صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

خطأ ..الحشد الشعبي أولا وليس رابعا
حمزه الجناحي

بين فترة وأخرى تصنف القوات والجيوش وتعلن تلك التصنيفات على الصحف المتخصصة والمجلات وتلك التصنيفات تتأتى عن طريق رجال اختصاص وعسكريين يتابعون الاوضاع العالمية والقوات العسكرية في القتال وفي البؤر الساخنة على الارض ويتابعون انتصارات تلك القوات وتكتيكاتها وتحركاتها وأسلحتها واستراتيجياتها ولا يمكن ان تكون تلك التسلسلات العسكرية الا دقيقة جدا للحفاظ على مصداقية تلك المجلات وعلى هؤلاء الخبراء العسكريين الملمين بكل شيء وهم يعلنون وعلى اساس هذه الاراء تصنف تلك القوات الضاربة ..
طبعا هناك فرق بين الجيوش النظامية الدولية وبين القوات او الفرق المليشيات الضاربة فلا يعني ان تكون هذه القوة المصنفة كالجيوش النظامية مثل الجيش العراقي او المصري او التركي او الايراني فتلك الجيوش لها تصنيفات خاصة بعيدة جدا عن تلك التي تعني بالقوات الخاصة او القوة الضاربة او الوحدات الخاصة المدربة تدريبا لبعض المعارك وبعض المنازلات .. قرأت بالأمس تصنيف تلك المجلات التي وضعت قوات الحشد الشعبي العراقي بالقوة الضاربة الرابعة ووضعت ايضا تلك المجلات والخبراء الجيش العراقي بالمرتبة 58 بين جيوش العالم تؤخذ هذه التسلسل على اساس  المعارك التي جرت بين تلك القوة وبين اهدافها وانتصاراتها ففي المرتبة الاولى جاءت القوة الامريكية البحرية التي تسمى النيفي سيل (Navy Seal) وسبب تفوق هذه القوة وجعلها الاولى لأنها استطاعت ان تقتل اسامة ابن لادن في العام 2011 في وكرة بمنطقة آبوت آباد في باكستان ,,اما القوة الثانية المصنفة فهي قوة الفا الروسية (Albha)  التي استطاعت على تحرير عدد من الطلبة المحاصرين في مدرسة بيسلان الروسية في العام 2004 من سيطرة قوات شيشانية وفي العملية قتل اكثر من 190 طالبا وطالب وبعض من المدرسين والعاملين في تلك المدرسة ,,اما القوة الثالثة هي للقوة ايكو كوبرا  النمساوية ( Eko Kobra) وهذه القوة صنفت بالثالثة بعد ان استطاعت تحرير رهائن احد السجون في جراز ..
طبعا على اساس تلك الاحداث البسيطة والمتواضعة صنفت تلك القوات بهذه المراتب المتفوقة وأحداثها كانت احداث سريعة ربما استمرت ليوم او بضع يوم اوقد يكون لساعات وأنتهى الامر فأصبحت قوات يشار لها وتعتبر من القوات المرعبة والمخيفة التي تتحدث بها الدول وتفتخر لأنها اقدمت على مثل هذه الافعال ونالت الهدايا والنياشين والجوائز وظهرت في وسائل الاعلام لأيام ولشهور تتحدث بها الفتياة والشباب وتتغنى بأبطال تلك القوات العالمية في دولها وفي خارج دولها ..
عندما اردت ان اقارن بين تلك التصنيفات وبين تلك القوات وبين الحشد الشعبي وجدت انني اقف بعيدا في مقارنتي بين قوات الحشد الشعبي وبين تلك القوات ووجدت ان قوات الحشد الشعبي العراقي المصنف رابعا لايمكن ان توضع في ميزان المقارنة ابدا وانها ستكون بعيدة ووحدها عن تلك القوات تفوقا قتاليا وعقائديا لو أخذنا بمقاييس بعض من هؤلاء الاختصاص في المقارنة ,, مثلا ان العملية التي تمت تكون عملية خاطفة ولهدف واحد ومحدد وتنتهي بساعات وعلى الاكثر بيوم وهذا ماشاهدناه في انزال قوات النيفي سيل الامريكية فالعملية لم تستمر اكثر من ساعتين وفي العملية الروسية ايضا استمر القتال فقط يوم او اقل من يوم وأنتهت العملية بكارثة وموت اكثر من 320 شخص بعضهم من الاطفال ويقدر عددهم 190 طفل وأعتقد ان هذه العملية فاشلة في مراقبتي لتحليلات الاختصاصيين وقتها اما عملية سجن جراز فهي عبارة عن انزال جوي واستخدام الغازات السامة بكل انواعها لتنتهي العملية بأقل من ساعتين وهنا نأتي على العمليات للحشد الشعبي التي تمر  علينا اليوم الذكرى السنوية الاولى منذ اصدار فتوى الجهاد الكفائي من لدن المرجعية العليا المتمثلة بالمرجع السيد السيسيتاني  اي اليوم الحشد الشعبي يقاتل ولأكثر من 365 يوما دون اي خسارة وفقدان اي هدف لأقوى قوة مزودة بكل انواع الاسلحة والاعتدة وتقف وراءها اقتصاديات وقوة مالية هائلة على مستوى دول وهذه القوة (داعش ) اطاحت بجيوش لها سمعة جدا عالية على مستوى التدريب والتجهيز مثل الجيش السوري والجيش العراقي والجيش الليبي فقوات داعش تنهار باي منازلة مع قوات الحشد الشعبي المصنفة رابعا عالميا ولو اخذنا النوعية والتجهيز القتالي  واللوجستيات اكيد ستكون الكفة لصالح القوات الامريكية والروسية والنمساوية وما مزوده به من اسلحة وأعتدة ومرافقات لوجستية قتالية ..
التقارير حول التدريبات للقوات الضاربة الامريكية تدعي ان كل مقاتل حتى يصل الى درجة الجهوزية في القتال يجب ان تصرف عليه الدولة اكثر من 250 دولار للتدريب والتطبيب النفسي والدراسة والتعليم والملبس الخاص والمأكل الخاص وانواع المدربين المحترفين الاختصاص ولفترة تتجاوز الستة اشهر ليصبح مقاتل يستطيع ان يدافع عن نفسه وعن امته كما يقولون ,, اما التجهيزات التي يجهز بها المقاتل تصل احيانا الى ارقام ربما اذا ذكرناها نتهم بالمبالغة لكن عندما تذكر تلك التجهيزات يقل الذهول والاستغراب فهؤلاء المقاتلين مزودين بأجهزة معقدة ومدربين عليها تدريب  دقيق منها النواظير الحرارية التي تكشف الاشخاص على اساس حرارة جسمه حتى خلف الجدران ليلا ونهارا ويحملون اجهزة اتصال مرئية تتصل بالطائرات المسيرة والاقمار الصناعية وكذالك معالجة اسناد قبل الدخول في المعركة من قبل الطائرات والمدفعية وايضا تشويش الاجواء عند دخولهم ارض المعركة خوفا من اصطيادهم وتشويش على اجهزة اتصالات العدو وجميع هؤلاء يرتدون البدلات الواقية من الرصاص وبدلات الغش والاختفاء وحسب نوع المعركة ليلية ام نهارية وترافقهم اجهزة لكشف المتفجرات والالغام والمعثرات وهؤلاء المقاتلين يحملون شرائح استمكانية متصلة بالاقمار  الصناعية خوفا من التيه والضياع في الصحراء او البنايات او الاماكن القتالية المعقدة يزود هؤلاء بأغذية دوائية ذات تركيبات كيمياوية تجعلهم لايحتاجون للأكل وشعورهم بالشبع مع بعض المقويات الدوائية التي تجعلهم على استيقاظ دائم وتبعدهم عن الخمول والتعب وهناك بعض التفاصيل البسيطة التي تعتبر من بديهيات ملبس المقاتل مثل الاقنعة الواقية والكسارات المفصلية وصمامات الآذان من الاصوات العالية وسماعتا لتنصت والبدلات الواقية من الرصاص والاسلحة الخاصة لكل نوع من انواع المعركة اي لكل معركة سلاحها الخاص وليس كل المعارك سلاح واحد وشاهدنا  قوات المارينز الامريكية عند دخولها العراق في العام 2003 وتجهيزاتها وما ترافقها من آليات ومعدات جعلتنا نتفاجأ بكل هذه التجهيزات والاموال المصروفة عليها ,,طبعا ليس كل من يرغب بالدخول الى تلك القوات يسمح له بل هناك مواصفات خاصة البنية الجسدية اولا العمر التحصيل الدراسي الانحدار البيئي الاستيعاب والذكاء ثم فترات التدريب في كل الظروف والبيئات من حر وبرد وصحراء وليل ونهار وثلوج وايضا في بعض الاحيان في مناطق مأهولة سكانيا حتى يصل المقاتل الى درجات يعتبر مقاتل اسطوري والكثير ممن يتقدم لتلك القوات يفشل ويعاد الى اهله او يرسل الى  القوات العسكرية النظامية ..اذن لو اخذنا بين كل تلك الامور والاحوال التي ذكرت لتهيئة المقاتل الاجنبي وما يصرف عليه ليخرج جاهزا وبين ما يحمله مقاتل الحشد الشعبي من ملابس هو اشتراها من السوق وبندقية كلاشنكوف عائده له وقديمة وأحذية عادية وبعض العتاد الفاسد الذي لايعمل ومضى عليه اكثر من خمسين عاما وكذالك التنوع بالاعمار من مواليد 1937 وحتى المواليد 1999 فوارق في البنى الجسدية والانحدارات البيئية وفروقات في الفهم والافق التعليمي وكذالك بين الفهم العقائدي المتنوع تجعل هؤلاء المقاتلين واقل مايقال عنها مقاتلين (بالقدرة )(او فزعة عرب )  لكن اتت بهم العقيدة والاندفاع الجهادي ناهيك عن ان هؤلاء المقاتلين يقاتلون ايضا في كل الظروف في الصحراء في المدن في الهياكل بين الناس ليلا ونهار ولا ترافقهم ادنى مستلزمات الاسناد التي تحدثنا عنها الذي يزود بها مقاتلي الفا وكوبرا فالبون شاسع وبعيد بين هؤلاء وبين مقاتلي الحشد الشعبي الذين يسطرون ملاحم لايمكن الحديث عنها وآخرها ملحمة معسكر الكرمة التي اسر فيه اكثر من 250 مقاتل من قوات داعش وسيطر عليه فلي صحراء الانبار والذي استطاع من خلاله قوات كتائب حزب الله ان تزحف على بطونها وفي اصعب الظروف والسير لمدة 36 ساعة لتصل الى ذالك  المعسكر وتاسره ومن فيه وتستولي على اسلحته وتقيد مقاتلية المدربين والمزودين بالاسلحة مع وجود ضباط مخابرات من بعض الدول العربية والاقليمية ..
من هنا اعتقد ان التصنيف الذي صنفته بعض الصحف العسكرية وبعض الاشخاص الاختصاص حول التسلسل والترتيب بالقوة قد ظلمت كثيرا الحشد الشعبي العراقي العقائدي ويجب وضعه في الخانة الاولى والثانية والثالثة والرابعة ومن ثم تبدأ بأعطاء تلك القوات الامريكية والروسية والنمساوية تسلسلات تبدأ من الخامسة ودون ذالك .

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/04



كتابة تعليق لموضوع : خطأ ..الحشد الشعبي أولا وليس رابعا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معين شهيد كاظم
صفحة الكاتب :
  معين شهيد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ما بعد داعش  : كفاح محمود كريم

 الحشد الشعبي يعلن نجاحه بمهام تأمين الزيارة الشعبانية  : الاعلام الحربي

 بان کی مون: الضربات الجویة التي نفذتها امریکا کانت بطلب من الحكومة العراقیة

 بانوراما العراب  : عباس فاضل العزاوي

 لا ترد على من يتهمك بسب الصحابة  : سامي جواد كاظم

 إصلاحات مثل " دم الرذيل "  : تركي حمود

 عطايا الوالي!  : خالد الناهي

 واشنطن تتفق مع المالكي لرفض حكومة الطوارئ والکونغرس يعتزم مقاضاة أوباما

  فزت ورب الكعبة..حين رحل ابو تراب  : د . يوسف السعيدي

 رسالة إلى آلسّيد باراك أوباما بمناسبة فوزه في الأنتخابات ألرئاسية الأمريكية  : عزيز الخزرجي

 تطبيق المادة 140 المنتهية صلاحيتها قانونا بحاجة لتشريع جديد والتركمان سيكون لهم موقف ضد الكتل التي تعرض كركوك للبيع  : مكتب النائب محمد مهدي البياتي

 لماذا لم نرد على الحذيفي؟!  : سلمان عبد الاعلى

 عودة مدحت المحمود للولاية الثالثة  : واثق الجابري

 حب علي حسنة لا يضر معها سيئة ... 1  : سيد جلال الحسيني

  القول المتين في دلالات الأربعين. ج1  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net