صفحة الكاتب : مسلم حميد الركابي

أهل الكرة... كانتونات... تكتلات... صراعات... انتخابات
مسلم حميد الركابي
مؤتمر هنا...مؤتمر هناك ...اجتماع هنا ...جلسة هناك ...تشاور هنا ... تحالف هناك...! 
هذا هو حال الهيئة العامة لاتحاد الكرة ...فقد تبعثرت ...وانقسمت ...وتفلشت...وتفتت...وتبرعمت 
حتى ولدت تحالفات وكتل وتجمعات وتيارات .فقد مرضت الهيئة العامة لاتحاد الكرة بعدما إصابتها 
أمراض السياسة وبعد أن تمكنت السياسة من تغلغل سرطاناتها بين أوصال الهيئة العامة والتي أصبحت ألعوبة بيد هذا السياسي وأداة بيد ذاك الحكومي , لا تعرف ماذا تفعل ولسان حالها يقول 
(بين حانه ومانه ضاعت لحانه) . هيئة عامة هجينة بكل معنى الكلمة غير منسجمة بالمرة لا تفقه 
من الأمر شيئاً .قدم لها في اربيل وجسد لها في بغداد .تتلاعب بها اكف الطارئين والفاشلين في كل مجالات الحياة , فمن مؤتمر دهين أبو علي الشهير في الكوفة إلى مؤتمر لبن اربيل الشهير في هولير إلى جلسات السمر والأنس في بغداد ,اصطف المجتمعون وانقسم المؤتمرون بين ناعق ومنافق وصارخ وصامت وراقص ورادح ومهوال ومتظاهر والكل لا يعرف ماذا يريد !!!!؟
تباً للسياسة فقد فعلت فعلتها الشنيعة حينما شتت شمل أهل الكرة في العراق حتى انقسموا إلى كانتونات اقل ما يقال عنها إنها طائفية بامتياز ,نعم هذه هي الحقيقة التي ربما للأسف يخشى البعض من أن يذكرها أو حتى يهمس بها . 
لنكون شجعاناً ونشخص العلة ونتجنب التشهير والتسقيط بالآخر هذه الأمراض التي جلبها السياسيون الفاشلون حينما دخلوا عنوة إلى وسطنا الرياضي .بعدما وجدوا أرضية وسطنا الرياضي رخوة وهشة وبعدما وجدوا النخب الرياضية مجرد أسماء رنانة خاوية فارغة بعيدة كل البعد عن الرياضة وأجواءها ,فحينما يجد السياسي الفاشل ً مثل هذه الأجواء فانه يستحضر كل مهاراته  الانتهازية فيمد إخطبوطه ليتغلغل في أعماق الوسط الرياضي ومن ثم ينتهز الفرصة المناسبة ليخطط ويرسم وينفذ وفق ما تقتضيه أفكاره وأجندته ,ومشهد الانتخابات النيابية ليس بعيداً عنا فالذي يتأمل المشهد الانتخابي يرى بوضوح كيف استدرج السياسيون نجومنا الرياضية وبالأخص الكروية منها إلى لعبة الانتخابات مما جعلنا نشعر بان هذه النجوم الكروية أصبحت تمثل (كوبري) على حد تعبير أشقائنا المصرين في وصول السياسيون إلى مقاعد البرلمان نعم هكذا هم نخبنا الرياضية اليوم  .
هذه النخب التي تقود اليوم أندية واتحادات رياضية في عراقنا جاهلة بكل شيء فرئيس النادي الذي كان في يوم ما مطرباً ليلياً فاشلاً أو مجرد مشجع كروي يمسك دشداشته بأسنانه وهو يردح على المدرجات وآخر من كان متنعماً في المنافي وهو لا يعرف شيئاً عن الرياضة وكرة القدم في العراق وغيرهم الكثير ممن يقودون أندية رياضية في عراقنا الجديد , أيها السادة هؤلاء هم وغيرهم من يمثلون الهيئة العامة لاتحاد الكرة والتي هي وحدها تتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية في انهيار النظام الكروي العراقي إن صح التعبير على اعتبار إن الهيئة العامة هي أعلى سلطة تشريعية وتنفيذية في اتحاد الكرة . هيئة عامة مختلفة في كل شيء ففيها من يرفع وفيها من يكبس وفيها من يهوس وفيها من يتظاهر وفيها وفيها وفيها فهي مختلفة في كل شيء لأنها بالأساس فاقدة الثقة بنفسها وبالتالي فاقدة الثقة بالآخرين فكيف نرتجي من هكذا هيئة عامة خيرا !!!!؟ فهذه الهيئة تختلف في كل شيء لكنها على ما يبدو إنها أقسمت على تطبيق شعار (اتفقوا على أن لا يتفقوا) 
لا نعرف كيف يتسنى لنا أن نفهم هذا الكم الهائل من المرشحين لإدارة اتحاد الكرة فالمعروف إن عدد أعضاء الهيئة العامة لاتحاد الكرة بعد التعديل الأخير هو 75 عضواً لكن المفارقة المضحكة المبكية إن عدد المرشحين هو 46 مرشحاً لمجمل مناصب إدارة الاتحاد ,تصوروا أيها السادة أكثر من نصف الهيئة العامة مرشحين أنها مسرحية كوميدية سوداء مؤلفها ومخرجها وبطلها هو الهيئة العامة لاتحاد الكرة فكيف لنا أن نرتجي خيراً بهؤلاء ,فكلهم يتعاركون ويتدافعون بالمناكب من اجل المناصب و كلهم يتنابزون بالألقاب وبالأسم الفسوق وكلهم يدعي حرصه وحبه وتفانيه من اجل الكرة العراقية والتي جعلوها عروس سياساتهم وأجندتهم وأفكارهم . فهؤلاء لا يجيدون سوى رسم الدسائس والمؤامرات والتسقيط والتهميش فقد فاحت رائحة طائفيتهم الصفراء للأسف بعد أن جعلوها كانتونات متناحرة متصارعة سياسياً وليس رياضياً .
لقد فقدنا الأمل بالجميع فبعد أن لعب أعضاء اتحاد الكرة بمصير الكرة العراقية (شاطي باطي) والذين أصبحوا أكثر شتاتاً من قبل فمنهم من بلغ من العمر عتيا ولا زال يصرخ بأنه حقق كذا وكذا وكأنه هو الذي اخترع خط الجزاء في ساحة كرة القدم وغيره ممن لازال متمسكاً بموقعة بعد لصق نفسه على كرسي العضوية بسكوتين حراري وغيره وغيره وغيره ,هؤلاء هم أعضاء اتحاد الكرة الذين على ما يبدو تشرذموا وتوزعوا على الطوائف والكتل والقوائم والتيارات ولسان حال كل واحد منهم  (يمعود مروتك دير بالك علي ) .فمن أين يأتينا الأمل ونحن نلحظ كل ذلك !!!!!؟ 
ففي الوقت الذي كنا نمني النفس بعد سقوط الصنم عام 2003 وبعد عودة وزارة الشباب والرياضة إلى مزاولة دورها الريادي في مسيرة الحركة الرياضية بالتعاون والتنسيق مع قمة الهرم الرياضي الثاني وهو اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية  ومثلما معمول في كل دول العالم فوجئنا جميعاً بملاحم وصولات داحس والغبراء بين اللجنة الاولمبية ووزارة الشباب وكل طرف يريد الانقضاض على الأخر وكل طرف يريد أن يقود وفق ما يريد هو وفق ما تشتهي نفسه وفكره واديولوجيته ومزاجه 
والنتيجة لاشيء فقد شبعنا جعجعة ولم نرى طحيناً وسيبقى هذا الصراع قائماً طالما بقيت النفوس تحركها هواجس السياسة الشيطانية ,ففي ملف اتحاد الكرة شاهدنا تخبط الوزارة وعشوائية تصرفها في هذا الملف فقد كان لتدخلها الأثر السيئ والذي عقد الأمر بشكل كبير بعد أن سمحت الوزارة لعرابي السياسة بالتدخل في موضوعة اتحاد الكرة فقد أصبحت الوزارة تبحث عن هدف واحد فقط وهو إسقاط حسين سعيد فقد اختزلت الوزارة بتصرفها وبتدخلها الكرة العراقية بكل تاريخها وانجازاتها بشخص حسين سعيد متجاهلة دورها الحقيقي في إعادة اعمار البنى التحتية للرياضة العراقية فقد أصبح حسين سعيد وإزاحته من رئاسة اتحاد الكرة الشغل الشاغل لكل الكادر المتقدم في الوزارة وهذا ما أثبتته الأيام الأخيرة فقد شاهدنا السيد مستشار وزير الشباب والرياضة وهو دكتوراه تربية رياضية وكذلك المدراء العامين في الوزارة  يجوبون  الأندية وهم يصطحبون  بعض لاعبي الكرة المعروفين من اجل زجهم في الهيئات العامة لتلك الأندية وبالتالي من اجل التأثير في عملية التصويت في انتخابات اتحاد الكرة , وحتى لجان تقييم الأندية والتي زارت الأندية مؤخراً كانت تقوم بالدور ذاته .وكل ذلك والسيد الوزير يؤكد عدم تدخله في الشأن الانتخابي لاتحاد الكرة وسبحان الله عما يصفون ,منْ منا ينسى دور السيد علي الدباغ في أزمتنا الكروية والذي اختفى فجأة من المشهد الكروي العراقي ؟ من منا ينسى دور السيد بسام الحسني الذي لم نعد نسمع له ذكر اليوم ؟ من منا ينسى دور عراب الانتخابات الرياضية في العراق جزائر السهلاني والذي لولاه لما صعدت هذه الوجوه الكالحة إلى قمة الهرم في أنديتنا العراقية ؟ من منا ينسى كيف إن السيد وزير الشباب أرسل مستشاره الدكتور الرياضي وبصحبة عدد من رؤوساء الأندية إلى الأردن لمقابلة نائب رئيس  الفيفا الأمير الأردني بمحاولة من السيد الوزير لإقناع نائب رئيس الفيفا الأردني بأمور يريدها الوزير نفسه لكن السيد نائب رئيس الفيفا عرف كيف يتصرف بمهنية عالية وخرج من الموضوع بعد أن استقبل الوفد بداره وليس بمكتبه الرسمي على اعتبار إن الوفد لا يمثل اتحاد الكرة وهو الممثل الشرعي  الوحيد للعراق والمعتمد لدى الفيفا وهذا مما لا يستطيع الوزير وغيره من فهمه واستيعابه وتلك هي الطامة الكبري وبعد ذلك عاد الوفد إلى بغداد خالي الوفاض ( تتي تتي مثل ما رحتي اجيتي) .كل هذا والسيد الوزير يؤكد بان الوزارة تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين وبالمناسبة هذه العبارة كثيراً ما نسمعها من السياسيين في حواراتهم ,وبعد أن أعلن حسين سعيد بأنه سيأتي إلى بغداد بعد إن تمت تسوية الأمور مع الحكومة على تعبير سعيد نفسه جاء القرار بإبعاد حسين سعيد لكونه مشمول بقانون المسائلة والعدالة وهنا نسأل أين كان هذا القرار قبل الآن وفي أي مكتب ( مضموم) ؟؟؟؟!
كل ذلك ونحن نرمي التهم على الاتحاد الدولي الفيفا ونطالب الفيفا بإنصافنا ونحن لم ننصف أنفسنا بل لم ننصف بعضنا ؟؟؟؟! 
لا اعرف لماذا لا تبادر الوزارة باعتبارها جهة حكومية بأن تعرض قضية رفع الحظر عن ملعب الشعب الدولي في بغداد على الاتحاد الدولي الفيفا من خلال وفد رسمي رفيع المستوى ويضم أناس مختصين لهم كفاءتهم وعلميتهم لا أناس يخرجون مع وفود الوزارة لأجل السياحة والاصطياف والتسوق والثواب ؟ فلو شكلت الوزارة وفداً بالتعاون مع اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بعيداً عن ابن سعيد وزبانيته واخذ الوفد الأمر وعرضه بكل تفاصيله وتفرعاته على الفيفا أو اللجنة الاولمبية الدولية أو حتى محكمة الكأس أما كان الأجدى بوزارة الشباب أن تفعل ذلك ؟؟؟! أين جهد الكابتن رعد حمودي ومكتبه التنفيذي من هذه القضية ,إن هذا الأمر نعتقد هو أهم من المعارك والصراعات والمؤامرات والدسائس والانشغال بأمور لا تخدم الجميع .فبعد أن أعلن مراراً وتكراراً الكابتن رعد حمدوي عدم ترشحه لانتخابات اتحاد الكرة نراه فجأة يدخل الميدان الانتخابي ويرشح لمنصب الرئاسة 
فبعد أن اشر الجميع الوهن والضعف والخلل في عمل اللجنة الاولمبية وكذلك التراجع المخيف والذي أصاب نادي الشرطة ينبري لنا السيد حمودي لينافس على رئاسة اتحاد الكرة لا نعرف كيف يقيس هؤلاء الأمور ,وأننا نقولها للتاريخ إن هذا الترشيح هو عملية لخلط الأوراق وتشتيت الأصوات بل نحن نذهب ابعد من ذلك ونقول إننا نتوقع انسحاب رعد حمودي من الترشيح قبيل الانتخابات بفترة وجيزة لغاية  في نفس يعقوب .
إن ضبابية المشهد الكروي العراقي تقودنا إلى القول إن الجميع بدون استثناء مدان ومسؤول عما وصلت إليه الحالة اليوم ,فلا داعي بعد اليوم أن نرمي التهم على الفيفا أو غير الفيفا فالعلة فينا نحن 
لأننا بالأساس متناحرون متصارعون متعاركون يتلاعب بنا السياسيون الفاشلون والحكوميون الطائفيون المحبطون كيفما شاءوا ,وختام القول نقول ليعلم الجميع إن العراق اكبر من الجميع مهما تكبر أو تجبر أو طغى البعض . فالعراق هو السيد وعلى الجميع أن يخدمه حيث إن خدمة العراق شرف ما بعده شرف لأنه وطن الأنبياء والأئمة والأولياء والصالحين والصابرين  ويكفي انه العراق 
وكان الله والعراق من وراء القصد .
 
                                                                                مسلم حميد ألركابي 
 

  

مسلم حميد الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/03



كتابة تعليق لموضوع : أهل الكرة... كانتونات... تكتلات... صراعات... انتخابات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وداد فاخر
صفحة الكاتب :
  وداد فاخر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيع السلاح أولوية مقدمة على حقوق الإنسان!  : جميل عوده

 الحكمة سلاح  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 بين فكي نقابة الصحفيين العراقيين  : حيدر محمد الوائلي

  العمامة قنبلة ذرية  : سامي جواد كاظم

 كيف برر سولاري سوء أداء ريال مدريد أمام هويسكا؟

 مصر تشهد نقلة نوعية خطيرة في اعمال العنف

 صحيفة بريطانية : السعودية قد تحدث فتنة بين المسلمين بسبب نقل قبر الرسول ( ص )

 وَقْتٌ لأنْسَنَةِ الذِّئب.. (مجموعة شعرية جديدة للشاعر نِمْر سَعْدي)  : ابراهيم سعد الدين

 مصادر: المحكمة الاتحادية ستمكّن المالكي من ولاية ثالثة ولكن!

  لماذا؟؟؟؟  : حميد الحريزي

 علاوي هل يفاوض علي حاتم السليمان الهارب من العدالة  : سعد الحمداني

 داعش... ابتكار صهيو أمريكي  : سرمد سالم

 الجبان...الفيسبوكي... إشارة سابقة  : د . يوسف السعيدي

 الشركـة العامـة لصناعـة الأسمـدة الجنوبيـة تجهـز وزارة الزراعـة بأكثـر مـن (278) الـف طـن مـن سمـاد اليوريـا خـلال العـام الماضي  : وزارة الصناعة والمعادن

 وفد ممثلي دول الجامعة العربية : الإمام علي (عليه السلام) هو القائد والقدوة ورمز العدل والسلام

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net