صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر

دواعش السياسة.. والارتماء في أحضان العهر الخليجي
سيف اكثم المظفر

 من كلام لحكيم الاسلام علي ابن ابي طالب عليه وعلى اله افضل الصلوات, موجه الى الساسة خاصة وجمهور المسلمين عامة, من رسالة الى والي البصرة, مفادها (ألا وان لكل مأموم إماماً، يقتدي به ويستضيء بنور علمه، ألا وان إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد وعفة وسداد ...)
ان من نعم الباري وفضله على المسلمين, وجود مثل هكذا رجال عظماء رسموا للامة منهجها القويم, من آيات القران الكريم وسنة الرسول واهل بيت النبي(عليم السلام), فوضعوا الاسس العلمية الرصينة, التي تحافظ على الانسان وتحترم انسانيته, وتسخر خيرات الارض لخدمت البشرية.. ولكن!
اجتمع اهل السقيفة, وازاحوا هذه الامة عن مسارها, فوصلت الى ما هو عليه الان, بعد ان كانت خير امة اخرجت للناس, فانتهجوا طريق الشيطان, بحثا عن المناصب, زينت لهم الدنيا, فغدروا به وهم يعلمون انه الحق, ولم يأخذوا بكلام النبي(عليه الصلاة والسلام) حين قال (علي مع الحق والحق مع علي, يدور الحق حيثما دار علي).
ما كتب وسيكتب, الى اخر ساعة, من عمر هذه الارض, لن تستطيع ان تحصي فضائل هذا الرجل .. بعد ان جعلوه رابعاً, اخذ بيد المسلمين نحوا حكومة الهية, يعيش بها الانسان بسلام.
قدمت حكومة الامام علي "عليه السلام" نموذجا في الحكم والادارة لم يشهد له التاريخ مثيلاً, الا في عهد الرسول الاكرم "علية افضل الصلاة واتم التسليم" وكان من ابرز سياسات تلك الحكومة, ان لا يجامل احد على حساب الحق, المساواة في الحقوق والواجبات والعطاء, الحرية في الدين والتعبير, الدعوة الى وحدة الامة, تربية الامة اسلامياً وعقائديا, وكثيرا من السياسات الناجحة التي وضعت المسلمين على قارب الحق, لو تمسكوا بها ,لسارت بهم نحوى القمة.. لكنهم خذلوا الحق, وأتبعوا خطوات الشيطان, واسسوا للباطل منهجا, فخرجوا عن جادة الصواب, فلما سَعوا في الأرض فساداً، وأذاعوا الذعر والخوف بين الناس, فكانت النتيجة, ان يسمى الاسلام بدين القتل ودم, والارهاب, وهناك من يبث هذه السموم الى هذه اللحظة, باسم الاسلام, يقتلون ويذبحون, ويدعون انهم مسلمون زورا.
اين هم من الاسلام الحقيقي, الم يقل الرسول "عليه الصلاة والسلام"( المسلم من سلم الناس من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم).
فاين الامانة التي ائتمنها الشعب اليكم, وقد سالت دمائهم ونهبت اموالهم, يامن تدعون الاسلام, خدعتم الناس بشعاركم المزيف, و ركبتم موجة الطائفية المقيتة.
من الواضح ان كلامنا يختص بالساسة الدواعش.. ممن رموا انفسهم بأحضان البترودولار الخليجي الوهابي, الم ترتوا من دماء الابرياء, الم تمتلئ خزائنكم دارهم ودنانير, فقد تضاعف اعداد النازحين, والارامل والايتام, فاين انت يا ابا الايتام وناصر المظلومين, متى يظهر سيفك البتار, وصاحب الثأر, ونكون ان شاء الكريم من الانصار, فسلام على ارض الانبياء والاوصياء, ودمتم سالمين.
 


سيف اكثم المظفر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/04



كتابة تعليق لموضوع : دواعش السياسة.. والارتماء في أحضان العهر الخليجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ناهي البديري
صفحة الكاتب :
  احمد ناهي البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 جنح النزاهة: الحبس سنة لمدير عام في وزارة الزراعة  : مجلس القضاء الاعلى

 هل نحن بحاجه لثوره  : مشير السعيدي

 الحوار هو الحل  : احمد عبد الرحمن

 دائرة الوقاية تنفذ (200) زيارةً للبحث والتقصِّي عن أموال المكلفين ومتابعة الأداء  : هيأة النزاهة

 النتائج النهائية للأنتخابات ..1- ائتلاف المواطن 2- الأحرار 3- دولة القانون  : واثق الجابري

  سلسلة مقالات عن الأطفال في عالمنا الإسلامي: الحقوق والتحديات ... ( 1 )  : صالح الطائي

 اقبال الغرابي : اعطاء بدل ايجار لاعضاء مجالس المحافظات هدر للمال العام  : وكالة نون الاخبارية

 أزمة التوثيقات في مؤلفات السيد الحيدري  : موقع المطيرفي

 الى اين يامصر8  : مجدى بدير

 هكـر !  : حيدر الحد راوي

 ضرطة الوزير!  : داود سلمان الكعبي

 شرطة واسط تلقي القبض على 9 متهمين وفق اوامر قضائية  : علي فضيله الشمري

  الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ أبو منتجب المنصوري شهيدا في قاطع الشرقاط شمالى صلاح الدين

 بيان أتحاد المنظمات القبطية الأوربية ( أيكور)  : مدحت قلادة

 وزارة الشباب والرياضة تواصل دفع مستحقات الرياضيين الابطال والرواد لحاملي الكي كارد والدفع بالنقد  : وزارة الشباب والرياضة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886544

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:50

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net