صفحة الكاتب : توفيق الشيخ حسن

مملـكة تو ّجها الصمـت قراءة في الأعمال الشعرية " الجزء الثاني " للشاعر محمد الأسعد *
توفيق الشيخ حسن
                كان عصـرا ً مظـلما ً 
                     ولكـن الغنـاء َ
              كان يرتفع في الأقبية العميقة
                    لم يعلمونا شيئا ً
                 لقد ولدنا في الضباب ْ
 
يرحل ُ في  دفتر ِ الصمـت ِ , يقـلــّب ُ الدفاتر َ والصـور َ المرسومـة .. يعبـر ُ وحيـدا ً بحزن ٍ ولم يجـد ْ وتـرا ً لقلبـه .. يحلـم ُ بالشـموس الرائعـة حين يفلـت الزمـان من قيـده .. وأمطار المنافـي تعبـر ُ إلى سـماء العالـم المطـمور .. يسافـر ُ بعيـدا ً مع صـمت الليـل الساكـن في طرقـات النفـي ليبحـث عن أسماء ٍ وبلاد ٍ وشواطـئ مثقـلة بالعشـب والأطفال  .. تثقـله الغربـة والحـب ّ ويعبـر نحـوي مرآة الموت .. حامـلا ً نبضـات الوطـن وحلـم الأطـفال الموتـى في لحظـة ٍ يسـود ُ العالـم صمـت ٌ مميـت ْ ...
 
        تختـلج ُ الأشـياء َ الباقـية 
              في الرمـاد ْ
             يصبح المقد ّس ُ
             مدعاة للسـخرية 
              وتبقى للكلـمة
                  حريـة  ٌ
      بحجـم ِ صفحـة ٍ بيضـاء ْ
     هل هو وقــت ٌ للمرثـية  ؟
     هل هو وقــت ٌ للغـناء ْ  ؟
  في رمـاد الكواكب الأخيـرة 
        ترحـل ُ الأنهـار ُ
            والأشجـار ُ
            والطفولـة  ْ
            الأرض ُ
        تغيـّـر ُ أشياءهـا  !
 
الأعمال الشعريـة " الجزء الثاني " للشاعر محمد الأسعد تضم تسع مجموعات ( مثل سؤال المياه , مملكة الأمثال , كتاب الأغاني , لساحلك ِ الآن تأتي الطيور , حاولت ُ رسمك ِ في جسد البحر , الغناء في أقبية عميقة , الفصـول , صـور , أوراق أولى ) ... 
 
يعبـّر الأسعد في قصائـده عن الغصـن الذي يحـن ّ الى أصلـه .. مثقـلا بالحلـم والمـوت تحت جسـور العالـم المنهـار .. يبحـث في الشـوارع القديمـة وفي وجوه الأصدقـاء وعبـر رحلـته في دفتـر الصمـت عن وطـن بلا حدود  .. عن وطن ٍ لا يزال ْ عميقـا ً كجـرح ٍ يغـنـّى بلـون الحريـق وطعـم الدمـاء ..
 
العابرون خلــّفوا عند الحـدود عتمـة الشـفق ْ
     والأرض يعـروها مخـاض ْ
           مسكونة الرؤى
   بأبجــدية الأشـباح والأرق ْ
حزن ٌ نقـي ّ ٌ شـف ّ واستحال ثوبـه 
   لكـومة من الزجــاج ْ
 وأقبلت تفتـح صـدري
ثم تحشـوه بأزهار الزجـاج ْ
      قالت هو الموت ُ
      سرير ٌ من دم  ٍ
     يولد ُ من حلـم  ٍ
وسـد ّت خلفـها سـور الحدود ْ 
 
من أبن يبدأ الشاعر محمد الأسعد ؟ عالمه أثقلته الريح عبر دروب أيامه الأولى .. خلف ضباب الليل يلتمس صوته .. وعيونه في انتظار بلاد ٍ حزينة .. يلفــّعه الغيم حين تسـد ّ ُ الليالي نوافذها .. وينام على نداء ٍ هاجس ٍ ويد ٍ تداعب ُ حلمه ُ .. ممزقة  ٌ مناديل ُ الطفولة .. يمضي دون زاد ٍ ودون كلمة ْ , والريح تبعث في دمه ِ صوت الطريق .. تهز ّه سدرة ُ المنفى وراء الليل ...
 
أمـّاه ُ .. تأتيني ظنون الدجى 
       ويكبرُ التين ُ
       ولا يكبـر ُ
فتستريح منك ِ ترنيمـة  ٌ
      على فؤادي
      خيطها أخضر ُ
فأسمع ُ الأبعاد َ في صمتها
وراء قضبان  ِ الأسـى
         تهـدر ُ
         أمـّاه ُ
      تنسانا الدنى
تنتهي أغنية ُ العمـر ِ 
      ولا نكـفر ُ  
 
نلاحظ في شعر الأسعد استخدامه الى رموز ( الخليفة , العبد , الجارية , السلطان ) وكما عبر عنها الدكتور علي جعفر العلاق *..
" ثمة جانب في مجموعة الأسعد يجعل منه وريثا ً للعديد من الخصائص الشعرية في الخمسينات يندر أن تجد شاعرا ً يولي رموز الخمسينات عناية ملفتة للانتباه , لكن هذه الرموز تجد طريقها حرة في قصائد الأسعد " .. 
 
      حلمت ُ أننا التقـينا
          ذات َ صـبح ْ
             جاريـة  ً
تهرب ُ من قصـر الخليفـه ْ  
            وعبـد ْ
وخلفنـا بغداد في النوم  ِ شـهيـّـه ْ
         والعبـد ُ نام  َ
فوق أسـوار القرون الحجـريه  ْ
 
 
يتحدث الأسعد عن وجه آخر للأرض .. لا يبصر سوى شفق ينطفئ في عتمة فجـر ٍ محمولا  ً في كل الأمكنـة المجهـولة .. يموج كطفل  ٍ أ ُ دخل الليل الى قلبـه .. ينظـر للغيـم والعابريـن .. ينبش في القلب رماد كواكبه ويمـد  ّ أصابعه ليفتح باب العمر .. ليتدفـق المطـر في خلجان الروح .. 
 
سأذكر ُ هذا التشرّد تحت السماء الخفيضة 
          تحت السقوف الظليلة
               بين المقاهي
وفي غرف ٍ تتكدس فيها سنين ٌ من الوحل  ِ والدم  ِ
         نبحث ُ عن وطن  ٍ مات  َ
           أو وطن لا يموت
        نحن فاتحة  ُ الأرض ِ
         نملك هذا الحنـين
               وأذكــر ُ ..
         للمــوت إيقاعه ُ
         وأنت َ المحاصـر ُ
     أنت َ الســؤال ُ :
- بماذا يـُملح ّ لو فســد َ الملح ُ ؟
 
شعر الشاعر محمد الأسعد كقطرات المطر تمـر ّ ُ كظل ٍ على شاطئ البحر .. لم تعد ْ تعرف ُ أيـّامها كسماء ٍ تغطـّيها طيور ٌ خضراء وأطفال ٌ لم يعودوا قادرين على الكلام ..
 
واقف ٌ بين أنقاض الرؤى  يتوحــّد بين يديه الحزن .. يحلـم ُ بمجـد ٍ لن يجيء .. يدعو للمطر أن يستقر ّ في الأعمـاق .. مع قطـرة ندى في أقبية المنسـيين .. يفتـش عن كونـه بين بقايا البيوت التي تتوسد في الصخر أحلامه .. ليعود في عتمة  ِ الفجر  ِ وحيدا  ً يطـوقه الحنيـن ..
 
      هـي الأرض  ُ
     تجـهل ُ إنا أتينا 
     خـرابا  ً جميـلا  ً
     يغيـّر ُ ألوانـها 
ويبعـث فيها الزمـان الجميـل 
   هي الأرض ُ تشهـد ُ
       إنا نغادرها 
          بذورا  ً
      وراء طفولتـنا
شارديــن وراء الحقــول  ْ
  هي الأرض ُ تشهد ُ إنا
  نقاتل حتى الجـذور
   لتبقى بأعماقها
  دمدمات الوعول 
حكاية الأرض تمتد ّ  ُ فينا .. حدائق الأحياء تحتضن الرماد .. ليل ٌ بلا فجر ٍ يغطي كل شيء .. مع أنين عذابات الأمهات والأطفال في عمق الليل .. هل تبكي طفولتها الرمال ؟.. لم يعد ْ الماضي يذوب في مطر الفصول .. الأرض ُ تفقد أبناءها .. والطيور المحلــّقة ما زالت ترقد بين وديان الكلام .. 
 
ها هي الأرض ُ التي تشربنا
          تغدو سرابا  ً
  حين نمضي أو نعاني
  ها هي الأرض  ُ أنين  ٌ
        لم يزل ينمـو
            وينمـو
في فضاء  ٍ أسود  ٍ يمتصـنا
       أحياء  َ أو موتـى
ويمتـص ّ  ُ تأويل المكـان 
 
 
أنين الأرض ينمو في فضاء ٍ أسود .. تتغير الكلمات مع ذاكرة الليل .. لتوقظ الأماكن المظلمة .. باحثا ً عن أرض ٍ يطلق عليها كل هذا العذاب .. يدور حول سوره الطويل ليرسم للأرض ومضة ً وللموت ِ بابا ً تجري في عروق الصخر مع نكهة الطين .. ويكتب عن ضيق الدروب آخر الليل ..
 
الأرض ُ أيضا  ً تموت ْ
والطرقـات ُ الصحراوية
   والبيوت المنعزلة
   في ريـف  ٍ موحش  ْ
وأضواء  ُ المدن الغامضة
   في عمق الليل ْ
لم يعد الماضي وسيمـا  ً
    في اليقظة 
  تأسره الرؤيا
تقيـّده الأسطورة
تتركنا وراء أسواره
   جائليـن 
  بلا هـد ف  ْ
 
بين ظل ّ النخيل ْ وروائح القد ّاح يسكن الجرح وراء عواصف النسيان .. تهب ُ حاملة ً أصوات الذكريات برقة ِ الأضواء .. يصغي إلى الأمس  القريب بين ومض ٍ وانطفاء .. يرنو إلى أفق شطآن البصرة البعيد عند عودة أسراب الطيور .. يهاجر ُ نحو الفضاء في وقت ٍ يمضي بعيدا ً دون صوت ٍ مع همس الضباب الخفيف .. 
 
     أعد ّ ُ خطاك ِ
فوق حجارة ٍ خضـراء ِ
  من مطر ِ الأماسي
     والرياح ُ تهب ّ ُ
حاملة ً ستار َ الأغنيات ِ
شبيهة  ٌ باللوز ِ أنت ِ
برقــّة ِ الأضواء ِ في شبـّاك ِ داري 
بالدموع  ِ شبيهـة  ٌ عيناك ِ
      بالسفر ِ البعيد ِ
      بحزن أمـّــي ..
كيف يتعبنـي انتمائي 
    والرحيل ُ كتابة  ٌ
     والحزن ُ أكواب  ٌ
بماء البصـرة ِ الرقراق ِ
تــُملأ  ُثم تسقينـي ؟
 
تموت الخطى وتهرب ُ الكلمات .. تسكنه مخاوف الزمن المتموج دون صدى .. يظلــّـله ُ شجر ُ البرتقال .. يرسم ُ لوحة  ً بيضاء تشـع ُ حزنا ً .. أنطفأ حنينه للمدن التي عاشت بقلبه ..  وأضواء المدن الغامضة في عمق الليل .. حاملا  ً نبضات الندى كظل ٍ يبلــّـله ُ المطر ..
 
( كتاب مرايا الشعري ) ..الأعمال الشعرية الجزء الثاني للشاعر محمد الأسعد
مملكة الغجر " دراسات نقدية " .. الدكتور علي جعفر العلاق .. دار الرشيد للنشر 1981 .. بغداد 

  

توفيق الشيخ حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/03



كتابة تعليق لموضوع : مملـكة تو ّجها الصمـت قراءة في الأعمال الشعرية " الجزء الثاني " للشاعر محمد الأسعد *
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد علي ، على زيكو.. يدرِّبنا على الإنسانية - للكاتب الشاعر محمد البغدادي : انا طالب ماجستبر في قسم اللعة الغربية واريد اجراء بجث موجز عن حياة الشاعر الكبير محمد البغدادي وبعضا من قصائدة لكن للاسف المعلومات غير كافية على مواقع النت هل يمكن الحصل على شيء من المعلومات وكيف السبيل الى ذلك

 
علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد عبد الكريم الكناني
صفحة الكاتب :
  محمد عبد الكريم الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كدمة صغيرة  : موسى غافل الشطري

 جامعة تكنولوجيا المعلومات الاتصالات تنظم ندوة عن مؤشر (H-Index ) في الجامعات العراقية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 تجوال  : د . عبير يحيي

 التقاعد الوطنية تعلن المباشرة بتوزيع مكافاة نهاية الخدمة لدفعة آب وأيلول 2017

 تاملات في القران الكريم ح198 سورة الاسراء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الرد على رسالة الأخ السيد علي محسن العلاق المحترم (الحلقة الأولى)  : محمد توفيق علاوي

 "دخان" يحول مسار طائرة جورج بوش

  الحشد الشعبي يصدر بيانا بخصوص مقطع فيديو لمجموعة مسلحة تحمل اسم “حشد العورة”

 كشف الأرتياب عن تلك الذئاب( الذئب عباس الزيدي ) الحلقه الرابعة .  : حيدر الحسني

 يا ربي بَسْ مَطّرْها  : د . صادق السامرائي

 النصر: الكتل لم ترشح احد لرئاسة الحكومة والعبادي يحظى بقبول الجميع

 حاجتنا للتغيير  : عبدالله الجيزاني

 3900 زائر عربي واجنبي دخلوا الى كربلاء خلال اليومين الماضيين للمشاركة باكبر تجمع جماهيري بالعام  : وكالة نون الاخبارية

 وفد بريطاني يزور فرع المؤسسة في النجف الاشرف ويتبرع ليتامى الفرع  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 التكفيري طه الدليمي يشكل جيشاً لاحتلال العراق جيش السفياني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net