صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

الأيفادات الحكوميّة بوابة للفساد وهدر المال العام
عبد الجبار نوري

المقدمة// يا وطناً مُضمّخاً مَكسوراً ، يسيرُ مشلولَ الخُطى قُربي / أُدونيس /

 العرض // أنّ أنخفاض أسعار النفط العراقي إلى 50 دولار ودخولها الحرب ضد داعش ، والأنفاق الملياري الغير مبرر في الرواتب الرئاسية ومخصصاتها الخرافية والغير مسبوقة منذ تأسيسى الدولة العراقية ، والأنفاق الغير منضبط للأيفادات والزيارات الحكومية التي تقدر ب21 مليار دينار سنوياً ، خصوصاً أذا علمنا أنّ مبلغ الدين بلغ 79 مليار دولار مما يضطرها إلى الأستدانة من صندوق النقد الدولي وبفوائد ثقيلة   يقول مراقبون أنّ العراق ينفق سنوياً ملايين الدولارات ك( مخصصات أيفاد ) غير مبررة لموظفين ومسؤولين في الحكومة تستنزف خزينة الدولة بأصطحاب أكبر عدد من حاشيتهم في سفرات خارجية لم تعد بالنفع والفائدة لمؤسساتهم وللبلاد ، فهي للأٍسف سفرات سياحية بالمجان في بلدان العالم ، والكارثة هنا يمكن للمسؤول تمديد أيفادهِ لمدة أطول حين يطيب لهُ الجو ، أما ما يخص أيفادات الدولة للموظفين فهي تخضع وللأسف إلى مافيات مفسدة  ووسطاء ودلالين خارج الوزارة وبداخلها  يعملون ضمن شبكة عنكبوتية لترشيح من يدفع أكثر ومن تعطي أكثر ، أنها حالة فساد أداري وأخلاقي ، وأنّ شر البلية ما يضحك غض نظرالحكومة عن الأزمة الأقتصادية ، فأنّها غارقة لحد الأذنين لعدم المبالاة للأنفاق والمصروفات الغير مبررة للأيفادات الغير منضبطة والعشوائية فمثلاً تصوروا : في بلد العجائب والغرائب أن يذهب ستة مسؤولين بشكلٍ كيفي متجاوزين الحكومة ورئيسها لحضور المؤتمر الأقتصادي ( دافوس ) الذي عُقِدَ في منتجع البحر الميت في الشقيقة الشريرة الأردن ، والمسؤولون الستة العراقيون ( للكشر ) هم مسعود برزاني ، أياد علاوي ، بهاء الأعرجي ، روز نوري شاويس ، صالح المطلك ، سليم الجبوري ، بغياب رئيس الوزراء ، وطبقاً للمحاصصة المذهبية الطائفية والأثنية العنصرية --- ياللعيب !!! أ نٍ يحضر هوؤلاء كلٌ عن أنفراد بتجاوز ضرورات بروتوكولية واعراف دبلومايبة ناسين أنّ هناك أستحقاقاقات شعبٌ يذبح ودماءٌ تنزف ، والنتيجة لم ينل العراق من هؤلاء الستة أية فائدة تذكر ، المهم أنّها سفرة سياحية للترويح عن نفوسهم المتعبة !!!علماً أنّ مثل هذهِ المؤتمرات التي عُقِدَتْ في عواصم السوء عمان وأسطنبول هدفها تسقيط المشروع الديمقراطي في العراق وأرباك العملية السياسية فيه .

بعض الحلول // 1-على الحكومة الطعن في بعض فقرات الأنفاق الحكومي منها مخصصات 21 ملياردينار للأيفادات والزيارات. 2- تقليل مخصصات الضيافة والقرطاسية والأمور المكتبية وتأثيث الباذخ لصالات الرئاسات الثلاثة والوزارات مادمنا نعاني العجز المالي . 3- أخضاع جميع الأيفادات للجان متخصصة نزيهة لتصفية ما يشوبها من تبذير وأسراف مالي . 4-  وسائل الأعلام التي هي السلطة الرابعة التي تتمكن من أيقاف هذهِ المهزلة بفضح خفاياها بأسلوب مهني بعيداً عن التسقيط السياسي ،  بالأعلان عنها بأنها { سرقة مشرعنة } . 5- تبني الحكومة الأتحادية رئاسة الأيفادت الحكومية حصراً بنفسها فقط للمحافظة على هيبتها بأصدار قانون وتمريرهِ على مجلس النواب ليكتسب الشرعية . 6- نبذ المحاصصة وأبعاد جميع الأيفادات والزيارات عنها ، لابُدّ أنْ يكون الأيفاد فيه شيء من الوطنية لهذا البلد المتعب ، والغاء اقتصارها على الرؤساء الكبار وأصحاب الحظوظ العالية لدى الحكومة.

دروس بليغة في التواضع والحرص على المال العام

**هذه وثيقة محفوظة في المركز الوطني لحفظ الوثائق من أضبارة رواتب العائلة المالكة 1929 في وزارة ناجي السويدي ، وزارة المالية يومئذٍ رفضت الصرف على ولي العهد غازي وهو يدرس في لندن وردت على الملك : أصرف من جيبك أذا أردت العلاج في الخارج ، وتقول الوثيقة أنّ الملك فيصل يطلب سلفة عندما يسافر إلى الخارج ، ويسددها بأقساط---- 

**الرقابة المالية  في وزارة المالية تخاطب الباشا نوري السعيد { لديك زيادة مئة فلس في أيفادك الأخير إلى لندن نرجو أرجاع المبلغ المذكور بمذكرة صرف رسمية } .

**عبد الكريم قاسم / طلب من أخيه حامد زولية مستعملة بمناسبة العيد، لكن شقيقهُ أصّرعلى أنْ تكون جديدة عندها رفض الأستعارة . عند أعدامهِ وُجِدَ في جيبهِ دينار وربع وقصاصة ورق مكتوبٌ عليها{عليّ دين لصاحب المطعم المقابل لوزارة الدفاع 750 فلس} .

**حسقيل ساسون / يهودي عراقي الاصل وزير المالية لخمسة مرات في العهد الملكي لأخلاصهِ ونزاهتهِ ، من الشواهد على نزاهتهِ :عندما رصدت الحكومة مبلغ 300 دينار لترميم القشلة بأشراف ناجي السويدي ، تدخل ساسون كوزير مالية ذهب يستطلع الموقع بنفسهِ.وخصم من المبلغ 

45 دينار وكتب مذكرة يرد على المشرف على الترميم { إلى ناجي أفندي أنّ مبلغ 255 دينار يكفي لأنجاز الترميم ، وأنّ 45 دينار أهدار في المال العام ، والمال السائب يعلّمْ على السرقة } عندها قال الملك في حقهِ : أنّك يا ساسون أفندي حريص على المال العام ، وصلب في المواقف الوطنية العقلانية التي تخدم دولة العراق فأنا متهج بك . 

**عند فوز حكومة ( سيريزا ) اليساري اليوناني في أنتخابات ديسيمبر 2014 { الوزراء اليساريون تخلوا عن سيارات الحكومة لتوفير مستحقاتها في دعم الخزينة ، وأستعملوا الدراجات الهوائية .

**عرضت الحكومة الأئتلافية البريطانية الجديدة في أنتخابات مايس 2015 ميزانية الطواريء أمام مجلس العموم البريطاني ، ومن بين الأجراءات التي أعلن عنها { تجميد الزيادة في مرتبات القطاع العام ، وتخفيف النفقات بنسبة 80 % .

الخاتمة/ أنّ الأغلبية من قادتنا وأصحاب القراربعد السقوط مصابين  بنقص فيتامين{ الوطنية والولاء والأنتماء للعراق } بل بوصلتهم تشير إلى طوائفهم وأعراقهم  وعشائرهم ومناطقهم وأحزابهم وكتلهم ، ونشروا ثقافة الفرهود في المال العام والأستحواذ على أكبر حصة أرث من العراق المجروح الذي يحتضر بسبب خيانات رجالهِ عندما وقعتْ ورقة التوت عنهم وأنكشف المستور من أسقاطاتهم ومساوئهم في { الشجار الذي جرى بين أعضاء البرلمان بالأيدي}--- أتساءل بألم وحسرة هل كان العراك بسبب النازحين المليوني ؟ أم بسبب أحتلال داعش لترابنا المقدس ؟ أم من أجل أزمة الكهرباء المستعصية لأكثر من 12 سنة ؟ أم من أجل الكويت جارة السوء وهي تتمدد يوميا لتسرق آبارنا النفطية الحدودية ؟ أم من أجل الحصة التموينية الضائعة ؟ أم من أجل البطالة المستشرية بين الشباب العراقي ؟ { أذاً لهذا ولا ذاك بل من أجل توزيع المناصب والكراسي } وسوف يلاحقهم لعنة التأريخ والذكر السيء .

30-5-2015

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/01



كتابة تعليق لموضوع : الأيفادات الحكوميّة بوابة للفساد وهدر المال العام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الكريم صالح المحسن
صفحة الكاتب :
  عبد الكريم صالح المحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النفوذ السياسي يفرض ايجابآ وسلبآ على الجانب الاقتصادي  : مصطفى هادي ابو المعالي

 ملاحظات في الاستفتاء  : محمد صادق الهاشمي

 منجزاتكم بأختصار  : مديحة الربيعي

 ديالى ليست على الخريطة  : علي الدراجي

 مكافحة اجرام كربلاء المقدسة تلقي القبض على احد سراق محتويات العجلات  : وزارة الداخلية العراقية

 علماء كادت الأمة أن تنساهم (الحلقة الثانية) (الشيخ محمد حسن المظفر)  : السيد حيدر العذاري

 العمل تطبق مبدأ النافذة الواحدة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قطر والسعودية الطريق المسدود؟؟!!  : سامي جاسم عبدالله

 شرطة ديالى : القبض 5 مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 كرم الشعب وبخل الحكومات  : عبد الرضا الساعدي

 ((عين الزمان)) فــن المراسم  : عبد الزهره الطالقاني

 فنان الكاريكاتير إياد صبري في ضيافة البيت الثقافي في الشعب  : اعلام وزارة الثقافة

 وفيق السامرائي : التسوية غطاء للفاشلين والفاسدين وتدويرهم

 فوضى .. فوضى .. فوضى !!  : محمد المرشدي

 فريق النوع الاجتماعي في شبكة نقل كهرباء الديوانية ينظم ندوة حوارية لتنمية قابليات اعضاءه  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net