صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

التدرن واشياء اخرى( الحلقة السابعة)
د . رافد علاء الخزاعي
لماذا نكتب عن السياب والتدرن هل من جدلية ام هنالك سر عشقي للسياب وهو يسطر بحروفه جانب مهم من اهاءات العراق وشعبه ام هو  تأنيب ضمير عن امه غير قادرة على علاج شاعرها الخالد الذي اول من خرج عن قيود بحور الشعر وعلمنا الحرية في كتابة خوالجنا واهاءات عبر الشعر الحر او الشعر النثري كما كتب اليابانيون شعره المسمى بالهايكو أو هائيكو  هو نوع من الشعر الياباني، يحاول شاعر الهايكو، من خلال ألفاظ بسيطة التعبير عن مشاعر جياشة أوأحاسيس عميقة. تتألف أشعار الهايكو من بيت واحد فقط، مكون من سبعة عشر مقطعا صوتيا (باليابانية)، وتكتب عادة في ثلاثة أسطر (خمسة، سبعة ثم خمسة).
 لقد ازدهر الـ"هايكو" في مرحلته الأولى في القرن الـ17 م، بفضل "باشو"، المعلم الأول لهذا الفن بلا منازع. يشكل كل من الشاعر والرسام "بوسون" (1716-1783 م)، "ماسا-أوكا شيكي" (1867-1902 م) و"كوباياشي إسّا" أعمدة هذا الفن. لا زال تعاطي هذا الشعر شائعا في أيامنا هذه، ويحتل مكانة متميزة في الأدب الياباني. كان الـ"هايكو" سببا في ظهور "الصورية" وهي حركة شعرية أنجلو-أمريكية راجت في أوائل القرن العشرين (الـ20 م)، كما أثر في العديد من الأعمال الأدبية الغربية الأخرى. ولكن هل كان السياب يعلم بالهايكو فكل مقطع من قصائد السياب هي مقطوعة هايكو بحد ذاتها تبقى عالقة في الاذهان وترددها الالسن رغم ان الهايكو برزت قبل قرنينن من ولادة السياب وبزوغه الشعري وعشقه الحزين المعطر بالمأسي للمطر والتراب والهواء هذه الثلاثية المتداخلة في كلمات وقصائد السياب هي عشق اليتم والمعاناة لان الانسان خلق من ماء وتراب ولكنه يختلف عن الاصنام لانه يتنفس الهواء نعم الهواء الحرية التعبير ولكن الموت يمنعنا من استنشاق الهواء ويحولنا الى اصنام في اللحود والقبور لقد كتب السياب سنة 1948 وهو صغير وقبل أن يصاب بالمرض القاتل باثنتي عشرة سنة في قصيدة (في ليالي الخريف): 
كيف يطغى علي المسا والـمَلال !؟ 
في ضلوعي ظلام القبور السجين
 في ضلوعي يصيح الردى بالتراب
 الذي كان أمي:
 "غدا سوف يأتي فلا تقلقي بالنحيب عالم الموت حيث السكون الرهيب"
انه تلاقي الاروح العاشقة مع حضن امه في التراب نعم في التراب تراب الارض الام الحنونة عندما يختلط بماء المطر التي نولد منها ويبث فينا الهواء الارواح........
أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعث المطر؟
وكيف تنشج المزاريب إذا انهمر ؟
وكيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع،
بلا انتهاء - كالدّم المراق، كالجياع،
كالحبّ، - كالأطفال، كالموتى - هو المطر !
انه المطر الواهب للحياة ولكن في بلاد الرافدين تهديم المنازل الهشة وموت الزرع قبل الحصاد واغراق القبور انه طوفان فوق الارض للاحياء وتحت الارض للاموات....
لقد كتبنا في الحلقة السابقة عن مرض التدرن والسياب والاسباب وعزينها الى اليتم وحساسية الالكتوز وفقر الدم الوراثي وسؤ التغذية والكساح والشعور بالياس والالم وربطنها مع التحديثات العلمية التي تؤكد ذلك فالمطر والرطوبة سبب مباشر من انتشار التدرن والبلهارسيا التي اصيب بها شاعرنا وهو في عز الشباب وعمره22 سنة وهي الفترة المثلى للاصابة بالتدرن من عمر 9سنوات الى اربعين سنة  ايضا وكذلك الوراثة أن عند عائلة السياب استعداداً خاصاً للسل، لأن خاله تُوفي بالمرض، ويمكن كذلك امه ولأن عمة له أصيبت به . والمعنى الطبي لهذا "الاستعداد" هو وجود المرض في العائلة، وتنتقل العدوى بين أفراد العائلة، حيث أن جرثومة السل شديدة العدوى. وليس هناك دليل علمي على أن بعض الناس لهم استعداد وراثي لهذا المرض، ولكن قد يكون للبعض قدرة على مقاومة المرض أكثر من بعض . وهذا الاستعداد الوراثي اثبتته الدراسات العلمية الحالية ان للوراثة دور في الاصابة وكذللك للاستجابة للعلاج الخاص بالتدرن عبر  التغييرات الكبدية في التعامل مع الدواء بالاضافة الى الهزال وسؤ التغذية والكساح ولد شاعرنا في مدخنة وتعلم التدخين بافراط في سن مبكرة واستمر بالتدخين لاخر ايام حياته حيث كانت السيكارة وكاس الخمر هما السلوى له من امراضه المتعددة واحباطه من تاخر الامة ونكباتها.....
 فقد كتب في قصيدته (إرم ذات العماد):
من خللِ الدُّخان من سيكارة
من خلل الدخان، حدثنا جدُّ أبي
فقال : "يا صغارْ".....
قصيدة "ليلى" التبغُ صحرائي أهيم على رفارفها الحزينة ".
انه التبغ والتدخين والسيكارة علامة الرجولة في مجتمع رسخ لهذه الفكرة وللدخان التبغ قصص واحلام يعيشها شاعرنا وحيدا مرة ترسم له قصة ليلى ومرة ترسم له نساء عشقهن عن بعد في مراحل دراسته المختلفة في مدرسة (باب سليمان) التي كانت تتكون من اربعة صفوف وتبعد حوالي 10 كيلو متر عن منزله بعد انتهاء الصف الرابع انتقل إلى مدرسة (المحمودية) وتبعد عن (باب سليمان) 3 كيلومترات اضافية انتقل إلى البصرة وتابع فيها دروسه الثانوية، ثم انتقل إلى بغداد حيث التحق بدار المعلمين العالية، واختار لنفسه تخصص اللغة العربيّة وقضى سنتين في تعلم الأدب العربي تتبّع ذوق وتحليل واستقصاء؛ ولكن تغيّر في سنة 1945 من الأدب إلى متخصص باللغة الإنكليزية. تخرّج السيّاب من الجامعة عام 1948، وعشق خلالها الشناشيل وبنات بغداد والبصرة ولكن شكله كان يحتم عليه عدم المصارحة خوفا من الرفض وهكذا استعاض بدخان السجائر ليرسم حبيباته ويصارحهن بكلمات واشعار نطرب لها نحن العشاق انه التضحية من قبل الاخرين نتعلم الحب من شاعر مهزوم ادمن السيكارة ولقد اثبتت الدراسات العلمية ان التدخين والمدخنينن اكثر عرضة للاصابة بالتدرن ومضاعفاته واحد الاسباب المعندة للعلاج لان عصيات كوخ المسببة للمرض تعشق النكيوتين والقطران وثاني اوكسد الكاربون وهي ترقص في رئة الشاعر المهموم والشاعر المحبط والعاشق الولهان لنساء عشقهن عن بعد دخان السكائر يرسم في عيون الشاعر نساء عشقهن عن بعد ولكن في صدره يرسمن رقصة الموت الجنائزي لشاعر عشق الديمقراطية واليسارية والعروبية وفلسطين والعراق الذي اجبره على الفراق والهجرة بسبب ميوله ونشاطه السياسي ولكن كان هنالك شيطان اخر للشاعر وسبب اخر للموت البطيء هو  الخمر وسحره الهيام...... 
كما قال في قصيدته  لقاء بين شاعرين:
الشاعر الغرّيد لاقى شاعرا
هذا يُرى شبِقاً وهذا طاهرا
وبقيت مضطربَ الخواطر والهوى
بين الفضــيلة والرذيلة حائرا
 انها ازدواج الشخصية التي يعيشها الشاعر المريض  الذي ذلك الشعور باليأس والحيرة والإثم جعله يطلب العون والرحمة والشفاءوالشفاعة من نبينا الكريم من رسول الامة صلى الله عليه وعلى اله وسلم مادحا له وليس للشاعر ان يقدم مابين رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم  الا المدح.........
نبيَّ الهدى كن لي لدى الله شافعاً 
فإني لكل الناس عان محيـــــر
تمرست بالآثـام حتى تهدمــــت
 ضلوعي وحتى جنتي ليس تثمر
انها الثقافات المتصارعة في ذهنية الشاعر الباحث عن الشفاء والصحة فيضن ان شربه للخمر وقصائده عن المومسات والتدخين وشيوعيته وافكاره اليسارية كلها اثام عاقبه الله عليها وهو يحاول بتشبثه ان يمد له الرسول يده للشفاء.....
ولقد اثبتت الدراسات العلمية الحديثة ما للخمر من مضار على جهاز المناعة والكبد والتاثير على العلاج الدوائي للتدرن مما يسبب التهاب الاعصاب المحيطية التي عان منها شاعرنا في حياته الاخيرة وسببت وفاته وللحديث بقية عن التدرن والسياب واشياء اخرى
 
 
الدكتور الاستشاري
مستشفى الجادرية الاهلي
بغداد- الكرادة خارج- عرصات الهندية


د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/19



كتابة تعليق لموضوع : التدرن واشياء اخرى( الحلقة السابعة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعاد حسن الجوهري
صفحة الكاتب :
  سعاد حسن الجوهري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رحيل السيدة الجليلة : أميـرة الجواهري

 خطة عسكرية لضرب داعش في 3 محافظات ومقتل 15 ارهابیا واحباط تهریب صهاریج کاز

 كردستان وحلم الاستقلال  : عمار العامري

 الطائرة الفرنسية التي حطت بمطار دمشق: كبير موردي السلاح كان على متنها  : بهلول السوري

 مناقلة كميات كبيرة من مادتي السكر وزيت الطعام الى مخازن بازوايا في الموصل  : اعلام وزارة التجارة

  نكبة حزيران تفتح شهية كوردستان  : حسين النعمة

 حافظوا على مسعود البرزاني هو المنقذ لكم ياكردستان  : علي محمد الجيزاني

 الطاعون الأمريكي ... عندما يمزق الجسد الإسلامي والعربي !؟  : هشام الهبيشان

 زيارة النجيفي الى تركيا بحضور العقل الاستخباراتي  : فراس الخفاجي

 لغة القرآن ولغة العرب  : حميد آل جويبر

 هل اصبح جلال الطالباني شارون العراق؟

 قتل 15 ارهابي على يد قوات الشرطة الاتحادية

 سَلِيْمُ الجُبُوريّ في دَائِرَةِ الاتِّهَامّْ.  : محمد جواد سنبه

 دورة بجامعة كركوك عن ترسيخ ثقافة الحوار في الجامعات والتوعية القانونية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الدكتور محمد مزعل خلاطي مدير عام تربية واسط يطلاع على سير امتحانات نصف السنة للعام الدراسي الحالي 2013 -2014 من خلال جولات تفقدية  : علي فضيله الشمري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107704919

 • التاريخ : 20/06/2018 - 20:19

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net