صفحة الكاتب : قصي شفيق

(تردي واقع الأعلام المرئي بين الموضوعية والجهل) برنامج شباب وبنات نموذجاً
قصي شفيق
تمهيد:
يعتبر الاعلام متعدد الوسائط Multimedia مزج بين مختلف أنواع الاعلام والتكنولوجيا الحديثة، فنجد الصوت والصورة والرسم وفن العمارة والنص الأدبي والمهارة اللغوية وتقنيات الاداء وجمالية الشكل المرئي والتقنيات التكنولوجية، والبث الرقمي، واستخدام السوشيال ميديا والانترنت، كل ذلك يتحالف معاً لانتاج اعلام بالغ التعقيد والكثافة والابهار والدهشة لتحقيق التأثير من خلال المتعة المشاهدة. وهذا المزج لمكونات اعلامية كانت في ما مضى مفصلة عن بعضها البعض، أو يشتغل عدد محدود منها معاً في أحسن الصور المعروضة ، هو الذي يمثل المعلم الأبرز لتلك « النزعة الثورية التحولية ». واذا كان الكثير منا يشاهدون الى هذا الحد فهذا الجانب أو ذاك اتى من الثورة تكنولوجيا الاعلام غير المسبوقة فالسبق الصحفي هو المفتاح، فان قليلين منا هم اولئك الذين هضموا واستوعبوا الصيرورة التاريخية لقيام هذه الثورة ولاحقوا تطوراتها المدهشة حقبة اثر حقبة دون نفي السابق والانطلاق منه لتأصيل الظواهر الرصينة.
فقد يؤدي الاعلام اليوم دوراً في قيادة الشعوب وتحريك المشاعر والعواطف بقصد المساندة أو المعارضة من خلال موضوعاتها المتنوعة في المجتمعات المعاصرة ، فهي ما تزال الطريق الذي يقف في نشر الأفكار وتوجيه وتجميع الجماهير حول قيم وأهداف معينة وتثقيفهم وتعليمهم ولذلك فالأعلام في المجتمع المعاصر يعد أداة لا يستغنى عنها لحكم الشعوب من خلال نقل المعلومات إلى المشاهد، ومن خلال ما تنشره من موضوعات تخاطب العقل  والعاطفة معاً، وعلى الرغم من احتوائها المضمون الفكري فهي تمتلك بعض الصفات المشوقة التي تشد الجمهور لها . إلا أنها في الوقت ذاته يمكن أن تقوم بعمل السفير الذي ينقل رغبة أمة إلى أمة وثقافة شعب إلى شعب آخر، وكذلك تعمل كأداة سلام بين المشاهد في أنحاء العالم، كما يمكن أن يشغل الأعلام المرئي نار الحرب بين الجماعات أو الدول  حيث تتخذ هذه الأهمية من الدور التأثيري والتنويري الكبير للكلمة ومدى ايصالها للمشاهد.
وعادة ما تختلف القنوات الفضائية في نوعية الأنباء والموضوعات التي تنشرها وطريقة إبرازها ومعالجتها، فمع أداء وظيفتي الاعلام والتفسير تعمل كذلك على تقديم أبواب فرجوية متنوعة أخرى لعل الدلالة هنا الاتيان بالجديد والمخالف والحفاظ على المبادئ العامة للجمهور المستهدف فالتوظيف والتوقيت هو العامل الرئيس.
فقد تلبي الوظائف الاعلامية كالإقناع والتثقيف والتنشئة الاجتماعية والإعلان والتسويق والتوجيه والإرشاد فضلاً عن الدعاية، لكن نسب الاهتمام بأداء هذه الوظائف هي التي تختلف من برنامج الى اخر حسب الطرح وطريقة العرض المرئية والحاجة الملحة لموضوع يناقش واقع حال فئة معياً. ذلك أن مضمون وشكل المادة المشاهدة عادة ما يتجاوب مع البيئة التي تعمل فيها المحطة بهدف تحقيق التفاعل بينها وبين المجتمع الذي تصدر منه. فضلاً عن ذلك فأن للأعلام المرئي تأثيراً قوياً على الجماهير على وفق الطرح الجيد وايمان الجماهير بصدق هذه القضية المتابعة التي تقترب من القداسة والاحترام عند بعض المجتمعات، بمعنى اخر، تعطي للأعلام دور ريادي لتحقيق القيم المثلا للوصول الى الجمال.
لذلك إن الاعلام المرئي – وفق تصور النظرة الموضعية بوصفه ذخيرة للرؤية تتعدى الملاحظة البصرية العابرة ، إلى استيعاب المشهد وتمثله ثم تمثيله فنياً ، سيكون له حضور وإسهام في  إخراج الأحاسيس والمشاعر والرؤى ضمن الحيز الذي يريده الفنان وهو خلق لحقول مرجعية جديدة إلى التحرر من لوحة الجدار الثابتة الى لوحة متحركة والإفادة من التقنيات الحديثة المعاصرة للنهوض بواقع الاعلام وخاصة الاعلام العراقي مما يثير في الذاكرة الدعوات الفنية السابقة التي جاهرت بهجران (الروح المتحفية) أو انساق العرض والتلقي التقليدية الى خطاب بصري جمالي وتعمل على خطاب العامة وليس الخاصة.
 
     فإن الإحساس بالجمال و تقدير القيم الجمالية من العوامل التي تؤثر في كل فرد من حيث هما مقياس المفاضلة بين العوامل الخارجية كما أنهما دعامتان قويتان من دعامات سعادة الإنسان و شعوره بالبهجة واللذة وللجمال ميادين مختلفة إلا أن أكثر ما يشد انتباه المشاهدين من جماليات الأعلام المرئي من خلال المكان ولكن يختلف المشاهدون في تحديد معنى الجمال فهم يطلقونها على مظاهر كثيرة تختلف في طبيعتها و تكوينها فنقول الصورة المشهدية جميلة والديكور ومقدم البرامج جميلة وهكذا ولقد أثبتت دراسة عن دور التلفزيون في تشكيل القيم الجمالية أن هناك تباينا لدى الشباب في إدراك الجماليات التلفزيونية علماً ان الجمال نسبي ليس مطلق حسب اسقاط الجمال على كل مشاهدة وينتج الجمال حسب مرجعيات وثقافات المشاهد وقوة تأثيره ؛ فيميل الذكور مثلا إلى طريقة الكلام وطريقة تأدية العمل بينما تميل الإناث إلى الملابس الفاخرة والتزيين ويختلف الشباب في تحديد جماليات الألوان البراقة الزاهية مثلا فهناك تباين بين الإناث والذكور وسكان المدينة والريف، فالذوق الجمالي يتغير من عصر إلى عصر بما يتلاءم مع تطور الأذواق و الاتجاهات الجمالية.
يرى البعض أن التداخل المذكور هو من صنع عملية " تتجير" ( تحويلها إلى تجارة) الثقافة والترفيه والإعلام وتحويلهم إلى سلعة تلهث وراء " مثيولوجية" الجمهور العريض الذي فقد عرشه في زمن  تضافرت فيه  الأسباب " لتفتيته"،  وتوفرت الشروط لازدهار الاتصال الشخصي أمام  " تضعضع" المكانة المهيمنة  للاتصال الجماهيري. 
فبين الاتصال والإعلام إن النقل التلفزيوني المباشر لا يسعى لتقديم الإعلام بل يعمل على تغليب الاتصال، فهو يقدم لنا الإحساس وينفخ فينا عاطفة المشاركة واللقاء. لذا نلاحظ غلبة الفرجة في الإعلام المرئي. العديد من المواد الإخبارية التلفزيونية: روبرتاجات تلفزيونية، أفلام وثائقية، جرائد إخبارية والبرامج المنوعة الصباحية او المسائية ، كلها أصبحت قطعة من الاستعراض والتمشهد المرئي،أي أن إنتاجها وتقديمها يخضع لمعايير الإنتاج الدرامي. وهذا ما يقلص الهامش بين ما هو واقعي وغير الواقعي أو الخيالي في وسائل الإعلام- سنعود إلى هذا النقطة في افتراض أخر- هذا إضافة إلى أن الحوارات الإذاعية والتلفزيونية أصبحت أقرب إلى الكلام الاستعراض Talk show.
لذلك إن غلبة الاتصال في العصر هو، في حقيقة الأمر، غلبة الشكل وهذا ما يجرنا إلى مراجعة فهمنا للعلاقة بين الشكل والمحتوى. إن القرن الماضي الذي كان قرن الإعلام قد ترك أرثا كبيرا في مجال " سينما المخرج" و" صحافة الرأي" والمنابر الفكرية في البرامج الإذاعية والتلفزيونية، والبرامج المنوعة المرئية أما عصر الاتصال فقد أبرز الجانب المبهرج المغري بالمؤثرات الصوتية والمرئية، والحيل البصرية التي أصبحت تشكل قيمة في حد ذاتها. إنها طريقة خطف البصر وتحويله إلى الاهتمام  بالشكل على حساب المحتوى بخطاب مرئي حسب مبدأ التكثيف والاختزال. ففي ظل هذا التحول " ترعرت" ما يطلق عليها ( إيديولوجية الاتصال) والتي تتمثل في المقولة التالية: المهم هو أن نتصل. لا يهم مضمون الاتصال ومحتوى التبادل، المهم هو أن نتبادل فقط. المهم أن نتصل: نتبادل الانطباعات والمشاعر الفعلية أو المفتعلة التي يمكن أن يخلقها الشكل وليس المضمون وهنا الاشكالية الكبرى في تقديم المواد التلفزيونية طغيان الشكل وضياع الجوهر.
خلاصة القول على وفق الدراسة المعروضة وللقياس على المنتج التلفزيوني الردي في برنامج شباب وبنات نرى ان هناك نزعة تهريجية تثويرية الغرض منها تقليل وتحجيم دور الشاب العراقي باستعراض نماذج من شباب رديء الفكر فنجد التأثير الواضح مع التسويق الغربي من حيث المظهر والملبس للمقدمين وحتى تواتر الافكار والمواضيع المطروحة وعدم النظام والثبات بين ما مقدم ومطروح فقد تنوعت التقارير من مقدم الى اخر حسب فكرة معد البرامج الذي يحاول مع المخرج التنوع من حيث الاعداد والأرقام مما اعطى المجال للمقدمي البرامج التحاور فيما بينهم في القضايا المطروحة سلفاً فلجانب الاول تمثل بتقويمهم فلم يكن دورهم فعال في ايصال المعاني وإنتاج مفردات ومصطلحات علمية رصينة وهذا ان دل على شيء فانه يدل على مرجعيات مقدم البرامج الناجح في نجاح البرامج من خلال المخزون المعرفي والثقافي لديه وبالتالي الغرض من هذا البرنامج تقديم الفرجة للشباب العراقي فهل حقق هذا البرنامج تنمية ايجابية تجديدية؟ وهل افاد الشاب العراقي بما يراعي الموضوعية والمهنية الموكل للأعلام من حيث القيادة التنظيم التفكير والإقناع والتثقيف والترفيه؟ علماً ان الدراسة الحقيقة لمثل هكذا برنامج يجب ان تعتمد مبدأ الجمهور المستهدف فلمستهدف هو الشباب فهنا الإشكالية الكبيرة التي وقع بها هذا البرنامج من خلال الكثير من القيم والمعتقدات المغلوطة من خلال المرئي واللغة المستخدمة الملفوظة والمنطوقة للمقدم البرامج الذي سقط بجهل قلت الثقافة والوعي في فن الخطابة والمحاور وإدارة وتنظيم الحوار فليس كل كلمة منطوقة في الشارع تطرح وتتداول على مسامع الشباب وبهذا اصبح الجهل في احترام الذوق العام فنششت الذوق بذائقة المتحاورين وحتى اختيار نماذج ليكونوا ضيوفاً فالاختيار كان الأكبر للشباب وهنا من الممكن ان يكون الامر ايجابياً تسويق الشباب الواعي المثقف للإيصال فكرة للمؤسسات المحلية والعربية والعالمية واقع الشباب العراقي المثقف لكن حتى في هذه الفكرة لم تنجح فبعض من الضيوف انساق الى سياق المستوى المتردي للجماعة وهنا ممكن القول ان برنامج شباب وبنات يمثل أنفسهم ومرجعياتهم وانتمائهم ومعتقداتهم الخاطئة بعض الشيء فالشباب والبنات العراقي وعلى وفق قراءتي الميدانية هم اكبر واسمى من ان يمثلوا بمجموعة مقدمين بالفكر والمعنى في الأعلام المرئي العراقي. ومن اجل الوقوف على رفع مستوى وعي الشباب يجب ان تكون البرامج المقدمة هي على دراية وتطلع للحاجة الملحة للشاب اليوم واستثمار قدرات وإمكانات المعرفة العلمية لشباب العراقي على وفق دراسة مسحية اكاديمية تقف على اهم الايجابيات وتعزيز دوراها والتأكيد عليها باستمرار وتقويم السلبيات والحد من الوقوع في مخاطرها على اساس واحد هو النهوض بواقع الشباب العراقي.

  

قصي شفيق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/12



كتابة تعليق لموضوع : (تردي واقع الأعلام المرئي بين الموضوعية والجهل) برنامج شباب وبنات نموذجاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن ظافر غريب
صفحة الكاتب :
  محسن ظافر غريب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 واقعة كربلاء من منظور القانون الإسلامي والقانون الدولي  : جميل عوده

 الرئاسة العراقية مطالبة بتوضيحات حول ضغوط لنقل قاتل صحفي الى كردستان  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 عبيد إلى يوم القيامة . فلا تجعلوهم اسيادكم.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 تأملات في القرآن الكريم ح21  : حيدر الحد راوي

 إذا أحبني الله رزقني الشهادة  : هادي جلو مرعي

 أنا في الجنة وأنت في النار !  : فوزي صادق

 نداء المهدوية  : حازم عجيل المتروكي

 "قمة العشرين " تحشد العالم ضد "إرهاب داعش "

 محافظ كركوك يخرق الدستور العراقي  : حميد العبيدي

 المشنوق غربة  : هشام شبر

 شعوب الخليج يجب ان تكون لها كلمتها  : سامي جواد كاظم

 قرار تركي بإحتلال كركوك  : هادي جلو مرعي

 المرجع المُدرّسي إلى يدعو إرساء قواعد "المواطنة" ويحذر من تهديدات خارجية بـ "تدخل عسكري" في معركة الموصل  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 براءة اختراع في جامعة الكرخ للعلوم عن إنشاء وتصميم نظام تبريد مزدوج  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 زيارة محافظ النجف ونوابه للعتبه العلوية المقدسة وبحث سبل التعاون ضمن تحضيرات مهرجان الغدير العالمي الاول  : مهرجان الغدير العالمي الاول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net