صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي

حي الله (الحشد الإعلامي)..
فالح حسون الدراجي

أمس.. تشرفنا في جريدة "الحقيقة" بزيارة باقة عطرة من الأحبة الزملاء رؤساء تحرير الصحف الوطنية العراقية الشجاعة. فكان اللقاء بهذه الوجوه المضيئة بنور الوطنية الساطع، مبعث فرح، وفخر، وسعادة لي شخصياً، ولإدارة التحرير، بل ولكل العاملين في الجريدة دون تمييز. وبقدر ما كان اللقاء ودياً، مُبهجاً، كان أيضاً مهنياً مهماً للغاية، لاسيما وقد نتج عنه مجموعة من القرارات الوطنية الإستثنائية، التي ستترك أكثر من أثر طيب في مسيرة العمل الصحفي، خصوصاً في المشهد الإعلامي الداعم لبطولات الجيش العراقي، ورجال الحشد الشعبي الميامين. وقبل أن أخوض في غمار هذه القرارات الهامة، وددت ان أشير الى أن هذا الإجتماع المهم قد حظي بحضور مبارك لمسؤولي إثنتي عشرة صحيفة وطنية مستقلة، وبإسناد مشرِّف لعدد من الزملاء في المؤسسات الأخرى.
ولعل القرار الأهم الذي أفرزه هذا الإجتماع الوطني هو تأسيس (هيئة الحشد الإعلامي).. وهي هيئة تضم صحف الصباح الجديد والدستور والبينة الجديدة والنهار والبينة والمستقبل العراقي وكل الأخبار والمستشار والكلمة الحرة والعالم والبرلمان والحقيقة ومجلة كل الناس.. وسيكون الباب مفتوحاً امام جميع الصحف الوطنية العراقية، والطاقات الإعلامية المبدعة للإنضمام الى هذا الحشد المساند. إن مهمة هذه الهيئة ستتعدى دعم أبطال الجيش العراقي، والفاعليات الأمنية العراقية، لاسيما الحشد الشعبي، إنما ستقوم أيضاً بالتصدي بحزم لمن يحاول النيل من بطولات هذه الفاعليات الباسلة، أو الإساءة لأية مفردة من مفردات حشد الله المقدس، فهذا الكيان الوطني الطاهر، الذي حفظ لنا الأرض، والعرض من دنس داعش، وعموم الإرهاب، لهو الأجدر من غيره بالمساندة والدعم والتأييد العظيم.. إذ لولاه -لا سمح الله- لما بقي حجر على حجر في دولة العراق العزيز. لذا فقد كان دعم الحشد الشعبي، وحماية منجزاته الباهرة من الدس والتشويه والإساءة الطائفية، اولى مسوغات، وأسباب تأسيس هيئة الحشد الإعلامي. ولعل المفرح في الأمر أن هذه الهيئة الإعلامية الكبيرة تضم في صفوفها أقلاماً وطنية شجاعة لاتخشى في الحق لومة لائم، ولا تتراجع عن أداء واجبها المهني والوطني، مهما كلف الأمر.. فهي أقلام مهنية كفوءة مجربة، يعرف مواقفها الوطنية والمهنية القاصي والداني..
ويقيناً ان تأسيس مثل هذه الهيئة سيثمر عن نتائج إعلامية وطنية سريعة، وسيكون لها إنعكاس واضح على المشهد الحربي، والمشهد الإعلامي أيضاً.. وثقلها سيكون غير قليل بالمرة. فهذه الصحف التي تجاوز عددها الإثنتي عشرة صحيفة، بما فيها من قدرات صحفية، وجمهور عريض متابع، ستعطي للمعركة مع العدو بعداً إعلامياً جديداً، وستمنح للفرسان المقاتلين المدافعين عن عراقهم، إضافات فنية نوعية جديدة حتماً، فهي بتصديها للأعداء، ستوقف أصوات الباطل النابحة خلف أي موكب نصر جديد باهر يتحقق في مسيرة الجهاد المباركة للحشد الشعبي وجيش العراق البطل.. فمرحباً بإنتصارات العراق المتحققة على يد أبطال الحشد الشعبي، الإنتصارات التي رفعت رؤوسنا جميعاً، وبيَّضت وجوهنا جميعاً، ومرحباً بهيئة الحشد الإعلامي التي ستواكب هذه الإنتصارات خطوة بخطوة، بل وستساهم أيضاً في صناعتها، وليس بمواكبتها فحسب.. 
ولعل الأمر الذي يستحق الذكر في هذا المجال، أن أحبة كثراً من النواب العراقيين المعروفة مواقفهم الوطنية، أبدوا دعمهم ومساندتهم لتأسيس الهيئة، ولمشروعها المساند للتصدي. بل أن عدداً من رؤساء الكتل النيابية، والنواب الشرفاء في البرلمان العراقي إتصلوا بزملاء في هيئة الحشد الإعلامي وأعلنوا عن وقوفهم مع هذا الوليد الوطني بمجرد أن علموا بإنبثاقه.. 
ختاماً أقول: أيها المقاتلون في الحشد المقدس.. إمضوا في طريق نصركم العظيم.. فالمرجعية المباركة من امامكم ساندة داعمة.. وأخوتكم في هيئة الحشد الإعلامي من خلفكم، يحرسون إنجازاتكم العظيمة بأقلامهم الباشطة، ويحمون صورتكم المقدسة من كل تشويه.


فالح حسون الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/23



كتابة تعليق لموضوع : حي الله (الحشد الإعلامي)..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : كتابات في الميزان ، في 2015/06/23 .

السلام عليكم
كتابات في الميزان تعلن تاييدها لهيئة الحشد الاعلامي وتعلن انضمامها لها


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شاكر نوري الربيعي
صفحة الكاتب :
  شاكر نوري الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 اللامي والصحافة ودورهم في الخروج من البند السابع  : علي ساجت الغزي

 المدائن  : الشيخ محمد قانصو

  ذكرى استشهاد الامام علي الهادي (ع) في سامراء  : مجاهد منعثر منشد

 الرافدين يطلق الدفعة الأولى من سلفة العمال المتقاعدين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العصر البرونزي للذهب الأسود!!  : د . صادق السامرائي

 لواء علي الاكبر و الجيش العراقي يحرران الحي العسكري شمال شرق تلعفر

 وَكُـلُّ صَخْرَةِ قَـاع ٍتَقْـذِفُ الزَّبَدَا  : كريم مرزة الاسدي

 هل سنندم كما ندمنا على "أنبارنا الصامدة"؟  : سيف اكثم المظفر

 قالوا حسبنا كتاب الله ولم يستشهدوا بكتاب الله  : سامي جواد كاظم

 تحول في الفكر السياسي..دعوة (الياسري والشابندر) لسياسيي الشيعة لتبني مشروعا شيعيا عراقيا  : اهوار جاسم جعفر

 العنف ضد المرأة الصحفية  : لطيف عبد سالم

 غياب الاب في الاسرة العربية  : هناء احمد فارس

 اعدام الشيخ النمر ..قضية رأي عام توضع أمام عقلاء النظام السعودي ؟؟  : هشام الهبيشان

 ما اوجه الشبه وما هي اوجه الاختلاف بين عام 1990 وحتى عام 2003  : د . ماجد اسد

 الشرطة الاتحادية تتوغل في حي الزنجلي وتدمر عدد من المقخخات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107925210

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net