صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

الكتابُ الثاني مِن الإمام المَهدي(عليه السلام ) إلى الشيخ المفيد (رضوان الله عليه)
مرتضى علي الحلي

  إمكان صَحّة الصدور و المُعطيات  

____________________________________________  

أخرجَ المُحدِّثُ الثقة أبو منصور أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي (رحمه الله ) في كتاب الاحتجاج :ج:2:ص323 .  هذا الكتابُ الثاني المُبارك الصادر من الناحية المُقدّسة ( الإمام المهدي )

  والشيخ الطبرسي هو من العلماء الثقات ومُحدِّثي أوائل القرن السادس الهجري

: الذريعة إلى تصانيف الشيعة: المحقق أغا بزرك الطهراني :ج1:ص281.

ويُعتقد أنَّ وفاته في سنة 620هجري.

و قد ذكر هذا الكتاب أيضاً جَمعٌ من ثقات أعلام الأمة كالشيخ المُحدِّث المجلسي

في موسوعته :بحار الأنوار:ج53:ص177. 

والشيخ الحائري: في كتابه: إلزام الناصب في إثبات الحجة الغائب:ج1:ص409.

والسيد بحر العلوم في كتابه : الفوائد الرجاليّة : :ج3: ص319.

 ومن المعلوم أنَّ هذا التوقيع المُبارك تحكيه و ترويه كافة الشيعة وتتلقاه بالقبول :

وقد حكى ذلك العلامة المُحدِّث الشيخ يوسف البحراني ( طاب ثراه ) في كتابه: لؤلؤة البحرين : ص 367: ط : النجف الأشرف سنة 1386 ه‍ .

عن المحقق النقَّاد يحيى ابن بطريق الحلي ( رحمه الله ) في رسالته 

:  نهج العلوم إلى نفي المعدوم:

وورد هذا الكتاب الثاني من قبل الإمام المهدي (عليه السلام ) يوم الخميس الثالث والعشرين من ذي الحجة , سنة اثنتي عشر وأربعمائة وقبل وفاة الشيخ المفيد

(رحمه الله تعالى) في سنة 413 هجري .

 وذَكَرَ مُوصِله أنَّه تَحمَّله من ناحية مُتصلة بالحجاز , نسخته : للأخ السديد والولي الرشيد الشيخ المفيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان .

 ( هذا كتابنا إليكَ أيَّها الأخُ الولي والمُخلِص في ودِّنا الصفيُ والناصرُ لنا الوفي.

حرَسكَ اللهُ بعينه التي لا تنام فاحتفظ به ولا تظهر على خطّنا الذي سطرناه بماله ضمناه أحدا.

وأدِِّ ما فيه إلى مَن تَسكن إليه وأوصِ جماعتهم بالعمل عليه إن شاء الله وصلى الله على محمد وآله الطاهرين .

وهذه نسخته :   من عبد الله المُرابط في سبيله إلى مُلهَم الحق ودليله

بسم الله الرحمن الرحيم

سلامٌ عليك أيَّها العبدُ الصالحُ الناصرُ للحق الداعي إليه بكلمة الصدق

فإنّا نحمدُ الله إليك الذي لا إله إلا هو إلهنا وإله آبائنا الأولين .

ونسأله الصلاة على نبينا وسيدنا ومولانا محمد خاتم النبيين وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين .

وبعدُ فقد كنَّا نظرنا مناجاتك عَصَمَكَ الله تعالى بالسبب الذي وهبه لك من أوليائه وحرسك به من كيد أعدائه وشفعنا ذلك الآن من مستقرٍ لنا يُنصَبُ في شمراخ :رأس جبل: من بهماء (ظلماء)  صرنا إليه آنفا من غماليل( أي في الوادي أو الشجر أو كل ما تراكم من شجر )

أو ظُلمَة ألجأنا إليه السباريت :السبروت (الأرض القفر)

من الإيمان ويُوشك أنَّ يكون هُبوطنا منه إلى صحصح (ما استوى من الأرض)

من غير بُعد من الدهر ولا تطاول من الزمان ,  ويأتيك نبأ مِنَّا بما يتجدد لنا من حال

فتعرف بذلك ما نعتمده من الزلفة إلينا بالأعمال , والله موفقك لذلك برحمته 

فلتكن حرَسكَ اللهُ بعينه التي لا تنام أن تقابل لذلك فتنة ففيه تبسل نفوس قومٍ حرثتْ باطلاً , لاسترهاب المُبطلين يبتهج لدمارها المؤمنون ويحزن لذلك المجرمون

 وآية حركتنا من هذه اللُوثة (الشر ) حادثة بالحرم المُعظّم من رجس منافق مُذمَم مُستحل للدم المُحرَّم يعمد بكيده أهل الإيمان , ولا يبلغ بذلك غرضه من الظلم لهم والعدوان , لأننا من وراء حفظهم بالدعاء الذي لا يحجب عن مَلِك الأرض والسماء

فليطمئن بذلك من أوليائنا القلوب وليثقوا بالكفاية منه وإن راعتهم به الخطوب والعاقبة بجميل صنع الله سبحانه تكون حميدة لهم ما اجتنبوا المنهي عنه من الذنوب

ونحن نعهد إليك أيها الولي المخلص المجاهد فينا الظالمين أيَّدك الله بنصره الذي أيد به السلف من أوليائنا الصالحين

إنه من اتقى ربه من إخوانك في الدين وأخرج مما عليه إلى مستحقه

كان آمنا من الفتنة المُبطلة ومحنتها المُظلمة المُضِلة ومَن بخل منهم بما أعاده الله من نعمته على من أمره بصلته , فإنّه يكون خاسرا بذلك لأولاه وآخرته .

ولو أن أشياعنا وفّقهم الله لطاعته على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم

لما تأخرَ عنهم اليُمن بلقائنا ولتعجلتْ لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها منهم بنا , فما يحبُسنا عنهم إلاّ ما يتصل بنا مما نكرهه

ولا نؤثره منهم , والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل وصلواته

على سيدنا البشير النذير محمد وآله الطاهرين وسلّم )  انتهى النص.

 

  ( إمكان صحة صدور المُكاتبة )  

__________________

إنَّ ظاهرة المُكاتبة بين الأشياع من العلماء والثقات المُخلصين والأئمة المعصومين (عليهم السلام ) , هي حقيقةٌ تاريخية غير قابلة للنكران وواضحة المعالم والأهداف في كتب الرواية والأخبار والسير .

وخاصة في عصر الحضور وعصر الغيبة الصغرى للإمام المهدي (عجَّلَ اللهُ فرجه الشريف)  وقد تشعّبَتْ هذه المُكاتبات في حركتها إلى السؤال عن العقيدة والتكليف الشرعي وتحديد الموقف تجاه الحوادث والمتغيرات آنذاك.

وبمراجعة فاحصة وسريعة إلى المصادر الروائية يتّضح لك حقّانيّة وحقيقة ظاهرة المُكاتبات .

إذ إنَّ بدء الغيبة الكبرى لا يعني الانقطاع الكلي لعطاء وتصدي الإمام المهدي (عليه السلام) للأمور , ولو بالمستوى الثانوي غير المحسوس عيانيا.

وهذا الفهم والوعي يجعلنا نقبل ولو بالحد المُمكن إمكان وقوع المكاتبة التي حصلتْ بين الشيخ المفيد والإمام المهدي .

 إذ قد ورد في التوقيع والكتاب الأول بين الإمام المهدي  والشيخ المفيد ما ينصُ على ذلك صراحة:

( إنّه قد أُذِنَ لنا في تشريفكَ بالمكاتبة وتكليفكَ ما تؤديه عنّا إلى موالينا قِبَلَك )

: الاحتجاج: الطبرسي:ج2 :ص322 .

 وكتاب الاحتجاج هذا هو كتاب مُعتبر وصحيح النسبة إلى مؤلفة الثقة عند علماء الرجال .

وقد تعهد الشيخ الطبرسي في مقدّمة كتابه هذا بصحة ما يرويه .

حيث قال:

(ولا نأتي في أكثر ما نورده من الأخبار بإسناده إما لوجود الإجماع عليه أو موافقته لما دلتْ العقول إليه أو لاشتهاره في السير والكتب بين المخالف والمؤالف )

:الاحتجاج : الطبرسي :ج1:ص10.

 ثمَّ أنه لا يوجد ما يدلُ على امتناع وقوع هذه المُكاتبة بين الإمام المهدي والشيخ المفيد , فيبقى وقوع المُكاتبة وتحققها تاريخيا أدل دليل على الإمكان.

  ( وقد يُشكلُ أمرُ هذا التوقيع بوقوعه في الغيبة الكبرى مع جهالة حال المُبلِّغ

ودعواه المشاهدة المَنفية بعد الغيبة الكبرى .

ويمكن دفع هذا الإشكال:

باحتمال حصول العلم واليقين  بمقتضى القرائن واشتمال التوقيع على الملاحم والإخبار عن الغيب الذي لا يَطّلع عليه إلاّ الله وأولياؤه بإظهاره لهم . 

وإنَّ المشاهدة المَنفية بعد الغيبة الكبرى , هو أنَّ مَن شاهد الإمام يَعلم أنّه الحُجَّة - عليه السلام – حال مشاهدته له , ولم يُعلم مِنْ المُبلَِّغ ادعاؤه لذلك .

 وقد يُمنعُ أيضا امتناع المشاهدة المَنفيَّة في شأن العلماء الخواص

وإن إقتضاه ظاهر النصوص بشهادة الاعتبار ودلالة بعض الآثار , 

 بمعنى أنَّ إمكان الاتصال بالإمام المهدي  بشرط عدم ادّعاء النيابة الخاصة وهو ما حصل مع الشيخ المفيد  بالمُكاتبة .

هو غير مُمتنع عقلا لاسيما في شأن العلماء المُخلصين الخواص والذين يحفظون السرّ ولا يُذيعوه .

والدليل على ذلك هو ما حكته النصوص الروائية بخصوص ذلك )

: انظر: الفوائد الرجاليّة :السيد محمد مهدي بحر العلوم :ج3:ص321 .(بتصرف مني)

 إذاً يتبيَّن أنَّ المُشاهدة المنفيّة والممنوعة هي ادِّعاء السفارة الخاصة عن الإمام المهدي (عليه السلام) , بعد انتهاء عصر الغيبة الصغرى طبقاً لما ورد في التوقيع المُبارك منه  والذي خرج على يد النائب الرابع والأخير

علي بن محمد السمَري (رحمه الله ) حيث جاء في آخر متن التوقيع:

 ( ألا ومَن أدّعى المشاهدة (النيابة الخاصة) قبل خروج السفياني والصيحة فهو كذّاب مُفترِ )

: إكمال الدين وتمام النعمة:الصدوق:ج2:ص516:

:الغيبة : الطوسي :ص395.

 وهذه الفقرة هي تؤكِّد بجزم انقطاع النيابة الخاصة فحسب.

وذلك يعني أنَّ علاقة الإمام المهدي  وعنايته وإشرافه الوجودي لا ينقطع عن الأشياع والمُوالين المُخلصين , ولو بطريقٍ غير مُباشر وغير محسوس.

 هذا وقد يمكنا القول بأنَّ إمكان صحة صدور المُكاتبة هذه هو يرقى إلى مرتبة الظن القوي والمُتاخم لمرتبة اليقين .

والذي يتشكَّل في وجوده من عناصر متينة كثقة الشيخ الطبرسي في نقولاته وصحة كتابه الاحتجاج واعتباره علميّا ومعرفيّا , وعدم وجود ما يمنع من وقوع المكاتبة عقلا ونقلا , إذ لم يرد نفياً لما نقله وذكره الشيخ الطبرسي بشأن ذلك .

 

 ( ثمرات ومُعطيات المُكاتبة )

_________________

لاشك أنَّ لكل نصٍ منطوقٌ ودلالة تتفاوت المُعطيات المعرفية فيه شدةً وضعفا بتبع ما يحمل في متنه من قصود  ومفردات وغايات  , تكشف بذاتها عن شخصيّة مُنشِأ النص ومُؤلِّفه .

وإذا ما تفحصنا نص هذه المُكاتبة نجدُ في ثنايا النص حكايةً واضحة عن إشراف وإطّلاع الإمام المعصوم المهدي (عليه السلام ) على واقع ما عاشه آنذاك وما سيحصل مُستقبلا , وما سيواجه المؤمنون من فتنٍ تعصف بهم يتسبَّب بها أعدائهم .

وتُطالبهم بالتحفظ والكتمان في تحركاتهم في التغيير المنشود والمُرتَقب.

فإن ثبتوا وصبروا لا يتمكن العدو منهم يقينا لطالما الاعتقاد حق والإمام حق وهذا هو معنى قوله (عليه السلام ) ( ولا يبلغ بذلك غرضه (أي العدو) من الظلم لهم والعدوان , لأننّا من وراء حفظِهِم بالدعاء الذي لا يُحجب عن مَلِك الأرض والسماء

فليطمئن بذلك من أوليائنا القلوب وليثقوا بالكفاية منه وإن راعتهم به الخطوب )

 ولكن الانتصار في الفتن مشروطٌ بالكون في طاعة الله تعالى والاجتناب عن معاصيه

وهذا هو معنى قوله (عليه السلام ) ( والعاقبة بجميل صنع الله سبحانه تكون حميدةً لهم ما اجتنبوا المَنهي عنه من الذنوب )

ثم يطرح الإمام المهدي  في مكاتبته هذه ما يتكفّل بصلاح وإصلاح الإنسان ألا وهي التقوى الفعلية  , وإخراج الحقوق وما يجب من تخميس أو تزكية المال إلى مُستحقيه شرعا.

فالتقوى ومراعاة الواجب وإعانة المؤمنين هي ما يرتق وحدة المجتمع الصالح ويزيده صلابة وقوة في مواجهة الضغوط المُفاجئة.

 

وبخلاف ذلك أي إن لم يتقِ الإنسان ربه ويبخل في ماله وما ينعم عليه الله تعالى ويقطع تواصله مع أرحامه والمؤمنين , فإنه بذلك سيخسر في الدنيا والآخرة خسرانا مُبينا .

وهذا هو ما أراده(عليه السلام ) في قوله   ( إنّه مَن اتقى ربه من إخوانك في الدين

وأخرج مما عليه إلى مستحقه , كان آمناً من الفتنة المُبطلة ومحنتها المظلمة المُضِلة ومَن بخل منهم بما أعاده الله من نعمته على مَن أمره بصلته , فإنّه يكون خاسرا بذلك لأولاه وآخرته )

 

وفي نهاية المُكاتبة يطرحُ الإمام المهدي  حقيقة موضوعية وواقعيَّّة.

تتجلى في قوله :

( ولو أنَّ أشياعنا وفّقهم الله لطاعته على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم

لما تأخرَ عنهم اليُمن بلقائنا ولتعجَّلتْ لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها منهم بنا , فما يحبُسنا عنهم إلاّ ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم

والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل , وصلواته على سيدنا البشير النذير محمد وآله الطاهرين وسلّم )

 ومن هذا المقطع الأخير تنزاحُ المُعطيات الواقعية بقيَمها من النص إلى الواقع وبقوة وتُطالب كل مؤمن ومُنتَظرٍ , أن يتأمل رشدا ودلالة وتطبيقا في تلك المُعطيات

والتي ممكن تبويبها بنقاط للتمركز حولها وعيا وسلوكا.

  1 / توفيق الله تعالى لأشياع وأتباع الإمام المهدي (عليه السلام) في الطاعة الجَمعيّة المُوحدة في النية والفعل والقصد , والوفاء بعهد اليقين بإمامة الإمام المهدي .

وهذا بحد ذاته يُسهم في تقريب الفرج وتعجيل الظهور الشريف .

 وقد أكّدَ هذا المعنى القرآنُ الكريم

في قوله تعالى:

((وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )) الأنفال46

  2/ إنَّ الإمام المهدي (عليه السلام ) يُعلّل بوجه ما ويُبيِّن سبب تأخير الظهور الشريف في قوله:

( فما يحبُسنا عنهم إلاّ ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم )

 وهنا يبدو جليّا مدى تأثير ما يرتكبه الناس من المُحرّمات والمكروهات في الحيلولة دون وقوع الفرج الشريف , لما في ذلك من دخالة في التغيير المُرتقََب .

 إذ يجب أن يسبق الظهور الشريف التأهل الذاتي والمجتمعي ولو نخبويا كي تنطلق القاعدة والقائد المعصوم في المشروع الإصلاحي العام. 

وإلاَّ من أين تأتي القاعدة أفراداً ونُخبا , فيما إذا كان الكل مُنحرفاً عن الصراط المستقيم.

فإذاً لا بد من توفر أفرادٍ ونخبٍ صالحة في سلوكها وأهدافها.

تُوجد  فعلاً حقيقيا ينشط من خلاله تيار الحق والعدل , كي يبقى مُمتداً في إصلاحاته وخطواته إلى وقت الظهور الشريف مما يُسهم في تحقيق القيام المهدوي بالحق .

 3/ الاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه سبحانه , هذا ما أختزله قوله (عليه السلام )

( واللهُ المُستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل )

وهذه مرتبة عالية في درجات الإيمان وتكامل الإنسان واقعاً , فيقيناً أنَّ الاستعانة الحقيقية بالله تعالى مباشرة تؤتي أُكلها ميدانيا وفعليا.

 

وقد أطلقَ هذه الوسيلة الأنبياء والأئمة المعصومون  من قبل فأثمرتْ استعانتهم ثمرا صالحا.

 

قال الله تعالى:

(( قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ))

الأعراف128

 

والاستعانة بالله تعالى هي رديف عبادته وتوحيده سبحانه , ولابد من الالتفات إلى ذلك إذ أننا يوميا ومرارا نقول 

 (( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ )) الفاتحة /5  وهذه ثُنائية عَقْديَّة يجب أنْ لا نغفل عنها وعيا وسلوكا

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/01


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مواقع السوشيال ميديا وما حققته  (المقالات)

    • تربيّةُ البنتِ مِن الصغر ركيزةُ الصلاح في الكِبَر  (المقالات)

    • الحربُ النفسيِّةُ على أهل الحقِّ وأخطارُها على المُجتمع فكريّاً وسلوكيّاً  (قضية راي عام )

    • المرجعية الدينية العليا : نحتاج إلى الحاكم الصادق والمسؤول الصادق في التزاماته ووعوده – صادقاً في تكليفه برعاية الشعب وحقوقه  (المقالات)

    •  قَبَسَاتٌ تربويّةٌ وأخلاقيّةٌ قيِّمَةٌ مِن تَذْكِرَةِ سماحة السيِّد الأُستاذ الفاضل مُحَمَّد باقر السيستاني ، دامت توفيقاته  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الكتابُ الثاني مِن الإمام المَهدي(عليه السلام ) إلى الشيخ المفيد (رضوان الله عليه)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي رضوان داود
صفحة الكاتب :
  علي رضوان داود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجع المدرسي يدعو ساسة العالم إلى الخروج من دوامة الأزمات ويطالب حكومة إقليم كردستان بالصبر  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 القوات الأمنية السورية تعتقل قتلة الشهيد الشيخ عباس اللحام  : الشيعة اليوم

 تفكير السلطان يهدم سلطنته !  : عمار جبار الكعبي

 محافظ ميسان يتفقد مستشفى الصدر العام في مدينة العمارة  : حيدر الكعبي

 زيارة أربعينية الإمام الحسين فی استفتاءات السید السیستانی

 عطوان : المصادقة على استراتيجية الرياضة وانشاء منظمة متخصصة في الانشطة الشبابية  : وزارة الشباب والرياضة

 الدولة العصرية مطلب لاشعار !!  : عون الربيعي

 أفضل الفضائيات من حيث جمالية ونوع حرف السيجي والسبتايتل  : حامد شهاب

 الواقع السياسي العراقي وآفاق المستقبل ..!  : شاكر فريد حسن

 ورطة رجل اعلامي ح5  : علي حسين الخباز

  مصدر كردي: عقيلة طالباني توافق على ترشح الدكتور برهم صالح لرئاسة الجمهورية مقابل تخليه عن منصبه الحزبي

 مفوضية الانتخابات تعلن النتائج الاولية لانتخاب برلمان كوردستان- العراق وبنسبة 95%  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بالصور: مهرجان ربيع الشهادة یواصل اعماله بأمسیات قرآنیة وشعریة وبرامج متنوعة

 في متناقضات المصلحين  : عمار جبار الكعبي

  اهمية عامل الحسم في الثورة الليبية  : جاسم المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net