صفحة الكاتب : عدنان سبهان

تهذيب النفس..أولى مراحل الأستعداد..
عدنان سبهان


"على الجميع ان يكونوا على استعداد تام للمرحلة القادمة...الظرف الذي نعيشه اليوم ممهدا لزمن الظهور المقدس" هذا بعض مما نقله ممثل المرجعية المباركة الشيخ عبد المهدي الكربلائي عن سماحة الأمام السيستاني في الجمعة الماضية, وبالتأكيد هذا مما لايمكن المرور عليه بلا تمعن, فالمتتبع لفتاوى وتوجيهات السيد السيستاني منذ تصديه للأعلمية والى اليوم يدرك تماماً أهمية وخطورة ما تم التصريح به, سماحة الأمام لم يورد هكذا وصايا من قبل وأن كان يدعو الى الأستعداد دائماً في مجمل ما يوصي به مقلديه, لكن لم يسبق وأن تم طرح هذا الموضوع على الملأ وبهذا الوضوح..أننا نمهد لزمن الظهور المقدس وعلينا أن نستعد لذلك..! الطلعة البهية صارت قاب قوسين أو أدنى والأستعداد يجب أن يكون بمستوى هذا المشروع الأنساني العملاق, لكن كيف يكون الأستعداد, وبأي طريق يكون التمهيد, وهل الموضوع مقتصر على مقلدي السيد السيستاني خصوصاً أو على الشيعة عموماً, أم أن الأمر يمكن أن يُشمل به كل من تنفس هواء الحرية...؟
بالتأكيد ومما لاشك فيه أن الأستعداد للحدث يجب أن يكون بمستوى الحدث وبمستوى من نستعد لأجله, وهذا يقيناً لايكون فقط بالتدريب البدني واتقان فنون استخدام السلاح وحضور معسكرات التدريب, فمشروع الأمام تم تلخيصه على لسان جده صلوات الله وسلامه عليه بأن "يملأ الدنيا قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجورا" أذاً الدماء والعنف وثقافة السحل لن تكون من جزئيات ذلك النهج, وبالتالي فأذا كنا نحن الممهدون كما أُريد لنا فمن باب أولى أن نمهد لهذه العدالة وهذا القسط وذلك المشروع الأنساني العظيم... نحن مطالبون بنبذ العنف والفساد والرشوة والمحسوبية والطائفية والعصبية القبلية, نحن مطالبون بأماطة الأذى عن الطريق, أحترام الجار, بر الوالدين, صلة الرحم, غض البصر, ألتماس العذر, الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, حب الوطن والتضحية في سبيله, قبول الاخر, أشاعة ثقافة المحبة لا ثقافة الكراهية..
أنا على يقين ان التدريب الذي اشار اليه وكيل المرجعية هو مختص بتدريب النفس وتهيئتها لهذا الفيض الالهي, ترويضها لأن تكون جزءاً من ذلك المشروع, فمن خلال مستوى القائد نستطيع ان نتفهم المهام التي ستناط بالرعية وفي نفس الوقت نستطيع أن نجزم بالنوعية التي سيستهدفها القائد للبدء في حملته بالقسط والعدالة... الأمام ومما لاشك فيه لايختص بفئة أو جماعة وهو ليس لحزب أو طائفة, بل هو للأنسانية جمعاء على تنوع ألسنتهم وألوانهم ودياناتهم وطوائفهم, فالمسلم ليس في قاموس الأمام اذا لم يسلم الناس من لسانه ويده, والنصراني في الصف الأول اذا كان عاملاً بوصايا نبي الرحمة عيسى عليه السلام ومؤمنا بنبينا العظيم محمد صلى الله عليه وسلم, وبالتالي فالشيعي وأن كان من أوائل من تبنوا فكرة الأمامة ودافع عنها لن يكون في مأمن أذا كان ممن لم ينتسب الى التشيع الا بالعمامة والنسب ولم يعمل أو يهيئ لذلك الأستعداد...! نحن مطالبون من اليوم بتحديث أنفسنا وأعادة تأهيلها وأرجاع البصر لعلاقتنا مع أخينا الأنسان بغض النظر عن لونه أو شكله أو دينه أو طائفته, فلأجل أن نكون لائقين بمعنى الأستعداد علينا أن نتفهم أولاً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مشروع أقره الشارع الأعظم ورسم أطره نبي الرحمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وسيقوم بتنفيذه مهدي الأنسانية, وبالتأكيد مثل هكذا مسؤولية تدفعنا الى مضاعفة الجهد وبذل النفيس في علاقاتنا الثلاث, مع الله, مع النفس ومع أخينا الأنسان وهذه أهم العلاقات, حتى نوفق لأن نكون ممن يقع علينا الأختيار وممن ينهضون بالمسؤولية.
 
 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

عدنان سبهان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/01



كتابة تعليق لموضوع : تهذيب النفس..أولى مراحل الأستعداد..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابن الساعدي ، في 2015/06/26 .

أحسنت أستاذ عدنان والتوفيق الدائم أن شاء الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العبدالنبي
صفحة الكاتب :
  احمد العبدالنبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net