صفحة الكاتب : سعود الساعدي

العراق على كف عفريت
سعود الساعدي



العراق وقلبه العاصمة بغداد يتعرض الى هجمة مزدوجة على عدة مستويات يسعى
الخصوم من خلالها الى حشره في زاوية حرجة تُفرض بعدها الشروط الاميركية
عليه، تمثلت في ضربات متتالية ومباشرة على اكثر من مستوى كارباك الوضع
الميداني عبر التفجيرات المتواصلة، وخلط الاوراق في ميدان المواجهات مع
تنظيم داعش، بعد عزل فصائل المقاومة والحشد الشعبي واضعاف الجيش العراقي
وترك بعض وحداته لقمة سائغة للعدو واعطاء دور ومساحة اكبر لتنظيم داعش
للحركة والمناورة واعادة التنظيم والتخطيط وتحقيق الانتصارات، وضغوط
سياسية داخلية مستمرة لطبقة الساسة الدواعش ومحاولة توظيف الاحداث ومجرى
التطورات لتوفير غطاء سياسي لداعش الذي بات يمثل اداة قذرة للإدارة
الاميركية وذيولها الداخليين، وانتهاك لسيادة البلد واستهانه بحكومته
وبدستوره وضرب لوحدته واستقراره عبر جولات مكوكية الى واشنطن وبعض الدول
الغربية لزعماء سياسيين ومسؤولين حكوميين وكأنهم قادة عصابات وامراء حرب
لطلب الدعم الخارجي ومساندتهم ومساعدتهم في تحقيق اجندات التقسيم ضُربت
فيها كل مقولات الوحدة الوطنية واكاذيب الشراكة وشعارات التوافق وادعاءات
العراق الفدرالي الموحد واوهام حكومة الوحدة الوطنية، وتصعيد اعلامي عربي
طائفي لم يقنع بالمتغيرات في الساحة السياسية التي عمل جاهدا على تحقيقها
لتسقط معها شعارات التهميش والاقصاء، وضغوط سياسية اقليمية طائفية وتصعيد
كبير للسقوف والتدخلات الاميركية عبر التصويت على قرار التقسيم الفعلي
للعراق ودعم التوجهات الانفصالية والتعامل مع الاكراد والعشائر السنية
سياسيا وامنيا وعسكريا واقتصاديا بصورة مستقلة عن الحكومة المركزية في
بغداد!! وفي نفس الوقت ترك الجماعات التكفيرية تتحرك بحرية بين العراق
وسوريا الى حين الرضوخ للشروط الاميركية الكاملة التي باتت تتعامل مع
العراق كبلد مقسم بالقوة ومن ثم بالفعل، ومحاولة اشعال فتنة اهلية تكرس
قرار التقسيم في بغداد وتسقط العاصمة العراقية وتدخلها في أتون فوضى
طائفية عبر استهداف زوار الامام الكاظم عليه السلام في ذكرى شهادته من
خلال اطلاق شائعات واحداث ارباك واطلاق نار وتعمد احراق مبنى تابع للوقف
السني تستدرج الزوار الى ردود فعل غير محسوبة لتتطور الامور وتتصاعد
ويصعب السيطرة عليها مع لعب وسائل اعلام عراقية وعربية معادية دورا خطيرا
عبر تهويل وتضخيم الاحداث ليُفتح الباب امام تدويل القضية وفرض واقع
التقسيم على بغداد والدفع بقوة لإقرار قانون الحرس الوطني الذي ينص على
تقسيم بغداد الى مناطق سنية ومناطق شيعية وبجيشين لكل من الطائفتين
وبنسبة 50% لكل منهما وتجلى ذلك بوضوح في طلب السيد اسامة النجيفي نائب
رئيس الجمهورية والمجمع الفقهي السني بعد الحادث مباشرة اذ طالبا بتشكيل
قوة خاصة من ابناء الاعظمية بدعوى حماية اهلها!! فضلا عن طلب تغيير مسير
الزوار في محاولة لرسم حدود ديموغرافية اولية تؤسس لشطر بغداد!! نفس
اللعبة القديمة تتكرر حادثة مسجد مصعب بن عمير ومنطقة بروانه واغتيال
الشيخ الجنابي وغيرها يعاد تمثيلها في الاعظمية العصابات التكفيرية تضرب
والشيعة يُستفزون والفضائيات الطائفية تحرض وتهول والحكومة تحرج وتقدم
التنازلات والمخططات الخارجية تُمرر. فضلا عن دعم لوجستي واستخباري
لتنظيم داعش مكنه من السيطرة على اجزاء هامة وحيوية في مدينة الرمادي
ومحاولة تكرار سيناريو سقوط الموصل، ومواصلة الضغوط على فصائل المقاومة
وسرايا الحشد الشعبي ومنعها من التدخل لتطهير محافظة الانبار لحين انضاج
خطط التمزيق والتجزئة الاميركية.
يأتي هذا التصعيد في ظل ظرف خطير وحساس يبدو معه التصعيد في مدينة
الرمادي بالذات كرد على الانتصارات الكبيرة وغير المتوقعة التي حققها
الجيش السوري وحزب الله في جبال القلمون قبل ان تنضج الطبخة الاميركية
لملفات المنطقة.
الرد الوحيد على قرار التقسيم والفتنة الشاملة للعراق والمنطقة هو اعلان
ساعة صفر وتشكيل غرفة عمليات مشتركة للمنظومة العسكرية العراقية وفصائل
المقاومة والحشد الشعبي والعشائر السنية الوطنية ورفض كل الشروط
والاملاءات الاميركية، فهل هناك ارادة سياسية عراقية قادرة على اتخاذ مثل
هذا القرار؟ الوقت لا ينتظر والمزيد من التأخر يعني مزيدا من الخسائر
والدماء وتعاظم مخاطر ومخططات التقسيم والفتن! فماذا نحن فاعلون؟

  

سعود الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/18



كتابة تعليق لموضوع : العراق على كف عفريت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد يحيى محمد
صفحة الكاتب :
  سرمد يحيى محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الياكله العنز يطلعه الدباغ  : علي علي

 الترجمة و دورها في التبادل المعرفي  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 مكتب العبادي: احترام إقليم كردستان لقرار المحكمة الاتحادية “إلغاء للاستفتاء”

 هل المذاهب الاسلامية مجوسية؟ كما يقول مفتي السعودية !  : د . طالب الصراف

 مكافحة اجرام بغداد تعلن القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 هل مطلوب قوات خاصة لحماية مسيحيي مصر؟!!  : مدحت قلادة

 موقع كتابات في الميزان يعيد نشر : أسئلة قدمتها صحيفة الواشنطن بوست لمكتب سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني (دام ظله الوارف) بعد سقوط النظام البائد

 مركز الدراسات العربية والدولية في الجامعة المستنصرية يستذكر شيخ النقوديين العرب  : لطيف عبد سالم

 بالصور : ديوان الوقف الشيعي ينظم حملة كبيرة للتبرع بالدم لجرحى التفجيرات الإرهابية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الوطن العربي على أعتاب سايكس ـ بيكو جديدة  : خالد محمد الجنابي

 نواب عراقيون: زمرة خلق الارهابية اداة لتنفيذ مخطط اميركي صهيوني بالمنطقة

 تطهير منطقة تل الزعتر وتقدم بالكرمة ومقتل واعتقال 144 ارهابیا

 الثقافة الامريكية والسياسة في العراق  : علي محمد الطائي

 الحكومة البريطانية توافق على “مشروع اتفاق” الخروج من الاتحاد الأوروبي

 حلم رابين في غزة يتحقق  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net