخزينة الأمريكية، إضافة إلى الأموال الطائلة التي تدفعها السعودية وبقية بلدان الخليج رشوة لشراء مواقف الحكومات الغربية، وشراء مواقف السياسيين في هذه الحكومات، وهذه هي سياسة الحكومة السعودية منذ ولدت ولغاية هذا اليوم.
الرشىوة السعودية ظهرت آثارها عندما صوت مجلس الأمن بنسبة (16 ) دولة من الحضور لصالح مشروع العدوان على اليمن، مع عدم استخدام الفيتو ضد المشروع لم  يتطرق المشروع إلى الحالة الإنسانية من قتل للمدنيين، وتخريب للبنى التحتية، فقط أدان حراك الشعب اليمني، مع فرض عقوبات اقتصادية على قادة الحراك الشعبي، للأسف مجلس الأمن تحول إلى دائرة تابعة للإدارة الأمريكية، والدول في المجلس تبيع مواقفها في سوق النخاسة، العار للأمم المتحدة  الموظفة لخدمة الأهداف الأمريكية والصهيونية، بعيدا عن إرادة الشعوب . 
السعودية ودول الخليج تحولت إلى مخازن ضخمة للسلاح، ذكر معهد استكهولم الدولي لأبحاث السلام، أن السعودية زادت في عام ( 2014 م) شراءها للسلاح من  الغرب بنسبة (17 %) عن الأعوام السابقة، وبلغت قيمة السلاح الذي اشترته السعودية مع نفقات عسكرية أخرى لعام ( 2014 م ) ( 80 ) مليار وثمانية بالعشرة من المليار دولار،  أي حوالي (81 ) مليار دولار ، وبذلك اقتربت من مقدار الإنفاق الروسي الدولة العظمى الذي بلغ (84 ) مليار دولار، واحتلت السعودية الدرجة الرابعة في الإنفاق العسكري لعام (2014 م) بعد أمريكا والصين وروسيا، أي تنفق أكثر من إنفاق دول كبرى أخرى مثل بريطانيا أو فرنسا أو ألمانيا، السؤال الذي يتبادر إلى الذهب، لمن تكدس السعودية هذا السلاح ؟ هل لحرب إسرائيل عدو المسلمين والعرب أم للعدوان على الشعوب العربية والإسلامية بعد أن تحولت إلى مخلب للشيطان الأكبر؟
أرى إن مخلب الشيطان السعودي قد طال بالقدر الذي يستوجب قطعه وقصه، وفي تقديري إن موعد القص قد اقترب، وبات على الأبواب، وإذا حل موعد قص المخلب السعودي فهذا يعني أن دوره قد انتهى، ولا بد من التغيير في السعودية، وتصريح الرئيس الأمريكي أوباما  منتصف شهر نيسان (2015م ) يوحي بذلك ، إذ انتقد تدخلات دول خليجية في ليبيا، ودعمها لمنظمات الإرهاب فيها،  هو لم يحدد هذه الدول لكنها معروفة للجميع هي (السعودية والإمارت وقطر)  وتريد السعودية توريط الكويت أيضا، هذه هي الدول الخليجية الرئيسية التي تدعم الإرهاب، إضافة لدعم تركيا إلى منظمات الإرهاب المرتبطة بالإخوان المسلمين، لأن الحزب الحاكم في تركيا محسوب على جماعة الأخوان .
 في رأيي إن العدوان السعودي على اليمن هو أشبه بعدوان صدام على الكويت، عندما غررت أمريكا بصدام للعدوان على الكويت، مثل ما غررت  به قبل عدوان الكويت للعدوان على إيران، والنتيجة بعد أن أكمل مهمته أنهت أمريكا وجوده، والملفت للإنتباه وجود مفارقة غريبة، وهي أن الكويت التي كانت ضحية لعدوان صدام عليها، تشارك هي اليوم مع السعودية في عدوانها على اليمن، فهل نسيت حكومة الكويت هذا المشهد المؤلم؟ لا فرق عندي في الحالتين، كان المفروض من حكومة الكويت أن ترفض العدوان السعودي على اليمن لا أن تدعمه، لأني لا أرى فرقا بين العدوان على الكويت من قبل صدام، والعدوان على اليمن من قبل السعودية، اللعبة ستنتهي، لكن آثارها ستبقى تتفاعل .
أخيرا أقول أن مخلب أمريكا ( السعودية ) سائر إلى حتفه ونهايته، والشعوب تنتظر نهاية الحكم  الوهابي التكفيري في السعودية، الذي زرع الفرقة والفتنة في صفوف المسلمين، ونتمنى أن يكون التغيير لصالح شعب نجد والحجاز من خلال حكومية وطنية بعيدة من التوظيف لصالح الأهداف الأمريكية والصهيونية .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/19



كتابة تعليق لموضوع : السعودية مخلب الشيطان الأكبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي
صفحة الكاتب :
  عماد يونس فغالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لعنة السيطرات  : كرار حسن

 الى الصديق العزيز الحسين بن علي  : د . مسلم بديري

 اعــمار المناطــق المتضررة من الارهاب  : ماجد زيدان الربيعي

 هل ستخدع العشائر العراقية بمكر آل سعود؟  : حميد العبيدي

 نقطة أإنطلاق ( ألجزء الثاني ) هل يعلم النبي ص وأئمة أهل البيت ع الغيب ؟  : عامر ناصر

  في ذكرى ليلة "الهرير"  : حسن حامد سرداح

 من يسرقنا....؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 زيارة قرية المنتظرين للحجة(عجل الله فرجه الشريف) في مدينة طالقان  : الشيخ محمّد الحسّون

 3 تطبيقات بديلة عن واتساب بعد اكتشاف ثغرة أمنية

 الربيعي: نازحوا الأنبار حصان طروادة ولابد من تشديد الإجراءات

 داعش حصان طروادة  : عدنان السريح

 المرأة العراقية الأجمل قلبا وقالبا  : عبد الكاظم حسن الجابري

 مغربيـًا، بـراءة العطالـة من التعطيل... والفقـر من التفقيـر...!!  : محمد المستاري

 الطعن بولاء الجيش..إرهاب  : نزار حيدر

 نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net