صفحة الكاتب : ا . د . لطيف الوكيل

خارطة طريق القضاء على الإرهاب
ا . د . لطيف الوكيل
فشلت حكومات العالم ومؤسساتها الاستخباراتية والعسكرية في القضاء على الإرهاب.
صرح اوباما\" أن مقتل بن لادن لا يعني نهاية الإرهاب أو حتى الحد منه.\"
لان الإرهاب ينمو على دواليك السياسة القمعية للأنظمة الدكتاتورية العربية. خيوط الأخيرة (الدمية) في يد الاقتصاد السياسي للعالم الصناعي الغربي.
الذي يستعمل يهود إسرائيل طعم للمدفعية الإمبريالية.
أي ليس حبا باليهود تُسلح إسرائيل بمائتي قنبلة ذرية وإنما طمعا بالنفط العربي.
من هذه المقدمة نستنبط ثلاث محاور لخارطة طريق ردم الإرهاب وكل منهم أصعب من الأخر.
1 إستمرارمحاربة الإرهاب بالطرق  العسكرية والإعلامية والاقتصادية,
2 ردم منابع الإرهاب أي القضاء على الدكتاتورية العسكرية التي اتخذت من الفاشية وسائل حكم الشعوب.
3 مراضاة العالم العربي والإسلامي وعلى الأخص الشعب الفلسطيني بتأسيس دولة 
فلسطين على حدود ارض فلسطين المحتلة سنة 1967
إن تلك الخارطة تبلورت بعد سنين من العجز أمام الإرهاب المستديم، وهي سياسة العالم الصناعي شرقا وغربا و ليست أمريكية بحتة وان صرح بها الرئيس الأمريكي مؤخرا  وهو للموج راكبا.
قبل شهر من خطاب اوباما بخصوص الدولة الفلسطينية جاء في تحليلي
\"انهيار الدكتاتورية العسكرية العربية\"
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=256820
 
والتحضير الأوربي بأروقة هيئة الأمم لتأسيس دولة فلسطين فوق ارض فلسطين المحتلة1967. 
يقول اوباما  للسياسة الرجعية الإسرائيلية ستفهم لكن بعد حين.
أي أن تعميم الديمقراطية سيجلب التضامن الذي يعزز الأمن بين دول الشرق الأوسط.\"
 
السياسة الأمريكية ليست مضطرة ولا هي راغبة في دولة فلسطين، لكنها كشرطي دولي ركبت الموج كي تتكون الدولة الفلسطينية طبقا للشروط الإسرائيلية.
 
وهنا تكمن معضلة محور التراضي الثالث.أي عدم تبادل الاعتراف لا يعطي إسرائيل الحق بمطالبة القيادة الفلسطينية بالاعتراف بإسرائيل دون اعتراف الأخيرة بدولة فلسطين العربية الديمقراطية، هنا وجب إعلان الدولة الفلسطينية من جانب أحادي كما أعلنت المنظمة الصهيونية دولتها دون الاكتراث بعدم اعتراف معظم دول العالم وعلى الأخص الشعب الفلسطيني والدول العربية.
أما المحور الثاني فقد تعزز بثورات الشباب العربي. التي اعتمد أسلوب ثورات أوربا الشرقية لعام 1989 والذي اثبت نجاحه.
هذا الأسلوب الثوري الناجح يعتمد على
 أولا على المظاهرات السلمية الحضارية وثانيا على الأعلام المُعولم.
 
الدكتاتورية العسكرية تحاول بكل وسائل المراوغة والكذب والتفرقة بين فسيفساء الشعب لجر الشعوب نحو الاقتتال وان كلف ذلك تدمير البلاد بقوة حلف النيتو العسكرية كما حصل في العراق وألان في ليبيا.
إن التجربة التونسية والمصرية ومن قبلها ثورات شعوب أوربا الشرقية انتصرت جميعها بالزحف الشعبي حول قصور الرئاسات الدكتاتورية  وبرلماناتها المزورة.
 
 فلت السفاح ألقذافي من هذا الزحف ،بعكس الدكتاتور صالح  الذي غرق وسط الشعب اليمني، الذي  وصل إلى مراحل متقدمة من الثورية والحرية، تمكنه من دخول القصر الجمهوري، وان أضطر الثوار في ساعتها على حمل السلاح، وجب سقوط الدكتاتورية العسكرية باليوم الذي يطلق الشعب النار على زمرة الدكتاتورية العسكرية في صنعاء. 
 
ثانيا التعتيم الإعلامي ومحاربة الاعلامين والتقنية الإعلامية المتطورة.
 
وأخيرا اتهام الشعوب الثائرة بالمنظمات الإرهابية.رغم أن الأخيرة سقطت من رحم الدكتاتورية العسكرية وان شبيه الشيء منجذب إليه ، لذا يلتجئ الإرهابيون حيث يحكم الطغاة. هذا لا يخفى على السياسة الدولية، لكن الطغاة يحاولون بلصق ما فيهم من تعاون مع المنظمات الإرهابية والشبيحة والبلطجية  بالثوار  لتخويف الشعوب الديمقراطية من الشعب العربي الثائر.
 
مثال اليمن، صرح الطاغية صالح بان نجاح الثورة يعني سقوط الكثير من المحافظات بيد القاعدة، لكن إذا كانت القاعدة بهذه القوة والانتشار يعني أن الرئيس صالح هو الذي كان يدجن أعضاء القاعدة في اليمن كما هو معروف، أن جلادي النظام البعثي الإرهابي في العراق هم في أحضان الطاغية  علي عبد الله صالح.
 
عندما كان السفاح علي صالح يقتل الحوثيين بالطائرات والصواريخ وكأنه يحارب 
إسرائيل ، آنذاك كانت السعودية تحارب إلى جانبه ثم أعلنت القاعدة إلى جانب آل صالح وآل سعود حربها على الحوثيين ، علما أن معظم جنود القاعدة في اليمن هم من البعثين العراقيين المرتبطين بالبعثين السوريين، هنا يتبين أن الدكتاتور صالح هو الذي يؤوي ويتعامل مع القاعدة وليس شعب اليمن الذي ثار ضد جور وتعسف  الدكتاتورية العسكرية.
 إن خداع ومراوغة صالح تظهران حين يطالب بالانتخابات مع أن نتائج 
الانتخابات تظهر كل يوم من أيام الربيع العربي على ساحات التغير، بين كتلة مرتزقة صالح وبين المظاهرات المليونية في 17 محافظة إلى جانب العاصمة صنعاء.
 
السفاح صالح يعتبر نفسه بكذبه ماكرا، لكنه لم يرى أن هذا الأسلوب الذي يقلده الرئيس السوري بالوراثة بشار الأسد، هو الذي جلب للأخير مزيدا من احتقار دول العالم لنظام البعث السوري. الأسد وصالح يحسدان ألقذافي إلى ما وصل إليه من مديات الجرائم بحق الإنسانية  ويخططان لحرب مثيلة ضد شعبيهما وبهذا يطردان شبح سقوط هما، لكن هؤلاء الطغاة يؤكدون كل يوم للعالم  على أنهم بؤرة الإرهاب.
 
إن محاور ردم الإرهاب الثلاثة ينقصها محور رابع وهو تبرير الإرهاب بالدين.
 
أول من جاء بالإرهاب إلى الشرق الأوسط هي المنظمة الصهيونية ومنذ أن أصدرت عصبة الأمم إلقاء القبض على شامير وبيجن بتهمة الإرهاب وقد وزعت الهيئة صورتيهما 
، لكن كل من هما  تقلد منصب رئاسة وزراء إسرائيل.
 
أحب الأعداء لإسرائيل هي المنظمات والأحزاب الدينية، لان الصهيونية تبرر قتل الفلسطينيين والاستحواذ على أرضهم بالدين اليهودي فهي بحاجة إلى عدو يبرر القتل بالدين،
حتى أن الاختلاف  الديني طغى على الصراع حول الأرض المحتلة.
لذلك لم يبقى من الأعداء سوى حماس وحزب الله. هنا إساءة استعمال الديانة اليهودية يحرض على إساءة استعمال الديانة الإسلامية.وينمي المنظمات الإرهابية ذات الطابع الديني.مثال القاعدة رغم قوتها الإرهابية لم تقم بأي عملية عسكرية ضد إسرائيل، بل هي أعلنت حربها على حزب الله أثناء قتاله ضد غزو الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان
ولم تقم القاعدة بمحاربة والدتها الدكتاتورية العربية.
  
واضح أن إسرائيل هي التي أشعلت نار الإرهاب المبرقع بالدين وهي بتهديدها الدول الإسلامية والعربية بترسانتها النووية تشجع على نشر أسلحة الدمار الشامل وسط العالم الإسلامي والعربي. استطاعت إسرائيل بترغيب الساسة أي الرشوة الإعلامية والمادية والسياسية والمافيوية من جهة ومن أخرى استعطاف شعوب العالم بأنها مهددة مستضعفة
استطاعت الحصول على مائتي قنبلة ذرية وفي 1986 كشف النقاب عن تصنيع إسرائيل للقنبلة الهيدروجينية. ألان تهدد إسرائيل العالم وهيئة الأمم بإشعال حرب عالمية بأسلحة الدمار الشامل.هذه الدويلة اللقيطة الإرهابية تسمي الشعب الفلسطيني  بالإرهابيين
كعملائها الأسد وصالح والقذافي يقولون على شعوبهم منظمات وعصابات إرهابية.
 
ارتفع ذكر السيد حسن نصر الله بإثبات أن القوة العسكرية الإسرائيلية المحتلة هي اضعف من مسلحي حزب الله ،وعليه الجيوش العربية متمكنة من استرجاع ما فقدته في حرب 1967، لكن جيوش الدكتاتورية العسكرية العربية المنتشرة حول حدود فلسطين هي التي تحمي إسرائيل من الفدائيين، لذلك تضغط  إسرائيل على لبنان الديمقراطي بان يرسل جيشه لحمايتها أسوة ببقية دول الجوار المتعاونة مع الاحتلال.
 
للأسف اضر السيد نصر الله بسمعته وسمع حزبه، لأنه كرر الخطاء بوقوفه إلى جانب البعث السوري كما كان ضد إسقاط نظام صدام البعثي في العراق.
 
نسال نصر الله هل سكان المقابر الجماعية الذين قتلهم البعث في العراق وسوريا هم إسرائيليين أم مسلمين وكيف تقتدي بثورة الحسين (ع) وأنت تقف مع طغاة البعث ضد الثوار؟ 
البارحة قام  البعث العراقي بالتعاون مع البعث السوري بعملية إرهابية لقتل السيد علي اللامي لأنه رئيس هيئة اجتثاث البعث التي تحول اسمها  إكراما أمريكي  للبعث إلى هيئة المسائلة والعدالة.
إن الدكتاتورية العربية المدنية المتمثلة بآل سعود وشيوخ الخليج كانت على الدوام تقدم الدعم السياسي والمالي إلى جميع طغاة العالم وهي التي كانت تدعم بالسلاح والقروض والأعلام حرب البعث  في  العراق ضد إيران وكانت مشيخة الكويت أكثر الداعمين حيث جاء البعث إلى السلطة في سنة 1963و 1968  بالدينار الكويتي وفي كل مرة يتنازل البعث عن بعض من حقول نفط البصرة لصالح الكويت.
إن موقف الدكتاتورية العربية من السفاح ألقذافي ومن قبله صدام جاء لحفظ ماء وجه الشيوخ والملوك.علما أن 19 من الذين فجروا نيورك في 11 سبتمبر سنة 2001 كانوا من ولادة الدكتاتورية السعودية. الأخيرة لها علاقة بجميع الإرهابيين الذين اتخذوا من الإسلام ستارا.
 
الدكتور لطيف الوكيل 
27.05.2011
 

  

ا . د . لطيف الوكيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/29



كتابة تعليق لموضوع : خارطة طريق القضاء على الإرهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة دار التراث
صفحة الكاتب :
  مؤسسة دار التراث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/14 !  : امل الياسري

 امسية لشعر الهايكو والامثال والهجاء وشعر الحب العراقي بصربيا  : صباح الزبيدي

 "حشد" تهدد باتخاذ خطوات تصعيدية في ظل استمرار "الابادة الجماعية المنظمة" ضد العراقيين  : حملة الابادة الجماعية

 حملة اغصان الزيتون مسيح الموصل عاد نيرون من جديد  : علي الغزي

 المرحلة المقبلة هل ستكون بحجم التظاهرات ؟.  : رحيم الخالدي

 ((عين الزمان)) تزوجت حماراً  : عبد الزهره الطالقاني

 إعادة الثقة.. أولى المهمات  : علي علي

 فاضل البديري ، ومسرحية الأغتيال  .  : امجد المعمار

 كيف ننتصر على الارهاب الوهابي ونبني العراق  : مهدي المولى

 الدخيلي يفتتح الجناح الخاص في مركز الناصرية للقلب  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 توقعات بإنخفاض تدريجي بدرجات الحرارة اعتباراً من اليوم

 الديمُقراطِيَّةُ والوَعِي..مَن يَسبِقُ مَن؟! [٤] والأَخيِرةُ  : نزار حيدر

 محافظ ميسان يترأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية العليا في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 نصوص رشيقة // النص 30-35  : حبيب محمد تقي

 جسر الائمة من جنازة الغريب الى جنائز الماء ملحمة الامام موسى بن جعفر  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net