صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

الشاعر والناقد جمال جاسم امين اعتبر نفسي شاعرا معلّما والشاعر المعّلم ليس الملقّن بل الذي يترك خلفه مجرّة تأثير ، يخلق أفقا يتيح للاخرين السياحة والسباحة فيه
عبد الحسين بريسم

حواره في الرصيف المعرفي في ميسان   عبدالحسين بريسم 
يعد الشاعر والناقد جمال جاسم امين واحد من اهم الشعراء والنقاد في العراق لما قدم منجز على صعدي الشعر والنقد وعلى مدى اكثر من عقدين من الزمن شاعر عبد طريقه الشعري بكل ما هو مغاير وبصامته واضحة منذ سعادات سيئة الصيت والى غابة الصمغ اضافة الى طروحات ومقالاته النقدية المصاحبة لمنجزه الشعري عن مشروعة الكبير البديل الثقافي وسعاداته الشعريه كان هذا الحوار سالناه
 
1-قبل البداية لابد ان نحاورك عن – البديل الثقافي- المشروع والمجلة ماذا تقول
ج/: ان البديل الثقافي خطاب يحتاج الى مجلة بمعنى ان اصدار المجلة كان بفعل الحاجة لترويج واعلان الخطاب وهو امر طبيعي ، المجلة وحدها تظل عائمة ما لم تنطلق من رؤية جديدة تتبناها و تدافع عنها وبالفعل كنت احرص من خلال مقالاتي الافتتاحية بوصفي رئيسا للتحرير ان اثير الاسئلة الحيوية في خطاب و مفهمة الاستبدال الثقافي واظن انني على مدى سبعة عشر عددا حاولت ان اغطي الكثير ، واجمالا اقول : ان مشروع البديل لثقافي يحتاج انشطة و فعليات متعددة واحدة منها المجلة التي نحن الان بصدد الحديث عنها وبالفعل اقيمت اكثر من ندوة حوارية نقلها الاعلام المرئي و المكتوب كان الهدف منها توسيع فضاء تداول الفكرة واغناءها بالجديد في كل مرة .
2- طرحت البديل الثقافي عن اي ثقافة تريد التبديل وهي هو بناء على بناء او بناء على انقاض ثقافة انقرضت
ج/ ربما يبدو العنوان صادما ، ذلك لاننا نخلط غالبا بين (البديل ) و ( المعارض ) وقد ميزت في احدى الافتتاحيات بين المفهومين ، بين قسرية و صراع المعارضة و حوارية الاستبدال ، البديل ليس ازاحة لاحد بل هو مساءلة جادة و مستمرة من اجل الوصول للاصلح وهذه هي مهمة الثقافة ، عندما يتوقف جدل الاستبدال نقع في الوثوق الايدلوجي ، نخرج من المعرفة الى التصنيم ! من حيوية السؤال الى سكونية الاجوبة الجاهزة ، البديل الثقافي خطاب معرفي يبحث عن مكاشفات نقدية تلامس الجذور دون ان تنشغل بالنتائج الظاهرة وحدها وصولا الى وعي نقدي ( ضدي ) كما اسماه كمال ابو ديب على ان لا تكون الضدية جلدا للذات بل نريدها كشفا للعيوب النسقية القارة وفهرسة للتصدعات التي تعيق حركة التنوير ، هذه المفردات التي اعدها تأسيسية استوعبتها بحثا في كتابي الرديف ( وعي التأسيس ) ، هذا الكتاب كنت قد كرسته لمهمة تأصيل مشروع البديل الثقافي تأصيلا نظريا لاننا لا نريد لهذا المشروع ان يتحول الى يافطة اعلامية شأنها شأن اليافطات التي تلمع سريعا لتخبو ، البديل الثقافي مشروعنا نحن جميعا ، هو عتبة وعي نقدي جديد و مغاير ، ورشة اسئلة كما اسميناه في بيان التأسيس الصدار خريف 2005 مع عدد المجلة الاول ، نحن نعرف صعوبة الاشتغال الفكري في ظل ضجيج ثقافة منفعلة بالميديا و مفاجآت اللحظة واغراءات مراكز القوة و النفوذ ، هذه الثقافة ظلية تابعة وهي واحدة من سمات الثقافة التالفة المقصودة بالاستبدال ، نعرف ايضا ان مشروع البديل الثقافي حلم طويل لكن هدفنا اولا ان نحرره من حدود الحلم الفردي الى مديات اوسع .
 3- ميسان المدينة اخذت تتبنى – النقد الثقافي – ماذا تقول في ذلك.
ج/ النقد الثقافي بنسخته المطروحة اليوم اعده تشويها للنقد السياقي الذي يسعى الى ملامسة انساق ما وراء النص ، لا اختلف مع من يريد كشف القبحيات التي تتستر وراء الجمالي ، نعم ، لكن شرط ان لا يصبح النقد نفسه قبحيا ! اليوم صار الجمال ذاته متهما بالقبحية ! هذه الرؤية انا ارجعها الى اصول ايدلوجية تستهدف المدنية والتمدن باعتبار ان الفنون الجميلة لكونها ( جميلة ) تكرس وعيا مضادا للتطرف و الظلامية بل و الوثوقية بكل اشكالها ، اظن ان تسفيه الجمال الادبي و الفني يصب اخيرا في صالح هكذا ظلاميات ، هذا الكلام ليس دفاعا عن الشكلانية المحضة بل هو كشف للاغراض السياسية التي تتهم الجمال برمته .. النقد الثقافي الذي يمارس اليوم في العراق تشويهي بامتياز ، اما بالنسبة لسؤالك عن ( ميسان ) اتمنى ان ينتبة الاخوة العاملون في هذا الحقل لهذه المسالة كي لا يقعوا في خلط المفاهيم و الاهداف ، ولايضاح الفكرة كاملة انا اعتبر ان مشروع البديل الثقافي بخطابه المعروف الذي تحدثنا عنه يقع في الصميم من نوع النقد الثقافي الذي نتوخاه ، نقد الانساق السوسيو ثقافية .
 
 4- انت تمسك رمانة الشعر بيد وفي الاخرى مشروعك النقدي اي الرمانتين اقرب وكيف يحصل ذلك
ج/ السؤال يفترض ان الرمانتين حسب تعبيرك بمذاقين مختلفين ، انا اعتقد انهما بمذاق واحد واذا كان لابد من التمييز قليلا فاقول كما قال الشاعر و الناقد علي جعفر العلاق ( انا شاعر يكتب النقد ) اكرر هذا المعنى للتاكيد على اني اذهب للنقد بمحرضات شعرية واعرف ان مثل هذا الكلام لا يروق للنقاد الاكاديمين او المختصين بالنقد وحده ، في مهرجان المربد الاخير جمعتني جلسة قصيرة مع الناقد المصري المعروف صلاح فضل و في معرض الافصاح عن منهجي في القراءة النقدية القائم على اساس منهج الناقد لا منهج النقد وكما هو مفصل في كتابي ( اسئلة النقد ) المكرس لموضوعة المنهج ، اجابني ( فضل ) : انك تقول هذا الكلام لانك شاعر ، اي ان عقلك الشعري يتسرب لرؤيتك النقدية وهذا ما لا يسمح به النقاد المنهجيون بينما اراه انا اضافة للمنهج لا شرخا به ، خلاصة القول : انا ناقد انتباهة لا ناقد تآليف ، بمعنى لا اميل للمؤلفات الطويلة قدر ميلي للانتباهات التي تعين على رصد الشعر الذي اراه شعرا ، انموذج الشاعر الناقد نادر في حياتنا الادبية وما موجود جهد صحفي يمارسه الشعراء احيانا بدعوى انه نقد ، النقد الحيقيقي معرفة توسع فهمنا للفن وهو في الوقت ذاته فن يلهم المعرفة ما لا تدركه وحدها .
 5- سعادات سيئة الصيت عندي وعند القراء المختصين والنقاد اهم ما اصدر من الشعر هل هذا صحيح ولماذا؟
ج/ ما يميز مجموعتي الشعرية الاولى ( سعادات سيئة الصيت ) انها كانت مثالا نوعيا لشعرية الاختزال بعد التخلص من الجملة الطويلة سمة نصنا الثمانيني ، ( سعادات ) قدمت انموذجا لهذا التحول وهنا تكمن فرادتها و ريادتها بل هذا هو السبب الذي حدا بالكثيرين لتقليد نصوصها او على الاقل شكلت إغراءا للتقليد ، في ( السعادات ) مناخ شعري لم يكن مألوفا في الشعرية العراقية ساعة صدورها منتصف تسعينات القرن الماضي ، هذا الكلام لا اريده على حساب تجارب شعراء اخرين اعترف باهميتهم وفرادتهم ايضا لكننا نتحدث عن فرادة ( سعادات سيئة الصيت ) التي اثارت اهتمام النقدية العراقية مثلما اثارت انتباه الشعراء انفسهم ولعلي لا ابالغ اذا قلت ان جيل التسعينات في اغلبه تأثر ب ( سعادات سيئة الصيت ) على اختلاف انواع التأثر سواء كان تقليدا لها او حوارا و تثاقفا معها وهذا الاخير هو الاجدى و الافضل .
 6- من هم الشعراء الذين تجد فيهم اخلاصا ومنجزا شعريا في ميسان بالاخص وفي العراق بالاعم؟
في ميسان هناك اسماء شعرية استطاعت ان تثبت بصمتها على مر اكثر من عقدين من الزمن اذكر على سبيل المثال : ماجد الحسن ، علي سعدون ، عبد الحسين بريسم ، محمد عزيز على قلة نشره ،ولا ننسى من خرج من المدينة كما لا ننسى جيل الشباب او جيل ما بعد التغيير مثل احمد شمس واحمد فهد ، اما عراقيا فهناك تجارب مائزة اخشى التورط بذكر بعض دون بعض ، اسماء جادة رغم الضجيج الشعري السائد ، ضجيج كتبة النثر ولا اقول قصيدة النثر والفرق كبير
 7- هناك قول انك تصنع الشعراء والتابعين هل ممكن صناعة الشعراء؟
صناعة فضاء تداول للشعر نعم اما صناعة شعراء لا ، فيما يخص هذه المسالة انا اهتم بالشباب و الواعدين و الطامحين الى الشعر وبالفعل ساعدت الكثير وهذا ليس سبة بل اعتبر نفسي شاعرا معلّما والشاعر المعّلم ليس الملقّن بل الذي يترك خلفه مجرّة تأثير ، يخلق أفقا يتيح للاخرين السياحة و السباحة فيه ، هذا المنحى يعده البعض صناعة اتباع وهو ليس كذلك ولاكنْ اكثر صراحة ان عقدة قتل الاب هي السائدة في اخلاقياتنا اللاثقافية وهذه المسالة تحتاج بحثا لا اجد محله هنا هذا الحوار!
 8- نجد ان لديك خصوما في المشهد الشعري العراقي وخاصة في ميسان !
ج/ اليوم اصبحنا لا نستشعر نجاحنا او نتأكد منه الا عندما نجد خصوما ! هؤلاء الخصوم هم العاجزون الذين يحسدون نجاحك ولذا فانني اقرر ان لا خصومة بين شاعر وشاعر ابدا بل هي بين شاعر و متشاعر ! لا خصومة بين مثقف ومثقف ابدا بل بين مثققف ومدّعي يحاول ان يأخذ ما ليس له ، انا شخصيا امتلك رصيدا من الاصدقاء الشعراء و المثقفين ما يغنيني عن غيرهم ، هؤلاء الاصدقاء اصلاء في الابداع لا طارؤون عليه ولو كانوا طارئين لخاصموني حتما ! اجد الفرصة الان لتحيتهم وشكرهم ابدا على نقاء روحهم الرائعة
 9- ماذا تريد من الشعر؟
ج/ اريد من الشعر ان يسند روحي وانا اتجول في ليل العالم ، اريده دهشة ترمم سكون الملل و الرتابة ، نافذة شخصية ليس بامكان احد ان يغلقها عليّ ، انا لا اكتب الشعر بل تعلمت كيف اعيشه ايضا ، اعيشه عندما اتطابق مع ذاتي بلا ادنى نفاق ، لا اغتصب هذه الذات ولا اقسرها على ما لا تريد ، اليوم تراني لا اتملق احدا لاني ادركت ان لا شيء في هذا العالم يستحق ان أريق ماء وجهي لاجله ، الشعر يجعلك تتوق للحياة لكنه في الوقت نفسه يعمّق فكرتك عن الموت وعندما تتعمق هذه الفكرة يتضاءل العالم بنظرك بل تشعر كأنك واقف تحت سقيفة انتظار والاشياء تستعرض نفسها امامك ، هذا المنحى التاملي يورثك حزنا وجوديا كالذي لصق بالشاعر ( البريكان ) ومن قبله السياب ، هنا ستصبح شاعرا لا يصلح للاحتفالات ، يصلح للتأمل فقط ، شاعر لا يصلح للمؤسسات ! يصلح للشعر فقط !
 10- ماذا تريد من النقد؟
ج/ اريد من النقد ان يكون رديفا معرفيا لكل هذا الجهد ، قلت واكرر : النقد معرفة توسّع فهمنا للفن وهو في الوقت نفسه فن يتيح للمعرفة ان تدرك ما لا تدركه وحدها ، هذا التواشج يعنيني ، انا كياني لا احب ان افصل بين الاشياء كثيرا ، اهتم بكل ما يرفدني سواء كان شعرا او معرفة ، واذا كان الشعر يستوعب و يحفز حدوساتي العميقة فاظن ان النقد يحفز ذكائي الاكاديمي ، فطنتي ، انتباهاتي ، وكلاهما مطلوب بالنسبة لي .
 

  

عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/20



كتابة تعليق لموضوع : الشاعر والناقد جمال جاسم امين اعتبر نفسي شاعرا معلّما والشاعر المعّلم ليس الملقّن بل الذي يترك خلفه مجرّة تأثير ، يخلق أفقا يتيح للاخرين السياحة والسباحة فيه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الكناني
صفحة الكاتب :
  احمد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الولايتين وقطيع الأبل العرجاء  : مديحة الربيعي

 ( في سوسيولوجيا المجتمع الكردي العراقي ..... التناشزات اللهجوية ) 14  : حميد الشاكر

 الفتلاوي تطالب مجلس الوزراء بقطع الدعم النفطي عن الاردن

 منظمة اليونسكو تثمن عمل الجمعية العراقية لحقوق الانسان وتتعهد بوضع حد لتدمير الثقافة والتراث العراقيين  : دلير ابراهيم

 السكك الحديد تستعرض مشاريعها الاستثمارية مع السفارة الاندونيسية ببغداد  : وزارة النقل

 اضطرار الخلق اليهم صلوات الله وسلامه عليهم  : احمد مصطفى يعقوب

 لا... تبيعونا  : بشرى الهلالي

 آصالة النظام المحاسبي الاسلامي لمعايير المحاسبة الحكومية الامريكية  : د . رزاق مخور الغراوي

 الوائلي من قمة المناخ/ تخصيص 100 مليار دولار لدعم الدول النامية والمتضررة من الانبعاثات الحرارية

 القاعدة تعطي الالعاب لأطفالنا ذلك ما قاله سفيرنا في هلسنكي  : فراس الخفاجي

 دائرة المقابر تعلن فتح مقبرة جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في تكريت

 لغة الزبون  : معمر حبار

 350 - 400 ألف برميل يوميا صادرات نفط عراقي من شمال كركوك

 لدى استقباله وفد شركة (ENI) وزير النفط يوعز بتوفير جهاز ( pet Scan) لمستشفى الامراض السرطانية في البصرة والمشاركة في الحملة الوطنية لزراعة مليون نخلة وبناء 12 مدرسة في المحافظة  : وزارة النفط

 قراءة انطباعية في اصدار.. (المسابقة الوطنية الاولى للقصة القصيرة)  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net