صفحة الكاتب : بدور العبيدي

قصة قصيرة جداً ( اللص الشريف )
بدور العبيدي

بعد ان نزلت الكارثة الكبرى على العراق وجاء المحتل ومعه حثالة المحررين لشعبهم المضطهد. عمت في ربوع الوطن الخرب ، غربان تهدم وتذبح تارة بأسم الدين وتارة بأسم الديمقراطية. حل الخراب الشامل، وتفشت الجريمة ، وجاع الرعاع وكثر اللصوص.

 

في يوم من الايام حدثتني احدى خالاتي والتي تُعرف بروحها المرحة وسرعة البديهه، قالت في ليلة من ليالي الشتاء البارد ولعدم توافر التيار الكهربائي في مدينة السلام ( مدينة الظلام ) بغداد .. خلدنا انا وزوجي للنوم مبكراً ولكن الارق اخذ مأخذه وذلك لعدم الاطمئنان من كل شيء وعلى كل شيء .. وبعد برهة من الزمن ، سمعت صوت خطىً تدب في وسط الدار فأيقضت زوجي واخبرته بأن احداً دخل الدار فطلب مني الهدوء لأنه لص ( حرامي ) وربما سيقتلنا اذا كان مسلح. مكثنا الفراش لم نتحرك خطوة واحده، نرتجف من شدة الرعب وبدأت افكر في اولادي وماهو مصيرنا في هذه الليلة المشؤمة ياترى؟ 

ونحن في تلك الخلسة ..يرتابنا الخوف ..نلفظ انفاسنا الاخيرة لأننا كنا قد رجحنا كفة الموت وتوقعناها ان تحصل في خضم لحظاتٍ معدودات وينتهي بنا الأمر هكذا في غمضة عين. 

اندفع باب غرفة نومنا ..واذا به الحرامي مسلطاً المصباح في وجهنا وقال لنا .. لا تتحركوا من مكانكم والا سأقتلكم . فلزمنا الصمت ونحن على السرير ، يكاد الخوف ان يقتلنا ..جال بمصباحه في ارجاء الغرفة وبدء يسحب بمجارير الدواليب حتى عثر على مبلغ من النقود وهو الراتب الشهري لزوجي ..ثم فتش في اجزاء خزانة الملابس فوجد بعض القطع الذهبية فحمل جيوبه بالذهب والنقود المتوفرة لدينا ونحن نتفرج عليه والرعب اخذ مأخذاً يعجز لساني عن وصفه.

وبعد ان اكمل مهمته، قال له زوجي : ولدي انت اخذت كل ما نملك فاترك لنا مصرف ليوم غد حتى نتدبر امورنا. وعندما سمع الحرامي هذا الطلب ، رمى علينا عشرة الاف دينار .. وقال له هذا سيكفيكم ليوم غد.

ثم بادرت انا وقلت له : يا ولدي من فضلك اعطني ربطة رأسي وهي بجانبك فقام ورماها بيدي. وبعدها ذهب اللص وتركنا في حال سبيلنا سالمين. 

وانهت بدورها الرواية الشيقة وهي تنفجر من الضحك على زوجها لانه طلب من اللص مصرف لليوم التالي. فعلاً الأمر يثير الضحك كثيراً ، اليس كذلك؟ 

 

حسناً لأنتقل الى جانب أخر ومنحى ليس بالبعيد عن القصة التي تناولتها لكم، اليوم نتساّل اين حكومة الشرفاء الذين سرقوا اموال العراق ؟ اين؟ اين هم من الجياع الذين يتبضعون من المزابل؟ 

الا ان الاوان بان يرحموا هذا الشعب المسحوق ويقتدون بهذا اللص الشريف فيرمون من سرقاتهم رواتب الفقراء ، ويرحموا النساء والارامل اللواتي يتضورن جوعاً مع ابنائهن المساكين ؟ 

هل من سارق في هذه الشله الفاسدة التي تتحكم بمصائر العراقيين يعطف على هؤلاء ولو بشيء بسيط مما سرقوه بعدما سرقوهم حياتهم ومستقبلهم. 

لهذا انا اتساّل هل من المعقول ان يبنى جامع بأكثر من خمسة وثلاثين مليار ليصلي به اناساً نخر الجوع والعوز افئدتهم ؟ هل من المعقول ان يحمل احد الوزراء 600 مليون دولار ويهرب والحكومة تلوذ بالصمت كعادتها واليوم تستجدي من الاموال بالضرائب وقطع رواتب العمال حيث يجوع نصف المجتمع. 

وانت ايها العراقي المثقل بالهموم والضيم طوال كل هذه السنين التي مضت وتمضي من امامك وانت تقف عاجز عن فعل اي شيء ولو محاولة خجولة منك للتغير ..تقديم نداء استغاثة .. تنظيم مظاهرات واحتجاجات موحدة في كل ارجاء محافظات ومدن العراق الاصيلة وتثور على هذا الظلم الجائر والطغيان الذي فاق بل وتعدى حدود الوصف وتجاوز كل الماّسي وعصور الظلام التي مرت على تاريخ هذا الوطن العريق بحضارته وثرواته وشعبه الأبي. هذا الوطن الذي سطر علينا اروع القصص في الحزم والمواجهة والتقدم في شتى مجالات الحياة. وطنكم الذي انجب المئات من العباقرة والعلماء وفطاحل في الفنون والثقافة والاصلاح المجتمعي والسياسي والمشهود له في معظم دول العالم. وبعد كل ذلك تسلموا انفسكم للذين يستبيحوا حقوقكم ويسلبونكم اصواتكم الحرة.  مالذي جرى لكم ايها العراقيين؟ الا تعتقدون بانه قد جاء الوقت المناسب للوقف من الفوضى التي اجبرتم ان تعيشوا تحت مظلتها .. الا يكفي ذل واستحقار لكيانكم الانساني؟ الا يكفي ما يحصل؟ الا تعتقدون بان الوقوف مكتوفي الايدي لن يجلب لكم سوى سنوات اخرى من الضياع والدمار من قبل طغاة هذا العصر المريض؟ 

كلنا سنقف معكم وسنؤازركم وسنسمع لكم ولن نبقى صامتين حيال ما يحدث لكم ولأرضكم من مؤامراتٍ كونية من الداخل والخارج. نحن ننتظر منكم اعلان ساعة الصفر التي طال انتظارها. حلم لو تحقق لربما سيكون التغيير القادم يبشر بخير. تغيير يبني وطن ويلملم من جراحكم وجراحنا نحن عراقيو المهجر. سنكون صوتاً لكم وسننقل معاناتكم واحلامكم على اكمل وجه. لكن يدا واحدة ليس باستطاعتها ان تصفق لحالها. نريد ان نرى بوادر الاصلاح التي تبدأ منكم وبكم وليس من اشخاص لا على التعيين لكسب مطامحٍ سياسية او شيء من هذا القبيل كما يحصل دائماً. 

متى ايها العراقيون ستعلنون انتفاضتكم ورفضكم جراء ما يحصل لكم ولابناؤكم ولأرضكم من ظلمٍ ودمار وتخريب مبرمج وتشويه لكل ما هو جميل ومبشر بالامل والفرح. 

حاولوا ان تتخلصوا من تلك العبودية التي عششت بين اجسادكم المثقلة بالهموم والبؤس. حاولوا ولا تيأسوا. على أمل ان يلتفت لكم الله ويقف بجانبكم ويسدد خطاكم ولا يخذلكم كما فعل بكم السياسيون والدجالون وتجار الدم والمرتزقة.

حاولوا وكرروا المحاولات مراراً وتكراراً كي ننقذ ما تبقى من العراق وما تبقى من الانسانية الشبه معدومه .. نددوا بما يحصل لكم فان بوادر التغيير والاصلاح لا تأتي بافكار مستوردة ولا بأي وسيلة اخرى الا عن طريقكم.  ان اردتم ان تنعموا بحقوقكم وان تسود العدالة في ارضكم ..حاولوا التخلص من رؤوس الفساد اولاً فمن هنا نستطيع بدء صفحة جديدة ناصعة البياض تعني بنهضة وطنية حقيقية وفاعلة لأعادة بناء وطنٍ تاريخة وحاضره يحتضر. بيدكم ايصال ارضنا الى بر الامان. وبكم فقط. 

 

تمت. 

  

بدور العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/23



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة جداً ( اللص الشريف )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ناظم الغانمي
صفحة الكاتب :
  محمد ناظم الغانمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تعلن عن افتتاح مبنى مديرية نينوى بعد اكمال عملية الترميم والتأهيل لها  : وزارة التربية العراقية

 العتبة العباسية المقدسة تنشئ غرفة أمنية متطورة خدمة لزائري عتبات الخير والصلاح  : سرمد سالم

  مأساة الكرد الفيليين وانتمائهم للعراق :نظرة على كتاب قصة الكرد الفيليين محنة الانتماء وإعادة البناء للدكتور محمد تقي جون :ح3  : رائد عبد الحسين السوداني

 مولد عقيلة الهاشميين الحوراء زينب في المدينة  : مجاهد منعثر منشد

 صحفيو السلاطين  : عماد الاخرس

  الغد.. أول صحيفة إستقصائية تنطلق مطلع يناير المقبل.  : هادي جلو مرعي

 العنقاء الذهبية الدولية توقد شمعتها الـ(14)

 المجدُ للأقصى في الأعالي وعلى فلسطين السلام  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ضرورة التنسيق الكوردي قبل سقوط البعث السوري !  : مير ئاكره يي

 أسينسيو لم يغلق باب الانتقال إلى ليفربول

 المسلم الحر: على النظام البحريني تدارك ما يمكن تداركه قبل فوات الاوان  : منظمة اللاعنف العالمية

 هكذا تضحك امريكا على الناخب  : سامي جواد كاظم

 ((قصة قصيرة)) سلاما يا بدر بن شاكر  : علي البدر

  آيات الأحكام القرآنية  : مير ئاكره يي

 الارهاب وباء مدمر يجب استئصاله من الجذور  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net