صفحة الكاتب : عباس البغدادي

السفير البريطاني و"ابن الزبال"!
عباس البغدادي
شغلت الرأي العام المصري مؤخراً ما عُرفت إعلامياً بقضية "ابن الزبال"، والتي حصدت اهتماماً وتفاعلاً بالغين في يوميات المشهد المصري المثقل بالكثير من القضايا والملفات والأزمات الشائكة! ومختصر "القضية" ان وزير العدل المصري "محفوظ صابر" كان قد صرّح ضمن برنامج حواري تلفزيوني بعبارات عُدّت تبنّياً لسلوك طبقي وتعالياً ممارساً بحق شريحة كبيرة من المجتمع المصري هي شريحة "جامعي القمامة"، الذين هم جزء من سلك عمال النظافة، حيث قال الوزير: "ابن عامل النظافة لا يجوز أن يعمل قاضياً، فَكتّر الله خير أبوه إنه علّمه.. ابن عامل النظافة الغلبان لو عمل قاضياً لن يتحمّل بيئة القضاة، وسيصاب بالاكتئاب وتحاصره المشاكل.. القاضي له شموخه ووضعه، ومفروض ان يكون من وسط مناسب محترم مادياً ومعنوياً"!
أثار هذا التصريح حفيظة الشارع المصري بشكلٍ كبير، وزادت من حرارة السجال تلك الطريقة التي تُهمّش بها غالبية الشعب المصري التي تنتمي الى الطبقة الفقيرة اثر تآكل الطبقة المتوسطة على مدى عقود سابقة، وكيف تنظر الطبقة الحاكمة الى أبناء هذه الشرائح، والآلية المتبعة في حرمانها من تقلّد وظائف يتم حجزها مسبقاً وبإجراءات "تحت الطاولات" الى فئات بعينها! وكان من انعكاسات ذلك السجال ان اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالمشاركات المشوبة بالغضب، وكذلك الحال بالنسبة للبرامج الحوارية التلفزيونية، ووسائل الإعلام المختلفة، ولم تَحدّ من وطأة القضية الاستقالة السريعة لوزير العدل بإيعاز من رئيس الوزراء المصري، الذي فضّل التضحية بوزيره لينقذ حقيبته الوزارية، خصوصاً وان رئيس الوزراء حاول جاهداً امتصاص نقمة الجمهور عبر التملق للرأي العام بعبارات سعى من ورائها الى احتواء الموقف وإصلاح ما أفسده وزيره المستقيل!
وقد أدلى جمهور كبير من الإعلاميين والكتّاب والسياسيين بآرائهم حول القضية، التي شبّهها البعض بأنها القشة التي قصمت ظهر بعير التمييز الطبقي المُمارس منذ عقود طويلة و"مسكوت عنه" في الواقع المصري، وقد كانت الغالبية العظمى من هؤلاء من المستهجنين لما بدر من الوزير المستقيل، على ان تصريحه يمس كرامة الملايين من المصريين الذين ينتمون الى الطبقة المستضعفة و"الغلابة"، الذين لم ينصفهم تعاقب الحكومات والوجوه والبرلمانات. كما ركن البعض من المدلين بدلوهم في القضية الى "تلطيف" كلام الوزير، والبعض الأقل منهم عمد الى الدفاع عنه بذريعة انه كان "شجاعاً" وكشف حقيقة مسكوت عنها، ولكنها معمول بها منذ عشرات السنين ويتعايش معها المصريون! وكان نصيب الإخونجية كبيراً في النفخ بنار هذا السجال، حيث سعوا لتوظيفه بعناية، واعتبروا ما تفوه به الوزير "خيانة" سلطوية صريحة لتضحيات عامة المصريين وفقرائهم، وكيف يتم تهميشهم والاستخفاف بهم في ظل نظام السيسي "الانقلابي"، الذي يدّعي انه جاء لإنصافهم واستعادة كرامتهم التي سلبتها عقود طويلة من الديكتاتورية والتسلط.
* * *
في ظل الأجواء المشحونة واللغط المتنامي في الشارع المصري والتي خلفها تصريح الوزير المطاح به، أطلّ السفير البريطاني في القاهرة "جون كاسن" على المشهد المحتدم بتغريدة عبر حسابه في تويتر (وبالعربية) يقول فيها: "عايز تشتغل في السفارة البريطانية؟ نرحب بالجميع ونرحب بابن عامل النظافة"! وجاءت هذه التغريدة (سمّاها بعض المصريين بالنهيق) لتصب الزيت على النار، واعتبرتها غالبية المصريين تدخلاً سافراً ووقحاً، يهدف الى استثمار هذه القضية وحساسيتها وشحنات توترها، بُغية تعميق الهوة بين طبقات المجتمع أولاً، وبين عموم الشعب المصري والنظام الحاكم ثانياً، معيدة الى الأذهان التدخلات السافرة للسفارات والبعثات الغربية إبان الأحداث المصرية منذ عشية سقوط نظام مبارك وحتى اللحظة. كما اعتبرت تلك الغالبية تصرف السفير البريطاني بأنه خروج مستفز وفاضح عن الأعراف الدبلوماسية، وانتهاكاً فظّاً للياقات "عدم التدخل" في الشؤون الداخلية للبلد المضيف! ولم تجلب الصفح للسفير عن سلوكه غير المسؤول ذريعة "حرية التعبير"، لأنه وهو في منصبه لا يمثل نفسه بل سياسة بلده، وكل ما يصدر عنه يتحمل مسؤوليته رسمياً. كما لم تخفف من وطأة تغريدة السفير "التوضيح" الذي أعلنته الخارجية البريطانية بعد الوقع السلبي الذي خلفته (التغريدة)، حيث ورد في التوضيح بأن "دعوة السفير جاءت تأييدا لفكرة أنه لا ينبغي أن تمنع الخلفية العائلية الشخصَ من التقدم لأية وظيفة"، وواضح ان "التوضيح" قد زاد الأمر تعقيداً، اذ ليست من وظيفة السفير إطلاقاً أن يدلي برأيه في قضية مجتمعية داخلية ذات جذور عميقة وتحرّك النقاش العام بطريقة متشنجة، بواقع خطورة طريقة إثارتها! ولم تطلب أية جهة مصرية من هذا السفير ان يدلي برأيه، ليختصر هو الحل بسطر واحد في "تغريدة" مضغوطة! ووصلت ذروة سخط المصريين من تصريح السفير حدّاً بأن طالبوا بطرده لتدخله بشأن مصري داخلي وإثارته الفتنة، كما دشنوا هاشتاغ (#اطردوا_السفير_البريطاني) وصل عدد متابعيه مئات الآلاف. واستنكر هؤلاء صمت الخارجية المصرية ووصفوه بالمشين!
الأنكى ان الـ"بي بي سي" حاولت وبخبثها المعتاد أن تخفف من وطأة تصريح السفير البريطاني فاعتبرته "دعابة أثارت جدلاً في مصر"! فأي استخفاف هذا بالسلم الأهلي المجتمعي حينما ينفخ السفير في النار المستعرة ( وهو الذي لا يجهل بحكم مؤهلاته ما يُصرّح به في المكان والزمان الدقيقين)، وبعبارة ظاهرها حيادي وباطنها مفخخ، ومن ثم يتم اعتبار الأمر بأنه مجرد "دعابة" بعد كل السخط المليوني الذي جلبته؟! ولعل هذا الاستخفاف يجاري مدى الاستخفاف الذي تتعامل به سفارات الدول الغربية مع "سيادات" بلداننا المأزومة والمبتلية بإرهاب الفقر وانعدام التنمية وتفاقم الأزمات السياسية مع غياب الديموقراطيات الحقيقية، وصولاً الى الارهاب التكفيري في آنٍ واحد. كما بات جلياً بأن الكثير من العوامل التي مهّدت لتلك المعضلات والأزمات لا مجال لتبرئة تلك الدول الغربية (المعنية بملفات منطقتنا) من تورطها فيها أو التوطئة لاستفحالها.
عندما يقتنص السفير البريطاني في القاهرة أو أي دبلوماسي لسفارة ما أية قضية رأي عام متفاعلة وتنذر بارتدادات خطيرة، ثم يدلي فيها بما يؤدي الى تصعيد سلبي أو يعمّق الانقسام المجمعي، فهذا يتعدى بطبيعة الحال المهام الدبلوماسية والمواثيق الدولية التي تنظم حدود صلاحيات البعثات الدبلوماسية في الدول المضيفة، ناهيك ان التدخل (مهما اتخذ من أشكال الإبداء عن الرأي أو المشاركة في النقاش الداخلي) مستهجنة في الدول الغربية وغير مسموح بها وتواجه باستنكار شديد، وغالباً ما يتخذ طابعاً دبلوماسياً. ومن البديهي أن يكون السفير البريطاني "كاسن" ممن "يقدسون" تلك الأعراف الدبلوماسية، الاّ اذا كان يعتبرها خاصة ببلده فقط وغير معني بها في مصر؟!
ان تحسس المصريين وردود أفعالهم من "تغريدة" هذا السفير له ما يبرره تماماً، اذ شهدوا التدخلات السافرة لسفارات غربية في الشأن المصري (وأحياناً كثيرة تكون علنية) منذ الحراك الشعبي المصري عام 2011 والإطاحة بنظام مبارك، وكيف مارست تلك السفارات نفوذها في تحريف وجهة الأحداث وتغليب تيارات على أخرى، وكيف انها وقفت موقفاً سلبياً وعدائياً من الإطاحة بحكومة الاخونجية التي كانت خياراً غربياً (مدعومة كلياً من تلك السفارات)، وكيف تمارس الأخيرة -حتى اللحظة- دوراً مشبوهاً في اقتناص الفرص لزعزعة الأوضاع، ومحاولة تمكين فلول الاخونجية من العودة الى سدة الحكم. وتُعتبر الحرب النفسية أحد الأساليب المتبعة التي تغذيها أذرع تلك السفارات، تطفو الى السطح بين مدة وأخرى بعض الحقائق حول هذه الأنشطة، حيث تكشفها حوادث متفرقة أو تسريبات إعلامية جادة (جنباً الى جنب تسريبات ويكيليكس)، في ظل صمت رسمي مصري مريب!
لم ينفصل هذا الدور المشبوه للسفارات الغربية وتدخلها في شؤون البلدان المضيفة عن واقع كثير من بلدان المنطقة، وهذا واضح مثلاً في لبنان عبر توغل السفارات الأميركية والبريطانية والفرنسية في التدخل في الشأن الداخلي، ويصل الأمر الى حدّ فرض وترشيح أسماء بعينها لتتبوأ أرفع المناصب وأخطرها في الحكومة اللبنانية، حتى أصبحت هذه التدخلات بمرور الزمن جزءاً من الواقع العام! كما لمس الجميع دور تلك السفارات في تأجيج الصراع السوري المدمر منذ 2011، وكيف كان السفير الأميركي يتجول في المناطق الملتهبة التي تصول بها "المعارضة المسلحة"، ويؤجج المواقف بتصريحاته التحريضية، ثم كان يعود الى سفارته في دمشق وكأنه المندوب السامي!
ولم يسلم العراق من هذا الواقع المرير؛ بل أصبح يتفوق على النموذجين اللبناني والسوري في مدى تغلغل تدخلات السفراء الغربيين وسفاراتهم في الشأن الداخلي، والعبث بالملفات الخطيرة وفق ما تمليه مصالحهم، بصورة لا تفضي سوى الى تعميق الخلافات وتأجيج مظاهر النقمة في الشارع العراقي، وتوسيع هوّة الأزمات وتآكل السيادة الوطنية. وهذا كان متبعاً -ولا زال- منذ التغيير في 2003، والأخطر ان هذه التدخلات بتجاوزها على السيادة العراقية (وبشكل علني وفظّ) قد ازدادت وتيرتها في السنوات الأخيرة، وفي أكثر من مفصل من مفاصل الحراك السياسي الداخلي، والأمثلة أكثر من أن تحصى. وبالطبع تُغلف هذه التدخلات بشعارات طنانة كـ"الرغبة في مساعدة العراق والعراقيين لترسيخ العملية الديمقراطية"، مروراً بـ"إسداء النصح واستماع وجهات النظر"، وصولاً الى "وضع الخطط والآليات للمساهمة في القضاء على ظاهرة الإرهاب"! بل وأصبحت هذه السفارات مرجعاً لحل الخلافات والاستقواء بها ضد تيار مناوئ ودعم هذا وإقصاء ذاك! حتى ليظن المرء -مثلاً- بأن السفير الأميركي يتبوأ منصب عراقي رفيع برتبة "سفير أميركي"! بالطبع ليس هذا السفير أو زميله البريطاني بحاجة الى ما يشبه قضية "ابن الزبال" ليدسّا أنفيهما في الوضع العراقي، اذ -وبصراحة- فإن الضوء الأخضر مفتوح لهما على الدوام، وهذه من احدى "البلاوي" التي لم ولن يزعزعها تغريد تويتر ولا "فسفسة" الفيسبوك!
بقي أن أذكر ابلغ تعليق على تغريدة السفير "كاسن"، حيث اذ جاءت عفوية على لسان "نقيب الزبالين" في مصر: "طز في أمريكا وطز في بريطانيا وسفيرها، كانوا فين لمّا المصريين كانوا بيموتوا في ثورة 25 يناير"! كما "غرّد" أحد كتاب الأعمدة المصريين قائلاً: "أين تتبخر هذه الأريحية والبساطة والمساواة التي يشيعها السفير البريطاني حينما نتقدم لطلب تأشيرة سياحية (وليست تأشيرة عمل) لبريطانيا؟ بينما استمارة طلب التأشيرة مليئة بالشروط، ومنها الاستفهام عن المستوى العلمي والشهادات التي حازها مقدم الطلب، وشرط أن يوثق بأن لديه رصيد محترم في حسابه المصرفي، وطبعاً لن يكون لابن الزبال المقدرة على تلبية الكثير من هذه الشروط، ومنها بالتأكيد رصيد مالي محترم على الأقل"!
لقد أشعل الساخطون المصريون سؤالاً بسيطاً وجهّوه للسفير البريطاني: "أخونا ابن الزبال كان موجوداً منذ الاستعمار البريطاني لبلدنا، لماذا لم تتذكرونه أنت ودولتك العظمى سوى بعد تصريح وزير العدل المستقيل"؟! 

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/16



كتابة تعليق لموضوع : السفير البريطاني و"ابن الزبال"!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الحلفي
صفحة الكاتب :
  علي الحلفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل انتحاريين أثنيين في منطقة البو عبيد في محافظة الانبار

 القران والفترة  : زهير البرقعاوي

 ميسورين بصريون ومنظمات انسانية يساهمون بتوفير أكياس الدم لمستشفى الطفل  : خزعل اللامي

 المرائين ودورهم في الدين!  : سيد صباح بهباني

 الذئابُ عبارة عن خرافٍ مهضومة  : اثير الغزي

 الوعود واللطم على الخدود!  : قيس النجم

 مفتشية الداخلية تضبط شاحنة محملة بالتفاح المهرب في سيطرة التاجي  : وزارة الداخلية العراقية

 وقفة مع أم المؤمنين عائشة القسم الاول  : حميد آل جويبر

 لماذا تخاف إسرائيل فقط من إيران!؟  : عزيز الخزرجي

 النجف الأشرف.. ركيزة مراسيم أربعينية الإمام الحسين  : د . علي المؤمن

  حوار بعثي ساخن  : اسعد عبدالله عبدعلي

 فتح اخر شارع مغلق من شوارع منطقة الحارثية"

 KHL Group تعلن عن وصول معداتها الخاصة بالقطاع النفطي إلى العراقواع / شرطة

 الحسين ضمير الإنسانية  : محمد حسن الساعدي

 هديتك 72 حورية اذا قتلك رافضي و144 حورية اذا قتلك صليبي  : حمزه الجناحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net