صفحة الكاتب : محمد ابو النيل

حكومة الملائكة
محمد ابو النيل

 أتفق علماء النفس، على وجود (١٠٠٠) عارض ومرض، في مختلف دول العالم، جميعها أثر الظغوط النفسية التي يتعرض لها الأنسان، ولاشك ان الشعب العراقي، هو بؤرة هذه الأعراض والأمراض، ليس بسبب ما يدور على أرضه من حروب، او ما يتعرض له من إبادة، بل لما أبتلي به من نخبة سياسية لم تجلب له سوى الويلات.

بالأمس القريب أعلنت وزارة الكهرباء، زيادة أسعار الطاقة، وما يستهلكه المواطن منها، وبعد ان نشر الخبر عبر وسائل الأعلام، أيقن فقراء البلد أنهم سوف يعيشون أجواء العصور الوسطى، في زمن التطور التكنلوجي،
لأنهم يعجزون عن توفير سعر رغيف الخبز، فضلا عن أسعار الأمبيرات الحكومية.

بعد يومين من مهزلة وزارة الكهرباء، صدمنا بقرار وزارة المالية، وفرض قانون التعرفة الكمركية، الذي هي بصدد تطبيقه، في محافظات الوسط والجنوب فقط، وكأننا لا نعيش في دولة أتحادية فيدرالية، كما أقر الدستور ـ يتساوى فيها الجميع بالحقوق والواجبات ـ بل في مقاطعات الكل يحكم فيها بما يحلو له، وقدر لتلك المحافظات ان تكون كبش الفداء، ولا نعلم لماذا؟ هل لأن من يمثلها يشكلون أكثر من نصف أصوات البرلمان؟ أم بسبب تمثيلها الأكبر في وزارات الدولة.

لم تتوقف سلسلة النكبات والطعنات، من حكومة الملائكة، كما أسماها وزير الخارجية، تجاه الشعب الذي لولا دماء أبنائه لما بقي وزير ولا غفير.
اليوم تطل علينا وزارة الصحة، بقرار لا يتناسب مع ما يمر به البلد من صراع أثبات الوجود او ألا وجود، برفع أسعار العيادات الطبية الخاصة، أستجابة لمطالب نقابة الأطباء، الذين أقترنت مهنتهم بأسم الأنسانية، فهل الوقت مناسب لمضاعفة الثروات أيها الأخوة الأطباء؟

ان التأريخ سوف لن يرحم ولابد ان يذكر من عزف على جراحات شعبه وأتخذ من ألآمه جسرا للعبور الى ضفة الأهداف والمكاسب، الشخصية والحزبية، وسوف يخزى هؤلاء بما فعلت أيديهم لأننا لسنا في معركة فحسب، بل نحن أمام عملية أستئصال وأبادة شعب، بكل مكوناته، فعليهم ان يرحموا من في الأرض لكي يرحمهم من في السماء.

أنّا لنبشر الأنتهازيين منهم، ان تجارتهم لن تبور، وان العلل باقية ببقاء هذه النخبة السياسية، وممثلين الشعب، الذي هو ليس بعيدا عن تحمل مسؤولية أختيارهم وتنصيبهم، ان (الجماهير أقوى من الطغاة في كل مكان)، ألا في بلادي فأنها هي من تصنع الطغاة.


محمد ابو النيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/30



كتابة تعليق لموضوع : حكومة الملائكة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة نادى حفظى حامد
صفحة الكاتب :
  فاطمة نادى حفظى حامد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المرأة والطفل ......حقوق مغيــــــــــــبة ....  : محمد عبد الكريم الكناني

 بحسين استنير ( قصيدة للطفل /غياث الدين فاضل العقابي )  : عدي المختار

 بحضور كافة الطيف العراقي كربلاء تحتفي بثورة العشرين -تقرير مصور -  : صوت الجالية العراقية

 الحكم بالسجن (7) سنوات على موظف هرّب نزيلا بكتاب اطلاق سراح مزوّر عام ٢٠١٠  : وزارة العدل

 لماذا خف بريق الانتخابات ؟؟؟؟  : محمود خليل ابراهيم

 براغماتية أنقرة وأزمة النظام السعودي وترجيح العودة للبوابة المصرية ؟؟  : هشام الهبيشان

 فِي ذِكْرى شَهَادَةِ رَاهِبُ أَهْلِ الْبَيْتِ الأَمام موسى الكاظِم (ع)؛ المَظْلُومِيَّةُ بِالْمَفْهُومِ القُرْآنِيِّ [٣]  : نزار حيدر

 ضمائرنا  : د . صادق السامرائي

 السكوت على الدعارة المبطنة جريمة وخزي وعار  : ماجد الكعبي

 الابن على سر أبيه.. آل سعود أنموذجا  : علي علي

 كيف تحول حيدر العبادي الى زعيم شعبي خلال ايام ؟  : باسل عباس خضير

 إقتصادنا مسؤولية تضامنية ..!  : علي سالم الساعدي

 الشاعر زهيرأبو الشايب والفنانة المسرحية جليلة بكار حصلا على جائزة محمود درويش باجماع لجنة التحكيم  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 هل فشلت تجربة الاسلاميون في الحكم ؟!  : محمد حسن الساعدي

 احتفالية فنية وثقافية لاتحاد الصحفيين العراقيين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107912212

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net