صفحة الكاتب : عبد الزهره الطالقاني

((عين الزمان)) خـمـسـة مـنـافــع
عبد الزهره الطالقاني
هناك مجموعة منافع تكاد لا تحصى لاستمرار التيار الكهربائي ، نختار منها خمسا , هي الأقرب إلينا في حياتنا اليومية . فمنذ (بداية تشرين الأول 2013 وخلال الاشهر الاولى من عام 2014 ) شهدنا استمرارا للتيار الكهربائي ، وبتجهيز استمر احيانا (24) ساعة دون انقطاع .. هذه الحال لم نشهدها منذ (20) عاماً ، وهو زمن يصبح فيه الطفل شاباً ، والشاب كهلاً ، وتُعمر فيه البلدان . الا ان فرحة العراقيين لم تدم طويلا .. فسرعان ما عادت حليمة الى عادتها القديمة ، وعدنا من حيث بدأنا .
 ولنعد الى منافع استمرار الكهرباء .. 
فالمنفعة الأولى من هذه المنافع بيئية .. أي أننا حصلنا على بيئة أفضل من السابق من خلال الخلاص من مخلفات المولدات التي كانت  تنفث بدخانها في مناطقنا ومحلاتنا وازقتنا .. ولو تسن لوزارة البيئة أن تعقد مقارنة بنسبة التلوث في أجواء العراق عامة .. وأجواء بغداد خاصة بين الفترة التي سبقت الاستقرار ، وفترة الاستقرار.. لوجدت تحسناً واضحأ ، ساعد في ذلك نظام الزوجي والفردي الذي قلص عدد العجلات التي تسير في الشوارع بمقدار 25% , وهذه المنفعة وحدها تُعد غاية في الأهمية لأثارها الإيجابية على الصحة العامة . 
اما المنفعة الثانية فهي حماية الأجهزة المنزلية ومصابيح الانارة من العطب ، فما زلنا نعاني  تذبذب التيار ، وتحويله من وطنية إلى مولدة ، وبالعكس والتجهيز المفاجئ ، والانقطاع المفاجئ ، وهذا أدي إلى عطب وتلف عدد كبير من الأجهزة المنزلية التي تعمل بالطاقة الكهربائية .. إضافة إلى مئات الآلاف من المصابيح التي تتوهج وتنطفئ في اللحظة نفسها ، معلنة عن انتهاء العمر التشغيلي للمصباح بسبب رداءة التيار الكهربائي وعدم انتظامه .. ولهذه المنفعة مردودات اقتصادية كبيرة على مستوى الأسرة بشكل خاص ، والدخل الوطني بشكل عام .. وهذا معناه توفير ملايين الدولارات من العملة الصعبة كانت تصرف لشراء أجهزة تعويضية للأجهزة التي اعطبت . 
والمنفعة الثالثة هي تقليص إنفاق الأسرة بمعدل (50-125) ألف دينار شهرياً وحسب مبلغ الأشتراك في المولدات الخاصة .. أي أن الانفاق تقلص لدينا خلال فترة انتظام التيار بالمبلغ المذكور ، ليذهب هذا المبلغ الى سد فقرات أخرى من الميزانية الشهرية للأسرة ، أو أنه يصرف على التطوير وشراء مستلزمات ما كان من السهل شراؤها سابقاً .. أي أنه يصرف على تحسين الغذاء وتنويعه ، وهي منفعة يقر الجميع بأهميتها .. خاصة وأنها تسهم بشكل مباشر بتحسين الوضع المالي للأسرة العراقية مهما كان مستوى دخلها . 
والمنفعة الرابعة تتعلق باستهلاك الوقود المستورد المستخدم في تشغيل المولدات الاهلية (زيت الغاز) ، فإذا افترضنا أن كل مولدة شارع تستهلك (100) لتر من زيت الغاز يومياً ،  وأن هناك أكثر من مليون مولدة في المدن العراقية بما فيها العاصمة بغداد ، فهذا يعني أننا وفرنا (100) مليون لتر من هذه المادة ، وهو ما يعزز الخزين الوطني ، ويسهل تجهيز محطات الوقود والمركبات التي تعمل بزيت الغاز ،  خاصة وأن معظم هذه المركبات انتاجية ، وانها تستخدم أما للنقل العام والخاص ، أو نقل البضائع ، وبعملية حسابية بسيطة نضرب هذه الكمية بسعر اللتر الواحد المعلن رسمياً وهو (500) دينار ، فهذا يعني توفير (50) مليار دينار ، ولأن الوقود يستورد بالدولار .. فإن المبلغ يصبح (40) مليون دولار يومياً ، ويرتفع ليصبح مليارا و (200) مليون دولار شهرياً ، ولا نريد أن نحسب ذلك سنوياً . فأي هدر للاموال العراقية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي ، وأية منفعة تلك التي يحققها استمراره . 
المنفعة الخامسة والأخيرة ضمن اختيارنا ، وليست آخر المنافع في السلسلة الطويلة هي دوران عجلة الصناعة .. فقد توقفت هذه العجلة منذ فترة طويلة ، وتحول الصُناع الماهرون وأصحاب الورش الصغيرة إلى عاطلين عن العمل ، فضلاً عن المعامل الكبيرة والمصانع ذات الانتاج الاستراتيجي .. إن دوران عجلة الورش والمعامل الانتاجية الصغيرة سيسهم بشكل واضح في تحسين سوق العمل ، وازدياد الطلب على الأيدي العاملة  ، كما أنه سيسهم في زيادة الانتاج الوطني من السلع والبضائع ، بما يخفض الاستيراد منها .. وهذا يعني توفير العُملات الصعبة داخل البلاد .. لا نريد ان نستطرد أكثر في هذا الموضوع وذكر منافع أخرى , لأن مساحة العمود لا تتسع لذلك .. إلا أن ما نكسبه على وفق ذلك يُعد كثيراً ، وليس قليلا ، وهناك مكاسب أخرى ، ومنافع أخرى ، يعرفها الجميع ..مع امنياتنا بكهرباء مستمرة بلا حسد ودون انقطاع أبداً سرمداً .
القاهرة  

  

عبد الزهره الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/06



كتابة تعليق لموضوع : ((عين الزمان)) خـمـسـة مـنـافــع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى حميد
صفحة الكاتب :
  مرتضى حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تاملات في القران الكريم ح171 سورة الحجر الشريفة  : حيدر الحد راوي

 جولة ميدانية في أروقة معرض الكتاب الدولي الثاني ببغداد  : زهير الفتلاوي

 المرجعية الدينية العليا ومشروع بناء الأنسان  : حسين فرحان

 السلامي: المغرب يستحق التأهل للنهائيات الإفريقية

 انطلاق عملية أمنية واسعة في ميسان لإسناد القانون وملاحقة الخارجين عنه  : وزارة الدفاع العراقية

 صورة نادرة يظهر فيها علم المملكة العراقية اثناء مشاركتها في معرض نيويورك الدولي عام 1939

 قراءة في ديوان (همسات من جوف الروح ) 3 للشاعرة المغربية احسان السباعي  : علي جابر الفتلاوي

 هل سيتمّ عزل ترامب قريباً؟!  : صبحي غندور

 وثيقة رسمية من مجلس النواب : النائب الحكيم لم يستلم سلفة علاجية من مجلس النواب طيلة السنوات الأربع الماضية  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الحشد الشعبي : سبع قرى حصيلة الساعات الأولى من اليوم العاشر لعمليات محمد رسول الله الثانية

 تعزيز الثقه بين الكتل السياسيه ....ضروره حتميه لديمومة ونجاح العمل الديمقراطي في البلاد  : محمود خليل ابراهيم

 العبادي: فتوى السید السیستانی كانت الدافع الأكبر بتحقيق الانتصارات الأمنیة

  حروف عشقي  : علي الطائي

 التربية تعلن عن قرب افتتاح مدرسة الاوفياء في بغداد  : وزارة التربية العراقية

 برشلونة على موعد مع التاريخ بقيادة فالفيردي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net