صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

ظهور الطبقات البرجوازية زمن نظام صدام!
ياس خضير العلي

سأل صحفي ساجدة وجة صدام من أين لك بأسمك فقط 18مليار دولار ؟ قالت له والدي كان رجل أعمال ومقاول ومنحني وبناتي المليارات و بينما صدام عرض كلامه بالتلفزيون قال عنها بالستينات لم تجد سوى جرهم بالبيت وأحتارت كيف تذهب لمديرية تربية الكرخ لتسلم راتبها كمعلمة أذا لم تجد المحاسب هل يكقيها الباقي ترجع بع للبيت !
لازلنا نلاحظ الفوارق الأجتماعية التي كونها صدام بخلقه طبقة أهل العوجة وثم أهل تكريت وطبقة المسؤولين والضباط وهؤلاء أقل من 20% من العراقيين, مبدأه الولاء وليس الكفاءة أو التحصيل العلمي أو المكانة الأجتماعية بين الناس سواء القبلية والعشائرية أو كمرجعية دينية لم يكن يحترم احدها , وروج لها لتمييز أنصاره على الناس وكما كان أقاربه في تكريت وهم يؤدون له الرقصات الشعبية ماتسمى( الجوبي) وهو جالس بينهم دون حماية وحراس لأنه وزع عليهم الورق الأبيض وقال لهم عند تناول العشاء معهم بوقت العراقيين بحصار لايجدون شكر ( سكر) ليشبوا قدح الشاي ولاخبزة هو يبذر عليهم بأموال الدولة لولاءهم وخدمتهم له وعملهم بحراسته وقمع أعداءه المعارضون له قال لهم اكتبوا ماتحلمون به وفعلآ كتب كل واحد منهم ميشاء وهو يعرف أنهم جهلاء كتبوا سيارة بيت أرض زراعية واسطة ألخ كتب على كلها موافق !
فبادلوه بنشبدهم مع رقصة الجوبي كلام موجه للعراقيين بأعتبارهم أنصاره ( نكسر رأسه الذي لايخضع ألينا) قالوه بالعامية ولهجتهم وهو يحمل البندقية البرنو ويرمي بالسماء الأطلاقات لتحيتهم وتأييده أنه وأنصاره يفرضون على العراقيين أرادتهم بالحكم بالقوة والولاء له , ولم يعترف بالمساواة بين العراقيين فمنع الأكراد من الخدمة العسكرية واعفاهم منها نهائيآ و عامل الناس على أنه وأهل تكريت أسياد والأخرين عبيد ووزع الأراضي الزراعية على أقاربه ليستخدموا الفقراء من الشعب فلاحين وخدم لهم بالقوة ومستغلين مجاعتهم , ووضع أتحادات للعمال والفلاحين رمزية ومنحها لسيطرة أقاربه لسرقة اموال الدولة بـأشم دعم الزراعة والقطاعات الأخرى , وكانت حجته الحرب لمنح الأمتيازات لمن يوالونه ويتبعونه الى درجة حصلت لديهم تخمة وبدأوا يتحججون بمبررات وهمية منها حجة المرض وغيره للأحالة على التقاعد للهرب من المصير المتوقع له ولنظامه , ولم يكن هناك ضوابط للحد الأعلى والأدتى للدخل للفرد بل كان يبارك لهم تجاوزهم على أملاك الحكومة فيملكها لهم أستثناء من كل قرارات الدولة وقوانينها بينما الفرد العادي يعاني الفقر والظلم , وبعد عزو الكويت انتشرت الخدمات الصحية البرجوازية العالية التكاليف بالجانب الصحي للأنسان بحيث وفر للأغنياء فقط خدمة من خلال المستشفيات الأهلية و وحتى المرأة تجد الطبقة من زوجات هذه الطبقات استغلت الفقيرات من أبناء العامة من العراقيين للعمل كخدم في البيوت للتنظيف والخدمات الأخرى وحتى الطبخ وربما تتعب انفسهن أذا نسق الزهور فقط او تقديم كأس الشاي للزوج في سهرة بينهما بغرفة النوم و وأما التعليم فكان المجرم صدام يمنح أبناء الطبقة المواليه له القبول الخاص ويمنحهم درجات على المعدل العام وامتيازات اخرى بينما الفقراء يفرض عليهم رسوم للدراسة الثانوية أو الأمتحان الخارجي واذكر بالتسعينات الأمتحان الخارجي لكون العراقيين كانوا عسكريين خدموا بالحرب مع أيران واثناء غزو الكويت  وامر المدرسين بمديريات والتربية والتعليم بضرورة عدم نجاحهم حتى لو كانت اجاباتهم صحيحة لكي يسوقهم للحرب ضمن مواليدهم يدفع الراغب بالأمتحان الخارجي 11ألف دينار وراتب الموظف الشهري 3الاف دينار وأقساط الجامعات السنوية 400ألف دينار وأعلى حسب التخصص  وكما اليوم نسمع من جماعته أن الدراسة ما مشكلة الشهادة تحرير الوطن يقول اللواء المتقاعد بتلفزيون الرافدين من القاهرة واعرف أبناءه يدرسون الدكتوراه بالجامعات المصرية بينما يقول على الطلبة بالعراث التضحية والتظاهر ضد الأمريكان ويتركوا الدراسة ! وسيطر على المسؤولين بالطمع الغريزة عندهم منحهم ماتسمى سلفة مالية لمكاتبهم كضيافة وهي بالحقيقة تجهيز منازلهم بالخضار واللحوم والحلويات وألخ من احتياجات على حساب المواقع التي يديرونها , ويستخدمون سيارات الدولة والخاصة الممنوحة لهم يحولونها ارصدة لهم بالدولار خارج العراق و زرع بنفوسهم النعرة الأورستقراطية بالتعالي على الناس البسطاء لدرجة لديهم أستعداد لقتل البسطاء  للأستمرار بالمتع الدنيوية على حساب الشعب العراق ولأرتفاع تكاليف  الدراسة ظهرت طبقة حملة الدكتوراه والماجستير من طبقات العليا ماليآ أصحاب الأمتيازات هذا أذا ترك شاغر للقبول لأنهم مسيطرون عليه .
وكان من جرائمه اذا اعدم عراقي يحمل أهل المتوفي ثمن الأطلاقات التي قتل بها لأنه لايقوم بأعدامه بموجب محاكمة ولاقرار قضائي لأنه القضاء ريحمل أسرة وعائلة المعدوم ثمن أعدامة بل بالعكس القانون الرعاية الأجتماعية تشمل عالة المعدوم حتى لو كان مجرم قاتل وليس لمجرد هروبه من الخدمة العسكرية وأستخدم المنظمات الشعبية المدنية لألقاء القبض هلى الهاربين من الخدمة العسكرية لعدم ثقته بالقوات المسلحة من الشرطة والجيش ولكن أعتمد على المستفيدين من أمتيازاته بذلك مقابل رواتب شهرية منحها لهم .
وعلى الرغم من الخسائر الباهظة التي تكبدها العراق من الحروب الأجرامية لصدام لكن اليوم جاء الأسوأ ليس كما نحلم اليوم طبقات مجلس النواب والوزراء وأعيدت نفس الالام علينا .

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/02



كتابة تعليق لموضوع : ظهور الطبقات البرجوازية زمن نظام صدام!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم
صفحة الكاتب :
  سامي جواد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشكوى لله...  : علي محمد الجيزاني

 جواد البولاني ...التركيز على انتخابات مجالس المحافظات سينتج حكومات محلية قوية تقلل من مشاكل الحكومة الاتحادية  : مكتب وزير الداخلية السابق جواد البولاني

  شيعة رايتس ووتش: الاحكام السعودية متعسفة وتنتهك حقوق الانسان

 فشل مجلس النواب في اختيار مفوضية مستقلة للانتخابات  : ماجد زيدان الربيعي

 نصف الحقيقة في مبدأ أوباما..  : صبحي غندور

 «فنواي سبورتس»: ليفربول «ليس للبيع»

 ليس للمسلمين ما يقرءون وعقيدة التراث بها مُبتلُون  : محمد الحمّار

 سجن الكاظم (ع) بالبصرة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 تأملات في القران الكريم ح385 سورة الطور الشريفة  : حيدر الحد راوي

 فجوة في القانون الانتخابي العراقي اشارات لتعديل الميزان  : النائب شيروان كامل الوائلي

 ملاكات توزيع كهرباء الشمال تنجز اعمالها بصيانة وتأهيل الشبكة الكهربائية في محافظة نينوى  : وزارة الكهرباء

 الموارد المائية تواصل متابعة سير الاعمال في أهوار الجبايش  : وزارة الموارد المائية

 أبو أسراء ...20 مليار دولار وين راحت  : محمد حسن الساعدي

 أردن لك من القلب نبض وقصيدة  : ميمي أحمد قدري

 نعم ... هكذا فعل الصدّيق ؟!  : حيدر المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net