تحرير الرمادي: وصول قيادات الحشد و3 آلاف مقاتل إلى الأنبار، والعصائب تعلن الاستنفار

أفاد مصدر امني مطلع بان الحشد الشعبي سيشترك بعملية تحریر الرمادي تحت اشراف هادي العامري وابو مهدي المهندس.

وقد وصل هادي العامري زعيم منظمة بدر الاحد إلى قاعدة الحبانية العسكرية، 30 كم شرق الرمادي مركز محافظة الانبار، واجتمع فور وصوله مع قادة فصائل المقاومة .

وقال مصدر أمني ان "النائب هادي العامري القيادي في منظمة بدر النيابية وصل للقيام بهجوم على عناصر تنظيم داعش في الرمادي"، مؤكدا "وصول قيادات الحشد الشعبي بكافة تشكيلاته الى مدينة الرمادي بعد السيطرة عليها من قبل تنظيم داعش".

وأضاف المصدر أن "قوة أخرى كبيرة، بقيادة قائد قوات الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر، توجهت إلى الرمادي"، مشيراً إلى أن "القوة تضم تشكيلات آلية ومغاوير وسرايا من الرد السريع".

وتوقع المصدر الأمني، أن "تكون الساعات المقبلة حاسمة، وأن تشهد الرمادي معارك عنيفة لتطهيرها من إرهابيي داعش".

وصول 3 آلاف مقاتل من الحشد إلى الأنبار

أعلن مجلس محافظة الانبار، الاثنين، وصول نحو 3000 مقاتل من الحشد الشعبي الى المحافظة، مبيناً أن هؤلاء المقاتلين سيشاركون بعمليات تحرير جميع مناطق الرمادي التي انتشر فيها مسلحي تنظيم "داعش".

وقال المجلس في بيان إن "قرابة 3000 مقاتل من الحشد الشعبي من عشائر الجنوب والفرات الاوسط وصلوا من محافظة بابل الى الانبار وتمركزوا في قاعدة الحبانية العسكرية (30 كم شرق الرمادي)".

وأضاف المجلس أن "هذه القوات مجهزة بالعدة والامكانيات الكبيرة وسوف تشارك الى جانب القوات الامنية والحشد الشعبي من عشائر الانبار بعمليات عسكرية لتحرير جميع مناطق الرمادي التي احتلها تنظيم داعش الارهابي".

العصائب تعلن الاستنفار

هذا وأعلن الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب الحق الشيخ قيس الخزعلي عن الاستنفار العام لمجاهدي العصائب لخوض معركة التحرير ضد عصابات داعش.

ودعا الشيخ الخزعلي كافة مجاهدي العصائب الى الاستعداد التام والجهوزية للدفاع عن مدينتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة واستعادة مدينة الرمادي من زمر داعش الارهابية.

وشهدت محافظة الأنبار تطورات أمنية لافتة تمثلت بسيطرة عصابات داعش على مناطق مهمة في الرمادي، فيما أعدم التنظيم عشرات الأشخاص في المحافظة، وسط تصاعد الدعوات بضرورة إرسال تعزيزات أمنية للمحافظة مسنودة بالحشد الشعبي من أجل طرد التنظيم من المحافظة.

وكان الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق قد ارجع  التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة الأنبار الى "الخلل" في القرار السياسي، مؤكداً أن الاحداث الأخيرة اثببت قدرة العراقيين على تحقيق النصر.

جمعية إفتاء الأنبار تناشد المواطنين للتطوع في الحشد الشعبي والدفاع عن ارضهم

هذا وناشد رئيس جمعية الإفتاء في محافظة الأنبار الشيخ علي الزوبعي، المواطنين من أبناء محافظة الأنبار إلى التطوع في صفوف قوات الحشد الشعبي التي ستتقدم لتحرير مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية.

وقال الزوبعي في تصريح له، أن “لم يعد أمام أبناء الأنبار من خيار سوى مواجهة داعش ومحاربة عصابات داعش على جانب إخوانهم في الوطن لإنقاذ المحافظة من هذا الوباء الارهابي الذي يهددها بالدمار”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه كافة القطعات العسكرية بعدم ترك مواقعها في قاطع عمليات الانبار، وأهمية إدامة الحفاظ عليها.

فرقة العباس تدخل النخيب

أعلنت قيادة فرقة العباس (عليه السلام) القتالية عن دخول قواتها لقضاء النخيب التابع لمحافظة الانبار تمهيداً لانطلاق ساعة الصفر للاشتراك في عملية تحرير المحافظة من عناصر تنظيم داعش على يد الحشد الشعبي.

وقال قائد الفرقة الشيخ ميثم الزيدي ، ان "قطعات فرقة العباس المتمثلة بقوات النخبة من فوج المغاوير(قوات الغضب) ولواء العلقمي والكتيبة المدرعة والكتيبة الصاروخية بالإضافة لسرايا الأكاديمية ولواء ام البنين دخلت قضاء النخيب، بكامل تجهيزاتها القتالية".

وأضاف الزيدي ان "الفرقة قبل أيام أعلنت حالة الإنذار المشدد لقطعاتها على اثر التطورات الأمنية الخطيرة التي حصلت في مدينة الرمادي، وقامت باستدعاء أربعة آلاف مقاتل من قواتها الاحتياط، كما قامت بنشر قوات إضافية وإسناد صاروخي ومدفعي استعدادا لأي طاريء".

وبين الزيدي ان "موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على دخول الحشد الشعبي للانبار كانت متأخرة، لاننا كننا نتوقع سقوط الرمادي والانبار تدريجياً بيد داعش"، مستدركاً ان "الحشد الشعبي والفرقة بانتظار انطلاق ساعة الصفر لدخول مركز مدينة الرمادي وشن هجوم على تنظيمات داعش التي احتلت مدينة الرمادي والانبار".

كما أنّ الفرقة أعلنت في وقتٍ سابق حالة الإنذار المشدّد لقطعاتها على أثر التطوّرات الأمنية الخطيرة التي حصلت في مدينة الرمادي هذا اليوم، وقد نشرت قوّاتٍ إضافية وإسناداً صاروخيّاً ومدفعيّاً استعداداً لأيّ طارئ، كما دعت أربعة آلاف مقاتل من قوّاتها الاحتياط تحسّباً لأيّ طارئ أيضاً.."

هذا وأفادت وزارة الدفاع الأمريكية بأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش سيساعد العراق على استعادة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار في حال سقوطها بين أيدي التنظيم المتطرف. وقالت المتحدثة باسم البنتاغون إن سقوط الرمادي من شأنه أن يمنح داعش "انتصارا دعائيا".

البنتاغون يعلن عن دعم التحالف لاسترجاع الرمادي

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن مقاتلي داعش حققوا تفوقا في القتال في مدينة الرمادي وإنه في حال سقوط تلك المدينة الواقعة في غرب العراق فإن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيدعم القوات العراقية "لاستردادها فيما بعد."

وقالت إليسا سميث المتحدثة باسم البنتاغون إن "الرمادي كانت محل صراع منذ الصيف الماضي وأصبح لتنظيم داعش التفوق الآن."

وأضافت إن خسارة هذه المدينة لا يعني تحول الحملة العسكرية العراقية لصالح التنظيم وقالت سميث "هذا يعني فقط إنه يتعين على التحالف دعم القوات العراقية لاستعادة الرمادي فيما بعد." وأضافت إن الولايات المتحدة تواصل تزويدها بالدعم الجوي والمشورة.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/18



كتابة تعليق لموضوع : تحرير الرمادي: وصول قيادات الحشد و3 آلاف مقاتل إلى الأنبار، والعصائب تعلن الاستنفار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داود السلمان
صفحة الكاتب :
  داود السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بصريون ينتقدون اللجنة الاقتصادية لتثبيتها صلاحية مادة الطحين  ومواطن يتعهد بتنازله عن حصته

 المراة الشيطان والأربعة اخوان  : عقيل العبود

 هَلْ القَضَاءُ عَلى الإرهَابِ مَطْلَبٌ مُسْتَحِيلْ.؟.  : محمد جواد سنبه

 التضحيات على قدر التحدّيات  : عبد الرحمن اللامي

 الامام الحسن ع وظلم التاريخ له - القوة العسكرية لجيشه نموذجا  : الشيخ عقيل الحمداني

 الأنبار : القوات الامنية تضبط عبوات ناسفة واحزمة ناسفة ومواد اخرى  : وزارة الداخلية العراقية

 لماذا نلتزم بالراي السياسي للمرجعية؟  : سامي جواد كاظم

 اللجنة التحقيقة بتفجير أنابيب النفط في البصرة تشير لوجود تقصير في المعلومة الاستخبارية  : صبري الناصري

 نريد حكومات محلية مكتملة الصلاحيات ؟  : نور الحربي

 دروع الكلاوات ووشاح العراق تمنحهما مجلة إباحية للنصب والاحتيال ..!!  : فراس الغضبان الحمداني

 وقفة استنكارية ضد اعداء الدين الاسلامي  : عباس يوسف آل ماجد

 تأملات في القران الكريم ح433 سورة الأنسان الشريفة  : حيدر الحد راوي

 انقرة تكتب وقطر تقرأ وبغداد تتفجر  : علي الكاتب

 مكافحة الارهاب تسيطر على الضفة الشرقية للجسر الرابع على نهر دجلة في الموصل

 لمحات من سياسية أمير المؤمنين عليه السلام المالية  : احمد مصطفى يعقوب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net