صفحة الكاتب : مؤيد بلاسم العبودي

ليبيا ... جواز عبور داعش لاوربا وافريقيا
مؤيد بلاسم العبودي

 فيما لازال قادة التحالف الغربي يخفون رؤوسهم مثل النعامة في الرمال ، و يكتفون بتصدير مزيدا من الأكاذيب إلى الرأي العام العالمي عن انتصارات وهمية في حربهم ( الجوية ) ضد داعش ، يواصل داعش التمدد ، مثل حمم بركانية ، في كل الفجوات التي سببتها حماقاتهم !
في ليبيا ، تمدد تنظيم داعش اثر الفوضى التي سببها التحالف الأمريكي – الأوربي- العربي – الاخواني ضد نظام معمر القذافي . ومع كل يوم يمر ، يلتهم تنين داعش منطقة أخرى في ليبيا .
وهي بالنسبة لإستراتيجية التنظيم في التمدد ، تعتبر الخاصرة الرخوة و الجبهة الأسهل لعدة أسباب منها ضعف المقاومة التي تواجهه و لعدم وجود حاضنة شعبية ترفضه ولا نظام قوي يقف بوجهه . فلا يوجد في جوار  ليبيا دولة قوية بمستوى إيران مستعدة أن تتدخل بكامل ثقلها لمواجهته و ظلت كل المحاولات التي بذلتها مصر ردا على عمليات ذبح مصريين أقباط بعمليات قصف جوي محدودة التأثير ، فيما اكتفت الجزائر بإعلان حالة الإنذار القصوى أما تونس ، فبقيت مثل ملاكم متقاعد تتلقى  على أرضها ضربات الإرهابيين المتدربين ليبيا  !
لا يوجد في ليبيا مقاتلين عقائديين ( مثل الحشد الشعبي)  يمكن أن يواجهوأ التنظيم حتى الطلقة الأخيرة ، ولا أقليات دينية يمكن ان يتعاطف معها العالم نتيجة جرائم داعش  ، ولا نظام قوي مثل نظام بشار الأسد  بعد أن حطم الناتو وثواره ومفتيه القرضاوي نظام القذافي.
ليبيا اليوم هي البيئة المثالية لسرطان داعش الذي ينتشر فيها انتشار النار في الهشيم ،
بعد أن خربها التحالف العربي- الغربي ..!
 بايعت بعض المليشيات الليبية خليفة داعش طوعا ، وهي كلا من  أنصار الشريعة و شباب شورى الإسلام ومجلس مجاهدي درنة ، أما المليشيات الليبية الأخرى ، فستكون مخيرة بين الموت بحد السكين المزخرف بالفتاوى أو البيعة كرها على خطى صحوات العراق و معارضات سوريا.
وتنظيم أنصار الشريعة هو تنظيم إسلامي تابع لتنظيم القاعدة فكريًا ومتهم بعملية إحراق السفارة الأمريكية في طرابلس و قتل السفير. وهو لا يؤيد المؤتمر الوطني العام ولا الحكومة التابعة لمجلس نواب طبرق، لكنه يقاتل ضد قوات اللواء حفتر .
 استطاع تنظيم داعش وبسرعة لافتة للنظر من السيطرة على عدد من المدن والمناطق الليبية. فقد سيطر في البداية على مدينة درنة ( يقارب عدد سكانها 100 ألف نسمة ) تقع في شرق ليبيا قريبة من الحدود المصرية التي يعتنق اغلب سكانها الفكر السلفي  ، على اثر بيعة مجلس شورى مجاهدي درنة لخليفة داعش في يوم 19/ 10/ 2014 و أعلن خلالها عن إنشاء محكمة شرعية ونصب عليها واليا عراقيا  و شرطة إسلامية وهيئة حسبة و بدا بتنفيذ الإعدامات في الساحات و الملاعب الرياضية .
في يوم 11/2/2015 سيطرت داعش على أجزاء كبيرة من مدينة سرت وأصدرت بيانا من إذاعتها طالبت فيه سكان المدينة بمبايعة البغدادي ، وسيطر على مطار القرضابية الاستراتيجي ، فيما فرت من أمامها مليشيات فجر ليبيا بسرعة البرق.
كما ترزح مدينة صبراتة الواقعة غرب طرابلس تحت نار داعش و كذلك هو الحال في مدينة صرمان. و بالأمس سقطت مدينة هراوة بدون قتال بيد داعش وتم ذبح  عدد من أبناء المدينة وسط صمت لاهلها مشبع بنكهة الخوف  .. وفي منطقة النوفلية المحاذية شرقا لمصراته طالب داعش السكان بإعلان البيعة للبغدادي ...
وهو بذلك يستفيد من ليبيا بصورة فريدة أكثر من استفادته في العراق لعدة أسباب :
1. الطبيعة البدوية لسكان ليبيا وانتشار الوهابية بينهم على حساب المذهب المالكي الذي بدا ينحسر هناك ويتلاشى ، تشجع على سرعة انتشار الظاهرة الداعشية بسرعة البرق.
2. المساحات الصحراوية الشاسعة التي تضمها ليبيا توفر لداعش اكبر معسكرات التدريب في العالم و أكثرها أمنا وبعدا عن  الخطر ، فلا شيعة يهددون داعش و لا جيش نظامي و لا قوات دولية لديها الاستعداد للتورط في رمال ليبيا . هذه المعسكرات تمثل المكان الأنسب لتدريب القوات الخاصة الاحتياطية لداعش ، مثلا هناك أربعين ألف مراهق عراقي من الموصل و سوري من الرقة و أجانب من كل دول العالم يتدربون الآن في ليبيا بعد آن تم نقلهم من خلال مطارات السيد اردوغان إلى طرابلس. تقع أهم معسكرات التدريب في مدينة درنة حاليا ، لكن هناك سعي حثيث لإنشاء معسكرات  في مناطق الصحراء الجنوبية المهجورة و تجنيد متطوعين مراهقين وأطفال على غرار تجربة تنظيم فتيان الجنة في العراق و سوريا
3. قربها من سواحل أوربا يفتح شهية الخليفة الداعشي لفتح أبواب الجحيم على أوربا سواء من خلال المهاجرين عبر البحر أو من خلال العمليات الإرهابية ، و يستطيع المناورة في هذه الورقة لتهديد أوربا أو على الأقل مساومتها على أمنها مقابل مستعمرته الليبية ، فمدينة درنة مثلا تبعد ا تبعد فقط نحو 200 ميل عن الشواطئ الجنوبية لأوروبا. و مخاطر قرب داعش من اوربا عديدة، منها مثلا القرصنة ، او ارسال زوارق شحن مفخخة، او فتح موجات كبيرة من قوافل المهاجرين الافارقة غير الشرعيين باتجاه اوربا ،  وزج عناصر التنظيم من انتحاريين وانغماسيين وامنيين واعلاميين و  مناصرين للتنظيم بينهم.
4. وفرة النفط في ليبيا تجعله يحافظ على ثراء تنظيمه بصورة فريدة ، فيستطيع التواصل مع كل مافيات تهريب النفط ليحصل على التمويل و السلاح بأريحية مطلقة. وقد تجلت تلك الرغبة بمحاولات حثيثة للسيطرة على حقول النفط ومنشاته، ففي  يوم 13/2/2015 دارت اشتباكات عنيفة بين قوات حرس المنشآت النفطية و داعش جنوب غرب ميناء السدرة، الذي حاول السيطرة على حقل الباهي النفطي. واقترب من ميناء السدرة النفطي، حيث وصل إلى منطقة النوفلية التي تبعد 60 كيلومترا عن الميناء.
حتى اللحظة استولى داعش على حقل المبروك النفطي جنوب مدينة سرت فيما لا تزال منطقة الهلال النفطي هدفا له ، حيث تحوي المخزون الأكبر من النفط، إضافة إلى احتوائها على مرافئ السدرة ورأس لانوف والبريقة ...

5. الروح القبلية السائدة في ليبيا و حالة الثارات بين القبائل اثر الحرب الأخيرة ، و وجود حالة من النقمة لدى القبائل المحسوبة على نظام القذافي التي كانت تهمين على البلد سابقا ستوفر لداعش نفس البيئة المتذمرة التي نشأت بعد سقوط نظام صدام حسين. ومن خلال متابعتنا وجدنا ان اغلب قبائل أولاد سليمان انضموا لداعش ثأرا لما حدث للقذافي و أتباعه ، بالإضافة إلى السخط العام من الوضع السياسي و الأمني المنهار في البلاد.
6. حالة الانهيار الأمني و عدم وجود مؤسسات دولة تؤدي إلى توسع نفوذ داعش المعروفة بإدارياتها الحازمة و خدماتها العامة ، ففي ليبيا توجد أكثر من 30 مليشيا مسلحة تتقاتل على النفوذ .
7. إمكانية التمدد من ليبيا إلى الصحراء الأفريقية و الالتقاء ببوكو حرام في نيجيريا  وكتيبة المرابطون و التوحيد والجهاد في مالي ، و الموقعون بالدم و تنظيم  القاعدة في المغرب الإسلامي  في الجزائر  و  التنظيمات الأخرى في بقية دول أفريقيا المسلمة ، و تأثيرات ذلك على كل من تونس و الجزائر و مصر .
أن انتشار داعش في ليبيا جاء كنتاج للتحالف الأمريكي - الأوربي - العربي ...
و هو مصير معظم الدول و المجتمعات العربية إذا لم تنتبه إلى خطر داعش و فكره الوهابي ..
ليبيا هي مصير كل من يعتمد على ثنائية الناتو - الخليج !
يهدد داعش مصر من جبهتين ، من الشرق حيث ينشط في ولاية سيناء اغلب التنظيمات الإرهابية مثل أكناف بيت المقدس التي بايعت التنظيم ، و أنصارها في غزة الذين يشكلون أيضا تهديدا على حركة حماس ولو بعد حين ، بينما يهددها من جهة الغرب عن طريق درنة الليبية واحتمال تمدده إلى الحدود المصرية. كما توجد في داخل مصر خلايا داعشية نائمة تنتظر ساعة الصفر لإحراق البلاد ، لكن ما يؤخر ذلك قوة الجيش المصري و مهنية الجهاز الأمني المصري وتراكم خبرته في التعامل مع الحركات المتطرفة .

تشكل ليبيا حاليا اكبر معسكر عالمي لتدريب المتطرفين وجذبهم ، تأثيرات الوضع الليبي تؤثر بشكل مباشر على الوضع الأمني في كلا من مصر و تونس والجزائر ، و تلتقي مع انفتاح الصحراء الليبية على أفريقيا لتتحد داعش ليبيا مع بوكو حرام نيجيريا في موقف مشابه لإلغاء الحدود بين العراق وسوريا. تمتلك كلا من مصر والجزائر خبرة فريدة في مواجهة التنظيمات الإرهابية و أجهزة الأمنية محترفة، ستكون تونس هي الخاصرة العربية الأضعف في مواجهة داعش.
كما ستظل داعش ليبيا تهديدا مستمرا على الأمن الوطني العراقي حيث تقوم برفد التنظيم بأموال النفط و التسليح و التدريب و التهيئة ، ليبيا تمثل خلفيات القوى الداعشية و لازال التنقل مستمرا بينها وبين مناطق الخلافة الداعشية في العراق وسوريا عن طريق مطارات الخليفة اردوغان.
لذلك يجب علينا جميعا ، كعرب ومسلمين و غيرهم ، التحرك معا لوقف تمدد داعش ، فكما أن هناك حسنات لتحول العالم الى قرية معلوماتية صغيرة ، فان هناك سيئات قاتلة ، تتمثل في تأثرنا باي حدث امني في أي دولة من دول المنطقة .

 

 

  

مؤيد بلاسم العبودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/11



كتابة تعليق لموضوع : ليبيا ... جواز عبور داعش لاوربا وافريقيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود خليل ابراهيم
صفحة الكاتب :
  محمود خليل ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللجنة التحضيرية لمهرجان المسرح ‏الحسيني العالمي الرابع تمدد فترة أستلام النصوص  : موقع الكفيل

 التربية النيابية تدعو العبادي للموافقة على دخول شامل للامتحانات الوزارية

 بريطانيا عاقبت فهل تحذون حذوها  : رحيم الخالدي

 صناعة القرار بالعراق مصلحة حزبية  : صادق غانم الاسدي

 الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود تبحث تجهيز وزارة الدفاع بمنتجاتها واستحصال مستحقاتها المالية عن تنفيذ عقود سابقة  : وزارة الصناعة والمعادن

 هل وافقت روسيا على مشروع تقسيم سورية؟!  : هشام الهبيشان

 صدام حسين سيرة سرسري

  العراق يسعى لأحصاء دقيق للمعاقين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 غزة في القلب، فكيف تكون في الفكر؟  : محمد الحمّار

  مصرية .. وأين مصر ؟.. قصة قصيرة  : امل جمال النيلي

 أم الائمة  : مجاهد منعثر منشد

 شرطة ميسان تنفذ حملة أمنية تسفر عن إلقاء القبض على متهمين وفق مواد قانونية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 اللجنة الوزارية العليا برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الشرطة الفريق الدكتور موفق عبد الهادي تصل محافظة نينوى  : وزارة الداخلية العراقية

  التظاهرات السلمية ...حق مشروع  : عمر الجبوري

 ميسورين بصريون ومنظمات انسانية يساهمون بتوفير أكياس الدم لمستشفى الطفل  : خزعل اللامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net