صفحة الكاتب : عامر ناصر

وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)البقرة
عامر ناصر

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على هدايته لدينه والتوفيق لما دعا إليه من سبيله
والصلاة وأتم التسليم على ولاة أمره المعصومين الطيبين الطاهرين

أُهنيء الأمة ألإسلامية وأُبارك لهم شهر رمضان ، وادعو الله العزيز أن يُجنب ألأمة الاسلامية كل مكروه إنه سميع مجيب .

قال سبحانه : (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) محمد
إن من أهم واجبات المسلم هو ألإمتثال لإوامر الله سبحانه وإلانتهاء عن نواهيه وإتباع سنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ، أما أن يجلس المسلم يرصد الاخرين في أفعالهم فيخالفها وفي أقوالهم فيقول عكسها ، فإن هذا ليس إسلاما ولا هو تدينا ؟؟؟!!! ، قال تعالى ((وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الاْرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ)116 الانعام .
* (وحديث القاسم بن محمد في هذا الباب( بناء القبور ) اصح واولى ان يكون محفوظا الا ان بعض اهل العلم من اصحابنا استحب التسنيم في هذا الزمان لكونه جائزا بالاجماع وان التسطيح صار شعارا لاهل البدع ) السنن الكبرى للبيهقي ( تسطيح القبور ) .
* (وقال الشعراني: والسنة في القبر التسطيح، وهو أولى على الراجح من مذهب الشافعي، وقال أبو حنيفة ومالك وأحمد: التسنيم أولى، لأن التسطيح صار شعاراً للشيعة ) (رحمة الأمة بهامش الميزان) .
* (وقال الغزالي والماوردي:( أن تسطيح القبور هو المشروع، لكن لما جعلته الرافضة شعارا لهم، عدلنا عنه إلى التسنيم.
* وقال مصنف الهداية من الحنفية: أن المشروع: التختم في اليمين، ولكن لما اتخذته الرافضة جعلناه في اليسار)؟؟؟!!!

وكما جاء في المقال السابق ( الجمع في الصلاة ) حيث يوجد كم هائل من الروايات عندهم ولا يتجرؤن ذكرها بسبب أن الشيعة تجيزها ؟؟؟!!! ولو إسقصينا عن هذا الموضوع لاحتاج الامر الى مجلد لوحده . والهدف هو ألا يتطابق عملهم مع عمل الشيعة ؟؟؟!!! رغم أن الاعمال الدينية توقيفية ، أي يتوقف أداؤها على أمر الشارع المقدس وهو الله جلت قدرته . فأي دين هذا ؟ إن هو إلا :
•(عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - قَالَ قَدِمَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - الْمَدِينَةَ ، فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ ، فَقَالَ « مَا هَذَا » . قَالُوا هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِى إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ ، فَصَامَهُ مُوسَى . قَالَ « فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ » . فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ .) البخاري ؟؟؟!!!
•(عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ عَاشُورَاءُ يَوْمًا تَصُومُهُ قُرَيْشٌ فِى الْجَاهِلِيَّةِ ، وَكَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - يَصُومُهُ ، فَلَمَّا قَدِمَ الْمَدِينَةَ صَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ )البخاري ، وهذه احاديث بني أُمية لعنهم الله لطمس معالم جريمتهم بحق ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وإنا لله وإنا إاليه راجعون .

هذه مقدمة مختصرة ، كان لابد منها لما سنقول عن ألاية الشريفة التي عنونا المقال بها ، وهي ذيل الاية 184 من سورة البقرة .

قال تعالى (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) النساء ، وقال تعالى (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ .... ) 23 الزمر
أي (لا يوجد فيه أدنى اختلاف في النظم ، المتشابه كتابا متشابها مثاني، و لم يقع في المعارف التي ألقاها و الأصول التي أعطاها اختلاف يتناقض بعضها مع بعض و تنافي شيء منها مع آخر، فالآية تفسر الآية و البعض يبين البعض و الجملة تصدق الجملة كما قال علي (عليه السلام): ينطق بعضه ببعض و يشهد بعضه على بعض: \"نهج البلاغة\".)
إذاً مما تقدم نستخلص :

1- لا يوجد إختلاف في كتاب الله سبحانه
2- لا يوجد تناقض بين ألآيات
3- ألآيات تفسر بعضها بعضا
4- ألآيات تبين وتصدق بعضها بعضا
5- القرآن ينطق بعضه ببعض

إذأً لنذهب الى بداية ألآيات التي فُرض بها الصيام على المسلمين ، ثم بعد ذلك نرى كيف فسر أهل السنة ألآية- عنوان مقالتنا :
أ- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) البقرة
في هذه الكريمة إستخدم سبحانه أُسلوبا تمهيديا في طرح موضوع يُتوقع منه إضطراب النفوس ونفرتها وهي لاتزال بعدُ في أول طريق ألايمان ، فأخبرهم سبحانه بأن هناك صياما قد كُتب عليكم أيها المسلمون ، ولئلا تضطرب نفوسهم ، لم يذكر لهم سبحانه ماهية هذا الصيام ولا مدته ، ثم طمأنهم بأنكم لستم الوحيدين بهذا التكليف ، وإنما الأمم السابقة قد كُتب عليها الصيام أيضا ،
ب- أَيّاماً مّعْدُودَاتٍ
أخبرهم سبحانه في هذه ألآية أن الصيام عبارة عن أيام ، وتنكير( أياما ) للتقليل من عددها وإستصغارها وأن أمرها سهل مستساغ ،
ج- فَمَن كانَ مِنكُم مّرِيضاً أَوْ عَلى سفَرٍ فَعِدّةٌ مِّنْ أَيّامٍ أُخَرَ وَ عَلى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طعَامُ مِسكِينٍ
وهنا شرع سبحانه ببعض التفصيل وهو أن المريض والمسافر مُستثنَون من الصيام في الشهر وعليهم التعويض عن أيام مرضهم أو سفرهم في أيام أُخر ، واما الذين يطيقونه أي يشق عليهم صيامه ،فعليهم دفع فدية وهي طعام مسكين .
الى هنا إنتهت التتوطئة المختصة بالصيام .
د‌-فَمَن تَطوّعَ خَيراً فَهُوَ خَيرٌ لهُ وأَن تَصومُوا خَيرٌ لّكمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
أي فمن أتى بعمل الصيام برضا ورغبة من دون كره وإمتعاض وإستثقال فهو خير له عند الله سبحانه ، والصيام خير لكم إن كنتم تعلمون ما في الصيام من خير .

تفسيرات أهل السنة


1- الدر المنثور : (قوله تعالى { وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون } .
أخرج ابن جرير عن ابن شهاب في قوله { وأن تصوموا خير لكم } أي أن الصيام خير لكم من الفدية .) ؟؟؟!!!
2-تفسير ألآلوسي : ({ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ } أي فعليه صوم عدة أيام المرض والسفر من أيام أخر

ثم قال : فالمريض والمسافر إن شاآ صاما وإن شاآ أفطرا كما عليه أكثر الفقهاء ) ؟؟؟!!!
3- تفسير الكشاف للزمخشري : ({ وَأَن تَصُومُواْ } أيها المطيقون أو المطوقون وحملتم على أنفسكم وجهدتم طاقتكم { خَيْرٌ لَّكُمْ } من الفدية )
4- تفسير الجلالين : (وَأَن تَصُومُواْ } مبتدأ و خبره { خَيْرٌ لَّكُمْ } من الإفطار والفدية { إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } أنه خير لكم)
5- تفسير الطبري : (\"وعلى الذين يطيقونه فديةٌ طعام مسكين\"، فكان من شاء صامَ، ومن شاء أفطر وأطعمَ مسكينًا.
6- تفسير ابن كثير : (وأما الصحيح المقيم الذي يُطيق الصيام، فقد كان مخيَّرًا بين الصيام وبين الإطعام، إن شاء صام، وإن شاء أفطر، وأطعم عن كل يوم مسكينا،)
7- تفسير سيد طنطاوي : (وقد نص الفقهاء على أن الأفطار مشروع على سبيل الرخصة للمريض والمسافر ، وهما بالخيار في ذلك إن شاءا أفطرا وإن شاءا صاما ، إلا أن أكثر الفقهاء قالوا : الصوم أفضل لمن قوى عليه .)
8- تفسير الثعالبي : (فقال ابن عُمَر وجماعةٌ : كان فرضُ الصيامِ هكذا على الناس؛ مَنْ أراد أن يصوم ، صام ، ومن أراد أن يفطر أطعم مسكيناً

نكتفي بهذا القدر من التفاسير ، ونستخلص منها ما يلي :

أنهم مجمعون على أن معنى ألآية الكريمة ( وأَن تَصومُوا خَيرٌ لّكمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) هو التخيير ؟

نعود ألآن الى ألآية الكريمة (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) النساء ، والتي إستنتجنا منها أن لا وجود لإختلاف ولا تعارض بين آيات الكتاب الكريم ، وهو تحدٍ على عدم وجود ألإختلف أو التعارض ، وذلك لانه من الله العليم الخبير الذي لا تفوته شاردة ولا واردة سبحانه وتعالى .


وبناءاً على إجماعهم نجد أن هناك تعارض واضح وصريح بين ألآيات :

1- قوله سبحانه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ ) ، وهو أمر منه سبحانه وقضاء ، وعلى المسلم ألإمتثال والطاعة .
2- قوله سبحانه (- فَمَن كانَ مِنكُم مّرِيضاً أَوْ عَلى سفَرٍ فَعِدّةٌ مِّنْ أَيّامٍ أُخَرَ وَ عَلى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طعَامُ مِسكِينٍ ) وهو أيضا أمر وقضاء ولا رائحة للإختيار فيه ؟؟؟!!! وفيه إستثناء للمريض والمسافر والذين يطيقونه
3- قوله سبحانه (( وأَن تَصومُوا خَيرٌ لّكمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ، وهنا حدث التعارض بين هذه ألآية وبين المقطع ألأول من ألآية السابقة الفقرة (2) فمرة يقول : من كان مريضا أو على سفر فعليهم صيام عدة أُخرى بعد زوال السبب وهو المرض أو السفر ، ومرة أُخرى يقول : وان تصوموا خير لكم ؟؟؟!!! ففي الأولى أمرٌ بإلاستثناء وفي الثانية تخيير بين ألإستثناء وبين الصوم ؟؟؟!!!
4- كل هذه ألآيات السابقة وبما فيها من أمر وقضاء فإنها جاءت من باب التوطئة في إخبار المسلمين بالصيام لئلا تضطرب نفوسهم ويشق عليهم سماع مثل هذا التكليف ، لانه سبحانه لم يُخبرهم عن ماهية الصيام ولا عدته بعد ؟؟؟!!!( فإن الصيام يلازم حرمان النفوس من أعظم مشتهياتها و معظم ما تميل إليها و هو الأكل و الشرب و الجماع ) .
5-في ألآية 185شرع سبحانه في التفصيلات وألاحكام فقال :

أ‌-( شهْرُ رَمَضانَ الّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ هُدًى لِّلنّاسِ وَ بَيِّنَتٍ مِّنَ الْهُدَى وَ الْفُرْقَانِ ، فبعد أن إطمأن السامعون ، أعلمهم سبحانه أن ألأيام المعدودة هي شهر لاغير ، وليس الدهر كله ،
ب‌- فَمَن شهِدَ مِنكُمُ الشهْرَ فَلْيَصمْهُ ، أمر منه سبحانه بالصيام على من كان حاضر الشهر مقيما في أهله ،
ت‌- ومَن كانَ مَرِيضاً أَوْ عَلى سفَرٍ فَعِدّةٌ مِّنْ أَيّامٍ أُخَرَ ، أمر آخر وهو إستثناء من ألأمر السابق للمريض وللمسافر
ث‌- يُرِيدُ اللّهُ بِكمُ الْيُسرَ وَ لا يُرِيدُ بِكمُ الْعُسرَ، أي أن هذا الإستثناء للتيسير لكم من الله سبحانه لإنه لا يريد بكم العسر .

• أما رأي الشيعة بهذا الخصوص فهو ألإجماع على التنفيذ الحرفي والظاهري من هذه ألآيات الكريمة ولا داعي لإستعراضه .
• هناك من المفسرين من يقول : ماذا تريد ألآية من معنى ؟ ويجتهد في الوصول إليه ، وهناك من المفسرين من يقول ماذا أُريد أنا من ألآية ؟؟؟!!! ويفرض رأيه على ألآية أنتصاراً لمذهب أو تعصباً الى فئة ، كما أوردنا سابقاً ، أن كل همهم ألا يلتقون في عمل مع الشيعة ؟؟؟!!! حتى لو كان الحق مع الشيعة كما جاء في تصريحاتهم ؟؟؟!!!
• أن الشيعة تثبت ما عندها من معتقدات في كتب أهل السنة ؟؟؟!!!
• وكما قيل :( إن مذهباً يُثبت نفسه من خلال كتب مخالفيه أحقُ أن يُتَبَع ، وإن مذهبا يُحتجُ عليه بما في كتبه فيلجأ الى التحايل والتبرير والتأويل أحق أن يُجتنب ) ؟؟؟!!!

وإنا لله وإنا إليه راجعون
وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105)التوبة
 

  

عامر ناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/18



كتابة تعليق لموضوع : وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)البقرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم
صفحة الكاتب :
  عالية خليل إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محاولات فاشلة للنيل من المرجعية  : محمد حسن الموسوي

 مجاميع نارية محتملة التشكيل في كأس الامم الأوربية  : عزيز الحافظ

 ما بعد الربيع العربي :(جدلية الدين والقبيلة)  : بوقفة رؤوف

 وريقات على الدرب..  : عادل القرين

 الأب الروحي لساستنا اليوم  : علي علي

 في ذكرى مولد سيد الوصيين وامام المتقين الأمام علي(عليه السلام) )/ الجزء الرابع  : عبود مزهر الكرخي

 ابو بكر البغدادي ينهي تنظيم داعش ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 يوم الأربعين وزيارة الانصاري لسبط الشهيد  : لؤي الموسوي

 العراق ثانيا في تصدير النفط ..انها كارثة  : سامي جواد كاظم

 في صخب القارات وتصادمات الشعوب لنفرح بمسرات الانسان و نبتهج بأعياده !  : د . ماجد اسد

 اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أدانت تفجير حي الميدان في دمشق والقتل في لاس فيغاس وآن الوقت للتخلي عن دعم المجموعات التكفيرية

 النزاهة: أكثر من 500 مليار دينار صُرِفَت على مشاريع مُتلكئة في بابل

 مذكرات مجاهد الخفاجي عن رئيس قبيلة خفاجة واسرته في العراق  : مجاهد منعثر منشد

 قسم الاتصالات في قيادة عمليات الجزيرة تطور ابراج الاتصال  : وزارة الدفاع العراقية

 انكسار  : عبد الرزاق عوده الغالبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net