من شهداء اهل العلم ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )

من شهداء اهل العلم  ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )

  الشهيد السيد جاسم الموسوي ( رضوان الله عليه ) :
الولادة : ١ / ٧ / ١٩٧٥
الإستشهاد : ٧ / ٤ / ٢٠١٥
مكان الشهادة : تلال حمرين
**************************
١)) ولد السيد الشهيد جاسم الموسوي رضوان الله عليه في مدينة السماوة / الوركاء .
وذلك في الأول من الشهر السابع لعام ١٩٧٥ الموافق للعشرين من جمادى الثانية لعام ١٣٩٥ هجري .. في يوم ولادة جدته الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام . وكان له تعلق شديد بها حريصاً على إقامة مجالسها غيوراً على ظلامتها وكانت له صولات على المنبر في وجه الفكر المنحرف للمشككين بمأساتها ..
ومما عايشته عنه أنه كان يحب إستضافة الخطباء في بيته للتبرك وفي إحدى السنوات عند الأيام الفاطمية وعندما كان الخطيب مقيماً في بيته رضوان الله عليه وكانت زوجته المكرمه حاملاً بطفلة وكان السيد يستبشر بها كثيراً ولكن شائت إرادة الله أن يتوفاها في شهرها التاسع فكتم السيد ذلك ولم يظهره للضيف خوفاً من تألمه بل بقي على حاله المعهود من بشاشة ذلك الوجه العزيز الذي إشتقنا له كثيراً .. ولم يظهر ذلك حتى لنا نحن إلا عندما إنتهى الموسم وغادر الخطيب .
وقد جعل تسمية بناته الكريمات تيمناً بإسمها الطاهر : فاطمة (١٠) سنوات / وزهراء التي ولدت قبل إستشهاده بثلاثة أشهر.
وله ولدان : محمد (١٢) سنة و علي (٧) سنوات.

٢)) ينتمي السيد الشهيد الى عائلة السادة المولى المنتسبة للسادة المشعشعيين الموسويين أصحاب الإمارة المعروفة تاريخياً في جنوب العراق .. حيث لاتزال هذه الأسرة الكريمة محافظة على تواجدها في تلك المناطق .. وكان رضوان الله عليه مهتماً بإقتناء الكتب المتعلقه بتاريخها وكثيراً ما يدور النقاش بيننا حول هذا الموضوع .

٣)) نشأ في بيئة عشائرية محافظه وفي الأوساط الريفية ودخل كبقية أقرانه في المدارس الحكومية وأنهى الأبتدائية والمتوسطة ولكن أحداث عام ١٩٩٠ وما تلاها من ظروف قاسية حالت بينه وبين اكمال دراسته إذ توجه الى العمل وإعانة عائلته حتى دخل الخدمة العسكرية وكان صنفه هو مقاومة الطائرات .

٤)) وكان له رحمه الله شوق شديد وميول واضح نحو حالة التدين وحب المعرفة .. وبحكم علاقتنا وعيشنا معاً لسنوات عرفت عنه الكثير من القصص التي لامجال لذكرها والتي تكشف عن حرصه على إمتثال الأمر الالهي وهذا مادفعه الى التشرف بدخول الحوزة العلمية والأنتماء لهذا الخط المقدس خط جنود وخدم مولانا صاحب الزمان عليه السلام .

٥)) درس المقدمات لدى جملة من الأساتذة وكان ملتزماً في الأغلب بدرس الشيخ عبد الحكيم
ثم درس السطوح لدى نخبة من الأساتذة الكرام منهم السيد حسن المرعشي والسيد أحمد الخرسان وبالذات لدى الشهابين الشيخ شهاب الدين العامري والشيخ شهاب الدين أحمد دامت توفيقاتهم .

٦)) وبعد النداء الألهي الذي صدر من المرجعية الدينية كان رضوان الله عليه من أول الملبين الملتحقين بساحات الجهاد وأتذكر أنه إتصل بي في أول ساعه لخطاب الشيخ الكربلائي دام عزه وقد كنت حينها في كربلاء وأوصاني ببعض الوصايا في حال شهادته لأن الأمور كانت غامضة والذين بادروا للذهاب في حينها فقد ذهبوا كإستشهاديين بكل ماللكلمة من معنى .

٧)) إلتحق رضوان الله عليه بتشكيلات بدر الفرقة الخامسة اللواء الثاني والعشرين فوج جعفر الطيار عليه السلام وشارك في جميع معارك ديالى وعند البدء بتحرير تكريت كان في طليعة الزاحفين الى تحرير طريق سد العظيم وصولاً الى حمرين وتطويق تكريت من جهة الفتحه . وخلال هذه الفترة حصلت الكثير من المواقف وسمعنا منه الكثير من الامور التي لامجال لذكرها في هذه العجالة .

٨)) في المرة الأخيرة لإلتحاقه بالجبهات تذكر زوجته المكرمة أنه كان يكثر من تلاوة القرآن بشكل ليس من عادته ويكرر عليها الوصية بدفع مبلغ لرد المظالم في حال شهادته .. وكان كلما أنهى عملاً من شؤون البيت يقول هل تحتاجون مني شيئاً آخر ام يكفي ؟ وكان يقول مازحاً رتبوا لحيتي حتى أكون جميلاً عند الشهادة .
وبالنسبة لي أذكر أنا ومجموعة من أخوتي أنه كان ليلة إلتحاقه يمازحنا ويقول إني لا أريد إصابة تسبب لي الإعاقة وانما أريدها طلقه في الرأس وأرتاح .. وبتعبيره ( أريدها هنا ) ويضع إصبعه على جبهته .

٩)) وبعد التحاقه بيومين حصل الخرق المعروف في تلال حمرين الذي قامت به عصابات داعش في الأول من نيسان والذي راح ضحيته ثلة طيبة من النجف والناصرية وإستمر القتال حتى الصباح وكان الفوج محاصر بشكل كامل وقد إستبسل السيد الشهيد في القتال الى حد ستبقى صورته محفورة في ذاكرة رفاقه المقاتلين .. ورغم أنه كان معروفاً بالتوقي الشديد أثناء القتال ويعتبر حماية النفس وظيفة شرعية للمقاتل ولكنه في لحظات حساسة إقترب فيها العدو منهم كان يقف بطوله ويصد بسلاح BKC وينقل أحد زملائه أنه وبسبب كثافة النيران التي تعرضوا لها كغطاء لتقدم العدو كان السيد يضطر للوقوف والصد لكسر الغطاء الناري ومنعهم من التقدم
ولكن يد اللطف الإلهي شائت أن تختاره الى جوار أمه الزهراء عليها السلام حيث كان يطلق وينادي يازهراء لتصيبه رصاصة ظالمة في الرأس كما كان يتمنى ... ويدخل على أثرها في غيبوبه لمدة أسبوع كامل في مستشفى الكاظمية.

١٠)) وفي ليلة السابع عشر من جمادى الثانية ومع إقتراب ذكرى ولادته المرتبطة بولادة أمه الزهراء عليها السلام دخل في منتصف الليل في نوبة حرجة .
في حينها لم نجد سوى صلاة الإستغاثة بأمه الزهراء عليها السلام .. وقراءة حديث الكساء عند رأسه في غرفة العناية المركزة .. ولكن أردناه لنا .. وأرادته أمه الزهراء لجوارها .. فعرجت روحه الطاهرة في فجر يوم الثلاثاء ٧ / ٤ / الموافق ١٧ / جمادى الثانية لهذا العام ١٤٣٦ .. وكان قد أوصى بدفنه في روضة شهداء بدر في وادي النجف المقدس وقد شارك المؤمنون في تشييعه المهيب بدموع غزيرة ولوعة كبيرة في السماوة وفي النجف وصلى على جثمانه الطاهر سماحة آية الله الشيخ حسن الجواهري دامت بركاته . وعقدت المآتم عند وضع جنازته في صحن الأمير عليه السلام وعلى حافة قبره الشريف .
فالحمد لله الذي خصه وأكرمه بكرامة أجداده وأجراه على عادتهم .. ونسأل الله ان يجعلنا من الملتحقين بهم التابعين لأثرهم .. وصلى الله على محمد واله الطاهرين .
كتبها أخوه الكسير بفقده والفخور بمجده وائل كاظم الظالمي .

 

 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/21



كتابة تعليق لموضوع : من شهداء اهل العلم ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن فرحان المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نائب يطالب الحكومة : أنقذوا التعليم في العراق

 البنك العراقي للشهداء ..!  : علي سالم الساعدي

 بالصور.. أوضاع أهالي مدينة الموصل في زمن الدواعش

 أكاذيب برلمانيو العراق في حادثة سجن البصرة  : صاحب ابراهيم

 انّكم خير العمل  : سعيد الفتلاوي

 الكاتب والمفكر الاسلامي وليد البعاج من كبار رواد النهضة الدينية والثقافية في ميسان  : عبد الحسين بريسم

 الحشد الشعبي: استكمال كافة الاستعدادات العسكرية لاطلاق معركة الموصل

 بين عهد الإمام علي للأشتر وعهد السيد السيستاني للعراقيين  : ماجد حاتمي

 مشكلة الآذان  : احمد البوعيون

 خطباء منبر صدقوا الكذب على بول بريمر  : صباح الرسام

 من يحكم ..العبادي ام الدولة العميقة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 الأبعاد الإيجابية للزيارة الاربعينية والبحث عن توظيفها بالشكل الأمثل  : زاهد البياتي

 بالله عليكم .. لاتحرروا القدس .. وحرروا أنفسكم من أنفسكم  : معمر حبار

 طوبى لَهُ  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 العدد ( 173 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net