صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

إنها بقرة ؟! بقرتان أقامتا الدنيا ولم تقعدها
مصطفى الهادي
لا أدري ما للبقر والدخول بأمور السياسية وتقرير مصائر الشعوب؟
في هذا العالم بقرتان واحدةٌ ظهرت فأشعلت الدنيا نارا لم يخمد لهيبها إلى يوم القيامة. الله يستر لو ظهرت البقرة الثانية ؟
لنأخذ البقرة الأولى لأنها أقدم في مخيلة بعض الشعوب المريضة. أنها بقرة اليهود (الحمراء) التي ينتظرون ظهورها كعلامة على بناء هيكلهم المزعوم ولذلك صوّروا هذه البقرة وهي تحمل الكرة الأرضية على قرنيها، وصورتها الحضارة الفرعونية على شكل امرأة على رأسها قرني بقرة تحمل الشمس، وتارة أخرى بقرة تحمل الشمس وسط قرنيها وهي الآن من اشهر دعايا الجبن.
ونظرا لأهمية هذه البقرة فقد استخدم اليهود في صلاتهم علامة الاصبعين المنفرجين في دعائهم الذي يطلبون فيه الفرج لهذا البقرة وهي التي اصبحت فيما بعد شارة النصر بالاصبع الاوسط والسبابة التي تكون على شكل سبعة أو السبابة والبنصر كما مبين بالصور المرفقة.والرقم سبعة الذي يرسمونه باصابعهم رافعينها للأعلى هو عدد مرات نضح دم (البقرة الحمراء) على خيمة الاجتماع التي هي مكان تأسيس الهيكل المزعوم. كما تذكر التوراة : سفر العدد 19: 4 ((وكلم الرب موسى وهارون قائلا:هذه فريضة الشريعة التي أمر بها الرب: كلم بني إسرائيل أن يأخذوا إليك بقرة حمراء صحيحة لا عيب فيها، فتعطونها لألعازار الكاهن، وتذبح قدامه. ويأخذ من دمها بإصبعه وينضح من دمها إلى جهة خيمة الاجتماع سبع مرات)).
البقرة هذه عند اليهود هي (البقرة ميلودي) ولكنها في الموروث الشعبي الإسلامي هي بقرة الفتنة التي سوف تخرج قبل المهدي وهي من علامات الساعة الصغرى حيث سيكون بولها (دهن) وفضلاتها (تمر) ولربما هي رمز لحضارة تفيض لبنا وعسلا اوتفيض خيرا لتخدع الناس. 
فهذه البقرة مرتبطة ارتباطا وثيقا بعلامات خروج المسيح الدجال قائد اليهود حيث يزعم اليهود أن هيكل سليمان موجود تحت المسجد الأقصى وهو مع البقرة دليل على امتلاكهم لهذه الأرض التي اغتصبها المسلمون منهم ويريدون إعادة بناء الهيكل من جديد رغم أن حفائرهم الأثرية منذ عشرات السنين لم تجد للهيكل أى أثر تحت المسجد الأقصى ، فتكتموا على الأمر خشية الفضيحة وضياع حلم إسرائيل بهذه الأرض. ولا يزالوا يصرون ويُكابرون ويُعاندون وفي كل يوم يخرجون لنا ببدعة جديدة.
فمن المعروف تاريخيا وتوراتيا أن بقرتهم الحمراء سوف تولد في فلسطين وعندما تولد هذه البقرة يأتي مسيحهم (الدجال) أو ما يُطلق عليه (المُسيّا العسكري) الذي سوف يذبحها على أعتاب الهيكل الجديد ليتطهر اليهود بدمائها قبل دخول الهيكل.ولكن خيبة الأمل الأخرى هي أن هذه البقرة ـــ حسب زعمهم ـــ ولدت في أمريكا في نيوجيرسي فهل هذا يعني أن أرض الميعاد هي (أمريكا)؟
موقع كيباه العبري اظهر اهتمام اليهود بهذه البقرة وعرضوا على صاحبها (هربرت سيلر) مبلغ (مليون) دولار لكي ينقلوها إلى فلسطين ليربطوها على اعتاب المسجد الأقصى ولكن صاحبها ابى ان يبيعها وقال بأنه يريد أن يتشرف بتسليم البقرة إلى (المسيّا) شخصيا لينال هذا الشرف حيث سيقوم المسيا بذبح هذه البقرة على اعتاب الهيكل ثم يقوم بجمع دمائها بحيث لا تسقط منه قطرة على الأرض ليقوم اليهود بغمس الاصبع في دمائها للتخلص من الخطايا وتطهيرهم من آثامهم، ثم تُحرق البقرة ويُذر رمادها على رؤوس اليهود في باحة الهيكل.
سيلر من جانبه قام ببناء سور كهربائي حول بقرته الحمراء خوفا عليها من السرقة ، وقد ذكرت الصحف ان وفدا يهوديا رفيعا من الحاخامات سوف يزور البقرة ليتأكد من خلوها من اي عيب. وهناك شائعات تقول بأن هذه المزرعة هي مختبر كبير تحت الأرض يقوم منذ سنين بمحاولة انتاج هذه البقرة وقد نجح إخيرا.
أما البقرة الثانية التي ظهرت قبل ألف وخمسمائة سنة وأشعلت الدنيا حروبا فهي البقرة التي وجدناها في كتب أهل السنة والجماعة هذه البقرة سببت ويلات ومصائب على هذه الامة المرحومة ولا زالت إلى هذا اليوم تتسبب في مآس مروّعة حيث يتخذها البعض ذريعة لقتل فئة من المسلمين وذبحهم تحت حجج ما انزل الله بها من سلطان. 
فمن هي هذه البقرة والعهدة على كتب أهل السنة .
يقول عبدالله بن مسلم بن قتيبة أبو محمد الدينوري ( متحدثاً عن الشيعة) في كتابه تأويل مختلف الحديث ج: 1 ص: 71 قولهم في قول الله عز وجل إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة أنها عائشة رضي الله عنها)).
وكذلك ورد في الإحكام لابن حزم ج: 3 ص: 302 والقول الصحيح ههنا هو أن الروافض إنما ضلت بتركها الظاهر واتباعها ما اتبع بكر ونظراؤه من التقليد والقول بالهوى بغير علم ولا هدى من الله عز وجل ولا سلطان ولا برهان فقال الروافض وإذ قال موسى لقومه إن لله يأمركم أن تذبحوا بقرة ، قالوا ليس هذا على ظاهره ولم يرد الله تعالى بقرة قط إنما هي عائشة رضي الله تعالى عنها.
و يقول محمد الأمين الشنقيطي في كتابه منهج و دراسات لآيات الأسماء و الصفات ، ج: 1 ص: 34 أما حمل اللفظ على غير ظاهره لا لدليل فهذا لا يسمى تأويلا في الاصطلاح بل يسمى لعبا لأنه تلاعب بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ومن هذا تفسير غلاة الروافض قوله تعالى إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة البقرة قالوا : عائشة.
طبعا هذه الروايات يرويها اهل السنة ويتهمون الشيعة بانهم يقولون بذلك ، بينما مصادر الشيعة تخلو من ذلك ، فمثلا انهم يزعمون أن هذه التهمة موجودة في تفسير القمي ولكن بالرجوع إلى تفسير القمي وجدنا أنهم كذبوا على الله ورسوله حيث ان تفسير القمي يخلو من ذلك حيث رأينا تفسيره لهذه الاية : (( و إذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة الآية).(1) فوجدنا القمي ينقل عن الامام الصادق عليه السلام تفسير هذه الاية من دون اي ذكر لعائشة. فتبين أن ابن قتيبة الدينوري والشنقيطي وابن تيمية وابن حزم في كتابه الاحكام ، كلهم تعمدوا الكذب وبذلك فهم الذين قالوا بأن عائشة بقرة وليس الشيعة وهم بذلك أرادو ان يقنعو اتباعهم باكاذيبهم حتى يبتعدو عن مدرسة اهل البيت عليهم السلام.
ولكن الطريف في الأمر أن عائشة نفسها تروي حديث البقر ففي حديث صحيح السند (عائشه اتباعها بقر تنحر) كما ورد في المصنف : (( حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن مسروق عن عائشة قالت رأيتني على تل كأن حولي بقرا ينحرن فقال مسروق إن استطعت أن لا تكوني أنت هي فافعلي قال فابتليت بذلك رحمها الله)).(2) إذن من هذا الحديث الذي ورد بصيغة التأنيث فإن عائشة هي البقرة التي تُنحر وذلك لقول مسروق : إن استطعت أن لا تكوني أنت. فابتليت بذلك. 
والأغرب من ذلك أن أهل السنة والجماعة يروون في مصادرهم (3) بأن النبي في حجته ذبح جزورا (بعير) عنه وعن اهل بيته وكذلك فعل اصحابه منهم من ذبح شاة ومنهم من ذبح بعير، ولكن النبي (ص) استثنى (عائشة) حيث طلب بقرة وذبحها عنها ؟!! كما نرى ذلك واضحا في كتاب مرقاة المفاتيح (4) فإلى ماذا يريد أن يُشير رسول الله (ص)؟
 
المصادر . 
1- أنظر تفسير القمي ج1 : ص 49.تفسير سورة البقرة.لا وجود لما يزعمون.
2- المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 - (6 / 181) ح 30513 .
3- روى هذه الرواية مسلم في صحيحه وكذلك كتاب مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح كتاب المناسك باب الهدي تأليف علي بن سلطان محمد القاري عن دار الفكر سنة النشر: 1422هـ / 2002م قال : ذبح رسول الله (ص) عن عائشة يوم النحر بقرة . وقال : الإبل أفضل ولكنه فعل ذلك تمييزا لعائشة. 
4- مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح المؤلف: أبو الحسن المباركفوري

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/09



كتابة تعليق لموضوع : إنها بقرة ؟! بقرتان أقامتا الدنيا ولم تقعدها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي
صفحة الكاتب :
  جسام محمد السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عِنْدَما سَقَطَ البَرْلمَانُ  : نزار حيدر

 إلى الرئيس (سود الله وجهه) ... هنا القطيف  : كمال الدوخي

 فاز المتخاصمون .. وخسر العراق  : وسمي المولى

 القتل في الثقافة العراقية  : هادي جلو مرعي

 الانعكاسات الإيجابية لولادة تيارات سياسية جديدة في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 العمل والصليب الاحمر تقيمان ندوة لتاهيل النساء فاقدات المعيل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (38) إرادة الفلسطينيين وعجز الاحتلال  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 التسوية أمر واقع  : احمد عداي

 هل معلمنا لفظا ومعنى؟  : حسين النعمة

 سقط تمثال الطاغية , لكن افكاره حية تنبض بالحياة  : جمعة عبد الله

 هل حقاً من الصعوبة حكم العراق؟  : د . عبد الخالق حسين

 مع السنة في لقاءات وحوارات ...(الحلقة الرابعة)  : السيد حيدر العذاري

 انتخبوني ساسرق اموالكم  : سحر الخالدي

 الدولة والسلاح علاقة جدلية.. من يملك من؟  : علي فضل الله الزبيدي

  صخرة عبعوب وجن الكهرباء !!  : سليمان الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net