صفحة الكاتب : عدنان سبهان

شهود سبايكر وبرامج الحماية
عدنان سبهان
صار واضحاً ومما لايقبل الشك وبعد أن شاهدنا وأستمعنا الى شهادات الناجين من المجزرة الجماعية قرب قاعدة سبايكر الجوية, أننا أمام واحدة من اكبر جرائم الأبادة الجماعية التي شهدها العراق الحديث و بالنيتين الجرميتين الأولى والثانية. قد يقول قائل بالتأكيد نحن أمام جريمة أبادة جماعية والامر لايحتاج الى شهود وعدد الضحايا قد تجاوز ال 1700 شهيد, لاسيما وأن المقابر الجماعية التي تم فتحها في موقع الجريمة قرب تكريت تشير بالدليل القاطع الى حدوث الابادة وجسامة الجرم المرتكب ..!
 نقول أن جريمة الأبادة الجماعية لا ترتبط بعدد الضحايا وجسامة الحدث بقدر ما ترتبط في هذه الواقعة بتوافر النيتين الجرميتين, وأعني هنا نية القتل ونية التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة معينة, فلو أن الجناة أستهدفوا كل من خرج من قاعدة سبايكر بغض النظر عن أنتمائه فلا نكون هنا والحالة هذه أمام جريمة ابادة جماعية لأن طلاب القاعدة الجوية لا يمثلون هنا جماعة قومية أو أثنية أو عنصرية أو دينية, وهو ما أشترطته اتفاقية منع الابادة الجماعية لسنة 1948 في المادة الثانية التي ذكرت أن الأبادة الجماعية تعني "أياً من الأفعال التالية، المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عنصرية أو دينية". لكن لو أطلعنا على شهادات الشهود الناجين من القتل الجماعي لاسيما أولئك الذين أخلى سبيلهم الجناة, فسيكون واضحاُ لدينا بأن تلك الجماعات الظلامية كانت تبحث عن أتباع أهل البيت لتنفيذ جرائمهم وكل من يثبت أنتمائه الى الطائفة السنية أما عن طريق الأسم أو طريقة الوضوء أو الأذان أو شهادات من يثقون بشهادتهم فأنه يخلى سبيله. أذاً وحسب الشهادات فأن الفئة المستهدفة كانت جماعة أثنية بعينها وليس غيرها وهذا ما يجعل أركان جريمة الأبادة الجماعية منطبقة بكل شروطها و أركانها. الأمر الأهم الذي أريد قوله هنا أننا وقد أدركنا الأهمية القصوى لشهادات الناجين التي من الممكن أن تعطي للجريمة بعداً دولياً خاصة وأن بعض المشتركين هم من جنسيات عربية أوأوربية بحسب شهادات الشهود, أقول هل وفرت الحكومة نظام حماية حقيقي لأولئك الناجين لاسيما وأن صورهم وأفاداتهم نشاهدها تقريباً يومياً من على الفضائيات ومواقع التواصل الأجتماعي...؟ هل تعي الحكومة الخطر الكبير الذي يهدد هؤلاء وهم يكلفونهم بعناء السفر من محافظاتهم الجنوبية الى بغداد للأدلاء بشهاداتهم وتدوين أفاداتهم....؟ يجب أن لا ننكر اليد الطولى لتلك الجماعات الظلامية مع تهاون وتقاعس المؤسسات الحكومية المعنية من القيام بواجبها, مع التذكير بأن تلك الجماعات أستطاعت أغتيال الناجي الوحيد من المقابر الجماعية في النجف الأشرف الشهيد حسين الذي طالته يد الأرهاب في اللطيفية عندما أوتي به الى بغداد للأدلاء بشهادته ضد النظام المقبور, لأنهم كانوا يعون تماماُ أن شهادته ستسقط عروشاً وتهدم صوامعاً.
 أذاُ على الدولة بكل سلطاتها التشريعية والتنفيذية والقضائية أن تتحمل مسؤليتها بتوفير نظام حقيقي وفعال لحماية أولئك الشهود على الأقل الى حين صدور الأحكام القضائية في هذه الجريمة, ولو تبرع الأخوة المسؤولون فقط بخمسة بالمائة من أفراد حمايتهم لكنا أمام فيلق من العسس ولحفظنا هذه الأرواح البريئة من شرور العصابات الأجرامية. لذا يتحتم علينا أن نعتبر لما حدث في السابق قبل أن نقول ليت الذي جرى ما جرى, فما أكثر العبر وأقل الأعتبار.

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

عدنان سبهان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/14



كتابة تعليق لموضوع : شهود سبايكر وبرامج الحماية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي
صفحة الكاتب :
  عمار عبد الكريم البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net