من شهداء اهل العلم ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )

من شهداء اهل العلم  ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )

  الشهيد السيد جاسم الموسوي ( رضوان الله عليه ) :
الولادة : ١ / ٧ / ١٩٧٥
الإستشهاد : ٧ / ٤ / ٢٠١٥
مكان الشهادة : تلال حمرين
**************************
١)) ولد السيد الشهيد جاسم الموسوي رضوان الله عليه في مدينة السماوة / الوركاء .
وذلك في الأول من الشهر السابع لعام ١٩٧٥ الموافق للعشرين من جمادى الثانية لعام ١٣٩٥ هجري .. في يوم ولادة جدته الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام . وكان له تعلق شديد بها حريصاً على إقامة مجالسها غيوراً على ظلامتها وكانت له صولات على المنبر في وجه الفكر المنحرف للمشككين بمأساتها ..
ومما عايشته عنه أنه كان يحب إستضافة الخطباء في بيته للتبرك وفي إحدى السنوات عند الأيام الفاطمية وعندما كان الخطيب مقيماً في بيته رضوان الله عليه وكانت زوجته المكرمه حاملاً بطفلة وكان السيد يستبشر بها كثيراً ولكن شائت إرادة الله أن يتوفاها في شهرها التاسع فكتم السيد ذلك ولم يظهره للضيف خوفاً من تألمه بل بقي على حاله المعهود من بشاشة ذلك الوجه العزيز الذي إشتقنا له كثيراً .. ولم يظهر ذلك حتى لنا نحن إلا عندما إنتهى الموسم وغادر الخطيب .
وقد جعل تسمية بناته الكريمات تيمناً بإسمها الطاهر : فاطمة (١٠) سنوات / وزهراء التي ولدت قبل إستشهاده بثلاثة أشهر.
وله ولدان : محمد (١٢) سنة و علي (٧) سنوات.

٢)) ينتمي السيد الشهيد الى عائلة السادة المولى المنتسبة للسادة المشعشعيين الموسويين أصحاب الإمارة المعروفة تاريخياً في جنوب العراق .. حيث لاتزال هذه الأسرة الكريمة محافظة على تواجدها في تلك المناطق .. وكان رضوان الله عليه مهتماً بإقتناء الكتب المتعلقه بتاريخها وكثيراً ما يدور النقاش بيننا حول هذا الموضوع .

٣)) نشأ في بيئة عشائرية محافظه وفي الأوساط الريفية ودخل كبقية أقرانه في المدارس الحكومية وأنهى الأبتدائية والمتوسطة ولكن أحداث عام ١٩٩٠ وما تلاها من ظروف قاسية حالت بينه وبين اكمال دراسته إذ توجه الى العمل وإعانة عائلته حتى دخل الخدمة العسكرية وكان صنفه هو مقاومة الطائرات .

٤)) وكان له رحمه الله شوق شديد وميول واضح نحو حالة التدين وحب المعرفة .. وبحكم علاقتنا وعيشنا معاً لسنوات عرفت عنه الكثير من القصص التي لامجال لذكرها والتي تكشف عن حرصه على إمتثال الأمر الالهي وهذا مادفعه الى التشرف بدخول الحوزة العلمية والأنتماء لهذا الخط المقدس خط جنود وخدم مولانا صاحب الزمان عليه السلام .

٥)) درس المقدمات لدى جملة من الأساتذة وكان ملتزماً في الأغلب بدرس الشيخ عبد الحكيم
ثم درس السطوح لدى نخبة من الأساتذة الكرام منهم السيد حسن المرعشي والسيد أحمد الخرسان وبالذات لدى الشهابين الشيخ شهاب الدين العامري والشيخ شهاب الدين أحمد دامت توفيقاتهم .

٦)) وبعد النداء الألهي الذي صدر من المرجعية الدينية كان رضوان الله عليه من أول الملبين الملتحقين بساحات الجهاد وأتذكر أنه إتصل بي في أول ساعه لخطاب الشيخ الكربلائي دام عزه وقد كنت حينها في كربلاء وأوصاني ببعض الوصايا في حال شهادته لأن الأمور كانت غامضة والذين بادروا للذهاب في حينها فقد ذهبوا كإستشهاديين بكل ماللكلمة من معنى .

٧)) إلتحق رضوان الله عليه بتشكيلات بدر الفرقة الخامسة اللواء الثاني والعشرين فوج جعفر الطيار عليه السلام وشارك في جميع معارك ديالى وعند البدء بتحرير تكريت كان في طليعة الزاحفين الى تحرير طريق سد العظيم وصولاً الى حمرين وتطويق تكريت من جهة الفتحه . وخلال هذه الفترة حصلت الكثير من المواقف وسمعنا منه الكثير من الامور التي لامجال لذكرها في هذه العجالة .

٨)) في المرة الأخيرة لإلتحاقه بالجبهات تذكر زوجته المكرمة أنه كان يكثر من تلاوة القرآن بشكل ليس من عادته ويكرر عليها الوصية بدفع مبلغ لرد المظالم في حال شهادته .. وكان كلما أنهى عملاً من شؤون البيت يقول هل تحتاجون مني شيئاً آخر ام يكفي ؟ وكان يقول مازحاً رتبوا لحيتي حتى أكون جميلاً عند الشهادة .
وبالنسبة لي أذكر أنا ومجموعة من أخوتي أنه كان ليلة إلتحاقه يمازحنا ويقول إني لا أريد إصابة تسبب لي الإعاقة وانما أريدها طلقه في الرأس وأرتاح .. وبتعبيره ( أريدها هنا ) ويضع إصبعه على جبهته .

٩)) وبعد التحاقه بيومين حصل الخرق المعروف في تلال حمرين الذي قامت به عصابات داعش في الأول من نيسان والذي راح ضحيته ثلة طيبة من النجف والناصرية وإستمر القتال حتى الصباح وكان الفوج محاصر بشكل كامل وقد إستبسل السيد الشهيد في القتال الى حد ستبقى صورته محفورة في ذاكرة رفاقه المقاتلين .. ورغم أنه كان معروفاً بالتوقي الشديد أثناء القتال ويعتبر حماية النفس وظيفة شرعية للمقاتل ولكنه في لحظات حساسة إقترب فيها العدو منهم كان يقف بطوله ويصد بسلاح BKC وينقل أحد زملائه أنه وبسبب كثافة النيران التي تعرضوا لها كغطاء لتقدم العدو كان السيد يضطر للوقوف والصد لكسر الغطاء الناري ومنعهم من التقدم
ولكن يد اللطف الإلهي شائت أن تختاره الى جوار أمه الزهراء عليها السلام حيث كان يطلق وينادي يازهراء لتصيبه رصاصة ظالمة في الرأس كما كان يتمنى ... ويدخل على أثرها في غيبوبه لمدة أسبوع كامل في مستشفى الكاظمية.

١٠)) وفي ليلة السابع عشر من جمادى الثانية ومع إقتراب ذكرى ولادته المرتبطة بولادة أمه الزهراء عليها السلام دخل في منتصف الليل في نوبة حرجة .
في حينها لم نجد سوى صلاة الإستغاثة بأمه الزهراء عليها السلام .. وقراءة حديث الكساء عند رأسه في غرفة العناية المركزة .. ولكن أردناه لنا .. وأرادته أمه الزهراء لجوارها .. فعرجت روحه الطاهرة في فجر يوم الثلاثاء ٧ / ٤ / الموافق ١٧ / جمادى الثانية لهذا العام ١٤٣٦ .. وكان قد أوصى بدفنه في روضة شهداء بدر في وادي النجف المقدس وقد شارك المؤمنون في تشييعه المهيب بدموع غزيرة ولوعة كبيرة في السماوة وفي النجف وصلى على جثمانه الطاهر سماحة آية الله الشيخ حسن الجواهري دامت بركاته . وعقدت المآتم عند وضع جنازته في صحن الأمير عليه السلام وعلى حافة قبره الشريف .
فالحمد لله الذي خصه وأكرمه بكرامة أجداده وأجراه على عادتهم .. ونسأل الله ان يجعلنا من الملتحقين بهم التابعين لأثرهم .. وصلى الله على محمد واله الطاهرين .
كتبها أخوه الكسير بفقده والفخور بمجده وائل كاظم الظالمي .

 

 


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/21



كتابة تعليق لموضوع : من شهداء اهل العلم ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ راضي حبيب
صفحة الكاتب :
  الشيخ راضي حبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 غديريتي للوصي  : سامي جواد كاظم

 لماذا نحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)؟  : صالح الطائي

 أكراد العراق وحلم إعلان الدولة  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 وفد دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية يلتقي نظيره في مدينة زنجان الإيرانية  : دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة

 وثائق في الولاء والبراء كاشفة عن فن الممكن والتمكين  : د . نضير الخزرجي

 القيادي التركماني محمد مهدي البياتي سنعلن الانفصال ...  : مكتب النائب محمد مهدي البياتي

  قَمر  : د . عبد الجبار هاني

 بدء العمليات العسكرية ضد وزير الإسكان  : فراس الغضبان الحمداني

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة تواصل اعمال صيانة وأكساء شارع الحولي في محافظة البصرة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ندوة للثقافة الصحية في البيت الثقافي في الشعلة  : اعلام وزارة الثقافة

 امتثالاً لتوجيهات المرجعية العليا .. العين تستنفر جهودها لإغاثة نازحي الموصل.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 صديقي باكَـ قندرتي  : سعدون التميمي

 الحواسم وبازار المناصب؟  : كفاح محمود كريم

 الإمارات تنسحب من حرب داعش  : اسعد عبدالله عبدعلي

 اخلاص النفس شرط ابداعها  : علي التميمي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105311624

 • التاريخ : 23/05/2018 - 14:07

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net