صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني

عاصفة الحزم السعودي ... ماذا انتجت لنا ؟
رفعت نافع الكناني

     مزحة كبيرة ان يقال ان عاصفة الحزم السعودي انطلقت بأمر الرئيس اليمني المهزوم عبد ربة ، ومزحة اكبر ان يأمر سيادة الرئيس من مخدعة في السعودية لقوات الحزم بايقاف عاصفتها الهوجاء. هل ان الشرعية للرئيس الهارب يمنحها الشعب اليمني صاحب القضية أم تمنحها الطائرات السعودية وصواريخها المحًرمة دوليا ؟ اكثر من سبعة وعشرون يوما أرخت لمجزرة وجريمة ابيد بها الالاف من المدنيين اليمنيين العزل، اطفال ونساء وشيوخ ، واحيلت البنى التحتية المدنية لهذا البلد المسالم الفقير الموارد الى حطام لايمكن تبريرة . لقد افرغت طائرات العدوان حمولتها على رؤس المدنيين في بيوتهم ومدارسهم وملاعبهم وشوارعهم واسواقهم ودمرت مخازن الغذاء والمستشفيات ومحطات الطاقة الكهربائية بطريقة بربرية وهمجية تفصح عن مدى الحقد الذي يغلف صدور الاخ الجار . اذن العاصفة لايمكن تصنيفها الا على اعتبارها ، لتحقيق مصالح دولية كبرى , او لها بعد طائفي اقليمي لفرض مشروعها بالقوة ، او دفاعا عن ديمومة حكم آل سعود .
ماذا حقق هذا العدوان الفاضح والمنافي لكل الاعراف والاخلاق والقوانين الدولية والسماوية ؟ هل كسر هيبة وأباء الشعب اليمني الشقيق المعروف بتاريخة المشرف والبطولي؟ هل قضى او اضعف من قدرات وامكانيات الجيش اليمني وحليفة المقاتلين الحوثيين ؟ هل ارجع العدوان الرئيس الهارب المستقيل الى كرسية الذي تركة وهرب ؟ هل استطاعت هجماتهم الغادرة من قتل او أسر او خطف احد من قيادات الجيش او الحوثيين او الشخصيات المهمة المقاومة ؟ هل حجَمت العاصفة الاعصار الحوثي من اقتلاع كل جذور عبد ربة وأعوانة من المدن والقواعد في انحاء اليمن ؟ هل رياح الحزم ابعدت الحوثيين وانصارهم من التربع على ابواب مضيق باب المندب الاستراتيجي ؟ وهل تناقصت وتقلصت اعدادهم ومناصريهم بعد هذا العدوان ؟ ماذا حققت هذة العاصفة من أنجاز على الارض يمكن اعتبارة نصرا مؤزرا تتغنى بة امة العرب ؟ 
اذن الفشل الذريع صاحب عاصفة الحزم منذ بدايتها وحتى الاعلان الرسمي لتوقفها بالرغم من الضربات القاسية واستعمال اسلحة محرمة دوليا وتخلي الحلفاء والاشقاء عن الاستمرار والمشاركة في هذة اللعبة الخطرة غير معروفة النتائج . بعض المحللين حللوا بطريقة خبيثة اسباب ودوافع الحملة السعودية من انها تريد ان تجَرب اسلحتها التي اشترتها منذ عقود وبمبالغ كبيرة وخيالية خوفا عليها من الصدأ والتلف في مخازنها وترساناتها العديدة ، واختبار رجولة وفحولة الطيار السعودي وما يمكن ان يأدية مستقبلا في معارك المصير العربي !! والبعض رأى ان السعودية ارادت ان تظهر للعالم بانها دولة مهمة في المنطقة والعالم ويمكن لها ان تلعب دور محوري فاعل . اما البعض الاخر فتحدث عن الغباء السعودي وحداثة القيادة الجديدة التي لم يمضي على تسلمها المسؤولية سوى ثلاثة اشهر فأكلت الطعم الامريكي الصهيوني وذهبت بعيدا لتنفيذ مخططاتهم بعلم او بدونة .
هناك واقع جديد فرضتة الاحداث ، وهذا الواقع يترتب علية تداعيات وتغيير سياسات وخاصة بعد ان فشلت هجمة الحزم في كسر ارادة المقاومة للشعب اليمني ، ولم تتمكن من فرض أمر واقع او نجاحها في استسلام للخصم العنيد وطلب وقف اطلاق النار من جانبة بالرغم من عدم التكافئ بين الطرفين . اذن الهاجس الامني في الداخل ام سياسة الاحتواء التي ارادت المملكة ان تعبر عن ما يدور في خلدها بعد ان صرحت ان هذة العاصفة ليست حربا وانما بداية صحوة ويقظة عربية تمثل مشروع الامة المفترض للتصدي لمخططات الاعداء الجدد وما يخطط في الخفاء لاضفاء طابع طائفي على المنطقة ! هذا الخطأ الستراتيجي التي اوقعت السعودية نفسها بشباكة سيضر بمصالحها على المدى البعيد  وربما سيجعلها تنزلق في صراعات داخلية وخارجية هي في غنى عنها .  
  ان للحرب هذة استحقاقات كثيرة وكبيرة سوف تتحملها المملكة وحدها دون غيرها وسوف يلاحقها شبح العدالة الدولية ومنظماتها ولو بعد حين في فرض قوانينها وعقوباتها لتعويض اليمن واليمنيين وما تعرض لة هذا البلد من دمار غير مبرر . اذن هل يملك القادة السعوديون الشجاعة في الاعتراف بأخطائهم وتحملهم كامل المسؤولية لنتائج عاصفة الحزم ؟ واعترافهم بفشل فرض مشروعهم الفكري بقوة السلاح بعد ان سبقة تطبيق سياسة الاغراء بالاموال والمساعدات وشراء الذمم . نأمل بطبقة سياسية جديدة لفرض واقع جديد تفرضة مكانة المملكة وما يمكن ان تلعبة من دور جديد لخدمة الامن القومي العربي ، والتعامل مع الاحداث لضمان الامن والاستقرار والتعايش في المنطقة لماتمثلة من اهمية بالنسبة للعالم اجمع . وفتح صفحة جديدة في العلاقة مع جارهم اليمن لما تمثلة هذة العلاقة من وجود مشتركات عديدة بين الشعبين، والعمل على اعمار ما دمروة وترك الشعب اليمني في اختيار نوع الحكم والنظام السياسي الملائم لة من دون وصاية ، لانة في النهاية جارالمملكة ويمكن التعايش معة بأمان .
  




 

  

رفعت نافع الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/25



كتابة تعليق لموضوع : عاصفة الحزم السعودي ... ماذا انتجت لنا ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموبايل العين الثالثة والمدون رقم واحد .  : حمزه الجناحي

 مِياهُ المُحِيطاتِ لا تُطَهِّر [آلْ سَعود] مِنْ دَنَسِ الارْهابِ  : نزار حيدر

 إجراءات أمنية تسبق ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي (ع) في سامراء

 أدباء وباحثون يشيدون بشمول حقل التراث الشعبي في جائزة الإبداع العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 شهداء الحشد يدفعون ثمن مسؤوليتهم !...  : رحيم الخالدي

 نشرة خبرية من  : صبري الناصري

  الرافدين يعلن توزيع رواتب موظفي بعض مديريات التربية الكترونيا

 السعودية وميزانها الاعور  : محمد مهدي نجف

 الأخلاق وترشيد استخدام الكهرباء  : صالح الطائي

 حب تحت الطائفة  : نادية مداني

 الجنابي :الخطة الزراعية تسير بالطريق الصحيح وجادون بتطبيقها  : وزارة الموارد المائية

 مؤسسة محمود درويش للإبداع- كفر ياسيف  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 مصدر امني في ذي قار: مسؤول كبير في بغداد متورط بتفجير البطحاء  : وكالة نون الاخبارية

 الاتفاقية الأمنية بين المخطط الأمريكي والرضوخ العراقي  : صلاح السامرائي

 العيد وزيارة القبور  : احمد الشيخ ماجد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net